في



الأخبار
أخبار السودان
ديمقراطية السيدات..!!
ديمقراطية السيدات..!!



12-12-2013 06:13 AM
عبدالباقي الظافر

امس الاول كان الصحفيون يبحثون عن الوزيرة أميرة السر اثناء مراسم اداء القسم بالقصر الجمهوري..غياب أميرة كان مسببا إذ اعتذرت عن شغل منصب وزير دولة بوزارة السياحة..الاعتذار ناجم ان اسم أميرة لم تجزه دوائر الشوري بأمانة المراءة *بالمؤتمر الوطني التي رفعت ثلاث اسماء ليس من بينهن أميرة التي تشغل منصب رئيس لجنة الشئون الاجتماعية بالبرلمان..استشعارا بالحرج واحتراما للمؤسسات اعتذرت الاستاذة اميرة ..بالطبع لم يكن من العسير ايجاد رجل كريم ليسد الفراغ في وزارة السياحة.

في النيل الأزرق كانت المراءة تقدم نموذجا اخر في الديمقراطية المضرجة بالدماء..في انتخابات اتحاد المرأة *تقدمت مجموعتان للمنافسة..رئيسة الاتحاد سهام هاشم ومنافستها الدكتورة وداد الزيلعي..التنافس بين القائمتين بلغ حد استخدام الكراسي مما أدى لتدخل الشرطة ومن ثم انسحاب القائمة المنافسة وخروجها من القاعة..المهم جداً ان أمانة المرأة بالنيل الأزرق رفضت اعتماد فوز الشيخة سهام بسبب عملها في المنصب لدورتين مما يتنافى مع الدستور واللوائح المنظمة لعمل اتحاد المرأة .

رجال المؤتمر الوطني *وخلال اجتماع المكتب القيادي حسموا مسالة الترشيحات للمناصب الدستورية للوزارة الستينية..بعد ذلك اتجهوا للبرلمان المنتخب واختاروا له الفاتح عز الدين المنصور رئيساً..حتى لا يعترض احد النواب الكرام تم عقد اجتماع للهيئة البرلمانية لنواب الحزب الحاكم ..الاجتماع الذي خاطبه رئيس الجمهورية عقد بعيدا عن ردهات البرلمان..بالطبع لن يتجرأ بعدها نائب ويعارض قرارات المكتب القيادي..كل النواب يتذكرون غازي صلاح الدين رئيس هيئتهم البرلمانية السابق الذي تم طرده من المنصب عندما حاول شرح متون الدستور .. بعض النواب قال للرئيس نحن معك فيما قلت وما ستقول.

اسمحوا لي قرائي الأكارم ان اسجل اعتراضا شكليا واخر جوهريا في مسالة اختيار الفاتح المنصور..الم يكن من الافضل ان ينأى الحزب الحاكم من التدخل في تفاصيل عمل النواب..هؤلاء الذين انتخبهم الشعب مباشرة لا يستطيعون انتخاب احدهم ليصبح منظم جلسات..صحيح ان من حق الحزب الحاكم ان يكون له دورا في شغل المناصب المهمة.. اختيار الحزب لرئيس البرلمان يرسخ الإحساس الموجود ان هذا البرلمان لا يهش ولا ينش.

البعد الجوهري في عمل رئيس البرلمان يقتضي الخبرة والاحترام الوافر والتخصص القانوني..كل هذا غير متوافر في الفاتح المنصور الذي تحفظ له أدبيات السياسة اقتراحه عندما كان معتمدا لام درمان بشق ترعة حول المدينة لحمايتها من العدوان.. الدكتور الفاتح كان صبيا يلعب بالتراب حينما كان النائب والسفير والوزير مهدي ابراهيم يقاتل من داخل الجزيرة أبا ..وربما كان من الاوفق والاجدر تصعيد الأستاذة سامية احمد محمد لتصبح اول سيدة تعتلي منصب رئيس البرلمان في تاريخ السودان ..لسامية تجربة في الوزارة وحضور كبير في أروقة الحزب عززته برئاسة عدد من جلسات البرلمان.

في تقديري ان الحزب الحاكم أهدر فرصة السماح لنوابه بممارسة قدر من الديمقراطية في اختيار رئيس البرلمان..ومن لا يملك حق اختيار رئيسه لن يستطيع محاسبة اصغر وزير في الجهاز التنفيذي..هل سمعتم توصية واحدة من هذا البرلمان تطالب بإقالة وزير او حتى محاسبة وكيل وزارة.
هذه الممارسات تؤدي لضعف المؤسسات واستئساد الافراد.

الأهرام اليوم
aaalzafir@gmail.com







تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 2917

التعليقات
#855285 [أب احمد]
0.00/5 (0 صوت)

12-12-2013 01:51 PM
يا عبد الباقي .الفاتح عزالدين إبن اخت البشير . مالو و مال الفلاته و النسوان في موسم القبض على المجرمين . انت ما شايف فاتو مسخنة كيف..!!


#854897 [عصمتووف]
0.00/5 (0 صوت)

12-12-2013 09:00 AM
عن اي برلمان تتحدث ي هذا هؤلاء لا نفع فيهم ومن اتي بهم اصلا هذا المسخ المشوة لن يمثلنا يوما انه مفروض علينا من حمامات القصر



خدمات المحتوى


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة