الأخبار
أخبار سياسية
إدريس إلبا 'زعيم' إفريقيا الجديد
إدريس إلبا 'زعيم' إفريقيا الجديد


11-29-2013 08:23 AM



بعد دراسته لماضي السياسي المخضرم مانديلا وحصوله على حقوق الفيلم، الممثل البريطاني إدريس إلبا يجسد شخصية الزعيم الإفريقي في'مسيرة طويلة إلى الحرية'.


لوس انجليس - قد لا يكون الممثل البريطاني إدريس إلبا يشبه الزعيم الجنوب إفريقي نلسون مانديلا في ملامحه إلا أنه توصل إلى أن حضوره القوي سيقطع شوطا طويلا في تجسيده لشخصية السياسي المخضرم.

يجسد إلبا شخصية الزعيم المناهض للفصل العنصري والرئيس الأسبق لجنوب إفريقيا في فيلم "مانديلا: مسيرة طويلة إلى الحرية".

وتعين على إلبا دراسة ماضي السياسي المخضرم مانديلا الذي يعرفه الجميع عندما كان محاميا شابا ألهم كثيرين للانضمام إلى الكفاح ضد حكم البيض في جنوب إفريقيا.

والفيلم الذي يستند إلى السيرة الذاتية لمانديلا عام 1994 "مسيرة طويلة إلى الحرية" إنتاج جنوب إفريقي مستقل للمخرج البريطاني جاستن تشادويك وتوزيع شركة واينشتاين. ويعرض في دور العرض الأمريكية.

وقال تشادويك إن عددا قليلا من صور مانديلا موجودة لتلك الفترة لكن من خلال التحدث مع أشخاص عرفوه في شبابه فقد وجد مانديلا "هذه الكرة النارية من الطاقة التي أحبت الحياة".

وقال تشادويك "التقيت به وعمره 93 عاما وبصراحة كنت أمشي في تلك الغرفة وشعرت أن النور يشع منه. لديه هذه الطاقة".

وأعطى مانديلا (95 عاما) وهو الآن في حالة صحية سيئة للمنتج الجنوب إفريقي أنانت سينغ حقوق الفيلم لقصته منذ أكثر من 15 عاما.

وترجع صعوبة الفيلم إلى كتابة قصة مانديلا التي امتدت لستة عقود منها 27 عاما في السجن في سيناريو فيلم مدته تتجاوز الساعتين.

وقرر تشادويك والمنتجون أن يركز الفيلم على معركة مانديلا ضد الفصل العنصري والخسائر والتضحيات التي تكبدتها عائلته. وأرادوا إظهار الخير والشر بما في ذلك تبني مانديلا للعنف الأمر الذي أدى إلى عقوبة السجن مدى الحياة.

تمكن تشادويك وإلبا وناعومي هاريس -التي تلعب دور ويني زوجة مانديلا السابقة- من العمل خارج المذكرات وأرشيف مؤسسة نلسون مانديلا الواسع واعتمدوا بشدة على محادثات مع العائلة والأصدقاء لتشكيل شخصيات الفيلم.

وأمضى الممثل البريطاني الذي أدى دور مانديلا أوقاتاً طويلة في جنوب أفريقيا أثناء التحضير للفيلم. وروى أن السكان كانوا يحدقون في عينيه ويقولون له "هل تدرك قيمة المسؤولية الملقاة على عاتقك"؟

يمتد الفيلم على ساعتين ونصف الساعة، وهو يستند إلى كتاب "طريق طويل إلى الحرية" الذي وضعه مانديلا بنفسه لدى خروجه من السجن في فبراير من العام 1990 بعد 27 عاماً أمضاها في السجن.

يؤدي الممثل إدريس ألبا شخصية مانديلا بحرارة عالية، وقد تمكن فعلاً من محاكاة صوته ونبرته، بحسب كاتب السيناريو.

ينتهي الفيلم بتنصيب مانديلا كأول رئيس منتخب ديمقراطيا في جنوب إفريقيا بعد ان حث مواطنيه على نبذ العنف عقب خروجه من السجن.

ميدل ايست أونلاين


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1044

التعليقات
#842138 [الملك الامازيغي البربري من نوميديا]
0.00/5 (0 صوت)

11-30-2013 01:55 AM
جميل ان نكرم الزعماء وهم على قيد الحياة. ماديبا الرجل العظيم جعل من جنوب افريقيا بلدا يجاري البلدان الأوروبية. لأن مانديلا لم يلعب دور رجل دين قس أو امام ولم يلعب دور شيخ طائفة أو قبيلة لقد كانت افريقيا كل حلمه فخاب حلمه في الجزء الاكبر وتحقق في جنوب افريقا.

كان هم مانديلا الانسان الافريقي الجائع المستعبد وكيفية تحريره من قبضة العنصرية. لهذا نجح مانديلا فيما اخفق فيه الآخرون. مانديلا نادى إلى نبذ الاستعباد مهما كانت أشكاله لأنه ليس من المنطقي أن نقول بأن الاستعباد حرام وفي نفس الوقت تتم قيادة الافارقة سبايا تحت اسم ملك اليمين وعبيد تحت اسم غنائم الحرب. كل الشعوب استعبدت أسلافنا الأفارقة لكن المهم هو ألا نستعبد نحن أنفسنا. ألا نرى انفسنا بأننا عبيد لفلان أو علان.



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة