الأخبار
أخبار إقليمية
ماذا يجرى فى جنوب السودان؟
ماذا يجرى فى جنوب السودان؟
ماذا يجرى فى جنوب السودان؟
راوية توفيق


12-21-2013 11:03 AM
راوية توفيق


فى الوقت الذى تنشغل فيه مصر والمصريون بالتحديات السياسية فى الداخل، تفرض التطورات فى جوار مصر العربى والأفريقى تحديات أخرى لا تقل خطورة على أمننا القومى. ففى حين تحاول الحكومة المؤقتة فى مصر التعامل مع تداعيات ضعف الدولة الجديدة فى ليبيا وعدم قدرتها على ضبط حدودها، وتفادى الصدام مع الحكومة الإثيوبية الماضية فى تنفيذ سد النهضة، تنفجر بؤرة جديدة للتوتر فى جنوب السودان. فمنذ أيام قليلة بدأ قتال عنيف خلَّف مئات القتلى فى العاصمة جوبا. وقد أعلن الرئيس سلفاكير ميارديت أن القتال جاء على خلفية محاولة انقلابية يقف وراءها نائبه السابق رياك مشار، وهو الأمر الذى نفاه مشار متهما سلفاكير بمحاولة صرف الانتباه عن فشل حكومته فى تحقيق المطالب الشعبية السياسية والاقتصادية.

•••

لم تكن هذه الأزمة مفاجئة للمتابع للسياسة السودانية بوجه عام، والسياسة فى الجنوب السودانى بوجه خاص. فقد ولدت جنوب السودان منذ عامين دولة هشة تفتقد للقاعدة الاقتصادية والمؤسسات السياسية والتماسك الاجتماعى الذى يمكنها من تحقيق استقرار سياسى وتنمية اقتصادية لمواطنيها. خرج الجنوب منهكا بعد أكثر من خمسين عاما من الحرب مع الشمال والتهميش من قبل الحكومات السودانية المتعاقبة، ولم تستطع القوة السياسية الأكبر فى الجنوب، وهى الحركة الشعبية لتحرير السودان، أن تحقق التوازن القبلى وأن تتحول من حركة عسكرية تقود حرب تحرير إلى حزب سياسى تحكمه قواعد ديمقراطية. وخلال شهور قليلة من قيامها بدا واضحا أن مشكلات الشمال، من فساد وسوء إدارة وصراعات سياسية وانقسامات قبلية، قد وجدت طريقها إلى الجنوب. ففى حين اتبعت الحكومة فى جوبا إجراءات تقشفية للتغلب على هشاشة اقتصادها القائم أساسا على تصدير النفط، اختفت مليارات الدولارات من ميزانية الدولة مما دفع الرئيس إلى مخاطبة عدد من كبار موظفى الدولة المشتبه فى تورطهم فى القضية لاستعادة هذه الأموال مقابل العفو عنهم!

•••

وفى يوليو الماضى أقدم سلفاكير على إقالة حكومته، والإطاحة بنائبه رياك مشار، فى تغييرات امتدت لتشمل نواب الوزراء، وجاء ذلك بعد شهر واحد من إقالة وزيرى المالية وشئون مجلس الوزراء بعد اتهامهما فى قضية فساد مالى. وفى حين أعلن الرئيس أن الغرض من هذه التغييرات هو تحسين أداء الحكومة ومكافحة الفساد، ادعت القيادات التى تمت الإطاحة بها، ومنها باقان أموم، الأمين العام للحركة الشعبية وكبير مفاوضى جنوب السودان، أن الرئيس يسعى إلى تصفية معارضيه، وكبت أية أصوات داعية للإصلاح داخل الحركة الشعبية، للتمهيد لإعادة انتخابه عام 2015. وقد شهد الصراع بين جناحى سلفاكير ومشار داخل الحركة الشعبية جولة أخرى من المواجهة أواخر الشهر الماضى حينما عقد مشار، مدعوما بعدد من قيادات الحركة، على رأسهم أرملة زعيم الحركة الراحل جون جارانج، مؤتمرا صحفيا انتقد فيه نهج الرئيس فى إدارة الدولة والحزب. وقد اتهم مشار وجناحه سلفاكير بالأحادية فى اتخاذ القرارات، وبتعيين أنصاره القبليين وحلفائه من رجال الأعمال فى المناصب الحكومية، وانتقد قراره بإحالة العديد من القيادات العسكرية إلى التقاعد. ومع الاقتتال الذى شهدته العاصمة جوبا خلال الأيام القليلة الماضية تكون المواجهة داخل الحركة الشعبية قد تحولت من التنافس السياسى إلى الصراع المسلح الذى يهدد الدولة الناشئة فى الجنوب.

•••

ولكن ماذا يعنى مصر فى هذه التطورات؟ إن عدم الاستقرار الذى تشهده جنوب السودان لن يصب فى مصلحة مصر لسببين على الأقل. السبب الأول أن أحد مقترحات الخروج من الأزمة المائية المتوقع أن تشهدها مصر، والتى قد يفاقمها اكتمال سد النهضة، هو إقامة مشروعات مع حكومة جنوب السودان للحد من الفاقد المائى لنهر النيل فى منطقة المستنقعات والسدود، والذى يقدر بمليارات الأمتار المكعبة. وهناك تجربة غير مكتملة للتعاون فى هذا المجال. فقد توقف العمل فى مشروع قناة جونجلى منذ نحو ثلاثين عاما نتيجة تجدد الحرب فى الجنوب، وبعد قيام الدولة الجديدة تجدد الأمل فى استئناف مثل هذه المشروعات. يعنى ذلك أن استمرار الاقتتال فى جنوب السودان يضيع الفرصة على مصر فى إقامة مشروعات تعاون مائى واقتصادى مع دولة نيلية مهمة.

•••

السبب الثانى أن تزايد الانقسامات داخل الحركة الشعبية قد يدفع الأجنحة المتنافسة إلى السعى إلى تدعيم تحالفاتها الإقليمية. وقد أظهرت توجهات السياسة الخارجية لحكومة سلفاكير ميلها للتحالف مع الدول الأفريقية المجاورة ــ وتدعيم علاقاتها مع إسرائيل. وقد كان ذلك متوقعا نتيجة لتاريخ الموقف العربى الغائب عن السياسة السودانية فى معظم الأحيان، والداعم لنظام الحكم فى الخرطوم فى أحيان أخرى. وقد تقدمت جوبا بطلب الانضمام لجماعة الشرق الأفريقى، التى تضم كينيا وأوغندا وتنزانيا ورواندا وبوروندى (وجميعها دول تشارك مصر فى حوض نهر النيل). كما عقدت إسرائيل عددا من الاتفاقيات لتقديم المعونة الفنية لجنوب السودان فى مجالات الزراعة والمياه وتكرير النفط، وهى مجالات تحتاج جوبا لتطويرها لدعم اقتصادها الناشئ. إذن فعلى مصر أن تنتبه إلى إن غيابها عما يجرى فى جنوب السودان قد يعضد من تحالفات إقليمية لا تصب فى صالحها.

•••

إن انشغال مصر عما يحدث فى السودان وعدم توازن علاقاتها مع قوى الشمال والجنوب قد أضعف موقفها كوسيط فى الحرب السودانية على مدى خمسة عقود، فهل تعى مصر الدرس هذه المرة أم تدفع ثمن أكبر لعقود مقبلة؟


تعليقات 11 | إهداء 0 | زيارات 2651

التعليقات
#863412 [رانيا]
2.50/5 (3 صوت)

12-22-2013 12:24 AM
انتى بتعرفي انه المستفيد الوحيد من كل الحكاية دى هى مصر. مقالاتكم الاخيرة ماهى الا جس نبض للشارع السودانى وهل هم فاهمين مخططكم ولا لسه نايمين في العسل. لكن انا بقول مافي بعد قول الله سبحانه وتعالي : ويحيق المكر السئ بأهله . صدق الله العظيم . ويقول الرسول ص : من حفر حفرة لأخيه وقع فيها . . لذلك العبرة مش بكلامى ولا بكلامك . . العبرة بقول الله ورسوله والإستخلاف في الارض لمن يقيم العدل فقط وليس لمن يكيد المؤامرات . .


#863266 [Mohamed]
2.50/5 (3 صوت)

12-21-2013 08:20 PM
إستمرار الحروب في السودان ودولة جنوب السودان من مصلحة الشعب المصري حكومة وشعبآ. إن الدولة المصرية لها خبرة واسعة للخدعة وتلميع الحقائق بالوان غير حقيقية ليأكد للأخرين بأنه يشاركهم في آلامهم ومعاناتهم بل كل هذا عبارة عن مخادعة الثعلب لفريستة حتي يسهل له طريقة الصيد. انتم اا تبشروا بفعل الخير للآخرين مهما طال بكاءكم انها مجرد كذب ليس أكثر لا تنشغلوا بموت شعب جنوب السودان كثيرآ في السابق دعمتم نظام الخرطوم لقتلهم هل نسيتم ما فعلتم ام تجاهلتم إن كنت لا تصدق ما قلته لكي أسأل وزارة خارجيتك وهي دائمآ يقول إن استدامة الصراع المسلح لدولة السودان يعني تدفق الماء بصورة كافية لمصر .اذهبوا يا ابالسة ليس بيننا وبينكم صله حتي تتباكوا حي الاموات في جنوب الصحراء اتركونا بحالنا نحن ادري بشؤننا
انتم ما ذلتم بالعقلية الخديوية وليس اكثر


#863179 [ابوملاذ]
2.50/5 (3 صوت)

12-21-2013 06:23 PM
لم يعد السودان الحديقه الخلفيه لمصر ويجب ان تعي مصر ان الزمن قد تغير وان هنالك جيل جديد دخل المعادله وان الجيل الذي كان يحركه جمال عبد الناصر بصوته قد انقرض او كاد ان ينقرض وان الجيل الجديد لايعرف في مصر الا انها بلد مني شلبي وسميه خشاب وقد اندثرة مقولة مصر ام الدنيا وان مصر مركز الكون


#863127 [عبدالجليل على عبدالفتاح]
2.00/5 (2 صوت)

12-21-2013 05:05 PM
* لن يربح أحد من الصراع الدائر بدولة الجنوب ..

* إن البلد بأسرها ستلتهب إذا ما استمر هذا الصراع أو صراع آخر من هذا القبيل.. وسيرى هؤلاء المخمليون المنعمون الذين يدفعون نحو هذا الصراع من كراسيهم الوتيرة أنهم إذا لم يتداركوا الأمر سريعاً فإن (الشر) سيصب عليهم جميعاً حتى يَبْلُغ كل الفَيافي والقفار الجنوبيه للدوله الوليده..

* لن يسلم أحد من هذا الصراع، الذي سيلقي بظلاله على سلامة البلاد. وإن هؤلاء الذين يرون أنهم ضمنوا لأنفسهم ومناطقهم مكانا رفيعا في الدولة الجديدة، سيعلمون أنهم واهمون، وبخاصة إذا ما جُرّت البلاد إلى فتنة كبرى تسيل دماء كثيرة فيها. عندها سيندم هؤلاء الواهمون ساعة لا ينفع الندم، وساعة لا تنفع التهدئة..

* رسالتنا لدولة الجنوب بإنها سائرة الآن إلى فتنة تراقبها ذئاب جائعة قد تقود إلى أمر عظيم. ولكن هذه المرة سيكون احتواؤه خارج نطاق قدرة هؤلاء المخمليين الذين ينعمون الآن بالدفء المؤقت.
حذار من فتنة مدمرة.. تقضى على الاخضر واليابس بجوبا وما حولها ..

* عبدالجليل على عبدالفتاح .. الدندر .. القويسى ........


#863123 [abbuu]
5.00/5 (2 صوت)

12-21-2013 04:56 PM
. خرج الجنوب منهكا بعد أكثر من خمسين عاما من الحرب مع الشمال والتهميش ,,,من الذي قال لك ان الجنوب السوداني تم تهميشه بواسطه الشمال هذا كلا م غير مؤسس ويفتقر للصحه,,,معروف اي مكان يكون فيها حرب تتدمر كل نواحي الحياه فيها ,,,,المتمردون الجنوبيين لم يرضيهم اي شي حتي الانفصال نفسه لايرضيهم ,,
والمسائل التي ادت كذلك لاستطاله امد الحرب معروفه منها دعم نظام مبارك للحركه الشعبيه ,,,وحتي الان توجد حركات مسلحه سودانيه تؤويها القاهره ككروت ضغط علي السودان فلذلك لا يحق لمن شارك في الازمه ان يتباكي الان ,,,
بل ان الدعم من قديم حيث وجدت شاحنات نصر لدي المتمرد ,,,وتوجد خيانه مبارك الشهير المتعلقه ببيع رصاص الي السودان واتضح انه فشنك والقائمه تطول,,
اما قناه جونقلي تم تدميرها لانها تقوم بتغيير النظام البيئي في جنوب السودا ود.جون قدم دراسه كامله حول هذا الامر,,
السودان الشمالي تلظي من الحرب وتضرر منها اكثر من الجنوب ,,,
ومعروف ان البنيات التحتيه المنشاه الحاليه تم انشاءها بعد الاستقلال لان الانجليز حرمو الجنوب من اي بنيات تحتيه,,,,,
يجب علي كل من يكتب ان يعرف مايكتب,,والا فلا.


#863122 [abbuu]
5.00/5 (1 صوت)

12-21-2013 04:56 PM
. خرج الجنوب منهكا بعد أكثر من خمسين عاما من الحرب مع الشمال والتهميش ,,,من الذي قال لك ان الجنوب السوداني تم تهميشه بواسطه الشمال هذا كلا م غير مؤسس ويفتقر للصحه,,,معروف اي مكان يكون فيها حرب تتدمر كل نواحي الحياه فيها ,,,,المتمردون الجنوبيين لم يرضيهم اي شي حتي الانفصال نفسه لايرضيهم ,,
والمسائل التي ادت كذلك لاستطاله امد الحرب معروفه منها دعم نظام مبارك للحركه الشعبيه ,,,وحتي الان توجد حركات مسلحه سودانيه تؤويها القاهره ككروت ضغط علي السودان فلذلك لا يحق لمن شارك في الازمه ان يتباكي الان ,,,
بل ان الدعم من قديم حيث وجدت شاحنات نصر لدي المتمرد ,,,وتوجد خيانه مبارك الشهير المتعلقه ببيع رصاص الي السودان واتضح انه فشنك والقائمه تطول,,
اما قناه جونقلي تم تدميرها لانها تقوم بتغيير النظام البيئي في جنوب السودا ود.جون قدم دراسه كامله حول هذا الامر,,
السودان الشمالي تلظي من الحرب وتضرر منها اكثر من الجنوب ,,,
ومعروف ان البنيات التحتيه المنشاه الحاليه تم انشاءها بعد الاستقلال لان الانجليز حرمو الجنوب من اي بنيات تحتيه,,,,,
يجب علي كل من يكتب ان يعرف مايكتب,,والا فلا.


#863073 [هيثم عامر]
5.00/5 (3 صوت)

12-21-2013 03:38 PM
الايادي المصريه في مشاكل السودان : :

1. معلوم لكل جاهل دور مصر الدولة في تقسيم السودان . الغريب في الامر ان الاحمق مبارك كان ينفذ سياسات امريكا تجاه السودان بدون اي بعد نظر لابعاد ما يفعل علي مصر التي تهم المصريين فقط . قام نظام حسني مبارك بتوفير الدعم المادي و المعنوي و اللوجستي و الاعلامي لحركة قرنق ولا يوجد من ينكر ذلك .

2. هل كان يدري ان اسرائيل تدفع امريكا دفعا لجعله يدعم الجنوب حتي ينفصل و طبعا كان الحافز الدعم العيني الذي تتلقاه مصر من امريكا .

3. ما لا تعلمة الحكومات المصريه السابقة و الحاليه و القادمة . هو ان الغرب قام بعمل جبار لهدم مصر لمصلحة اسرائيل . .

4. علي المستوي العربي : فقدت مصر بريقها و ذلك نسبة لتخليها عن القضية العربيه الرئيسيه (فلسطين) فمصر الدولة هي اول من قام ببيع الاراضي العربيه الفلسطينية لليهود فقط مقابل امن مصر و هذا ينكره الحمقي و يقره العاقلون .

5. الدليل علي ذلك ظهور كم كبير جدا من المثقفين المصرين فاقدي البصر و البصيره . اذا استمعت لهم تعتقد انك تستمع لوزير خارجية اسرائيل . و بذلك فقدت مصر تماما دورها العربي و ماذلت تسير في نفس الاتجاه و بنفس العقيده و الفهم و الاسلوب . ( مصلحة مصر فوق كل المصالح ).


6. هنالك الان بعض الدول العربية تسير بنفس النسق و بنفس الاسلوب و بنفس التوجيهات من امريكا لتفقد هي الاخري مكانتها العربية و للأسف دول يفترض عليها ان تكون محل احترام .


7. الاخت مشكورة تحدثت عن دور مصر الناقص او المنحاز للشمال علي حساب الجنوب . . اتوجه بسؤال للكاتبه الصحفية ( فقط اعطيني مثال واحد . . واحد فقط يؤكد ما اشرتي اليه) فكل العالم الا انتي يعلم دور مصر الواضح جدا في دعم كل الحركات المسلحة في السودان الامر الذي اضعف السودان كثيرا جدا .

رجاء من الاخوة كتاب الراكوبة احترام عقول القراء و تحري الدقة و المصداقية في سرد الحقائق


#862989 [دوليب]
5.00/5 (1 صوت)

12-21-2013 01:30 PM
انتو الحاشركم شنو
ان شاء الله كية ليكم كدا الجنوب يسوي ليهو سد الفية و السودان يسوي تلاتة سدود مليونية


#862968 [محمد عبدالرحمن]
5.00/5 (1 صوت)

12-21-2013 01:12 PM
حاجة عجيبة .... مصر ليست الا دولة صغيرة ليس لها اي دور ايجابي في كل النواحي. السلامة هي في الابتعاد عن مصر.


#862887 [الشاكوش]
2.00/5 (2 صوت)

12-21-2013 11:56 AM
نفس عقلية الإنقاذ،، الإتمام بالمصالح على حساب أرواح البشر،،


#862855 [M_Waldam]
4.50/5 (5 صوت)

12-21-2013 11:24 AM
ابعدوا ايها المصريون فان في بعدكم خير, فكل مشاكل السودان بسسبكم.اطالة الحرب في الجنوب ومن ثم الانفصال كان بتخطيطكم, فقد جاء وقت دفع الثمن فادفعوا بلاعويل.


ردود على M_Waldam
United States [ود الجميل] 12-22-2013 12:52 PM
ياجماعة الخير شويو شوية على المصرية - حكم غريبة
يحكي عن سوداني معلم في اليمن و معه مصري - و كان المصري يقول للسوداني - خلى اليمني حمار عشان ابنك يتعار - و دة شعار ، و اضاف بانهم علموا اهل الخليج فطردوهم ، و لذا يجب ان تترك اليمني كذلكّ،
و الان المصريين ما قصروا في تعليم السودانيين شماليين و جنوبيين مئات الالاف من المنح المصرية كانت للسودان - الطلبة الجامعين الذين يتم قبولهم في مصر كانوا أكثر من في السودان و حتى آخر الثمانينات.
و كذلك كل القيادات الجنوبية الفاعلة درسوا في الشمال او على حساب الدولة المركزية ،
في كلتا الحالتين - المتعلمين اتخرجوا بعقد و احقاد دفينة نحو الطرف الآخر - وكل قرر تقرير مصيره بعد ان تعلم بدلا من حل الضغائن و الاحن في ظل الوحدة و التسامح .
ما السبب - هل من مجيب؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
4.00/10 (1 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة