الأخبار
أخبار السودان
الأمم المتحدة: مقتل 11 مدنيا في هجوم على قاعدة بجنوب السودان
الأمم المتحدة: مقتل 11 مدنيا في هجوم على قاعدة بجنوب السودان


12-21-2013 11:01 AM

الامم المتحدة (رويترز) - قالت الأمم المتحدة يوم الجمعة إن 11 شخصا على الأقل من قبيلة الدنكا في جنوب السودان قتلوا خلال هجوم شنه ألوف الشبان المسلحين من قبيلة أخرى على قاعدة لقوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة في ولاية جونقلي.

وقالت بعثة حفظ السلام في جنوب السودان في بيان إن شبانا من قبيلة النوير اجتاحوا قاعدة الأمم المتحدة في اكوبو يوم الخميس وقتلوا اثنين على الأقل من جنود حفظ السلام الهنود وفروا بأسلحة وذخائر وإمدادات أخرى.

وكان المدنيون من الدنكا الذين لاقوا حتفهم قد لاذوا بالقاعدة للاحتماء بها.

ومازالت بعثة الأمم المتحدة في جنوب السودان تحاول التحقق من عدد القتلى على وجه اليقين. وكانت الأمم المتحدة قالت في وقت سابق ان 20 مدنيا قتلوا في الهجوم.

وقال السفير الفرنسي لدى الأمم المتحدة جيرار ارو رئيس مجلس الأمن الشهر الحالي ان هناك مخاوف الآن من حدوث هجوم مشابه في بلدة بور حيث تجمع عدة آلاف من الشبان المسلحين قرب قاعدة تابعة للمنظمة الدولية تأوي 14 ألف مدني. وكان أبناء قبيلة النوير قد ارتكبوا مذبحة ضد ابناء الدنكا في بور عام 1991.

وقال أرو للصحفيين بعد ان أطلع نائب رئيس بعثة الأمم المتحدة لحفظ السلام ادموند موليه المجلس على الوضع في جنوب السودان "هناك ألفان أو ثلاثة آلاف شخص مدججون بالسلاح اقتربوا من المخيم لذا توجد بالطبع مخاوف بشأن ما يعتزمون القيام به خاصة أنه نفس السيناريو الذي حدث في اكوبو."

وانتشر القتال الذي بدأ يوم الأحد في العاصمة جوبا بسرعة تغذيه الولاءات القبلية. واتهم الرئيس سلفا كير وهو من الدنكا نائبه السابق ريك مشار الذي عزل في يوليو تموز بمحاولة الاستيلاء على السلطة بالقوة.

وقال ارو "الأزمة السياسية يمكن أن تتطور الى حرب أهلية شاملة إذا لم نحل هذه الأزمة من خلال الحوار سريعا جدا". وأصدر مجلس الأمن بيانا يعبر فيه عن الانزعاج والقلق الشديدين تجاه الوضع.

وتقدر الأمم المتحدة ان ما بين 35 و40 ألف مدني لجأوا الى قواعدها في أنحاء البلاد.



وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة فرحان حق للصحفيين "هذا أحدث بلد عضو في الأمم المتحدة... هذا ليس هو البلد الذي حلم به شعب جنوب السودان. هذا ليس هو البلد الذي قاتل من أجله... نحاول أن نعيدهم الى الحل السياسي وندفعهم الى وقف القتال قبل أن يخرج الأمر عن السيطرة."

وهناك 6800 من جنود حفظ السلام ونحو 700 شرطي في جنوب السودان






تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1899


خدمات المحتوى


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة