الأخبار
منوعات سودانية
أحلام مستغماني : محمد بهنس أيها السوداني النبيل.. قُل أنّكَ سامحتنا !
أحلام مستغماني : محمد بهنس أيها السوداني النبيل.. قُل أنّكَ سامحتنا !


12-23-2013 09:28 AM


على قارعة التجاهل ، تكوّم ذلك الشاعر ، وترك الثلج يُكفّنه في أحد شوارع القاهرة . محمد بهنس ابن السودان الطيّب الكريم ، كان يثق في كرم الثلج ، يُفضّل على حياةٍ يتسوّل فيها ركناً دافئاً في قلوب الغرباء ، ميتةً كريمة ، لا يمدّ فيها يده لأحد . يده تلك التي لم تكن تصلح سوى للعزف وكتابة الشعر .
لماذا كابرتَ إلى هذا الحدّ أيها الرجل الأسمر؟ لا أحد كان في بياض قلبك غير الثلج . وما جدوى أن نبكيك الآن ، وما عُدتَ معنياً بدمعنا ، وأن نزايد عليك شاعريّة ، لأنك هزمتنا عندما كتبتَ بجسدكَ الهزيل المُكفّن كبرياءً ، نصاً يعجز كثير من الشعراء المتسوّلين الأحياء عن كتابته .
لم أقرأ لكَ شيئاً ، ولا سمعتُ بكَ قبل اليوم ، ولكني صغرتُ مذ مُتّ جائعاً على رصيف العروبة البارد . كلّ كلماتي ترتجف برداً في مقبرة الضمير ، عند قبرك المُهمل . أيها السوداني النبيل ، قل أنّك سامحتنا ، كي لا أستحي بعد الآن كلّما قلتُ أنني كاتبة .
في زمن مضى ، كانوا يكتبون على حائط في شارع " اخفض صوتك . هنا يسكن شاعر يكتب الآن " .
اليوم يعبر المارة أمام جسدِ شاعر مُتكوّم من البرد ، فيسرعون الخطى كي لا تقول لهم الجدران " أدركوه.. ثمّة شاعرٌ يموت الآن " .

فيس بوك


تعليقات 28 | إهداء 2 | زيارات 9739

التعليقات
#892821 [مواطن سودانى بسيط جدآ]
0.00/5 (0 صوت)

01-22-2014 06:28 PM
شكرآ احلام
انتى عندنا مثل النيل
تفيضى عذوبة
وتمنحى الناس
الحياة
والدهشة والمتعة
والفرح
الجميل
ونحن نقابل كل ذلك
العطاء..
بالحب
والتقدير
يا (زولة) يارائعة


#865667 [عزو]
5.00/5 (1 صوت)

12-24-2013 01:36 AM
لهذه الروح الانسانية النبيلة التى فيك اجد نفسي اقرا لك كل ما تكتبين،،،،
رحم الله الانسان بهنس وادخله فسيح الجنات


#865650 [حسن سليمان]
5.00/5 (1 صوت)

12-24-2013 12:55 AM
يسافر الصادق المهدي للفلبين مكرماً على ماذا لا ادري ومحمد عثمان الميرغني للندن لماذا لا ادري ويجلس عمر البشير في قصره مضمئناً على ماذا لا ادري ويموت امثال بهنس الجميل تشرداً وجوعاً ... ملعون ابوك بلد


#865639 [سجمان]
5.00/5 (1 صوت)

12-24-2013 12:22 AM
من الجزائر هذا يكفي الشعب العربي الوحيد الذي يعشق السمره حد الجنون . قامته شامخه الانسان الجزائري لم يصاب بعقدة الخواجة


#865594 [شكرا لمشاعرك الانسانية الصادقة]
5.00/5 (2 صوت)

12-23-2013 11:06 PM
شكرا لك ايتها الرائعة انسانيةً وشعرا وادباً.. شكرا لك يا ابنة بلد المليون شهيد وبلد الثوار والثائرين

حفظك الله


#865510 [سوداني مية المية]
5.00/5 (2 صوت)

12-23-2013 09:28 PM
الا يستحي جيش السفارة وممثلي مكتب المؤتمر الوطني بالقاهرة صحي الاستحوا ماتوا فلا نامت أعين الجبناء


#865444 [عصمتووف]
5.00/5 (1 صوت)

12-23-2013 08:25 PM
لو كان من طالبي الحور العين في الجنة كانو اهتموا به واعلنوا الحداد 40 يوما وزفوه عريسا


#865439 [عصمتووف]
5.00/5 (1 صوت)

12-23-2013 08:22 PM
انها فضيحة للسودان (حكومة) ولمصر ثانيا للاسف مر موته هناك بمصر مرور الكرام كانه لا بشر راجعي الصحافة المصرية اما ههنا حين مات احمد فؤاد نجم صحافتنا كادت ان تقيم سرادق له هو وغيره من الفنانون يصدعوننا بهم انابة عن اسرته المكلومة وعننا نشكرك علي المواساة والفقد واحد خاصة حين يسقط علم وينطفئ نور تظلم الحياة كلنا نموت


#865416 [الكاتـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــم]
5.00/5 (2 صوت)

12-23-2013 08:01 PM
اسلوب جميل من انسان جميل
وشكرا للرثاء الجميل والاسلوب الدسم
سئل عنها كاتب مغربى .. قال فتاة ولدت داخل محبرة
لك الود والحب من كل الشعب السودانى عدا المتاسلمين


#865379 [quickly]
5.00/5 (2 صوت)

12-23-2013 07:25 PM
الكاتبة الجزائرية الدكتورة احلام مستغانمى,,, حتة واحدة !!
ياللروعة!! ياناس الراكوبة اتحفونا دائما بمثل هؤلاء العمالقة بالله


#865357 [أحمد إبراهيم]
4.00/5 (2 صوت)

12-23-2013 07:05 PM
أنظر كيف يمكن للإنسان أن يرفع نفسه إلى مثل هذا الشموخ العظيم بإستخدام " بضع كلمات" كما فعلت أحلام مستغانمي وهي ترثي أحدا لم تعرفه من قبل ...!!
فقد سمت فوق سموها ، وعلت فوق علوها إذ تكتب " .... قل أنك تسامحنا ..." وهي لم تكن تشارك الذين تسببوا في المأساة في أي فعل أو قول أو مذهب ... ولا حتى في التراب الذي نبتوا فوقه ...
يا لعظمتك أيها الجزائرية الجميلة ! لا يفوق عظمتك وجمالك إلا إحترامي لك !
أحلام : لقد روت كلماتك هذه ، أيها الرائعة ، عروق الإنسانية في نفسي فأحيتها بعد أن كادت تبيد. لك التحية والتبجيل .


ردود على أحمد إبراهيم
United States [أسمر جميل فتان] 12-23-2013 10:35 PM
ولك التحية ايضا يا"أحمد أبراهيم" على كلماتك الرشيقة الانيقة التي تكاد تنبض حياة وكانها اشرقت واضاءت شاشة حاسوبي فرحا بها ........ ودمتم يا "غالي" انت و"مستغانمي" وتعالوا علمو ناس "الحس كوعك!!" و "و .... السواطير" ودفاع بالنظر وغيرها ادب الحوار السامي ده!!!

محتاجين لخمسة وعشرون سنة تانية عشان "بس" ننظف اذانا من الكلام السلبي الهدام اتعلموا اصول اللباقة وكيفية مخاطبة الناس عشان ترتقوا الي سلم "الرفاهية" فهي ليست دائما مادية ؟؟ وربما تكون الرفاهية حسية ومعنوية.... فكروا فيها ولنا لقاء!!!

ودمتم


#865328 [abu khaled]
5.00/5 (1 صوت)

12-23-2013 06:33 PM
أتمنى ان يقرأ شذاذ الافاق هذه الكلمات ويرحمونا ويحلوا عن سمانا كفاية قرفنا


#865324 [محمد]
5.00/5 (1 صوت)

12-23-2013 06:28 PM
الشرفاء بموتوا جوعا وبردا ومال الدولة يسرق وبعيد يخزن
إن موت بهنس عظة وموعظة ومعجزة هل سيرد المال المسروق وملبد ؟؟


#865316 [ادم الجدى]
5.00/5 (1 صوت)

12-23-2013 06:19 PM
الرائعه احلام ان فى السودان الف بهنس وبهنس يموتون يوميا على ارصفه النضال وتسيل دمائهم بحورا تسقى الارض الغفارمات بهنس وهويرفض ان يتسول فى ارصفهالاخوان تجار الدين وسماسره الراديكاليه بائعى امتار الجنه رحمه الله رحمه واسعه وعدم سماعك عنه ايضا جزء من الحرب التى يمارسها النظام العنصرى القيقمى الشنانى الذى دمر الابداع السودانى


#865307 [أسمر جميل فتان]
5.00/5 (1 صوت)

12-23-2013 06:15 PM
"أيها السوداني النبيل ، قل أنّك سامحتنا ، كي لا أستحي بعد الآن كلّما قلتُ أنني كاتبة ."

خير الكلام ما قل ودل وهذا لعمري من أجمل التعليقات التي كُتبت على صفحات الراكوبة..
ونقول للاستاذة الكبيرة احلام ... تعازيك وصلت بحراراتها ودفئ كلماتك الحزينة وصل الينا يقع علينا كوقع السياط فيوقظنا من نومنا فزعين معقول ده نحنا حصلنا المرحلة ديه ... اذا كان الرسول صلي الله عليه وسلم"ما آمن بي من بات شبعان وجاره جائع إلى جنبه وهو يعلم به." فكيف برجل يرقد ملتحفا السماء في برد قارص كبرد القاهرة...ولا يحتاج الي اعلام الناس من حوله الي حاله....

ليتك تسامحنا يا بهنس بابتسماتك الابنوسية الصادقة "حتي لا استحي بعد الآن كلما قلتُ انني سودانياً!!"

اللهم ارحمه وادخله فسيح جناتك واظله بعرشك فحالته انت ادري بها منا جميعا يا حنان يا منان ... اللهم امين

ودمتم


#865263 [Osama Alone]
5.00/5 (1 صوت)

12-23-2013 05:28 PM
كنت ماخوذاً اذاً ٠٠٠
كنت استقيم كيما يكون للدهشة انحنا ٠٠!
جلادان حبيبتي والماء ٠٠٠!
وترنيمة للزنوج كانت تعبئ جوفي شبقاً وجوعاً واحتما ٠٠!


#865207 [معروف]
5.00/5 (3 صوت)

12-23-2013 04:51 PM
احلام مستغانمي .... كلماتك اخجلتنا ....وليتك تدرين كم بهنس لدينا يموت يوميا من البرد والجوع .. وكم كنا كبارا كاشجار الصنوبر وصرنا صغارا كحشائش الشتاء ..


#865138 [مدروش]
5.00/5 (2 صوت)

12-23-2013 03:39 PM
دي الكتابة ولا بلاش


#865114 [عشنا وشفنا]
4.50/5 (2 صوت)

12-23-2013 03:11 PM
يا للاحساس الرائع بالآخر

فى كلمات قليلة لخصت الكثير الكثير

تسلمى يا رائعة .

ولكن ...................


#865040 [الحقيقة]
5.00/5 (2 صوت)

12-23-2013 01:54 PM
الى المبدعة احلام مستغانمى اشكرك على هذة المرثية . الفنان بهنس مات يوم ان ماتت كل القيم النبيلة لأن برحيلة فى قارعة الطريق يصارع البرد و الجوع فى قلب اكبر عاصمة عربية جعلنا نخجل من إنسانيتنا .


#865025 [aljamed]
5.00/5 (2 صوت)

12-23-2013 01:43 PM
عميقة وبليغة ومثقفة ومصنفة عالميا وفوضوية الحواس ورغم ذلك هی انثة تشعرك بانؤثتها فی دفئ عباراتها ونعومة كلماتها ودموع رثائها لبهنس شهيد الثلج
كنت اظنة ماتا منكسرا ولكن احلام خبرتنا انها مات شامخا


#865007 [جقود]
5.00/5 (2 صوت)

12-23-2013 01:29 PM
تموت الاسد في الامصار جوعا و لحم الضأن يأكله"اولاد الكلاب"


#864993 [حقاني]
5.00/5 (2 صوت)

12-23-2013 01:12 PM
اثني اقتراح الأخ "النوبي" والذي تشره تحت خبر وفاة الراحل بهنس علي الراكوبة قبل يومين والذي يدعوا فيها السودانين بجعل يوم 12/12 أي 12 ديسمبر يوم المهاجر السودتني والذي تشبعت بهم اركان الدنا وبدأت ماساة هجرتهم ووضعهم في بلاد المهاجر مخزية وسوف نسمع الكثير..وحتي يلتفت السودانيون في الدخل والخارج لمثل هكذا معاناة يجب الاحتفال في 12 ديسمبر من كل عام بالماجر السوداني والكشف عن مآسيه وأحواله ومستقبله


#864965 [اوهاج]
5.00/5 (3 صوت)

12-23-2013 12:46 PM
رحمة الله على بهنس ولكنها مرثية هزتنى اسرتنى ابكتنى احلام تطلب السماح يا لروعة الرجاء كل فقرة فى هذه المرثية ترفع من قدر بهنس وتحط من قدر زمان الاخوان والشعراء المتسولين ....فى موت بهنس رسالة حياة وامل تستفزنا حتى النخاع فيما والي متى الانتظارو الصحراء الجرداء يموت فيها الشباب عطشى وسمك القرش فى الشرق الاقصى والادنى يتغذى من لحوم شبابنا الهارب من جحيم الانقاذ والشتاء مازال فى انتظار شاعر اخر ليس بالضرورة شتاء القاهرة وكم عدد اللاجئين فى حضن اسرائيل وكم فيك يا وطنى من معذبين ولقطاء فى زمن الغفلة زمن الانقاذ لن نسال بهنس السماح الا عندما يطلع الصباح


#864904 [مغترب طلق سودان بني كوز]
5.00/5 (2 صوت)

12-23-2013 11:47 AM
ايتها الرائعة لقد ألبست فنانناالنبيل قلادة من الؤلؤ الجميل
عجزت عن مثلها سفارتنا بالقاهرة بل حتى حكومتنا العاهرة


#864866 [[جركان فاضى]
5.00/5 (3 صوت)

12-23-2013 11:06 AM
رحم الله بهنس رحمة واسعة واسكنه جناته مع الصديقين والشهداء...واحلام مستغانم كاتبة كبيرة وافتقدنا كتاباتها بسبب نظام الانقاذ الذى حول حياتنا الى ظالم وضحية..وفقير ومشرد..مهمش ومرمد...اه لو تتيح لى الايام ان اجلس على عنقريب هباب تحت ضل نيمتنا فى قريتنا الهادئة لاقرأ شيئا مما تكتبه احلام مستغانم..كاتبة كبيرة قرأت لها عدد من المقالات الرائعة فى ماضى الزمان...منى لك اطيب التحيا والتمنيات الطيبة لكم بالصحة والعافية


#864852 [الشايل المنقة]
3.50/5 (3 صوت)

12-23-2013 10:56 AM
...أحلام مستغانمي,,,, من الموسوعة الحرة..
أحلام مستغانمي، كاتبة وروائية جزائرية، كان والدها محمد الشريف مشاركا في الثورة الجزائرية. عرف السجون الفرنسية, بسبب مشاركته في مظاهرات 8 ماي 1945. وبعد أن أطلق سراحه سنة 1947 كان قد فقد عمله بالبلدية, ومع ذلك فإنه يعتبر محظوظاً إذ لم يلق حتفه مع من مات آنذاك (45 ألف شهيد سقطوا خلال تلك المظاهرات) وأصبح ملاحقًا من قبل الشرطة الفرنسية, بسبب نشاطه السياسي بعد حلّ حزب الشعب الجزائري. الذي أدّى إلى ولادة حزب جبهة التحرير الوطني FLN. عملت في الإذاعة الوطنية مما خلق لها شهرة كشاعرة، انتقلت إلى فرنسا في سبعينات القرن الماضي، حيث تزوجت من صحفي لبناني، وفي الثمانينات نالت شهادة الدكتوراة من جامعة السوربون. تقطن حاليا في بيروت. وهي حائزة على جائزة نجيب محفوظ للعام 1998 عن روايتها ذاكرة الجسد.

قال نزار عن "ذاكرة الجسد" :

وعن الكاتبة "أحلام روايتها دوختني. وأنا نادرا ما أدوخ أمام رواية من الروايات، وسبب الدوخة ان النص الذي قرأته يشبهني إلى درجة التطابق فهو مجنون ومتوتر واقتحامي ومتوحش وإنساني وشهواني وخارج على القانون مثلي. ولو ان أحدا طلب مني أن أوقع اسمي تحت هذه الرواية الاستثنائية المغتسلة بأمطار الشعر.. لما ترددت لحظة واحدة ويتابع نزار قباني قائلا: "هل كانت أحلام مستغانمي في روايتها ( تكتبني ) دون أن تدري لقد كانت مثلي تهجم على الورقة البيضاء بجمالية لا حد لها وشراسة لا حد لها .. وجنون لا حد له .. الرواية قصيدة مكتوبة على كل البحور بحر الحب وبحر الجنس وبحر الايديولوجيا وبحر الثورة الجزائرية بمناضليها، ومرتزقيها وأبطالها وقاتليها وسارقيها هذه الرواية لا تختصر "ذاكرة الجسد" فحسب ولكنها تختصر تاريخ الوجع الجزائري والحزن الجزائري والجاهلية الجزائرية التي آن لها أن تنتهي..." وعندما قلتُ لصديق العمر سهيل إدريس رأيي في رواية أحلام, قال لي: " لا ترفع صوتك عالياً.. لأن أحلام إذا سمعت كلامك الجميل عنها فسوف تجنّ... أجبته: دعها تُجن .. لأن الأعمال الإبداعية الكبرى لا يكتبها إلا مجانين "
مؤلفاتها

على مرفأ الأيام عام 1973.
كتابة في لحظة عري
ذاكرة الجسد عام 1993. ذكرت ضمن أفضل مائة رواية عربية. وفي 2010 ثم تمثيلها في مسلسل سمي بنفس اسم الرواية للمخرج السوري نجدة أنزور.. ( بطولة جمال سليمان وأمل بوشوشة )
فوضى الحواس 1997.
عابر سرير 2003.
نسيان وهو من أفضل الروايات
قلوبهم معنا قنابلهم علينا أصدرته أحلام مستغانمي تزامناً مع إصدار نسيان.


ردود على الشايل المنقة
European Union [ام لينة] 12-23-2013 08:20 PM
شكر وتقدير لسردك لجزءمن السيرةالذاتيةللعملاقةاحلام بس ما ذكرت اجمل واروع واحدث رواية لها(الاسود يليق بك)



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة