الأخبار
أخبار سياسية
زوما: وفاة مانديلا «خسارة غير مسبوقة» لجنوب أفريقيا
زوما: وفاة مانديلا «خسارة غير مسبوقة» لجنوب أفريقيا
ويني ماديكيزيلا مانديلا الزوجة السابقة لنيلسون مانديلا..


12-09-2013 03:39 AM

وسط تراتيل وكلمات تأبين تجمع أبناء جنوب أفريقيا من كل حدب وصوب للصلاة من أجل الزعيم الراحل نيلسون مانديلا، الذي يعتبرونه نموذجا لبناء أمة وعالم أفضل. وتجمع المواطنون في الكنائس والمساجد والمعابد ومجالس البلدية في أنحاء البلاد من نهر ليمبوبو إلى إقليم الكاب، حيث نعى الملايين رجلا يعتبرونه «أبا الأمة» ومنارة عالمية للنزاهة والاستقامة والتصالح.

مانديلا أول رئيس أسود لجنوب أفريقيا، قاد البلاد إلى الديمقراطية متعددة الأعراق، منهيا سياسة الفصل العنصري توفي الخميس الماضي عن 95 عاما بعد صراع مع المرض دام شهورا. ومنذ وفاته تنهال على جنوب أفريقيا التعازي وتتركز أعين العالم على منزله في جوهانسبورغ، حيث تضع الحشود الزهور والرسائل والبالونات.

وقال رئيس جنوب أفريقيا جاكوب زوما إن وفاة الزعيم نيلسون مانديلا «خسارة غير مسبوقة» للبلاد. جاء ذلك خلال قداس كنسي أمس تكريما لأيقونة مناهضة الفصل العنصري (الأبارتايد). وأضاف زوما، وإلى جانبه زوجة مانديلا السابقة ويني ماديكيزيلا - مانديلا، وحفيد الزعيم الراحل، ماندلا مانديلا، أن الزعيم الحائز على جائزة نوبل للسلام ناضل من أجل العدالة والمساواة للجميع.

وتابع زوما أنه من المهم «أن لا ننسى بعض القيم التي دافع عنها، وناضل في سبيلها، وضحى بحياته لتحقيقها». وذكر زوما مئات الأشخاص الذين حضروا القداس في كنيسة ميثودية بضاحية بريانستون في مدينة جوهانسبورغ أن مانديلا ناضل ضد هيمنة البيض والسود.

ولم تتحدث ماديكيزيلا - مانديلا، التي بدا أنها لا تستطيع الحفاظ على رباطة جأشها، إلى الحشد المشارك في القداس. واتحد مواطنو جنوب أفريقيا، من أتباع جميع الديانات، أمس في دعاء وتأمل، حيث أقيمت مئات من الطقوس الدينية في أنحاء البلاد تكريما لمانديلا. وخصصت الحكومة أمس ليكون يوما وطنيا للصلاة والدعاء في بداية أسبوع من المراسم التذكارية الرسمية، التي تبلغ ذروتها بمراسم تشييع جنازة الزعيم الراحل. وقالت جيسي دوارتي، عضو حزب المؤتمر الحاكم، التي عملت مساعدة خاصة لمانديلا، إن أحد أبرز الأشياء بشأن الراحل هو أنه عرض صداقته مع الجميع. وخصصت الحكومة أمس ليكون يوما وطنيا للصلاة والدعاء في بداية أسبوع من المراسم التذكارية الرسمية، التي تبلغ ذروتها بمراسم تشييع جنازة الزعيم الراحل بقرية أسلافه، كونو، في 15 ديسمبر (كانون الأول) الحالي.

ويتوقع أن يشارك مئات آخرون في أكبر كنيسة كاثوليكية في البلاد ببلدة سويتو، بالإضافة إلى آخرين في كاتدرائية «سانت جورج الإنجليكانية» في كيب تاون في مراسم يرأسها كبير الأساقفة السابق ديزموند توتو. وروى صديق مقرب من مانديلا، وهو عضو البرلمان بانتو هولوميسا، للمرة الأولى اللحظات الأخيرة في حياة «والد الأمة» الذي توفي مساء الخميس هو محاط بأسرته في منزله بمدينة جوهانسبورغ.

وحضر هذه اللحظات زوجة مانديلا غراسا ماشيل وزوجته السابقة ماديكيزيلا - مانديلا، وأبناؤه وأحفاده. وقال هولوميسا لإذاعة «كيب توك» المحلية: «كنت أقف هناك. رأيت ماديبا في حالة أسوأ مما كان عليه». «ماديبا» هو اسم عائلة مانديلا. ومع تزايد أعداد قادة ورؤساء العالم وكبار الشخصيات المتوقع حضورهم مراسم جنازة المناضل ضد الفصل العنصري (الأبارتايد)، قالت الحكومة إنها تستعد لتلبية «التحدي اللوجيستي» لترتيب مراسم دفن أول رئيس أسود للبلاد. ومع استمرار التحضيرات لجنازة الزعيم الأفريقي الراحل نيلسون مانديلا، بدأت شخصيات عالمية رفيعة إعلان مشاركتها في التشييع الذي سيجري في 15 ديسمبر لوداع «ماديبا».

وقد أعلنت واشنطن أن الرئيس الأميركي باراك أوباما وزوجته ميشيل سوف يتوجهان الثلاثاء إلى جوهانسبورغ للمشاركة في حفل تأبين نيلسون مانديلا، المناضل الجنوب أفريقي ضد التمييز العنصري. وسيشيع مانديلا يوم 15 ديسمبر في كونو (جنوب)، مسقط رأس الرئيس الجنوب أفريقي السابق الذي توفي الخميس عن عمر 95 عاما». وكان البيت الأبيض ذكر الجمعة أن الرئيس السابق جورج دبليو بوش وزوجته لورا سينضمان إلى أوباما وميشال على متن طائرة الرئاسة الأميركية، في زيارة جنوب أفريقيا هذا الأسبوع.

من جانبها أعلنت الأمم المتحدة أن أمينها العام بان كي مون سوف يشارك الثلاثاء في جوهانسبورغ بمأتم نيلسون مانديلا». وسيحضر الرئيس الأسبق بيل كلينتون أيضا مراسم جنازة مانديلا، لكن لم تعلن بعد خطط زيارته، بينما أكد الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند أنه سيحضر مراسم الجنازة. وتم منح تصاريح لتغطية الحدث لأكثر من 2500 صحافي من أنحاء العالم.

من ناحية أخرى، يقوم فريق طبي حاليا بإعداد جثمان مانديلا، لوضعه من أجل إلقاء نظرة الوداع عليه، بداية من الأربعاء المقبل.

ويتوقع أن يتدفق عشرات الآلاف من الأشخاص غدا إلى ملعب «ستاد البنك الوطني الأول» في جوهانسبورغ للمشاركة في أداء صلوات تذكارية على روح مانديلا. ويجري إنشاء مواقع إضافية في أنحاء البلاد لاستيعاب جماعات حاشدة يتوقع أن تتدفق لأداء الصلوات على روح مانديلا، رغم عدم إعلان الحكومة عطلة رسمية. وذكرت صحيفة «صنداي تايمز» الجنوب أفريقية أن مناضل الحرية الراحل كان يتنفس طبيعيا في لحظاته الأخيرة، ولم يكن متصلا بأي أجهزة تنفس.

وقال ثيمبا ماثانزيما، المتحدث باسم عائلة مانديلا، إن الأيام التي مرت منذ وفاة مانديلا لم تكن هينة على أقاربه.

الشرق الاوسط


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 998

التعليقات
#851786 [جعفر النميري]
0.00/5 (0 صوت)

12-09-2013 01:43 PM
بالله تخيلوا أكثر من 59 زعيم دولة سيحضروا جنازة مانديلا ، يا ترى كم من الزعماء سيحضروا جنازة عمر البشير ؟؟؟؟؟؟؟


#851759 [chinma]
0.00/5 (0 صوت)

12-09-2013 01:22 PM
راجل مات في عمر 95 تاني فائدته أيه في الحياة عامة ناهيك عن الحياة السياسية لجنوب افريقيا ... يعني لو كان حي حتي الآن هل يستطيع في هذا العمر تقديم خدماته للحكومة أو جنوب افريقيا!!! لتبقي ذكراه الحلوة وعلي دول افريقيا والعربية الأفريقية السير في تطبيق ما فعله مانديلا من تسامح ونبذ للعنصرية والوحدة .



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة