الأخبار
أخبار السودان
منتدي النادي العائلي يحتفي بالصادق المهدي بمناسبة نيله جائزة قوسي للسلام
منتدي النادي العائلي يحتفي بالصادق المهدي بمناسبة نيله جائزة قوسي للسلام


12-31-2013 03:38 AM

عبد العزيز الننقة
الجائزة العالمية التي يعود إنشاءها للجنرال قوسي المشارك في الحرب العالمية الثانيه ، ويتم منحها كل عام للشخصية الابرز التي يتم إختيارها في العالم ، ويتم تتويج الفائز بها بمقرها عند التمثال العتيق الذي يقع بدولة الفلبين والفائز بها هذا العام هو الامام السيد الصادق المهدي زعيم طائفة الانصار ورجل السياسة الابرز في النصف الثاني من القرن المنصرم .
الجائزة التي اقام منتدي النادي العائلي وفي إطار منتداه الدوري تكريماً وإحتفاءً خاص بالسيد الصادق المهدي تأتي والإمام هو الفائز الاول بها من العالمين العربي والإسلامي وكذلك الافريقي ، الإحتفال المشهود الذي أمّه جمعٌ غفير من نجوم الوسط العاصمي وبتشريف كبير من اسرة الإمام الصغيرة واسرة الانصار بعموم تياراتها وأسرها وبكل قياداتها وجموع الانصار الذين ضاقت بهم جنبات قاعة النادي العائلي وكريماته الذين تهامس أغلب الحاضرين متلفتين بحثاً عن حبيبة الامام والاقرب اليه الدكتورة مريم الصادق ليصقع خبر تنويمها بالمستشفي لبعض وعكةٍ ألمّت بها بعض الاقربين منها وتتناقله الالسن والاذان متمنين لها ثوب الصحة والعافية لتعود أكثر إشراقاً وحيويةٍ في مثل هذه اللقاءات التي ما تعودت الغياب عنها حتي وهي في اكثر الايام مشغوليةً وزحمة برامج .
البرنامج الذي رأس لجنة القيام به وإعداده السيد سفير النوايا الحسنة الاستاذ علي مهدي شرفه حضوراً السيد مستشار رئيس الجمهورية العقيد عبد الرحمن الصادق ، والسيد وزير الثقافة الاسبق ونائب الامين العام لمجلس الصداقة الشعبية العالمية الاستاذ عبد الباسط عبد الماجد ورجالات النادي العائلي بقيادة رجل الاعمال بابكر حامد ود الجبل وعدد من الصحفيين والفنانين الذين تقدمهم أداءً لأشهر أغنياته مشاركاً الإمام حفل تكريمه والاحتفاء به (مكتول هواك ياكردفان) الفنان عبد القادر سالم وتلاه الفنان عوض الكريم عبد الله ، والفنان عمر إحساس هذا وقد سبقهم الاستاذ الصحفي ابوبكر وزيري في تقديم كلمةٍ رحب فيها بإسم النادي العائلي ومنتداه العامر بالحضور الكريم ومقدماً نبذه تعريفيه عن الجائزه تالياً خطاب الامين العام للجائزة الذي بيّن فيه أهم البنود التي بسببها تم منح الجائزة للسيد الصادق وتلاه الاستاذ علي مهدي متحدثاً عن اللجنة والمنتدي شاكراً كل الفنانين واعضاء اللجنة الذين أسهموا في إخراج هذه الاحتفائية بهذا الشكل .
الفنانه آمال النور سبقها الفنان عثمان مصطفي في الوصلة الغنائية الاطول والاكثر تفاعلاً من الحضور ، ليأتي بعدها الفنان الشاب أحمد الصادق ويليه الفنان طه سليمان الذي إختتم الليلة غنائياً والساعة تشير الي الثانية عشر تمام منتصف الليل لتشهد اللحظات إصطفاف كل من في القاعة واقفاً وفاءً وتقديراً ولحظات التكريم التي تم تقليد السيد المحتفي به عدداً من الدروع والشهادات التقديرية ليقدم بعدها كلمةً ضافية شكر فيها اهل الجائزة في المقام الاول وقد جعلوا كل هذه الطاقات والمشاعر الجميلة تخرج من كل اهل السودان الذين أكّد السيد الصادق انهم مثلما قالت له ابنته (اهل السودان ديل كاتبنك) ليؤكد لها ان هذه حقيقه لكن الكتابة ليست عند فكي ولا فقير ، بل هي عند قاضي غرام ، وهو دائماً يُحس بهذه المحبة وهذا الغرام من ناحية الكبار والصغار والاسر بل حتي الوزراء والافراد والجماعات حتي الذين يكون حديثه ضدهم وليس في صالحهم فهم كذلك يحترمونه ويبادلونه المحبه ، موضحاً ان هذه الجائزة هي ليست النهاية ، وانها فتحت عليه ابواب الفعل القادم وان كل هذا التقدير والوفاء والتكريم يأتي في معني اننا نحتاج منك الكثير واعداً الجميع بتقديم كل ما يستطيع طالما ان فيه روحٌ تنبض ، ونفسٌ طالع ونازل .








تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 980

التعليقات
#874396 [سوزان تاج السر]
0.00/5 (0 صوت)

01-01-2014 07:53 PM
تغطيه متميزه
تقديرنا
لك يااستاذ
وللامام
ولاسرته الكريمه


#873567 [حسن سليمان]
0.00/5 (0 صوت)

01-01-2014 12:48 AM
الصادق يحتفل بجائزة قوسي والفريق القومي بوصيف سيكافا ههههههه منتهى الطموح... والله محن يا سودان


#872990 [سيمو]
5.00/5 (2 صوت)

12-31-2013 01:36 PM
يا عبد العزيز الننقة بلاش تدليس،، الجائزة فازت بها مجموعة من 15 شخصاً من حول العالم بينهم أفارقة وأمريكان وغيرهم،، بلاش تحصروها فى الصادق وحده وكأنها جائزة نوبل،، والجائزة نفسها يطرشنى إن سمعت بيها من قبل وظاهر عليها مطبوخة زى جوائز جمال الوالى ووداد بابكر،،



خدمات المحتوى


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة