الأخبار
أخبار سياسية
الإخوان يتواجهون مع الأمن المصري في مظاهرات مسلّحة
الإخوان يتواجهون مع الأمن المصري في مظاهرات مسلّحة


12-28-2013 08:47 AM



أنصار الإخوان المسلمين يستخدمون الرصاص الحي خلال اشتباكات مع الشرطة بعد يومين من إعلان الحكومة الجماعة حركة إرهابية.



القاهرة ـ قالت وزارة الداخلية المصرية إن ثلاثة أشخاص قتلوا الجمعة خلال اشتباكات بين قوات الأمن ومتظاهري جماعة الإخوان المسلمين في عدد من المحافظات.

ووقعت الاشتباكات بعد يومين من إعلان الحكومة الإخوان جماعة إرهابية.

وقال البيان "أسفرت التحركات الإخوانية عن وفاة.. ثلاثة مواطنين خلال اشتباكاتهم مع الأهالي بمحافظات القاهرة ودمياط والمنيا".

وأضاف "أُصيب خلال تلك المواجهات عدد من ضباط وقوات الشرطة بطلقات نارية وخرطوش وجروح قطعية".

وكانت مصادر أمنية أعلنت في وقت سابق القبض على أكثر من 260 من انصار جماعة الاخوان المسلمين الجمعة في اشتباكات بين متظاهرين اسلاميين والامن في انحاء مختلفة في البلاد وذلك بعد ان تعهدت السلطات بمواجهة تظاهرات الجماعة التي اعلنتها "تنظيما ارهابيا".

واندلعت اشتباكات بعدما فرقت الشرطة بالغاز المسيل للدموع تظاهرات للاخوان في عدة محافظات عبر البلاد الجمعة وهو اليوم المعتاد لتظاهرات الاسلاميين الذين حذرت السلطات من انها ستواجههم بكل حزم.

وقال محمد عبده رئيس مرفق الإسعاف بمحافظة المنيا جنوبي القاهرة إن شخصا قتل في اشتباكات بمدينة سمالوط إحدى مدن المحافظة. وأضاف أن شخصا ثانيا يدعى محمد ربيع البدري (18 عاما) أصيب في الاشتباكات ويرقد في مستشفى المنيا الجامعي في حالة حرجة.

وقال العميد أحمد فتحي مدير إدارة البحث الجنائي بمحافظة دمياط بدلتا النيل إن شخصا يدعى عمار أحمد الرمال (18 عاما) قتل خلال اشتباكات بين قوات الأمن والمتظاهرين في دمياط الجديدة.

وقال سكان إن الرمال مؤيد للإخوان.

وقالت وزارة الداخلية في بيان إن عددا من رجال الأمن أصيبوا خلال الاشتباكات أحدهم بطلق ناري.

كما افادت مصادر امنية ان "الامن القى القبض على 148 متظاهرا مؤيدا للاخوان بعدما قاموا بقطع الطريق والتعدى على المواطنيين"، في عدد من المحافظات.

وأضاف "ضبط بحوزتهم زجاجات مولوتوف ومنشورات تروج لفكر جماعة الإخوان الإرهابية.. قاموا بإثارة الشغب وقطع الطريق والتعدي على المواطنين وقوات الشرطة مستخدمين الأسلحة النارية والخرطوش."

وتابع البيان أن المتظاهرين أضرموا النار في سيارتين للشرطة "تصادف مرورهما بمناطق المسيرات بمحافظتي القاهرة والمنيا."

وفي القاهرة، اطلقت الشرطة قنابل الغاز المسيل للدموع بشكل مستمر على الطلاب الذين رشقوا عناصر الامن بالحجارة من داخل سكن طلاب جامعة الازهر في حي مدينة نصر شرق القاهرة الذي انبعث منه دخان اسود كثيف.

وانتشرت مدرعات الشرطة حول بوابات النزل. وتشهد جامعة الأزهر باستمرار مواجهات بين الطلاب المؤيدين للرئيس الاسلامي المعزول محمد مرسي والامن.

واعلنت وزارة الداخلية الخميس مقتل شخص في اشتباكات بين الاهالي والطلاب في منطقة سكن الطلاب، وهو ما تبعه تدخل الامن بإطلاق الغاز المسيل للدموع.

وقال مسؤولون امنيون ان متظاهرين اشعلوا النيران في سيارات للشرطة في القاهرة ومحافظة المنيا.

وداهم رجال الامن عدة مباني متنقلين من مبنى لاخر في منطقة رابعة العدوية، شرق القاهرة، بحثا عن المتظاهرين الذين اعتقلت اثنين منهم من سيارتهما في المكان نفسه.

وفي مدينة الاسماعيلية، شرق البلاد، القى المتظاهرون الاسلاميون الحجارة على الشرطة التي ردت بإطلاق الغاز المسيل للدموع، كما افاد صحافيو فرانس برس.

وقالت وكالة انباء الشرق الاوسط الرسمية ان الامن استخدم قنابل الغاز المسيل للدموع لتفريق تظاهرات لجماعة الاخوان في احياء المعادي وحلوان في جنوب القاهرة.

وتعد تظاهرات الجمعة الاولى منذ اعلان الحكومة المصرية الاربعاء جماعة الاخوان المسلمين "تنظيما ارهابيا".

وتعهد التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب المؤيد لجماعة الاخوان المسلمين بمواصلة التظاهرات في ارجاء البلاد.

وقال التحالف في بيان له صباح الجمعة "حان وقت تصعيد الغضب، فلنبدأ بكل قوة وسلمية موجة ثورية جديدة بأسبوع ثوري مهيب تحت عنوان 'اسبوع الغضب'".

والاربعاء، اعلنت الحكومة المصرية جماعة الاخوان "تنظيما ارهابيا" بعد تفجير انتحاري الثلاثاء استهدف مديرية امن الدقهلية في دلتا النيل وخلف 15 قتيلا معظمهم من افراد الامن.

واتهمت الحكومة الاخوان بالمسئولية عن الحادث رغم اعلان جماعة انصار بيت المقدس الاسلامية التي تتخذ من سيناء معقلا لها مسؤوليتها عنه.

وزاد التوتر مع انفجار قنبلة بجوار حافلة للنقل العام ما خلف خمسة جرحى.

وقررت الحكومة كذلك حظر تظاهرات جماعة الاخوان. واوضحت وزارة الداخلية الخميس ان عقوبة الحبس خمس سنوات ستطبق على المشاركين في هذه التظاهرات وعلى كل من يروج للجماعة.

من جانبها، استنكرت جماعة الاخوان، التي ادانت تفجير الثلاثاء، اعتبارها تنظيما ارهابيا وتعهدت بمواصلة تنظيم تظاهرات سلمية.

ومنذ عزل مرسي في الثالث من تموز/يوليو، ينظم انصاره تظاهرات شبة يومية للتنديد بعزله الذي وصفوه بـ"الانقلاب".

ومنذ ذلك الحين، قتل نحو 1000 شخص معظمهم من الاسلاميين واعتقل نحو 2000 على راسهم قيادات الصف الاول في الجماعة.

وفي ايلول/سبتمبر الفائت، قرر القضاء المصري حظر نشاط جماعة الاخوان المسلمين وكل المؤسسات المنبثقة عنها والتحفظ على كل اموالها ومقراتها في تطور جديد ينبئ بانهاء الوجود العلني المشروع للاخوان على الساحة السياسية.


ميدل ايست أونلاين


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1182


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة