الأخبار
أخبار سياسية
القاعدة تقاتل نظام الأسد بـ'جيش أوروبي'
القاعدة تقاتل نظام الأسد بـ'جيش أوروبي'
القاعدة تقاتل نظام الأسد بـ'جيش أوروبي'


12-06-2013 07:13 AM



وزيرا داخلية فرنسا وبلجيكا يحذران من أن التنظيم الإرهابي نجح في تجنيد نحو الفي شاب باتوا يشكلون 'طاقة خطيرة' على اوروبا وحلفائها.


بروكسل - حذر وزيرا الداخلية الفرنسي مانويل فالس والبلجيكية جويل ميلكيه الخميس في بروكسل من ان عددا متزايدا من الشبان الاوروبين يتوجهون الى سوريا للقتال في صفوف منظمات موالية لتنظيم القاعدة وان هؤلاء يشكلون "طاقة خطيرة" على دول الاتحاد الاوروبي وحلفائها.

وافادت توقعات ذكرها الوزيران خلال ندوة صحافية مشتركة، ان ما بين 1500 الى 2000 شاب اوروبي توجهوا الى سوريا. وقدر عددهم في حزيران/يونيو بنحو 600.

وقالت جويل ميلكيه ان "عدد البلجيكيين ما بين 100 الى 150 منخرطين في الحركات"، بينما اعلن فالس ان "اكثر من 400 فرنسي معنيون، منهم 184 حاليا في سوريا". واكد ان "14 فرنسيا قتلوا في سوريا وعاد منها ثمانون ويريد نحو مئة التوجه اليها".

واوضح فالس انه "عندما اندلع النزاع في سوريا كان من الصعب التحرك لان الامر كان يتعلق بالذهاب لقتال نظام مدان من الجميع، ما جعل الانتقادات صعبة".

وتابع ان الوضع اليوم قد تغير وان "معظم الاشخاص ابدوا ارادتهم في القتال في منظمات قريبة من القاعدة".

وشدد الوزيران على ان "هذه الظاهرة مثيرة لقلق شديد".

لكن "ليس هناك عودة لكثير" من هؤلاء المقاتلين الاجانب كما قالت جويل ميلكيه. لكن فالس اضاف "اليوم لا نلاحظ خطرا مباشرا او محتملا على بلدينا او مصالحنا او مواطنينا".

وحذر من انه "يجب علينا مع ذلك ان لا نستخف بالامر لان المجموعات الاسلامية المقاتلة تعززت واصبح مواطنونا خطيرين".

وتنسق فرنسا وبلجيكا عمليات البلدان الاوروبية المعنية اكثر بهذه الظاهرة. وعقد الوزيران ثلاثة اجتماعات وزارية مع نظرائهما البريطاني والألماني والهولندي والاسباني والايطالي والسويدي والدنماركي.

وعقد اخر اجتماع في بروكسل مساء الاربعاء قبل مجلس وزراء داخلية الاتحاد الاوروبي وشارك فيه وزير الداخلية الاميركي راند بيرز وممثلون عن كندا واستراليا، كما اوضح الوزيران.

ويحاول الاتحاد الاوروبي التصدي لتجنيد المقاتلين عبر الانترنت وتفكيك الشبكات التي ترسل المجندين.

وقال مانويل فالس "علينا ان نتحكم في شبكة الانترنت، وفي هذا النطاق يطرح الاميركيون مشكلة بسبب بندهم الاول (في الدستور) الذي يدافع عن حرية التعبير".

من جانبهم، يتعين على الاوروبيين التحرك لمكافحة شبكات ارسال المجندين من اوروبا الى دول البلقان وتركيا والمغرب.

وهكذا فككت شبكة في المغرب كانت ترسل عشرات الاشخاص كل اسبوع الى سوريا، وفق مانويل فالس.


ميدل ايست أونلاين


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 675


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة