في


الأخبار
أخبار السودان
خبير اقتصادى يطالب الحكومة بتوفير العملات الحرة للمستوردين
خبير اقتصادى يطالب الحكومة بتوفير العملات الحرة للمستوردين
خبير اقتصادى يطالب الحكومة بتوفير العملات الحرة للمستوردين


01-03-2014 11:49 PM

الخرطوم (سونا) طالب الخبير الاقتصادي المعروف بروفسور عصام الدين عبد الوهاب بوب الحكومة بتوفير العملات الحرة للمستوردين في القنوات الرسمية للحد من ارتفاع أسعار السلع المستوردة . وأضاف البوب في تصريح لوكالة السودان للأنباء أن المستورد يضع اى زيادة على أسعار صرف العملات الأجنبية وخاصة الدولار على المواطن مضيفا أن المواطن هو المتضرر الأول والأخير من عدم توفر العملات الحرة في السوق الرسمي الأمر الذي يدفع المستوردين للجوء لاى جهة أخرى لشراء هذه العملات بأسعار مرتفعة داعيا الحكومة للاهتمام بالتصنيع المحلى حتى تستطيع أن تحكم سيطرتها على الأسواق بصورة تمكنها من محاربة الانفلات وجشع التجار وذلك بتركيز الأسعار مضيفا أن كل مقومات النهضة الصناعية متوفرة في البلاد ابتدءا من الموارد الطبيعية والبشرية والمياه وانتهاءا بالخبرات التراكمية التي استفادت منها العديد من الدول .


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1318

التعليقات
#877032 [العمدة]
0.00/5 (0 صوت)

01-05-2014 09:09 AM
هل هو نفس الشخص الذي كان يتحدث باحد البرامج التلفزيونية والله احسن منه واحد عنقالي يشتري ويبيع الدولار من اهلك الفادنية .. فكونا بلا خبير بلا بطيخ . السودان عاوز ناس وقياات عندها زمة وتضع سياسات واضحة ومحاسبة لكل مسئول ومقصر وحرامي. ما عاوزين نظريات


#876185 [NjerkissNajrta]
5.00/5 (1 صوت)

01-04-2014 08:54 AM
لو أن هذا ما يصرح به خبير فلا غرو أن السودان قد وصل الي هذا الأنهيار!!!!
فقد قال لافض فوه ( طالب الحكومة بتوفير العملات الحرة للمستوردين في القنوات الرسمية للحد من ارتفاع أسعار السلع المستوردة):
هذا يعني أن الحطومة قادرة على توفير العملة الصعبة و بما أن السيد الخبير يعيش و يعمل داخل السودان فكيف لا يعرف حقيقة أن الحكومة لا بمكن أن تلبي هكذا مطالبة حتى لو أرادت ذلك لتتفادى السخط و الغليان الحالي لذا فان مطالبة من هذا القبيل ليست الا خضاع من قبل الخبير اذ كان من الأجدر أن يقول بأن الأزمة الأقتصادية في السودان هي أزمة بنيوية ولن تحل بان ياتي هذا الخبير بمطلبة بهذه السذاجة.
ثم أردف ( داعيا الحكومة للاهتمام بالتصنيع المحلى حتى تستطيع أن تحكم سيطرتها على الأسواق بصورة تمكنها من محاربة الانفلات وجشع التجار وذلك بتركيز الأسعار):
و هذه أيضا ليست أكثر من لغو لا فائدة من ورائه اذ كيف فات على الخبير البروفسور أن كل مقومات الصناعة غبر متوفرة في السودان وأن السياسات الخاطئة أسهمت في قتل حتى الصناعات التحويلية البسيطة التي كانت موجودة في الماضي.
و أخيرا أضاف ( أن كل مقومات النهضة الصناعية متوفرة في البلاد ابتدءا من الموارد الطبيعية والبشرية والمياه وانتهاءا بالخبرات التراكمية التي استفادت منها العديد من الدول):
نسال الخبير الآتي
أين الطرق البري و المائي و الجوي؟
أين المواد الخام ما عدا الأنتاج الزراعي؟
كيف يمكن توفير الطاقة بكل أنواعها؟
كم هي أعداد العمال الهرة و المهندسين و التقنيين؟
أخبرا أتمنى أن يتوقف السودانيون الجهلاء و المتعلمون عن ترديد مقولة مثل ( أننا نحن الذين قمنا بتطوير بلاد الآخرين و ننسى بأننا أفرادا و جماعات قد أنتقلنا لتلك البلدان بمحض أرادتنا و أننا قد عملنا مقابل أجر متفق عليه و أن تلك البلدان كان يمكن أن تأتي بأناس آخرين لو أرادت ذلك.



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة