الأخبار
أخبار إقليمية
هل كفر الإسلاميون..؟
هل كفر الإسلاميون..؟
هل كفر الإسلاميون..؟
شمائل النور


12-16-2013 09:51 AM
شمائل النور


حينما وقف المفكر الإسلامي المنشق عن الحزب الحاكم غازي صلاح الدين أمام جموع من الناس بقاعة الشارقة بالخرطوم مطلع العام الماضي،وقدم ورقة مناصحة مكشوفة لحركات الإسلام السياسي التي صعدت إلى الحكم في كل من مصر وتونس،كانت هذه بداية لكفره بالمشروع الحضاري للحركة الإسلامية السودانية وتمرده عنه،غازي نصح الحركات الإسلامية بكل اختصار أن تبدأ من حيث انتهى إخوانهم في السودان،وكأنما أراد أن يقول لهم افصلوا الدين عند الدولة،واتركوا المرأة في حالها واتركوا الفنون لأهلها دون مساس بها،ولا تقحموا بلدانكم في عداء مع الغرب بل حاولوا أن تُقيموا مع الغرب علاقات طبيعية،فإن حدث هذا سوف تفلحون..


أن يُسقِط المفكر الإسلامي غازي صلاح الدين وصف "إسلامي" عن حزبه الجديد ليصبح "الإصلاح الآن" هذا يعني ضمنياً أنه كفر بالمشروع الحضاري الذي تبنته الحركة الإسلامية بالسودان منذ سيطرتها على الحكم والذي فشل بوضوح على مدى ربع قرن، حركات الإسلام السياسي والتي جاءت عبر الانتخاب في كل مصر وتونس،لم تتحمل الشعوب خطابها الاستعلائي المستفز،فقد لٌفظت في مصر،أما تونس فلا تزال تستفيد من الدرس إما مضت نحو تحول كلي إو لحقت بمصر،أما السودان فيكفيه أن النتيجة المُرة أن انفصل جنوبه عن شماله والشريعة الإسلامية نقطة موضوعية في مسألة الانفصال وإن لم يُقروا بذلك...نعم،مشروع الدولة الإسلامية بالسودان الذي قام –حسب فكرهم- على مصادرة حريات الآخرين وفرض هوية تُسمى إسلامية بالقانون والقوة لتحل محل الثقافات المتعددة،وطالما أنها قامت على مبدأ أنا الرب عاش أنا،وفي نهاية الأمر ما النتيجة، انقسم الوطن إكراماً للمشروع الحضاري وبقية أجزائه يهددها ذات المصير لذات الأسباب.


نعم كفر الإسلاميون داخل تجربة الحكم وخارجها،كفروا بمشروعهم الحضاري لكن لن يُقروا بذلك،وما يحدث الآن من تململ و"ترتيبات إجرائية" داخل صفوف الإسلاميين ماهو إلا إنقاذ لمشروعهم،والصراع الذي يحاول أن يتخفى ماهو إلا صراع بقاء،بقاء المشروع وليس بالضرورة الأشخاص،الإسلامي الطيب زين العابدين ومجموعته أسقطوا بند الشريعة الإسلامية عن أطروحة حركتهم باعتبارها قضية خلافية،فهذا يعني أن الإسلاميين جميعهم كفروا بفرض الشريعة الإسلامية بالقوة،بل أنهم بدأوا يتنصلون عنها،مجموعة زين العابدين استفادت من تجربة رفقائهم بالحركة الذين حكموا طوال ربع قرن،ويعني ذلك أن الإسلاميين الجُدد في الساحة السياسية وعوا الدرس تماماً وأصلحوا خطواتهم من عثرات رفقائهم..وربما ينجح الإسلاميون في تشكيل لون سياسي جديد حتى لو كان شعاره فصل الدين عن الدولة بدلاً عن "أو ترق كل الدماء" لايهم،المهم هو أن يبقى المشروع،ولسوف يقنعون العالم وأنفسهم بأنها مطلوبات عصر،ولأن الأهم على الإطلاق بالنسبة لهم هو أن يظل الإسلاميون على رأس قيادة التغيير.
=
الجريدة

[email protected]



تعليقات 17 | إهداء 0 | زيارات 4016

التعليقات
#859620 [radona]
0.00/5 (0 صوت)

12-17-2013 11:56 AM
انهم لم يكفروا
ولكنهم
يمارسون الفساد ليضعوا القرش الابيض لليوم الاسود لذلك يسترون الفساد بفقه السترة
يمارسون اجازة القروض الربوية حتى يحسب لهم الشعب انجازا ويحللونم ذلن بفقه الضرورة
يمارسون حلف اليمين المغلظة ( وحلف الطلاق ثلاثا ) ان لايدخل بوريه ازرق دارفور ولكنهم يدخلون بوريه ازرق واخضر ويذهبون الى الحج والعمرة على حساب الشعب ويرجعون كما ولدتهم امهم
يرفعون الدعم ( زيادة الاسعار) ويجوع الشعب ويمرض ويفقر ويعيشون هم الرفاهية والترف عملا بالآية الكريمة وجعلنا بعضكم لبض سخريا او كما نصت الآية الكريمة
يفسدون ويكذبون وعندما تضيق بهم الارض يعملون تشكيلة وزاريه بنفس السياسات القديمة عملا بالآية الكريمة او كما ينص بمعناها ان مكناكم في الارض
لا تخشي يااخت شمائل انهم لم يكفروا ولكنهم يطوعون الدين لخدمة الدنيا فقط ولكنهم يصلون ويصومون ويعتمرون ويحجون ويقولون الله اكبر وهي لله ولا مال ولاسلطة قد عملنا ولكن الدنيا والحياة والاخرة والممات كلاهما حق
انهم لم يكفروا ولكنهم افسدوا فقط
وباب التوبة فاتح عمرة وحجة تغسلهم وترجعهم كما ولدتهم امهم وهكذا يعودون يدورون في نفس الفلك وهكذا عمرة وحجة وفاصل ونعود دخلت نملة وخرجت نملة وطلعت ونزلت والله غفور رحيم
اؤكد لك بانهم لم يكفروا ولكنهم يطورون مفاهيم الدين والدنيا
عباقرة فقط


#859390 [معتز - الخرطوم]
0.00/5 (0 صوت)

12-17-2013 08:40 AM
المعزرة للجميع . حقيقة ان الأستاذة/ شمائل النورة صديقة وزميلة دراسة ( 4 سنوات )بجامعة الخرطوم - كلية الآداب فأنا امزح معها ليس الإ ...! لماذا كل هذا الهجوم ...؟
قال تعالى :{ يٰأَيُّهَا ٱلَّذِينَ آمَنُواْ ٱجْتَنِبُواْ كَثِيراً مِّنَ ٱلظَّنِّ إِنَّ بَعْضَ ٱلظَّنِّ إِثْمٌ وَلاَ تَجَسَّسُواْ وَلاَ يَغْتَب بَّعْضُكُم بَعْضاً أَيُحِبُّ أَحَدُكُمْ أَن يَأْكُلَ لَحْمَ أَخِيهِ مَيْتاً فَكَرِهْتُمُوهُ وَٱتَّقُواْ ٱللَّهَ إِنَّ ٱللَّهَ تَوَّابٌ رَّحِيمٌ } الحجرات (12 ) .
( شكلهاالإنقاذعمت بصيرتكم ) ... والله المستعان .


#859005 [tata]
1.00/5 (1 صوت)

12-16-2013 05:59 PM
ضحكت وتاالمت كثيرا حين قرات مقالك..وتاكدت مدى من مدى الخراب الذي الم بالعقول والذي احدثته ما يسمى باﻻنقاذ بعقول الناس.ومدى سوء التعليم...واقول للابنه شمائل .عافاها الله.
1.لم يكن المدعو غازي يوما واحد من المفكرين..ولو كان كذلك .ماهى اهم انتاجه الفكرى.
2.المدعو عضو اصيل فى جماعة اﻻخوان وشارك فى جميع جرائمها
نرجو من اﻻخوة فى الراكوبه عدم نشر مثل هذه المقاﻻت الضالة والمضلله ﻻن الحساب هذه المرة مختلف...مع ااشكر88


ردود على tata
United States [سودانى شديد] 12-17-2013 12:58 AM
نعم با تاتا .. انا مثلك أحذر دائما من مثل هذه المقالات المفخخة و أرى أن لا يتم تضخيم أفراد العصابة الماسونية بهذه الطريقة .. و الحساب الحساب الحساب


#858955 [reallyisthis us]
0.00/5 (0 صوت)

12-16-2013 04:17 PM
الكل يعلم جيدا انه لم يكن هنالك اى مشروع اسلامى
نعلم أن كثيراً قد راحوا في الرجلين ولكن غايتنا كانت رفعة الإسلام ومقصدنا نبيل
انتي لسة طرحتك دي معلقاها في رقبتك then the verse which has no relevance to the preceding text
يا أمة ضحكت من جهلها الامم. اعوذ بالله منها بلد
لا يوجد مشروع اسلامى من الاساس انما هو غطاءللوصول للسلطة ونهب اموال الشعوب

roughly these are some of the comments
So after so many years of total failure, it is not Islamic, it is the people
It is not the Muslims, but the brotherhood

When are we really going to have the courage to point out the real problems, instead of meaningless gibberish talk?


#858907 [ahmmedali]
0.00/5 (0 صوت)

12-16-2013 03:10 PM
يا معتز ماشفت الاشعر شمائل ماشفت 9000 القال الرئيس بس 9000 مع انو حرمت النفس المسلمة عند الله كحرمة السموات والارض وعند كل العالم 300000 نفس ازهقت فى دار فور تقتلون الحسين يالاهل الانقاذ وتسألون عن طرحة شمائل اللهم اليك المشتكى


#858877 [ahmadageeb]
5.00/5 (1 صوت)

12-16-2013 02:43 PM
ان وصف هؤلا المتصلبتون في الدين انفسهم بأنهم اسلاميون انما هي كلمة حق ارادو بها باطل .

واما ان يرى هذا الغازي ان في فصل الدين عن الدولة صلاح لهذا الحال انما هو الجهل بعينه . فما فارق قم هدى الله وتجاهلوه الا و عاشو في ضنك اسؤ من ما هم فيه الان . فإن السعيد هو من كان مع الله وأوكل كل اموره له فهو وحده المتصرف والمقتدر ..

وانا اقول لكل من تبع غازي او من يرى ان في فصل الدين عن الدوله والحكم صلاح للحال :

إذا كان الغراب دليل قوم ** ما وصلو وما وصـل الغراب ..


#858850 [Amin]
4.00/5 (1 صوت)

12-16-2013 02:12 PM
أصلاً التقرب لله بالآخرين هو أفلس أنواع التدين

وينم عن شخصية موتورة أنانية لا تحس بالآخر إنما هو وسيلة لها للتقرب لله

جلدنا ليك فلانة لبسنا علانة سجنا الشيوعي قاتلنا الغير مسلم ومنعنا الوظيفة من غير المستقيمين لشرعك

بإختصار حشرناهم حشراً و زمراً في الجنة

ألا يحق لنا بعد ذلك أن تتجاوز لنا عن قليل أو كثير من الأخطاء والمنح والعطايا لنا ولأهلنا

وصلاتنا وحجنا ومناسكنا دي تروح ساكت ??

نعلم أن كثيراً قد راحوا في الرجلين ولكن غايتنا كانت رفعة الإسلام ومقصدنا نبيل - ونحسب أنهم في الجنة إنشاءالله.



ما قدروا الله حق قدره
ما قدروا الله حق قدره
ما قدروا الله حق قدره

ولم يحترموا ألإنسان الذي كرمه الله الجليل


#858845 [الغريب عن وطنو]
4.50/5 (2 صوت)

12-16-2013 02:07 PM
هو ديل مالم ومال الدين؟؟؟
كان غازي ولا الطيب ولا قدو قدو ..
تجارة في تجارة ..
احسبهم والله اعلم انهم من عينة اللي قال فيهم رب العزة تبارك وتعالى:
اولئك الذين حبطت اعمالهم في الحياة الدنيا وهم يحسبون انهم يحسنون صنعاً ..


#858840 [imad]
3.00/5 (1 صوت)

12-16-2013 02:03 PM
السلام عليكم
الكل يعلم جيدا انه لم يكن هنالك اى مشروع اسلامى فى السودان ( وَلَوْ أَنَّهُمْ أَقَامُوا التَّوْرَاةَ وَالْإِنْجِيلَ وَمَا أُنْزِلَ إِلَيْهِمْ مِنْ رَبِّهِمْ لَأَكَلُوا مِنْ فَوْقِهِمْ وَمِنْ تَحْتِ أَرْجُلِهِمْ مِنْهُمْ أُمَّةٌ مُقْتَصِدَةٌ وَكَثِيرٌ مِنْهُمْ سَاءَ مَا يَعْمَلُونَ) المائدة (66)


#858822 [jaaakm blaaaaa]
3.00/5 (1 صوت)

12-16-2013 01:38 PM
مافي زول جابنا الارض الا انتو انصاف الجهله وانصاف المتعلمين وكمان ادوهم قلم .... غازي ممكن يادوب نقدر نقول عليه مفكر سياسي يعني في اللف و الدوران مش مفكر اسلامي زي ما بتقولي ورددتيها في مقالك.....مفكر اسلامي يعني يتفكر في عظمة الله وقدرة الله وعظمة امر الاخرة وهوان الدنيا وفي عظمة هذا الدين وفي كيفية نربية النفوس علي الحق وتطهير القلوب لنسمو باخلاقياتنا....والا الكلام ده ما ادووووكم ليهو


#858814 [جر مريسة]
4.75/5 (3 صوت)

12-16-2013 01:33 PM
الموضوع غير ذى موضوع ، الاسلاميون اصلا ل يسلموا لكى يكفروا. هم عليهم دخول الاسلام اولا و من ثم نرى هل يكفور من بعد ذلك ام لا!!!


الم نقل لكم منذ امد ان اطالة اللحية و محاولة التحدث بالفصحى و ترديد قصص عاطفيه و رجم امراة معدمهو قطع ايادى الفقراء و المشردين ، هذا لن يبنى اى دولة فى العالم ، بل هى قد تسبب فى تفليت و تقطيع و نثر دول قامت و ليس لهكذا برنامج دور فى قيامها.


#858781 [منصف]
2.00/5 (1 صوت)

12-16-2013 01:05 PM
التحيات لكم

كفر الاسلاميون بمشروعهم فعلا،لكنهم تركوا ورائهم غثاء في النفوس،المعلق معتز علي حسن،نموذج


#858691 [عبدالجليل على عبدالفتاح]
5.00/5 (1 صوت)

12-16-2013 11:49 AM
غازى غنى عن التعريف سياسى محنك هامت به السياسة وقبعت بين ثناياه ونال من جراء عشقها الكثير من العنت والمشقة ومكث بسببها سنوات من عمره المديد فى دهاليزها حتى سطع نجمه كأحد أبناء ألحركة الإسلامية مبتكراً أسلوبا علمياً بقدراته الخطابية ومهاراته اللغوية فى الطرح والنقاش .. وحين يُذكر كِبار رجال الاسلام السياسى وحُماته والدعاة اليه والمجاهدون فى سبيله فسوف يُذكر (غازى) فى مقدمة هؤلاء الرجال الذين كانوا (بدور) ونجوم العمل العام ..لقد أصُطفى ليكون فى عِداد أعلام قادة العمل السياسى السودانى وقد وهبه ألله ألكثير من مناقب الاختبار والفضل والسيادة والقيادة انه أستاذ جيل وقائد رعيل وباعث نهضة وخطيب جماهيرى ومثقف ومصلح اجتماعى وكاتب أديب قلما تجتمع هذه الصفات فى رجل واحد وقد جمعها ألله فيه.. عاش حياته فى كفاح مستمر وجهاد دائم ناضل بلسانه وقلمه وترك للشباب علمً نافع وفكر رائع يُستفاد منه على مدى طويل ..


ردود على عبدالجليل على عبدالفتاح
United States [غازي منو؟؟] 12-17-2013 08:48 AM
مافضل ليك الا تقول صلى الله عليه وسلم

أللهم أكفنا شر المنافقين والأفاكين وكسارين التلج

رجاء إستحي شوية

United States [ورل الترعة] 12-16-2013 06:43 PM
غازي ده ابلد سياسي لو ماكان بليد يقول للسفير الامريكي انو الاحباش المسيحين اقرب وافضل من
اجنوبي المسلم ذي هبدالله دينف نيال زميلو الحركة الاسلامية

European Union [tata] 12-16-2013 06:02 PM
هذا زمانك يامهازل فامرحى...

[Here we go] 12-16-2013 02:37 PM
فسوف يُذكر (غازى) فى مقدمة هؤلاء الرجال الذين كانوا (بدور) ونجوم العمل العام ..لقد أصُطفى ليكون فى عِداد أعلام قادة العمل السياسى السودانى وقد وهبه ألله ألكثير من مناقب الاختبا, THIS IS GARBAGE


#858683 [ود البلد]
4.75/5 (5 صوت)

12-16-2013 11:40 AM
والله مما شفت الكيزان ما شفت لهم اسلام
اسلامهم ماشين الصلاة وجاين من الصلاة
صيام الاثنين وانا اصلى وانا صيام وجزاك الله خير
وكلوا اونطه فى اونطه
قتلوا داؤد يحي بولاد سياسة
محمد طه مات سياسة بدليل
الأغتصاب شغال فى دارفور
مافى كوز مسلم بل يمثل انه مسلم وخلاص
ناس تأكل مال الحج والاوقاف والزكاة
اسلام شنو و يشبهون الضباع
مافى صفاء فى الوجه ولا النفس
هؤلاء عبدة الدينار بإستعمال الدين


#858678 [معتز علي حسن - الخرطوم]
3.00/5 (1 صوت)

12-16-2013 11:33 AM
السلام عليكم يابنت النور ....؟ انتي لسة طرحتك دي معلقاها في رقبتك ....؟؟؟؟
قال تعالى : ( اعْلَمُوا أَنَّمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا لَعِبٌ وَلَهْوٌ وَزِينَةٌ وَتَفَاخُرٌ بَيْنَكُمْ وَتَكَاثُرٌ فِي الْأَمْوَالِ وَالْأَوْلَادِ ۖ كَمَثَلِ غَيْثٍ أَعْجَبَ الْكُفَّارَ نَبَاتُهُ ثُمَّ يَهِيجُ فَتَرَاهُ مُصْفَرًّا ثُمَّ يَكُونُ حُطَامًا ۖ وَفِي الْآخِرَةِ عَذَابٌ شَدِيدٌ وَمَغْفِرَةٌ مِنَ اللَّهِ وَرِضْوَانٌ ۚ وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلَّا مَتَاعُ الْغُرُورِ ) الأية 20 الحديد .
نصيحة لله .


ردود على معتز علي حسن - الخرطوم
[الغريب عن وطنو] 12-16-2013 02:06 PM
يعني ده كل اللي طلعت بيه من الكلام الفوق ده كلو؟ انها ما لابسه طرحة؟؟

United States [من المركز] 12-16-2013 01:56 PM
تبت يدك هل هذا كل ما في عقلك . الم تري او تسمع بظلم الحكام الذي هو اكبر من طرحة بنت النور لماذا لا تستعمل يدك لرد الظلم للمظلومين باليد ان لم تستطع فباللسان وان لم تستطع فبقلبك وهذا اضعف الايمان

United States [prof] 12-16-2013 01:51 PM
والله انت حاسدينا فى البت الحلوة دى
كل عام وانت اجمل الاستازة شمائل صاحبت الانوار
والسنة الحاية تكون احلى من كدة
وسودانا كلو يشرق بالحياة الجميلة
ويسقط برنامج اعداء الحلاوة والبنات العسل
اعدانا اعدا الانسان
عاشت الحرية عاشت الليبرالية
السقوط السقوط للخفافيش الموهومين اتباع البرنامج الخرافى

United States [wafi114] 12-16-2013 01:32 PM
الموضوع ما موضوع طرحة ............... تأكد ان الاسلام بالسودان قبل الانقاذ افضل 100 مره منه بعد الانقاذ ( الحاكمة كما تعتقد باسم الاسلام ). قبل ظهور الاخوان كان لباس امهاتنا وعماتنا وخالاتنا ( أنظر الصور القديمة ) كما تلبس الاخت الصحفية ............ وانا باحييها لتمسكها بما توارثته من تراث سوداني اصيل .... اما اذا كان هذا ليس من الاسلام فأتينا بصور امل وحبوبتك قبل ظهور النبت الشيطاني .... أو تحدث بدخول الدين الاسلامي عن طريق الانقاذ والكيزان , قيكون الله في عون حبوبتك وخالاتك اللواتي متن علي دين غير الاسلام ---- المعزره لأمهاتنا وخالاتنا , وفي اعتقادي من عاش قبل الانقاذ كان دينه افضل وعالم أجمل .... ربنا يرجعنا لسودان قبل الكيزتن - وحرية كاملة للمرأه ..

European Union [مجذوب الخليفة] 12-16-2013 01:08 PM
انت يا معتز من كل الكلام المكتوب ده ما شفت غير الطرحة...... يا أمة ضحكت من جهلها الامم. اعوذ بالله منها بلد.


#858657 [taluba]
3.00/5 (1 صوت)

12-16-2013 11:10 AM
لتفكير الاسلامي هو التفكير الاسلامي لا يمكن تغييره، وطالما شعبنا عايش في هذا الظلام الحالك، بل تربينا علي الخوف والهلع من الدين الذي من المفترض ان يكون روحانيا اكثر منه ماديا. بالرغم من وجود الانترنيت لدارسه الاسلام من جزوره ،لكن نجد الغالبيه من الشعب ليس لديهم الامكانيه للاطلاع بفهم وليس بالحفظ كما عهدنا.


#858633 [ابوبكر]
0.00/5 (0 صوت)

12-16-2013 10:53 AM
لا يوجد مشروع اسلامى من الاساس انما هو غطاءللوصول للسلطة ونهب اموال الشعوب



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
10.00/10 (1 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة