الأخبار
أخبار إقليمية
الإتحاد الأوروبي يكرِّم ويحتفي بالمدافعين عن حقوق الإنسان بالسودان
الإتحاد الأوروبي يكرِّم ويحتفي بالمدافعين عن حقوق الإنسان بالسودان
 الإتحاد الأوروبي يكرِّم ويحتفي بالمدافعين عن حقوق الإنسان بالسودان


منظمات تدعو لوقف الانتهاكات والقتل في جبال النوبة
12-13-2013 08:58 AM
عادل كلر/ محمد الفاتح همة

إحتفلت بعثة الإتحاد الأوروبي بالخرطوم مساء أمس الأول باليوم العالمي لحقوق الإنسان، بحضور كثيف لأعضاء البعثات الديبلوماسية والسفارات المعتمدة بالخرطوم وعدد من الناشطين الحقوقيين والإعلاميين، وأكد رئيس بعثة الاتحاد الأوروبى السفير توماس يوليشني عزم الإتحاد المضي قدماً في مواصلة رسالته من أجل دعم شركائه في السلام السلامة، والمساعدة على خلق الأوضاع المثلى في السودان من خلال التكريس لبناء الديمقراطية ودولة حقوق الإنسان، وشهدت الأمسية التي أحيتها غناءاً البلابل الغنائية تكريم عدد من أبرز الحقوقيين السودانيين كان في مقدمتهم الخبير القانوني والمدافع عن حقوق الإنسان د. أمين مكي مدني والصحفي والأكاديمي رئيس الهيئة السودانية للدفاع عن الحقوق والحريات البروفيسور فاروق محمد إبراهيم والناشط في حرية الإعلام والتعبير فيصل محمد صالح وتم تكريم كلية القانون بجامعة الخرطوم وفرقة البلابل الغنائية والمعلمة والناشطة الحقوقية جليلة خميس؛ والتي أبدت –بحسب ديباجة التكريم- شجاعة فائقة في التصدي لإنتهاكات حقوق الإنسان.

صباح الاحتفال باليوم العالمي لحقوق الإنسان الذي أحتفل به العالم أمس الأول، طالبت منظمات وطنيه مدافعة عن حقوق الإنسان بوقف الانتهاكات وقتل المدنيين في منطقة جبال النوبة. وقالت منظمة آري المعنية برصد الانتهاكات لحقوق الإنسان في جبال النوبة ( إن عدد القتلى من المدنيين في جبال النوبة يتزايد كل دقيقة، بسبب الهجمات الواسعة الجارية للقوات العسكرية السودانية في جبال النوبة) وأكدت المنظمة قتل أكثر من(50) مدنياً في شهر واحد، معظمهم من الأطفال والنساء والمسنين، و أشارت إلى أن القصف الجوي اليومي على جبال النوبة قد أجبر ما لا يقل عن(12) آلاف مدنياً على الفرار من منازلهم، ولا سيما في محليات هيبان، رشاد، وقرى الدلنج. وأصيب العشرات وأحرقت المزارع جراء القصف العشوائية.

وقالت في مطلع الشهر الماضي إن وزير الدفاع في الحكومة السودانية عبد الرحيم حسين، ذكر أن القوات المسلحة السودانية تخطط لـ”عمليات عسكرية كبيرة لحل التمرد في دارفور والنيل الأزرق وجنوب كردفان لمرة واحدة وإلى الأبد “. و أعلنت الحملة هو الهجوم الأكثر ضخمة على جبال النوبة منذ بدء الحرب في عام2011 .

و كشف أن المدنيين ليست لديهم أي وسيلة للفرار إلى مخيمات اللاجئين في جنوب السودان أو الإختباء حتى في كهوف الجبل و في الغابة المحيطة بها. وعلاوة على ذلك، كانت القوات المسلحة السودانية أغلقت طريق الدلنج الأبيض، الأمر الذي جعل من المستحيل على المدنيين الفرار إلى مناطق آمنة داخل السودان.

الميدان


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1267

التعليقات
#856152 [kori ackongue]
0.00/5 (0 صوت)

12-13-2013 01:51 PM
Who can enforce new slavery life in the Nuba Mountains Region? Who can do that? Al Bashir or Abdul Rahim Ahmed Hussein or the new first Vice president Bakry Hassan Shalih, who was the Chairman of the High Coordination Council of Southern Kordofan State during late 1990s to 2005 when he sold out an Italian Aid Ship loaded with rice and other Aid Materials at Port Sudan and also used hundreds of millions of pounds from the account of that office for his party and himself a secret ballot of theft closed to the master of the vacuum of the hindered things from the other nation????! Mahadia could cause to killing more than 150,000 of the Nuba people at that time yet they are more victories for themselves this time.



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة