الأخبار
أخبار سياسية
خطوة قوية وهادئة لتنقية المناهج السعودية من الإسلام السياسي
خطوة قوية وهادئة لتنقية المناهج السعودية من الإسلام السياسي


12-23-2013 09:53 AM



العاهل السعودي يعين الأمير خالد الفيصل وزيرا للتربية في قرار وصفه مراقبون بأنه يستهدف الحد من التأثير الاخواني والوهابي على الطلبة.




شخصية أكثر انفتاحا

الرياض - اصدر العاهل السعودي الملك عبدالله بن عبدالعزيز الاحد قرارا بتعيين الأمير خالد الفيصل أمير مكة، وزيرا للتربية والتعليم، في قرار وصفه مراقبون بأنه يستهدف الحد من تأثيرات الإسلام السياسي في المناهج الدراسية.

كما قرر العاهل السعودي إعفاء نجله الأمير مشعل من إمارة نجران وتعيينه أميرا لمكة خلفا للأمير خالد الفيصل.

والامير خالد الفيصل هو نجل الملك الراحل فيصل بن عبدالعزيز ويعد من ابرز امراء اسرة ال سعود، ويشتهر باهتمامه بالقضايا الفكرية والأدبية.

وجاء في الامر الذي نشرته وكالة الانباء الرسمية ان الملك قرر اعفاء الامير فيصل بن عبدالله بن محمد ال سعود من منصبه كوزير للتربية وعين مكانه الامير خالد الفيصل الذي اعفي من منصبه كامير لمنطقة مكة.

وتخشى السعودية من تنامي تأثير الإسلام السياسي بشقيه الاخواني والوهابي على المقررات التعليمية الموجهة لطلبة المدارس في بلد يحاول تبني خطوات إصلاحية وإن كانت متواضعة وبطيئة.

وتتبع المملكة السنية المنهج الوهابي المتشدد منذ اعلن عن تأسيسها قبل أكثر من ثمانين عاما.

وشهدت في ستينيات وسبعينيات العقد الماضي تأثيرا واضحا لفكر الاخوان المسلمين في مدارسها وجامعاتها، مع توافد المعلمين المصريين الذين فروا من بلادهم ابان حكم الرئيسين جمال عبدالناصر وانور السادات.

وتعارض السعودية فكر الاخوان المسلمين وصعودهم الى مؤسسات الحكم في عدد من بلدان الربيع العربي.

وقال مراقب عربي مقيم في لندن ان قرار تعيين خالد الفيصل "قد يحمل في طياته مشروعا إصلاحيا كبيرا وهادئا بقيادة أمير شاعر عُرف عنه الانفتاح". يترأس وزير التربية الجديد مؤسسة الفكر العربي حاليا.

من جانب آخر، اتخذ العاهل السعودي قرارا آخر بإعفاء نجله الأمير مشعل من إمارة نجران وتعيينه أميرا لمكة خلفا للأمير خالد الفيصل.

ويمثل تعيين الأمير مشعل في امارة مكة تأكيدا على تثبيت أمراء الجيل الثاني من آل سعود في مناصب حيوية ومهمة، وخصوصا من أبناء الملك عبدالله وولي العهد الأمير سلمان والراحلين الأميرين نايف وسلطان، مع استبعاد واضح لأبناء الملك فهد.

وعززت تعيينات اجراها العاهل السعودي مؤخرا من حضور الجيل الثاني في المملكة التي لم يتول العرش فيها او ولاية العهد الا ابناء الملك المؤسس عبدالعزيز آل سعود.

ففي مطلع العام الجاري عين الملك عبد الله الأمير سعود بن نايف أميرا للمنطقة الشرقية المنتجة للنفط.

كما امر بتعيين الامير فيصل بن سلمان نجل ولي العهد الحالي والمشرف على المجموعة السعودية للابحاث والنشر اميرا لمنطقة المدينة المنورة بدلا من الامير عبد العزيز بن ماجد بن عبد العزيز.

وتواجه السعودية تحدي تجديد شباب مؤسسة الحكم بما يكفل التوازنات بين الأفرع الأساسية داخل الأسرة المالكة التي هيمن عليها "الفرع السديري" منذ عقود على الرغم من عدم انتماء الملك عبدالله بن عبدالعزيز إليه.

ميدل ايست أونلاين


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 2036


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة