الأخبار
منوعات
الحوت "المفخخ" ينفجر بعالم البيولوجيا ويعطيه درساً
الحوت


11-28-2013 07:45 AM

عضو جديد انضم، الثلاثاء الماضي، إلى "نادي الكائنات المفخخة" من أشخاص وحمير وخراف وغيرها، وهو حوت طوله 14 متراً ووزنه بالأطنان، وجدوه نافقاً بلا حياة على ساحل إحدى جزر "فارو" التابعة كأرخبيل في الشمال الأوروبي للدنمارك، مع أنها بين النرويج وايسلندا في المحيط الأطلسي.

قرروا نقله إلى "المتحف الوطني في جزر الفارو" لدراسته ثم تجريده من كل لحم فيه والإبقاء على هيكله العظمي ليراه الفضوليون من سكان الأرخبيل البالغ عددهم 50 ألفاً، فجاؤوا بعالم بيولوجيا اسمه بجارني ميكلسن، ومعه مساعده فيبرغ جنسن، طبقاً لما قرأت "العربية.نت" من تفاصيل الخبر مترجماً.

جزر "فارو" ظنوها تابعة لمصر

وورد الخبر باللغات اللاتينية، والإسبانية والبرتغالية منها بشكل خاص، مع خطأ كبير سببه كلمة "فارو"، لأن العاملين في وسائل الإعلام الناطقة باللغتين ظنوا أن الجزر تابعة لمصر، لأن "فارو" فيهما معناها الفرعون، ولا زالوا يعاندون ويصرون على أنها في البحر الأحمر.

وأمر البيولوجي بتفريغ الحوت من الداخل، من أمعاء ومصارين وزعانف وممرات وغيرها، لتسهيل الأمور، لكنه نسي أن الغازات تتوالد في الحيوانات بعد موتها، فتصبح ضاغطة وتجعل بطون بعضها تبدو كبالونات منفوخة، وحين حاول المساعد فتح الحوت من بطنه لتفريغ ما فيه، انفجر كبير البحار في مشهد مرعب، وربما مقزز، بحسب فيديو نسخته "العربية.نت" من شبكة Netvarp الايسلندية، وبانفجاره أعطى درساً لعالم البيولوجيا.

يكتبون عن الحيتان أنها تتحول إلى مشكلة حين تموت على الشاطئ، لأن نقلها يكلف، لذلك وجدوا حلاً مناسباً حين عثر أحدهم على أحدها نافقاً في مثل هذا الشهر من 1970 على شاطئ بمدينة فلورينس في ولاية أوريغون الأميركية، ففخخوه بحشوة "تي أن تي"، وفجروه وصوروه في فيديو عنوانه Oregon's Exploding Whale ويجده الراغب برؤيته للتسلية في "يوتيوب" بسهولة.

العربية


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 2056


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة