الأخبار
أخبار إقليمية
مهندس مذكرة الإصلاحيين ينسحب ويحذر غازي من مجموعة التيار
مهندس مذكرة الإصلاحيين ينسحب ويحذر غازي من مجموعة التيار
 مهندس مذكرة الإصلاحيين ينسحب ويحذر غازي من مجموعة التيار


12-01-2013 07:28 AM
الخرطوم: أحلام الطيب

أعلن أحد مهندسي مذكرة الإصلاحيين الأستاذ أسامه سراج خالد أمس انسحابه من تيار الإصلاح بقيادة د. غازى صلاح الدين، وأرجع أسامه خطوة الانسحاب في تصريح لـ(آخر لحظة) أمس إلى عدم قدرة التيار على الإصلاح، والتصريحات الغير المسؤولة والاستفزازية الصادرة من د.أسامه توفيق تجاه قوى الإجماع الوطني. مبيناً أن قيادة التيار لم تشرع حتى الآن في تكوين رؤية واضحة حول برنامج الإصلاح الاقتصادي أو السياسي، فضلاً عن إعلانه لإنشاء حزب سياسي دون استشارة أحد. وتوقع أسامه فشل التيار في الإصلاح وخروج عدد من قياداته في الفترة القادمة، مشيراً إلى إبلاغه للقيادي بالتيار حسن رزق بقرار انسحابه، نافياً تعرضه لأي ضغوط من أي جهة، وقال إنه أبلغ غازي بأن التيار أصبح لا يعبر ويخاطب وجدان السودانيين خاصة في ظل استغلال بعض القيادات في التيار المنبر لتصفية خصوماته مغ الوطني مقارناً مع الإصلاح. وانتقد أسامه التيار وقال إنه يفتقر للمؤسسية وإن أطروحاته مجرد أشواق لعدم وجود نظرة موحدة للقائمين عليه ووجود إقصاء لبعض القيادات في التيار، مؤكداً صدق غازي في توجهه نحو الإصلاح، وزاد هو رجل شفاف وورع وأنا أشفق عليه من المجموعة التي حوله إلا من رحم ربي. وقال «إن أهزم غازي خير لى من أن أهزم الشعب السوداني» بجانب أنه طاهر اليد واللسان. وشكك أسامه في وصول مذكرة الإصلاح للرئيس المشير عمر البشير وقال يبدو أن هناك حجاباً لبعض ذوي المصالح الخاصة تحول بين الرئيس وشعبه ووصول رسالة الإصلاح إليه، وتابع لو تسلّم الرئيس المذكرة كان سيستمع إليها وزاد لا اعتقد أن الرئيس وصلته الرسالة فهو سيقدّر الأمر و سيستمع للناس باعتباره رئيس دولة، وتوقع تشويه صورة الإصلاح من قبل بعض الناس ونقل صورة معكوسة للرئيس.ونفى أسامة تعرضه لأي ضغوط من أية جهة، معلناً رفضه الانضمام لحزب الموتمر الوطني وقال إن الأخير لا يعبر عنه ولا أشواقه، وقال حتى لو قام باستقطابه فلن انضم إليه ورهن ذلك بإجراء اتفاق عام مع كافة القوى السياسية ووضع دستور يتوافق عليه أهـل السودان، وقال إنه قيادي إصـلاحي مؤسـس ولا يستطيع أحد أن يزايد على ذلك. ونبه إلى أن مـاذهـب إليه أسامة توفيق لا يعـبر عن وجهة نظر التـيار، مـشيراً لوجود تقارب بينه وبـين مجموعة ود إبراهيـم وهنالك تقارب بشان البرنامج الإصلاحي.

اخر لحظة


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 4235

التعليقات
#843910 [ك]
0.00/5 (0 صوت)

12-01-2013 10:29 PM
يا جماعة الراجل معزور وحسبها صح لغف مع المؤتمر ولا جوع مع الاصلاحين


#843747 [لعب عيال]
0.00/5 (0 صوت)

12-01-2013 07:00 PM
الجماعة نقشوا لعبتك وفكيت البيرق يا خاين ديل كيزان وما تلد الحية الا مثلها والجامعة عارفنك قبل ماينفصلوا انو انت شايت وين


#843261 [سوداني]
0.00/5 (0 صوت)

12-01-2013 10:59 AM
ما استبعد ان يكون تم شراءه مسبقاً وعملوا معاه خطة ان ينشق مع د. غازي ثم يتركه ويعود ويصرح هذا التصريح ليضعف بها د. غازي ومن يريد أن يتبعه سياسة الإغتيال السياسي ـ هههههههههههههههههها خطط قديمة وما تنطلي على الشعب السوداني


#843189 [محمد الزينى احمد مصطفى]
0.00/5 (0 صوت)

12-01-2013 09:59 AM
لو عندك امل فى الرئيس وحاسى انو ماقرا مذكرتك اكتبها ليهو هنا وانا متاكد انو هو بفتح الراكوبة كل يوم وبعد داك نشوفو بعمل شنو


#843081 [الدندور أبوعوه]
5.00/5 (4 صوت)

12-01-2013 07:57 AM
هذا الكلب ثم شراؤه بالمال فأنسلخ وعاد للمؤتمر العفني وكلهم هكذا لا تصدقوا أن من هؤلاء الاسلاميين إصلاحي كلهم سراق وكلهم كاذبين وآكلين للسحت بس لكل شيخ طريقته في السرقه والغش والتجارة بالدين وهم أبعد الناس عن الدين وأخلاق الدين هم عبدة المال والدينار والدرهم ويلتحفون عباءة الدين لأغراضهم الدنيويه وكلهم من نوعية الحرامي المتعافي المتعافن .


#843073 [A. Rahman]
5.00/5 (4 صوت)

12-01-2013 07:40 AM
الرئيس يأتون يا حبيب شامة الما استلم المذكرة و اللي لو استلمها كان سيستمع ليها؟ ياخي اختشي.



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة