الأخبار
أخبار إقليمية
«عيد الخيرية» تزوج 100 شاب وفتاة في السودان
«عيد الخيرية» تزوج 100 شاب وفتاة في السودان
«عيد الخيرية» تزوج 100 شاب وفتاة في السودان


بتكلفة ربع مليون ريال
12-31-2013 03:38 AM

الدوحة -
أقامت مؤسسة الشيخ عيد بن محمد آل ثاني الخيرية عبر شركائها في ولاية جنوب دارفور بالسودان وبالتعاون مع منظمة التضامن للإغاثة والتنمية حفلاً كبيراً ضمن «مشروع العفاف لتزويج الشباب» وذلك في ختام مشروعها الرائد للزواج الجماعي الذي استهدف مساعدة 100 شاب وفتاة على الزواج.
وقال علي بن خالد الهاجري رئيس إدارة المشاريع بعيد الخيرية: إن المشروع تبرع بنفقاته أحد المحسنين القطريين من أهل الخير والعطاء في قطر الخير بتكلفة إجمالية بلغت 250.000 ريال قطري، حيث تم اختيار 50 شابا من طلاب العلم الشرعي والدعاة والفقراء من نيالا عاصمة ولاية جنوب دارفور، وتم تدشين حفل الزواج الجماعي ضمن مشروع العفاف لتزويج الشباب، شاركت فيه عدة جمعيات ومؤسسات خيرية تعمل في الحقل الخيري بالسودان، وبحضور عدد من المسؤولين في ولاية جنوب دارفور، إضافة إلى القائمين على منظمة التضامن للإغاثة والتنمية في الجمهورية السودانية الذين قاموا بتنظيم هذا الحفل البهيج، وعدد من مديري ومسؤولي الجمعيات والمؤسسات الخيرية الإسلامية المحلية والدولية.
وأضاف الهاجري: يأتي تنفيذ عيد الخيرية لهذا المشروع الاجتماعي الخيري في إطار الرسالة الإنسانية التي حملتها المؤسسة على عاتقها، ويهدف إلى مساعدة الشباب لإتمام نصف دينهم والتخفيف من أعباء الزواج، لاسيَّما الروابط الأخوية التاريخية المتينة التي تربط الشعبين السوداني والقطري، فتهدف المؤسسة من مشروع الزواج الجماعي إلى مساعدة ودعم الشباب المسلم المحتاج للزواج وتذليل العقبات المادية التي تعترض زواجهم، والتشجيع على الزواج وبناء أسر إسلامية مستقرة ومجتمعات سليمة بتكاليف معتدلة دون إفراط وترشيد نفقاتهم، وتوعية الشباب المسلم وغرس المفاهيم التربوية والخلقية التي تسهم بشكل رئيس في بناء الأسر وصيانة العرض وعفة النفس والمحافظة على تعاليم الدين الإسلامي وقيم المجتمع.
وأشار إلى أنه تم اختيار هؤلاء العرسان من الشباب على أسس ثابتة وشروط مدروسة منها أن يكونوا من طلبة العلم والدعاة والمعلمين الشرعيين من الفقراء والمحتاجين الذين يرغبون في الزواج وبناء أسرة مسلمة، حيث تم ترشيحهم واختيارهم بدقة من خلال شركاء المؤسسة المحليين الموثوقين في مجال العمل الخيري.
من جانبه، أعرب أحد المسؤولين في منظمة التضامن عن شكره للمتبرع القطري الكريم ولمؤسسة عيد الخيرية لجهودها في خدمة الإسلام ومساعدة الشعب السوداني الشقيق خاصة والمساهمة في دعم القضايا العربية والإسلامية والمشاريع الإغاثية والتنموية والإنسانية في مختلف أنحاء العالم.

العرب


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 1950

التعليقات
#872705 [قول الحق]
0.00/5 (0 صوت)

12-31-2013 09:41 AM
أخي الجعلي أحسب انك تنتقض هذه المنظمة لشيء في نفسك وهي بريئة مما تقول والله علي ما اقول شهيد .بالنسبة للعاملين في المنظمة ليسوا بالوهابية كما تظن ولك ان تزور هذه المنظمة وتكتشف بنفسك من هم العاملون وكيف تم اختيارهم وماهي مؤهلاتهم ,وكما تعلم ان ادارة المنظمة لديها الحرية الكافية في اختيار من يحق له العمل لديها وفق ضوابط معينة وهل تعلم ان هذه المنظمة تكفل قرابة 2000 يتيماً في دارفور وتقدم سلات غذائية للفقراء والمحتاجين والعديد العديد من المشاريع .يجب عليك ان تعرف قبل أن تنتقد وان تعلم جيدأ من المسئول في تفريخ الارهابين واللعب باسم الدين (شايف الفيل وتطعن في ضلو) .


#872664 [حيراان]
5.00/5 (1 صوت)

12-31-2013 09:04 AM
يا فالصو انتا قل خيرا او اصمت ، بدل ما تقول جزاهم الله خير تقول لي وهابية وسلفية ، يعني عاجبك ناس شيخ الامين والدجالين البيغشوا الشعب ، ياخ الدين وااضح لا محتاج وسيط ولا دجال ابحث عن الصح والغلط مالك ومال وهابية وصوفية ، ايجاد المعلومة الصحيحة اصبحت سهلة ، فهمتا يا فالصو !!!!!


#872527 [الجعلي الفالسو]
2.00/5 (3 صوت)

12-31-2013 07:28 AM
احذروا هذه المنظمة القطرية التي تقدم المعونات ستاراً لعمل استقطابي كبير يقوم به السلفيون الوهابيون في دار فور مستغلين فوضى الإقليم في تفريخ مئات الآلاف من المتطرفين الذين ينتظرون ساعة الصفر لصوملة الإقليم ، فجميع العاملين في هذه المنظمة من الوهابية ولا يسمحون لأي شخص بالعمل إو الاقتراب ما لم يكن منهم ، كما أنهم يستقطبون الشباب البسطاء بمبالغ مالية تقدم لهم نظير حضور دروسهم الموجهة الأمر غاية في الخطورة وهذه المنظمة كما هو معلوم تدعمهما قطر وكلنا يعلم دور قطر في تفريخ المنظمات الإرهابية ودعمها بدا ذلك واضحاً في ما سمي بالربيع العربي


ردود على الجعلي الفالسو
United States [مسلم] 12-31-2013 11:52 AM
يا ريد يا فالسو، يتم تسهيل عمل السلفيون الوهابيون في دارفور وكل أرجاء السودان فهم يعلمون الناس الدين والعقيدة الصحيحة. ودارفور في هذا الوقت بالذات محتاجة لجهودهم في تبصير الناس بأمور دينهم ونبذ الفرقة والشتات وإرتكاب الكبائر التي منها قتل النفس التي حرم الله إلا بالحق.

وفي إعتقادي أن الدين هو الوسيلة الفاعلة التي تنقي النفوس من الحقد والكراهية وتجعل السودانيين أخوة متاحبين مما يسهل عملية التنمية والبناء.

United States [العمود والفقرة التي أضافها الهندي] 12-31-2013 11:48 AM
يا ريد يا فالسو، يتم تسهيل عمل السلفيون الوهابيون في دارفور وكل أرجاء السودان فهم يعلمون الناس الدين والعقيدة الصحيحة. ودارفور في هذا الوقت بالذات محتاجة لجهودهم في تبصير الناس بأمور دينهم ونبذ الفرقة والشتات وإرتكاب الكبائر التي منها قتل النفس التي حرم الله إلا بالحق.

وفي إعتقادي أن الدين هو الوسيلة الفاعلة التي تنقي النفوس من الحقد والكراهية وتجعل السودانيين أخوة متاحبين مما يسهل عملية التنمية والبناء.


#872502 [keyn]
0.00/5 (0 صوت)

12-31-2013 07:09 AM
ربنا اسهل ليهم



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة