الأخبار
أخبار إقليمية
سندرس الانتقال من خيار الإصلاح إلى التغيير.. لماذا يغضب الاسلاميون إن فشلوا في اقناع الشعب بالخيار الاسلامي .
سندرس الانتقال من خيار الإصلاح إلى التغيير.. لماذا يغضب الاسلاميون إن فشلوا في اقناع الشعب بالخيار الاسلامي .



حوار مع الأمين العام لمجموعة سائحون فتح العليم عبدالحي
12-14-2013 08:13 AM


الحكومة الجديدة دون سقف طموحات الناس .
الثورة خيار اضطراري يأتينا ولانذهب إليه .
لازال خيارنا الأساسي هو خيار الإصلاح .
سندرس الانتقال من خيار الإصلاح إلى التغيير.
هذا غير صحيح لاعلاقة لقيادة سائحون بالشعبي .
لم نشاور الترابي إلا في هذه ( ) القضية .
نسعى لتكوين تحالف إسلامي وطني جديد .
نحن منفتحون على اليسار اليسار والحركات المسلحة .
الوطني كمؤسسة رافض لسائحون .

حوار :عقيل أحمد ناعم

هل لازلتم تؤمنون بالإصلاح ، بعد ان اثبتت كل التجارب انسداد منافذ الإصلاح بشهادة قيادات من المؤتمر الوطني نفسه ،مااضطرهم لمغادرة الحزب؟

&الاجابة تتوقف على مفهومنا للإصلاح لأن مفهوم السائحون للإصلاح ليس الإصلاح السياسي فقط ،لأن اصلاح المجتمع جزء من أوجه الإصلاح ،وعندما نتحدث عن الإصلاح نعني الاصلاح السياسي والفكري والمجتمعي والإقتصادي والفكري ،مجموع هذه الفروع تنتج مسألة الإصلاح ،فالحديث عن إصلاح الدولة والحكومة مكونات مرتبطة بالإصلاحات المختلفة.بالتالي تصورنا للإصلاح تصور مختلف ، فالبعض يتحدث عن الإصلاح باعتباره إصلاح سياسي يتمثل في تغيير الحكومة الموجودة وذهاب الفريق الحاكم ومجيئ فريق آخر ،ولكن السائحون يعتقدون أن الإشكالات الموجودة في الجانب السياسي إشكالات متجذرة في بنية المجتمع الثقافية والفكرية والإجتماعية والسياسية لذلك لابد ان يتم حفر في الجذور بالداخل ، وأن تفتح الأسئلة الأساسية مرة أخرى ويجاب عليها وتعالج الاشكالات المجتمعية ،بعد ذلك ناتج هذا كله ينتهي بنا لمعالجات سياسية .لذلك شملت الوثيقة الأساسية لسائحون عشرة محاور للإصلاح ،أحدها المحور السياسي، وجزء منه الإصلاح الدستوري ،والذي يتحدث عن إصلاح في المفاهيم والقيم، وفي التعاقد السياسي ويتحدث عن إصلاح في شكل وطريقة إدارة الحكم والقيم المرتبطة به
# دعنا نكن دقيقين فيما يتعلق بالإصلاح السياسي وإصلاح الحكم هل لازال موقفكم من المؤتمر الوطني والنظام القائم موقف المطالب بالإصلاح ،أم وصلتم لذات قناعة مجموعة غازي ـ وهم من أصلاء قادة الوطني ـ بانسداد سبل الإصلاح ؟
& نحن لازلنا على قناعة بالإصلاح لأن المقارنة بين خيار الإصلاح والخيارات الأخرى المتمثلة في خيار الثورة أو خيار حمل السلاح هو أقل الخيارات تكلفة ،لأن الدولة حتى الآن دولة هشة في تكوينها ولاتحتمل أي منازعات وقد تنفلت الدولة تماماً، خاصة أن فترة الأربعة عشرين عاماً الأخيرة احدثت تشققات كبيرة في النسيج الاجتماعي واثارت النعرات القبلية ، ونحن نؤمن ان خيار الثورة خيار اضطراري يأتينا ولانذهب إليه ، لكن إن اتى كنتيجة لرفض المجموعة الحاكمة للإصلاح وجاء كقدر نازل فسنتعامل معه ، ولكن ليس كخيار نوطن انفسنا عليه ونبحث عنه لأنه خيار له إشكالاته ،والثورات على مدار التاريخ تاتي عقب اكنمال شوط الإصلاح كنتيجة طبيعية لايتم الترتيب لها . لذلك الخيار الأساسي الذي نتحرك فيه هو خيار الإصلاح

# الاترون بعد كل هذا الزمن أنكم اكملتم شوط الإصلاح ،ومتى يكتمل باعتقادكم؟
& حتى الذين يتحدثون عن التغيير ، لايتحدثون عنه باعتباره ثورة ،مثلاً مجموعه غازي تتحدث عن تغيير في شكل الحكم عبر حكومة موسعة يمكن أن تكون بوجود الاسلاميين انفسهم داخل الحكومة ،وهذا أيضا خيارنا ، فنحن لانقول أن تغير الحكومة أشخاص بأشخاص آخرين من داخلها بل نقول ان توسع نطاق الحكم وتستوعب كافة المجموعات بما فيها المجموعات المعارضة عبر حكومة قومية موسعة .

#الآن خرج التشكيل الجديد خالي من مطلب الحكومة القومية التي تنادون بها ،كيف تقيمون الحكومة الجديدة؟
&الحكومة التي كنا نتوقعها وننتظرها هي حكومة قومية موسعة أو انتقالية تشمل أطياف سياسية متعددة.لذلك فالحكومة المعلنة دون سقف طموحات سائحون وغيرها من المجموعات الإصلاحية.اما في مايلي التعديل في صفوف قيادات الوطني فنحن نرى انه إيجابي كونه أستبدل شخصيات جلست على الكراسي 25 عاماً بشخصيات جديدة ونحن نرحب بهذه الخطوة

# هل تمسككم بالإصلاح غير مرتبط بسقوف زمنية بأن تصلوا خلال فترة محددة لقناعة سلباً أو إيجاباً حول جدوى المطالبة بالإصلاح؟
& نحن كل فترة ندير حوار وشورى بيننا ونقيم الفترة الماضية ، ووارد إذا قدّرنا لحيثيات محددة الانتقال من مربع الإصلاح لمربع التغيير فسننتقل ، لكن هذا يستدعي الرجوع للقواعد، لأن الخطوط التي تسير فيها الآن منصة السائحون مجازة من القواعد ونحن نتحرك في إطار تفصيلاتها . ونحن في الأيام المقبلة لدينا برامج متعلقة بمستقبل المبادرة
# هل سيكون خيار الانتقال من مربع الإصلاح للتغيير مطروح في لقاءكم العام بقواعد السائحون؟
& نعم هو من الخيارات التي يمكن ان تكون مطروحة في اللقاء العام، نحن في الأيام المقبلة ندخل في لقاءات مشاورات حول مستقبل مبادرة السائحون على ضؤ التطورات الاخيرة . وواحد من أوجه المستقبل الانتقال لخيار التغيير او لا ، بجانب شكل المبادرة نفسها هل تظل كمبادرة أو تتحول إلى حزب أو منبر او تحالف ،هذه من الأسئلة التي سنطرها للقواعد وقد تكون الإجابة مختلفة عن الموجودة الآن
# ومتى هذا اللقاء العام لأن بعض اعضاء المجموعة يشتكون من تأخر انعقاد هذا اللقاء ؟
& نحن لانتعمد تاخير انعقاد اللقاء العام ، ونحن حريصون على انعقاده حتى تاخذ المنصة قدر اكبر من التفويض من قبل القواعد ومشروعية اكثر من اللقاءات الجامعة ، وتصل لنهايات في القضايا المفصلية ، لكن ظرف البلاد المعلوم للناس ، فنحن نواجه مشكلة في عقد لقاءات صغيرة جداً ونتعرض لمضايقات من قبل السلطات دعك من لقاء كبير مفتوح. ولكن اللقاء سينعقد خلال شهرين كحد أقصى
# في اتهام صريح للمنصة من بعض أعضاء سائحون بتعمد تغييب القواعد والانفراد بقرارات مصيرية؟
& هذا غير صحيح ، بالعكس عندما تكون هناك قضايا رئيسية تمس مصلحة البلد ومرتبطة بالمبادرة تقوم المنصة بتوسيع دائرة الشورى ولاتجتمع فقط بالمنصة الرسمية بل نأتي بخبراء من خارج المنصة فقط لايصوتوا في القرارات ، والوثائق الرئيسية للمنصة كتبوها ناس قد يكونوا غير موجودين رسمياً داخل المنصة ،شارك في نقاشها قرابة السبعمائة شخص.
#هذا لاينفي ان المنصة تتخذ قرارات مهمة بعيد عن القواعد؟
& بالتأكيد المسائل التفصيلية من حق المنصة اتخاذ قرارات حولها، لكن في الخطوط العامة المجازة فالمنصة محكومة بهذه الخطوط ،مثلاً خيار الإصلاح ليس من حق المنصة تجاوزه كخيار رئيسي،لكن داخل دائرة هذا الخيار فمن حقها إقامة برامج تفصيلية .لذلك الحديث عن عدم مشاورة القواعد كلام غير صحيح ،انا شخصياً طفت الولايات كلها والتقيت بالمنصات كلها وأعرف كثير من الاعضاء بأسماءهم
# المنصة متهمة صراحة بأنها أٌقرب للشعبي إن لم تكن تخدم خطه؟
& مافي علاقة تنظيمية بين منصة سائحون والمؤتمر الشعبي . انا شخصياً لديّ علاقة شخصية بدكتور الترابي كمفكر لأني مهتم بالجانب الفكري ،لكن على الأطلاق لم يحدث ولو تلميحاً أن قام الترابي بتوجيهنا لعمل أو ترك شيئ . ولم نشاوره في أمر إلا فقط حول أن احد نواب الأمين العام للمنصة هو أمين امانة بالشعبي فطلب منا أن نستأذن له إجرائياً من الترابي ،فقال الترابي لامانع.
#لكن أغلب عضوية المنصة أقرب للشعبي؟
& لا غير صحيح، إن أردت الحساب بالعدد فعدد الوطنيين أكبر من الشعبيين .بل أبعد من ذلك نحن في بداية تكوين المنصة ذهبنا انا ونائب الأمين الأخ عبدالقادر لبعض قيادات المؤتمر الوطني وعرضنا عليهم استعدادنا لإخلاء مواقعنا لهم إن كانوا يظنون ان المنصة يسيطر عليها شعبيون وأن ابتعادنا يحل المشكلة
# حتى طريقة اختياركم غير شورية فبعض الأعضاء يؤكدون انهم فوجئوا بوجود منصة جديدة ؟
& لم تأتي منصة جديدة ،بل حدث تعديل داخل المنصة الموجودة أصلاً ،فأنا عضو بالمنصة السابقة ،وكذلك غالب الاعضاء ،فقط حدث تعديل بأن تحول الأمين السابق لعضو ،بمعنى لم يتم اختيار أمين جديد ليذهب السابق إلى بيته ،ومن حق المنصة تعديل نفسها وهذا ليس فيه إشكال .وأنا شخصياً تسلمت الموقع بإجماع واشترطت ان لايكون هناك شخص واحد معترض
# الآن عام ونصف تقريباً منذ تأسيس مبادرتكم ولازالت مواقف سائحون حول قضايا البلد تراوح مكانها دون جديد،الأمر الذي يراه كثيرون مقدمة لزوال ظاهرة السائحون وانتهاء وجودها؟
& لاأظن ان هناك مجموعة إصلاحية كتبت رؤى في الإصلاح مثل السائحون وعرضناها على كافة القوى وتلقت قبول واسع .الأمر الثاني نحن تحركنا في محور الإصلاح داخل مجموعة الإسلاميين ثم انتقلنا للمجموعات الأخرى ،والآن نتحدث عن مساعٍ لتحالف أو أجماع وطني كبير بين المجموعات الاسلامية كمستوى أول ،بعدها المجموعات الوطنية المختلفة .في المرحلة الماضية طاف قطاعنا السياسي على قادة المجموعات الاسلامية كلها واستفدنا من مسيرة المؤازرة للإخوان المسلمين في مصر. كتبنا وثيقة سياسية عرضناها على كافة هذا المجموعات ،بعضهم قبل جزء منها وبعضهم تحفظ على بعض النقاط. ونحن نسعى الآن لإعداد وثيقة سياسية تراعي تحفظات الجميع ليتفقوا عليها ويوقعوا ،وكمرحلة ثانية إنشاء كيان عريض أو جبهة إسلامية وطنية كمرحلة اولى ، والإنتقال في الخطوة التالية للقوى الوطنية الأخرى
# الساحة مليئة بالتحالفات خاصة التحالفات الإسلامية ، ماالجديد الذي يقدمه تحالفكم المقترح؟
# التحافات الموجودة تحالفات اسلامية ترفض المجموعات الأخرى كاليسار مثلاً ، لكن في ورقة العمل السياسي لتحالفنا المقترح أجيز أن يمضوا لمدى بعيد وصولاً للإلتقاء باليسار والحركات المسلحة، بمعنى تحالفنا سقفه مفتوح أكثر من التحالفات الأخرى التي لها تحفظات على اليسار وعلى مجموعات دارفور ، نحن منفتحين على اليسار والحركات ولانمانع في ضمهم للتحالف بعد محاورتهم.ونحن نستهدف في هذه المرحلة المحموعات الإسلامية المختلفة بما فيها السلفية ، بجانب حزب الأمة والحزب الإتحادي باعتبار ان جذورها إسلامية .وقد رد علينا حزب الأمة كتابة حول نقاط الالتقاء والاختلاف ،وكذلك الشعبي والإخوان المسلمين ، وكافة التحفظات إجرائية.
# وماهو موقف المؤتمر الوطني؟
& الوطني ليس له موقف رسمي كمؤسسة ، ولكن بالتعامل يمكن أن نقرأ انه رافض ،ومن مجموع الحيثيات نستطيع القول انه غير قابل لنا ولرؤانا ، لكن بعض القيادات بصفة شخصية لهم موقف إيجابية تجاهنا.ونحن اجتهدنا لمقابلة الرئيس، وأبرز قيادات الحزب ،والزبير من الحركة الاسلامية ولكن حتى الآن لم نجد أي قبول.
# لكن هؤلاء هم من بيدهم القرار حول قبول الإصلاح أو رفضه،وهم يرفضون حتى مجرد الجلوس معكم فمن أين يأتي الأمل في الاصلاح؟
& حركة الإصلاح تضغط إلى أن تحدث تغيير ، لأن الحاكم لايحكم حكم مطلق بل يحكم في إطار موازنة ،وليس له قوة مطلقة لفعل كل شيئ وترك كل شيئ ، فإذا تراكمت عدد من الحيثيات التي لها أساس فقد تجعله يقتنع بالإصلاح أو يرضخ "مكرهاً أخاك لابطل" . وحتى الآن هناك مساحة ليتجهوا نحو خيار الاصلاح

الجزء الثاني من الحوار.
لايمكن ان نندمج في حزب مجموعة غازي .
مطروح عندنا التحول لحزب سياسي.
لهذا السبب أنا لا اكتب في صفحة السائحون .
الصادق المهدي لم يطرح علينا تحالفه الجديد .
مبدئياً ليس هناك مايمنع الانضمام لقوى المعارضة .
عضويتنا ملتزمة بخيارات سائحون اكثر من خيارات احزابها .
نحن لسنا مجرد "بندقجية" .
نقبل بمن تأتي به الديمقراطية حتى لو كان علماني او يساري .
إن أراد الشعب ان يكفر فليكفر .
قبول التشريع الإلهي ليس إكراهاً .
لماذا يغضب الاسلاميون إن فشلوا في اقناع الشعب بالخيار الاسلامي .
مهمتنا ان ندعو ولسنا أوصياء على الناس .

# الملاحظ بدء العلاقة بينكم وحزب الإصلاح الذي يتزعمه د.غازي بخلاف حول الإسم فهل من المنطقي بداية العلاقة بين مجموعتين تدعوان للإصلاح بخلاف بهذه السطحية ،رغم تنازلهم مؤخراً عن الإسم ؟
&علاقتنا بمجموعة الحراك الاصلاحي بدات منذ ان كانوا جزء من المؤتمر الوطني ، وناقشناهم باعتبار انهم يخدموا نفس خطنا في الإصلاح ونعتبرهم أقرب المجموعات إلينا ،وكنا حريصين ان تكون هناك علاقة حميمة بيننا وبينهم ، وان نتلافى أي أمر يقود للخلاف بيننا ، وحتى مسألة الخلاف حول الإسم كنا حريصين على الموازنة بين التمسك باسم الاصلاح والنهضة والمحافظة على علاقتنة بمجموعة الحراك الاصلاحي باعتبار ان الاسم جزء من ذاكرة السائحون وتاريخها ومن حقنا التمسك به،لذلك كنا حريصين في المنصة أن لانصرح تصريح تصريح رسمي بشأنها قبل مقابلة د.غازي واطلعناهم على الإشكالات التي يثيرها تمسكهم بالاسم ولم نكن نتحدث عن نزاع قانوني باعتبار اننا غير مسجلين ولكن تحدثنا معه من منطلقات اخلاقية ،وهو وعد بعد حوار طويل ان يعرض الأمر على مؤسسات مجموعته التي أجازت الإسم وهي التي تقدر الموقف.ونحن نشكرهم على استجابتهم بالتنازل عن الإسم .
# أنت اكدت على انكم تلتقون مع الحزب الجديد في ذات خط الإصلاح وتتفقون معهم في الأهداف وربما الوسائل ،إذاً لماذا لاتصبح سائحون جزء من الحزب الجديد ؟
& السائحون يمكن ان تدخل في تحالف مع الحزب الجديد وآخرون،ولكن لأنها ليست حزب فلايمكن ان تندمج في حزب آخر. السائحون تحالف يضم عدد من المنتمين لأحزاب مختلفة منهم شعبيون ووطنيون ، فإذا أنت دمجتها في الحزب الجديد تكون قد ألغيت خصيصتها الجوهرية بأنها تحالف بين مجموعات .وحتى إن رأينا أن هذا الخيار مبدءاً ليس به إشكال فإنه يحتاج الرجوع للقواعد ولتغيير صيغة السائحون
# أين الإشكال في الرجوع للقواعد للتحول لحزب أو الإندماج في حزب إن كان هذا يحقق نفس الاهداف التي تتبنونها ؟
& في وضعنا الحالي هذا الخيار غير مطروح ، لكن مستقبلاً جائز التحول لحزب ، او التحالف مع مجموعة غازي او غيرها من المجموعات أو تندمج في حزب.
# انتم بصدد تطوير رؤيتكم السياسية هل مطروح فيها التحول لحزب ؟
& وارد ان يفضي الحوار لتبني صيغة الحزب ، ولكن حتى الآن لم نناقش هذه النقطة بصورة رسمية ، نظرياً ليس هناك مايمنع التحول لحزب او التحالف مع مجموعة مشابهة لنا في الاهداف ،وحتى الآن نحن حريصون على علاقتنا بحزب الإصلاح ، او مجموعة د.الطيب زين العابدين والشعبي ،وحزب الأمة ،وللأمانة يظل الصادق المهدي من أكثر القيادات الذين تفاعلوا مع السائحون وتفهم طروحاتها وشكل لجنة مشتركة بيننا وبينهم .
# ماهو الراجح والرأي الغالب داخل المجموعة البقاء كما انتم أم التحول لحزب سياسي؟
& الخيارات مفتوحة ،و الآراء متباينة، في ناس يرون البقاء كحركة إصلاح وأخرون يطالبون بالتحول لحزب سياسي .الرأي الغالب هو ان نتواءم مع المرحلة المقبلة ونستصحب المتغيرات. وهذا متروك لخيارات القواعد،وأذا غلبت رأي أكون حجرت على خيارات اخرى ولكن صحيح قد يكون لي رأي شخصي ادافع عنه داخل المؤسسات
# ماهو هذا الرأي الشخصي الي تدافع عنه؟
& ـ يضحك ـ رأيي الشخصي دعه الآن ، انا كأمين عام الوحيد الذي يفترض ان لا اتكلم برأيي الشخصي ،لهذا انا الآن لا اكتب في صفحة السائحون في الفيس بوك
# بذكر علاقتكم بحزب الأمة ، الصادق المهدي الآن عقب خلافاته مع تحالف المعارضة بصدد تشكيل جبهة معارضة جديدة تضم بعض المجموعات الاسلامية ،هل طرح عليكم المهدي خلال حواركم معه فكرة التحالف الجديد؟
& لا لم يطرح علينا هذه الفكرة حتى الآن ، ربما لأنه بدأ لتوه في هذا الأمر وقد لايكون خطى خطوات فعلية للإتصال بالكيانات ،عموماً نحن في سائحون لم يتصل بنا حتى الآن ، لكن إن اتصل بنا فهذا يتوقف على مراجعتنا للوثائق الأساسية الخاصة بالتحالف ونقارن خياراته بخياراتنا المتفق عليها لنتخذ منها موقف ، لكن نحن ليس لدينا إشكال تجاه مبدأ التحالفات مع أي مجموعة تتفق مع اهدافنا
#هل ينطبق هذا الامر أيضاً على تحالف قوى الإجماع الوطني المعارض؟
& لم تطرح علينا قوى الإجماع الوطني أي شيئ كهذا بصورة رسمية حتى الآن ،ومبدئياً ليس هناك مايمنع . ولم ندرس خيار كهذا ولم تتم دعوتنا الدخول في هذا التحالف
# كيف توازنون بين انتماءات بعض قياداتكم لسائحون ولأحزابهم ، وشكل التناقض بين خيارات سائحون وتلك الأحزاب ، مثلاً خيار اسقاط النظام الذي يتبناه الشعبي وخيار الإصلاح الذي تتبنونه انتم؟
& نحن نلزم عضويتنا بتقديرات السائحون ، نحن ليس لدينا إشكال في ان يحفظ عضويته في حزبه ،ولكن في التقديرات العامة التي نتخذ فيها قرارات فهو ملزم بقرارت السائحون ،عمليا لايمكن ان بعمل بتقديرين .وهناك احزاب قد تكون مرنة في عدم التضييق كثيراً على عضويتها فتبقى متروكة لخيارات الأحزاب تجاه عضويتها.ولكن حتى الآن الموجودين معانا لم تاتهم توجيهات مخالفة ،بل هم ناشطين في إطار خياراتنا.والتزامهم الأعلى بخيارات سائحون.عموما بطبيعة التحالفات يصعب خلق درجة مطلقة من التجانس
# رغم تبنيكم للإصلاح لكن بالنظر لطبيعة تكوين سائحون فهي قائمة على نظرة استعلائية تجاه الآخر، ويظهر الإستعلاء في خطابات بعض عضويتكم في أنهم المجاهدون ومن حموا البلد وخاطروا بأرواحهم تبخيساً من ادوار غيرهم، هذا يحعلكم غير مؤهلين للإصلاح أصلاً؟
& قد يكون من بادروا بالفكرة هم من السائحون الأساسية ،ولكن بعدها اتسعت واخذت الإسم ،وانا شخصياً لست عضواً في مجموعة السائحون القتالية صاحبة الإسم . ولذلك بعدها لتجاوز هذه النقطة خاطبنا الأحزاب كافة ،وفي اللقاءات الجامعة عندما أردنا الحديث عن معايير الانتماء لها، الناس اتفقوا على يدخل المجموعة كل إنسان مؤمن بالأهداف العامة المطروحة فدخلوا ناس قد لايكونا قاتلوا بالمعنى الخاص للمجاهد ولكن بالمعنى العام ،وناقشنا معنى المجاهد وقلنا ان القرآن لم يقل بأن المجاهد هو المقاتل ،فالقرآن قال الجهاد بالعلم والمال ،هناك عدد من الخيارات فانفتح المجال بعد ذلك
# أنتم متهمون بأنكم مجرد"بندقجية" لاعلاقة لهم بالفكر والتنظير السياسي ،مايجعل أفكاركم غير ناضجة وغير قابلة للتطبيق العملي لذلك لم تحرزوا تقدماً نحو اهدافكم؟
& السائحون هم مجموعات من المهندسين والاطباء وخريجي القانون وفيهم شعراء وأدباء ،حتى أيام العمليات العسكرية كان يكتب بعضهم شعر وادب وكانت حلقات الحوار والفكر مستمرة. ووثيقة السائحون الحالية كتبها مجموعة من اساتذة الجامعات ولجنة فكرية على رأسها د.محمد المجذوب وهو مفكر واستاذ جامعي وسائح في ذات الوقت ،فالقول بأن السائحون مجرد بندقجية غير صحيح .وهم حتى عندما ذهبوا العمليات كانوا طلاب جامعات في التخصصات المختلفة.علمياً إعطاءهم وصف واحد غير صحيح فهم شريحة مجتكعية فيهم الشخص العادي والمفكر والمتوسط.
# هل تتعرضون بسبب حراك سائحون لمضايقات امنية من السلطات على مستوى إقامة مناشطكم وعلى مستوى أعمالكم الخاصة في كسب العيش أو غيرها؟
& هناك مضايقات ولكن قد لا تكون بصورة عامة وكبيرة ، في مضايقات في كثير من المناشط التي نفاجأ باعتراضها من جهات في الدولة قد تكون الحزب الحاكم أو الأمن او غيره بمنع بعض القاعات التي نستأجرها من السماح لنا بإقامة المنشط المعلن ، وفض بعض المناشط في الولايات من قبل الاجهزة الأمنية.
# ماتفسيركم لهذا الأمر؟
& هذا يعني أن الدولة غير قابلة لتجربة السائحون ومتخوفة منها ،وفي ذات الوقت قد تعني هذه المراوحة أنها لاترغب الدخول في مصادمة مباشرة مع شريحة هي غير قابلة الدخول معها في صدام مباشر .لذلك تتراوح طرق التعامل بين التعسف احياناً والسماح أحياناً أخرى
# هناك سؤال محوري ،أنتم جزء من تيار انقلب على الديمقراطية ومارس عسفاً وقمعاً كبيراً على خصومه ، فهل انتقلتم الآن إلى مرحلة إيمان حقيقي بالديمقراطية أم انكم مضطرون فقط للمواءمة مع الظرف التاريخي وتبني الديمقراطية باعتبارها التجارة الرابحة الآن؟
& نحن لدينا قناعة نظرية مؤسسة ومؤكدة بأنه ليس من حق أي شخص أن يدير شأن البلاد بدون إرادة الشعب ،وانه لابد ان يأتي بالإختيار الطوعي وبالطريقة الديمقراطية ، لأن من يأتي به هذا الطريق الديمقراطي أياً كان إسلامي ،يساري ،علماني ، مسلم ، كافر ، نحن نقبل به
# ولكن هناك بعض المجموعات الاسلامية تقول صراحة بأن الديمقراطية خروج عن الإسلام؟
& نحن ننظر للديمقراطية باعتبارها إجراء أو طريقة في العمل السياسي ، وبما انها طريقة فإننا نتعامل معها ونقبلها كحكمة من حكم التجربة البشرية ،وحتى الآن البشر يعتبرونها أفضل صيغة ، ولكن صحيح قد تكون هناك انتقادات توجه للديمقراطية في (عظمها) ، ولكن هي أفضل الصيغ. بهذا الفهم نحن ليس لدينا قناعة بأنها كفر. بعض الناس يتحدثون عن خلفياتها الفلسفية ،لكن الفكرة عندما تنتقل من سياق لآخر لا تكون محكومة بالسياق الذي نشأت فيه
# علة الرفض عند البعض ان الديمقراطية تعني حكم الشعب وانه يشرع لنفسه ، في حين ان نصوصاً تتحدث عن أن الحكم والتشريع لله ، أليس في الأمر تناقض؟
& لكن التشريع الإلاهي ليس إكراهاً ، فمادام الدين تدخله بخيارك فهذا يعني ان الدين مجملاً بتشريعاته انت تقبله بخيارك (ومن شاء فليؤمن ومن شاء ان يكفر) وقوله تعالى ( قال ياقومي أرأيتم إن كنت على بينة من ربي وآتاني رحمة من عنده فعميت عليكم أنلزمكموها وانتم لها كارهون) ، إذاً إذا اختارت المجتمعات ان تكفر فهذا خيارها ولايستطيع أحد ان يمنعها، ولكن إذا اختارت الخضوع والتراضي للشرع تكون قد خضعت له لأنها اختارت ذلك وليس لأن هناك من قهرها ، فإذا اختار الشعب ان يخضع للشرع يكون هذا خياره دون قهر وإكراه ،وإذا رفض فهذا أيضاً خياره ونحن لانحاسبه في الدنيا يحاسبه الله تعالى في الآخرة .
# ولكن ماهو تقييمكم لتشريع بعض الشعوب عبر برلماناتها ما يخالف ثوابت الدين القطعية برفضه الحدود مثلاً ،ألا يعتبر هذا خروج على الدين ؟
& نتحدث عن الديمقراطية في إطار ترتيب الشأن الدنيوي ،لكن في الآخرة الحساب بدخول الجنة او النار هذا شأن آخر
# السؤال قائم ، بعيداً عن ان الحساب في الآخرة وليس في الدنيا ، هل يمكن الحكم بأن التشريع بما يخالف الإسلام برفض الحدود الشرعية أو تحليل الربا وغيرها، هو خروج صريح عن الدين ؟
& الإسلام نفسه يعطيك الخيار في الخروج عليه ،هذا الخيار وارد في الاسلام ، (ومن فليؤمن ومن شاء فليكفر ) ، ومادام يعطيك الخيار ان تكفر فبالتالي يعطيك الخيار في التفاصيل الأقل من الكفر .فمن منظورنا نحن هذا ليس فيه إشكال
# ألا يدفع هذا الجدل الإسلاميين للقول بأن الديمقراطية غير صالحة من منطلق الإيمان والتمسك بالإسلام؟
& لماذا دائما نقول بأن الديمقراطية تعطي الشعب الحق في ان يكفر ،لماذا لانقول بأن الديمقراطية تعطي الشعب بأن يختار خياره ،وتبقى مسؤولية الإسلاميين في ان يقنعوا الشعب بالخيار الإسلامي ،فإذا هم فشلوا في إقناع الشعب بالخيار الإسلامي فلماذا يغضبون من أن الشعب اختار الكفر( مايختار على كيفه) .البعض يقول ان الشعب قد يختار الكفر ، وفي هذه الحالة نكون في مرحلة (دار ابن أبي الأرقم) وليس في مرحلة الدولة .وليس مهمتنا ان نكون اوصياء على الناس ،ونحن نؤمن بما قاله راشد القنوشي حينما قيل له" كيف ان اختار الشعب أن يكفر " فقال (فليكفر الشعب إن اختار الكفر فأنا مهمتي كداعية أن أبصره وأبين له)

(الأهرام اليوم)


تعليقات 9 | إهداء 0 | زيارات 2217

التعليقات
#857183 [خالد حسن]
0.00/5 (0 صوت)

12-15-2013 12:02 AM
ونحن اخترنا ان نكفر بالاسلام السياسي .. فادونا عرض اكتافكم
علمانيه ولو كره تجار الدين
لن تستطيع لاحزاب الدينيه بعد انقلاب الاسلامويون بقيادة الدجال المشعوذ الترابي وجرذانه ان يقنعوننا بجدوي الاحزاب الدينيه مرة اخري
نحن كفرنا كفرنا بالاحزاب الدينيه السرقت عرقنا


#856970 [عبودي]
0.00/5 (0 صوت)

12-14-2013 05:01 PM
الشعب السوداني مسلم وابن مسلم ولا يرفض شرع الله ولكنه يرفضكم انتم وبشرعكم الذي اتيتم به
شرع الفساد والافساد وشرع العنصرية والجهويه وشرع كل من هو من مجموعتكم واثنياتكم المعروفه هو شريف اذا سرق تركتموه اما الذين من اثنيات السودان الاخري تقيمون عليه الحد,


#856952 [خالد]
0.00/5 (0 صوت)

12-14-2013 04:32 PM
سائحون اصلاحيون حزب غازي الجديد كلها من نفس الزبالة واحد لا فرق - حلو عننا وحالنا ينصلح


#856814 [الكلس]
5.00/5 (1 صوت)

12-14-2013 01:00 PM
انا لم اقرا الحوار ولن اقراءه ابدا ولكن ما اريد ان اعلق عليه هو الاتجاه الذي بدات تتبناه صحيفةالراكوبة في نقل اخبار بقايا الانقاذ وبتركيز اكبر من اللازم ...قفد قامت صحيفة الراكوبة خلال الايام القليلة هذه بتسلسط الضوء علي شلة غازي والسائحون ونقلت كامل تفاهاتهم وشتائمهم التي وجهوها للصف الوطني المعارض للصف المعارض وكادت ان تصنع منهم ابطالا في مرحلة قد قرف فيها الشعب السوداني حتي من مجرد النظر في وجوه هؤلاء القتلة ونحن هنا لا نستثني اي من هذه الشلة المجرمة ؟؟؟
واذا كانت تظن ان هذه اللقاءات قد تفيد شئ اني اقول لكم واحلفكم بالذي لا اله غيره..لماذا لا تتكرم هذا الشلة ومنذ انشقاقها ولو بكلمة واحدة لهذا الشعب تكشف عن زيف المؤتمر الوطني الذي انشقوا عنه؟؟؟
لذا فاني اقولها لصحيفة الراكوبة اذا كانت تريد ان تسلك طريقا الي الامام يجب ان تبتعد عن الالتقاء بهذه الجماعات التي هي في الاخر من نفس الطينة ولم خرجوا لاجل الشعب او الانحيازلقضايا الوطن بل لاحساسهم بالظلم اثناء تقاسمهم اموال الشعب في مطابخهم الليلية..ّّ


ردود على الكلس
[خالد حسن] 12-15-2013 12:16 AM
اخونا الكلس تحياتي
تعرف مش لو اتبنت الراكوبه تلميع ( روث) الانقاذ بل لو تبنت هذا الروث الانقاذي كل بروبغاندا العالم لن يغير ذلك من الواقع شئ
فهذا الشعب يضمر كل الكره والبغض لكل من اسس وشارك في انقلاب الانقاذ المشؤوم الذي لن نغفر لكل من شارك فيه وفي هذا الحكمولو لساعه ولو بكلمه
فنحن باذن الله نريد محاسبة كل من شارك في الانقاذ ولن نعفو ولن نصفح بل سنحاسبهم جميعا انقاذيون علي شعبيون علي اصلاحيون علي سائحون فكلهم خرجوا من شجرة الزقوم التي سنحرقها باذن الله
اقرأ التعليقات لتعرف مدي كره الناس لهؤلاء الروث


#856809 [زول مقهور]
0.00/5 (0 صوت)

12-14-2013 12:54 PM
ا صلحوا انفسكم اولا,,,,,,,بلايخمكم


#856780 [radona]
0.00/5 (0 صوت)

12-14-2013 12:19 PM
بمنتهي الحيادية والموضوعية
راي ليس له انتماء حزبي او طائفي ولا يطمع في مال ولا سلطة .. راي مستقل تماما ويمثل راي السواد الاعظم من السودانيين :
الاسلاميون قد اذوا حصتهم وبالزائد في الحكم وكانت النتيجة فصل جنوب السودان وذهاب الثروة البتروليه وتفشي الفساد والفقر والجوع والمرض وتهتك النسيج الاجتماعي بشكل غير مسبوق والانهيار الاقتصادي ووضعوا على صدر السودان ثلاثة خناجر مسمومة تتمثل في البروتوكولات الثلاثة الملحقة بالمشئومة نيفاشا .. كما استطاعوا هزيمة الشعب مرتين هزيمة ساحقة في حزمتي رفع الدعم السابقتين واصبح الشعب مهزوما مكسورا ذليلا ومذهولا بما يرى ويسمع دون ان يكون بمقدوره فعل شئ .
الاسلاميون انشقوا فيما بينهم الى مؤتمرين ثم الى اصلاحيين وسائحين وما بين الاصلاح والتغيير ولكن يبقى في الساحة من يمسك بالبندقية ولا يتحدث الا بها مع معارضيه ومؤيديه ولكل من تسول له نفسه المساس بالمال والسلطة ويبقى على الارض ما يبقى من تمرد ومعارضة لا تقوى حتى على ان تعارض على مستوى حي واحد من اصغر احياء اصغر قرية في السودان وقد مرمط الاسلاميون هذه المعارضة ايما مرمطة اشركهم في الحكم واعطاهم العطايا ولكن لم يمنحهم قرارا ولا سلطة وكيف تنظرون لحزبي الامة والاتحادي بعد التشكيل الوزاري الجديد
الشعب رغم القهر والانكسار الا ان صوته يعلو في الاسواق والمواصلات والافراح والاتراح وهو يدعو الله ان يزيل هؤلاء عن كاهله ولا يخاف من الجهر بهذه الدعوة كما في السابق نتيجة للبؤس والفقر والمرض والجوع الذي بكابده وهو يرى حكامه فب ابهى صورة يعيشون حياة الترف والرفاه والجاه والمال من اصغر موظف الى اكبر موظف كانهم لايجمعهم بشعبهم وطن واحد
هذه ارادة الشعب ومعلوم ان ارادة الشعوب هي الاهم ولكم عبرة فيما حدث للمرحومين لعبود في اكتوبر ونميري في ابريل وخارجيا ما حدث لبن على في تونس وحسني مبارك في مصر والقذافي في ليبيا ومخطئ من ظن انه قادر على قهر الشعوب وسلب ارادتها في النهاية على ايتها حال ستنتصر ارادة الشعب مهما طال الزمن وعندها سيكون الحساب والجرد عسيرا جدا ولا مفر منه وقد استفاد السودانيون من تجارب غيرهم وليس لعفا الله عماسلف مكان انما تجب معاقبة كل مجرم ومفسد ومفرط في حق الوطن حدوده وثرواته ومواطنيه هم اعلى القائمة .. والله اكبر


#856769 [ود البطانة]
0.00/5 (0 صوت)

12-14-2013 12:06 PM
السيد الناطق الرسمي بإسم سائحون ...لدي بعض الأسئلة أرجو الإجابة عليها فيما بينكم

1- قبل ظهور حركتكم الإسلامية في السودان وبعد إعتلائها العرش علي ظهر دبابة خارجة عن الشرعية هل كان السودان بلدأ تسوده الديانات المسيحية واللادينية وبقية الأديان التي نسخها الدين الإسلامي ام كان هناك إسلام وخلاوي وحفظ قرآن وحلقات فقه وتفسير وتوحيد وعلوم حديث وشريعة ..؟
2- علي اي اساس أخذتم الوصاية علي هذاالبلد الطيب أهله المتعدد الأعراق والثقافات ..

3- كم يبلغ تعدادكم إنتم وأسركم وأصدقاؤكم وكل منتفع شعبي ووطني وإصلاحي وسائح وما سائح حتي تأخذو المبادرات بإسم الوطن ..؟
4_ لماذا تفترضون الغباء دومأ في الأخرين وتريدون القفز علي الحقائق وتتجاوزون 24 سنة من التنكيل والعذاب والعبث بمقدرات هذا الشعب ونشر المحسوبية والفساد ونهب ممتلكاته وتشريد أبناؤه وتفتيت رقعته اولم تشاركو في تلك المهازل ام لم تكوني من عرابي هذا النظام يومأ..؟؟
5_ لماذا تفترضون أن الشعب سيثق فيكم تارة أخري وفي كل ما صبغ بصبغة الإسلام والإسلام منه برئ براءة الذئب هل كان في تجربتكم السابقة ما يشجع علي الثقة بكم مرة أخري ؟؟


إذا لم تستح فأصنع ماتشاء ...إذا طال الليل لابد من الفجر وإذا طال العمر لابد من القبر ..


الحسااااااااااااااااااااااااااااااااب ولد يا من لا لدنيا قد عملتم

بعديها نشوف الواطة دي بتشيلنا الإتنين ولا ما بتشيلنا


#856641 [دقنة]
0.00/5 (0 صوت)

12-14-2013 10:21 AM
أنتم أول من قفز من المركب المقدود الهرم ،،، لذلك لابد وأن تكونوا أول من يُحاسب وأول من يقام عليه الحد ،،، الملفات بقت كتيرة و تقيلة خلاص !!! كمّلتو قروشي وعمري في البحث والتحري والتوثيق قاتلكم الله


ردود على دقنة
United States [ود الترابى] 12-15-2013 12:53 PM
شوف من ناحية الوطة دى تشيل منو لازم تعرف انو ابناء الحركة الاسلاميةجميعهم شعبى وطنى اصلاحى جن احمر ما بعرفوا الخوف وتشهد لهم ساحات الوغى


#856567 [chinma]
0.00/5 (0 صوت)

12-14-2013 08:47 AM
الشعب السوداني لم ولن يكفر بالدين لكن كفر بكم أنتم...أنتم يا من تريدون تطبيق الدين بطريقتكم المخزية بالتلاعب به واتخاذكم له مطية في سبيل وصولكم للسلطة وفي سبيل استحواذ مال الدولة كله لصالحكم ولصالح مشروعكم الخائب ...

ما زلت أردد عبارة: أن الإخوانيين ليسوا بأفضل من غيرهم في تطبيق الشريعة وليس هناك (رمز) بينهم يعتبر قدوة للشعب يمكنه أن يفعل ذلك... لذلك إبعاد الدين عن السياسة هو الأفضل.

الشعب عايز يعيش كمان كان قبل أن تحلوا عليه ... يعيش إلي جانب المساجد والخلاوي والكنائس وكل دور العبادات المختلفة من دون أن يملي عليه أحد.... ولا وصاية من أحد.



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة