الأخبار
أخبار إقليمية
الخروج الكبير
الخروج الكبير


12-08-2013 07:24 AM
محمد لطيف

من المرجح أن يجيز المكتب القيادى للمؤتمر الوطنى مساء اليوم التشكيل النهائى للحكومة الجديدة وفق ما سيقدمه رئيس الجمهورية رئيس الحزب .. ليضع حدا بذلك لكل التكهنات والإرهاصات التى إعتورت المشهد السياسى الداخلى الفترة الماضية .. ولكن كل ذلك .. ولا شك .. قد بلغ ذروته نهاية الإسبوع الماضى .. فور بدء التداول وعلى نطاق واسع .. إعتزام مغادرة النائب الأول للرئيس .. ورجل الإنقاذ الأقوى على عثمان محمد طه لموقعه .. وانطلقت اول ما إنطلقت هذه الإشارة .. من إلتقاط رسالة من على عثمان لفريق مكتبه بإتخاذ التدابير اللازمة لمغادرته لمكتبه فى القصر .. ويظن أن التسريب كان متعمدا .. وعلى الفور .. ومن اكثر من موقع .. واكثر من مصدر .. راجت ثلاثة إحتمالات .. اولها بالضرورة أن المعلومة صحيحة .. وأن التغيير قد بدأ بالفعل .. ومن اعلى المستويات .. !

ولكن .. احتمالان آخران أنطلقا متزامنين مع الأول .. اولهما يبدو معقولا وهو أن النائب الأول ربما .. وبعد إجتماع الشكر الذى عقده الرئيس مع وزرائه .. قد آثر أن يضع إستقالته تحت تصرف الرئيس حتى يعطيه مطلق الحرية فى إختيار نائبه الأول .. أو بالأحرى إختيار الرجل الثانى فى الدولة .. ولكن ثمة ملاحظات مهمة تدفع بالخيار الثالث الى الواجهة بقوة .. اولى هذه الملاحظات .. أنه حتى الوزراء الذين شُكِروا لم يطلب اى منهم من موظفيه إخلاء مكتبه .. ذلك أنه قد طلب منهم البقاء فى مواقعهم حتى الإعلان عن الحكومة الجديدة .. فما بالك بالنائب الأول .. فماذا يعنى هذا ..؟ يعنى أن تصرف السيد طه يشى بأمور أخرى .. منها .. مثلا .. أنه غير راض عن بعض الأمور ..

وأسباب عدم رضاء الرجل عديدة .. منها مثلا ما تناقلته وسائل الإعلام من قبل من أن التغيير سيكون شاملا .. مع الإشارة .. تلميحا حينا وتصريحا احيانا أن منصب على عثمان هو الآخر قابل للتغيير .. يرى مراقبون .. أنه بالنسبة لرجل يرى نفسه الساق المدنية لنظام يقوم على ساقين .. مدنى وعسكرى .. ليس مقبولا أن يعامل مثله مثل الآخرين ..إذن .. ربما تعتبر الخطوة شكلا من اشكال الإحتجاج العنيف .. سيما وأن مصادر قريبة من الدوائر السيادية .. أن السيد طه لم يقدم إستقالة مكتوبة ..يضاف لذلك .. أى ترجيح الإحتجاج وعدم المغادرة الفعلية .. أن الرئيس بنفسه كان قد تحدث عن بقاء على عثمان لجهة أنه منتخب من مجلس الشورى لعضوية المكتب القيادى .. حيث تلزمه اللائحة بإختيار نائبيه من من تنطبق عليهم هذه المواصفة .. ونشرنا يومها أن طه ونافع باقيان برغبة الرئيس ونص اللائحة .. وكانت واحدة من الحجج المعضدة يومها أنه حتى إن كان هناك توجه للتغيير .. فلا وقت لإجراء إنتخابات وتصعيد أعضاء جدد من الشباب لعضوية المكتب القيادى .. حيث أن كل المنتخبين من الشورى للقيادى هم دفعة على عثمان أو جيله على الأقل ..!

ولكن .. ثمة مفاجأة يمكن أن تعصف بكل ذلك .. وترجح مباشرة ذهاب السيد على عثمان محمد طه .. رجل الإنقاذ الأقوى .. على صعيد المدنيين طبعا .. وهى أن تصعيدا بالفعل قد تم لثلاثة أعضاء جدد للمكتب القيادى للمؤتمر الوطنى .. من مجلس الشورى .. وعن طريق الإنتخاب .. ولكن بهدوء شديد .. حتى أن الأمر قد تم عن طريق التمرير .. ضمانا للسرية .. ربما .. وربما سرعة الإنجاز .. وربما الإثنين معا .. وأن من بين المصعدين إنتخابا .. أو المنتخبين تصعيدا ..الفريق اول بكرى حسن صالح .. آخر من بقى من أعضاء مجلس قيادة ثورة الإنقاذ الوطنى ..وثانى إثنين من العسكر بقيا مع الرئيس البشير حتى اليوم .. ورفيقه فى سلاح المظلات وذراعه اليمنى فى مؤسسة الرئاسة اليوم .. وهذا مقروءا مع ما راج عن خلافة الأخير للسيد على عثمان .. يجعل الموقف مفتوحا على كل الإحتمالات .. ولكنه يثير جملة من التساؤلات .. أهمها ماذا يعنى أن تسيطر المؤسسة العسكرية على المنصبين الأول والثانى فى الدولة ..؟ وهل مغادرة على عثمان .. إن صحت .. ستكون مجرد مغادرة فرد .. أم مغادرة مرحلة ..؟

[email protected]


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 7514

التعليقات
#850671 [محمد احمد]
0.00/5 (0 صوت)

12-08-2013 01:58 PM
بكرى حسن( السيسى) هو ومن معه خططوا من فترة لاخراج مجموعة الاسبلاميين السياسيين ليخرجوهم خارج دائرة الاضواء وصناعة القرار فى السودان وحدث هذا بالتدرج عندما سحب البساط مت تحت ارجل على عثمان فى الحركة الاسلامية المهم حكومة السودان اليوم خارج الاسلام السياسى


#850600 [الزيدابى]
5.00/5 (2 صوت)

12-08-2013 12:49 PM
انها فراق { الطريفى لى جمله }

حاول الرئيس ان يبقى على عثمان { رهينة } فى القصر ، بعد ان قصقص اجنحته ، ولكن ( بن آوى )

عينو فاتحة على الاخر ، حسم الامر بالقسم المغلظ الا يعود ،واستدر عطف الجماعة ( بالحالة الصحية)

وانه شريك اصيل فى ( التبديل ) يمسك الورقة وينظر اليها بطرف عينه ويقول جميل .... جميل .

مافى احسن من كدا .

والا من هم الاشخاص الزين رشحهم ؟؟؟؟؟؟!!!!

وهو الزى كان يكتب كل القائمة .

انا نرى هروبا كبيرا . من الجناح الاسلامى بعد ان بداوها بالجهاد ، وختموها بخم الرماد ،

- كل اوّل وله آخر _

باى باى المشروع الحضارى

باى باى على عثمان واولاده

باى باى السودان

ومتى كانت تبدأ بايدلوجية وتنتهى عسكرية

بل العكس هو الصحيح


#850573 [adilnugud]
0.00/5 (0 صوت)

12-08-2013 12:23 PM
الاجراء الثاني هو ذهاب الرئيس وتولي بكري الرئاسه وعودة علي عثمان.......


#850419 [جمال]
0.00/5 (0 صوت)

12-08-2013 10:06 AM
احتمال ولكن اصبح الامر فيه كثير من التخبط !! والرؤية غير واضحة !!
المشكلة ليست فى التغيير المشكلة هل هناك برنامج يخرج البلاد من الوضع المازوم الذي تعيشه ؟؟؟
وإيقاف صوت الكلاش والمدافع فى كل من المناطق التى تدور فيها الحرب ؟؟ والفتنة الجديدة التى بدأت تلوح فى الأفق فى شرق السودان ؟؟؟
اعتقد ان هذا التشكيل غير موفق على الإطلاق وجاء محبط لآمال من كان ينتظرونه ؟؟؟
ولكن اري ان مستقبل السودان السياسي فير مبشر بالخير وربنا يستر !!!


#850356 [aldufar]
0.00/5 (0 صوت)

12-08-2013 09:26 AM
سؤالي لحكومة الخرطوم حكومة تحكم السودان منذ استقلال 90% منها من المديرية الشمالية لماذا؟ حتى التشكيل الجديد سيتم عناصره من تلك المنطقة لية؟ الا يوجد رجال كفء غير المديرية الشمالية أين أهل الجزيرة ، اين اهل الغرب ، اين اهل الشرق ، اين اهل الجنوب
اليس فيهم رجال مقتدرون ومتعلمون ليحكموا -ويكونوا في مركز القرار - مثل اهل المديرية الشمالية لماذاالنعرات العنصرية التي يتعامل بها اهل المديرية الشمالية مع اهل السودان ، آلا تعرفون بان تلك اس المشكلة السودانية والتي ادت لانحطاط السودان وقوعه في براثن الحروب المتتالية التي الحقت بالسودان وشعبه التخلف والمرض والجوع واوقفت تنميته ليومنا هذا واذا لم يفطن اهل السودان وترك العنصرية ونبذها كاملا وتقبل الآخرين فلن يخرج السودان من تخلفه الحالي وتخلف شعبه عن ركب التقدم والرقي ، وكل الذي يحدث للسودان من حروب وتخلف سببه عدم تداول السلطة بين اقاليم السودان الخمس واذا اردتم يا حكومة المؤتمر الوثني بحلا جزريا لمشكلة السودان ان الجميع يتفق على تداول سلمي للحكم وان يكون نظام الحكم رئاسيا مدته سنتان قابلة للتجديد مرة واحدة تتداوله الخمس ولايات او الست ولايات وان يكون ذلك نظاما ثابتا ومثل ما نراه في الغرب المتعلم البعيد عن العنصرية ، ويحميه الجيش السوداني مدى العمر حماية قوية .


#850292 [مرجي]
4.00/5 (2 صوت)

12-08-2013 08:48 AM
تحليل ممتاز يا صاحب القلم الممتاز



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
8.00/10 (1 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة