الأخبار
أخبار إقليمية
الصادق المهدى : إخوان مصر فشلوا فى التعامل مع الواقع وأثاروا ردود فعل مضادة
الصادق المهدى : إخوان مصر فشلوا فى التعامل مع الواقع وأثاروا ردود فعل مضادة
الصادق المهدى : إخوان مصر فشلوا فى التعامل مع الواقع وأثاروا ردود فعل مضادة


إذا أريد للسودان مخرج فينبغى الاتفاق على رئيس وفاقى
01-06-2014 07:24 PM

عمان (أ ش أ)

قال الصادق المهدى إمام الأنصار ورئيس حزب الأمة القومى، إنه على الرغم من أن الإخوان المسلمين فى مصر كانوا قد حققوا انتصارا انتخابيا كبيرا إلا أنهم فشلوا فى التعامل مع الواقع وأثاروا ردود فعل مضادة مثل الإعلان الدستورى والحديث عن التمكين إلى آخره.

وأضاف المهدى – فى تصريحات على هامش مشاركته فى المؤتمر الإقليمى (الإسلاميون والعلمانيون: نحو رؤية توافقية لاجتياز مرحلة الانتقال للديمقراطية) الذى اختتم أعماله الليلة الماضية فى عمان – "برأيى أن ما حدث من أخطاء يجب أن يكون ضمن معادلة تمكن من الاعتراف بهذه الأخطاء وتجاوز الاستقطاب الموجود.

ورأى الإمام الصادق المهدى أن التجربة التونسية تجنبت المغالبة وبنيت على المشاركة..وهذا ينبغى أن يتم إتباعه كوسيلة فى التعامل مع السلطة السياسية.

وحول الانتخابات الرئاسية فى السودان.. أجاب رئيس حزب الأمة قائلا "إذا أريد للسودان مخرج فينبغى الاتفاق على رئيس وفاقى لكى يتمكن من جمع الكلمة الوطنية لتحقيق السلام العادل فى السودان والتحول الديمقراطى وليس رئيسا حزبيا، لأن البلاد تتطلع لتراض يشمل الجميع".

وتابع "سنسعى ليكون رئيس السودان رئيسا وفاقيا..نطالب بنظام جديد وسنسعى لتحقيقه بوسائل خالية من العنف..ونتصور أنه إذا ما أدركت الحكومة الحالية ضرورة الوفاق الوطنى فيمكن أن يحصل استنساخ لتجربة جنوب أفريقيا..وهى تجربة مؤتمر جامع يحقق السلام العادل الشامل والتحول الديمقراطى الكامل".

وشدد على ضرورة نجاح دعوى الوسطية والاعتدال الإسلامى لوقف المواجهات التى تشهدها بعض الدول العربية.. محذرا من أنه إذا لم يتم وقف نزيف الدماء فى هذه البلاد فإن المنطقة سوف تنتحر.

ولفت إلى أن العربى بات يقتل العربى.. والمسلم يقتل المسلم نتيجة لخلافات حادة بين إسلاميين وعلمانيين وبين سنة وشيعة وبين إخوان وسلفيين وأيضا حركات القاعدة، داعيا القيادات الفكرية والسياسية إلى ضرورة إدراك أن المواجهات الموجودة حاليا صفرية... بمعنى أنه لا يستطيع طرف من هذه الأطراف أن ينتهى من الآخر بضربة قاضية.. ومن أجل تجنب الضرر للجميع يجب الاتفاق على أساس من التراضى والتعايش مع بعضهم البعض.

وحول جهود الوساطة بين الإخوان المسلمين فى مصر والحكومة.. أجاب المهدى "الآن أنا وغيرى نتلمس الطريق للقيام بمبادرة جديدة بهدف وقف الاستقطاب، ومستعدون للقيام بهذه الاتصالات وذلك بعد تمهيد والتأكد من الاستعداد لقبول هذا التفكير".

والصادق المهدى كان رئيسا للحكومة السودانية لفترتين.. وهو سياسى ومفكر سودانى وإمام الأنصار ورئيس حزب الأمة.. ولد فى العباسية بأم درمان..وجده الأكبر هو محمد أحمد المهدى القائد السودانى الذى أسس الدعوة والثورة المهدية فى السودان.


تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 1366

التعليقات
#879355 [AburishA]
0.00/5 (0 صوت)

01-07-2014 02:48 PM
الامام الصادق.. هو الاول في الامتحان (النظري) والطيش في (العملي)!!


#879314 [مدحت عروة]
0.00/5 (0 صوت)

01-07-2014 02:11 PM
ناس الانقاذ ديل يا الصادق المهدى ما ناس وفاق وطنى ولا عندهم رؤية وطنية لحل مشكلة السودان اذا شافوك ضعيف وما عندك قوة مسلحة ما يشتغلوا بيك شغلة واذا خرجت فى الشارع يضربوك ويقتلوك بدم بارد لانهم بكل بساطة ما بيؤمنوا باى زول او حزب يحكم غيرهم ودى راعى الضان فى الخلا عارفها وهم ما بيحترموا اى فكر او حزب او شخص غير اسلاموى الا ينخرط معهم وبرضه ينظروا اليه نظرة دونية واكان راجيهم يستجيبوا للوفاق والتراضى الوطنى واطاتك اصبحت ما اهم ليهم اكثر من 24 سنة وحكمهم فشل فى الحفاظ على المليون ميل مربع وفقدوا اراضى سودانية والتمرد اشتعل فى الشمال وبرضوا مافى اى ارهاصات على تكوين حكومة قومية ومؤتمر قومى دستورى هم بس بيناوروا ويكسبوا فى الوقت عسى ان ياتيهم حل من السماء او انهم خايفين من المساءلة والمحاسبة لان الفعلوه فى الوطن والمواطنين ما هين عشان كده هم ما بيسلموا الحكم باخوى واخوك والمعارضة مسلحة وسلمية عايزين حل المشكلة واعادة توحيد البلد واستقرارها على اسس جديدة وعادلة وتحت مظلة الحرية وسيادة القانون وهم رافضين وهذا ما يثبت انهم خايفين من المحاسبة والا قول لى بربك هل هم خايفين على وحدة واستقرار وسلام وامن ورخاء الوطن اللى هو ليس بحاصل الآن؟؟؟؟؟؟
والجبهة الثورية اذا عايزة تحكم البلد بالعنصرية والاقصاء تكون حكمت على نفسها بالفناء التام وهم عارفين كده يعنى يكون مافى فرق بينهم وبين الانقاذ وهم ما اغبياء لهذه الدرجة!!!!
الانقاذ اصلا ما بتستجيب لنداء العقل والحكمة والسلام تعرف فقط لغة السلاح لهذا هى اكبر خطر على السودان من المعارضة مسلحة او سلمية ودى ما بيتغالطوا فيها اتنين!!!!


#878729 [ساب البلد]
0.00/5 (0 صوت)

01-06-2014 11:35 PM
********** لو اتلهيت في مؤتمراتك البره و جوائزك *********** و نسيت السياسة يكون ريحتنا يا (جنا) *************


#878646 [هيسم العجب]
0.00/5 (0 صوت)

01-06-2014 09:21 PM
يدعوكم انصار الامام و امة قوم الحزب لمشاهدة الحفل الراقص المقام علي شرف مباراة المريخ و مانشيستر حيث سيسمح للقراقير بالمشاهدة فقط


#878624 [ماهر]
0.00/5 (0 صوت)

01-06-2014 08:55 PM
ورينا بس حاجة واحدة مفيدة أو معقولة إنت نجحت فيها بربع درجة !!! سيبنا من الحكم على الآخرين!!!. المسألة ليست فقط مجرد ثرثرة ممجوجة وهذيان وتنظيرات عشوائية..


ردود على ماهر
European Union [ماهر] 01-07-2014 06:46 PM
أبواحمد . أنا لم يكرمني السفاح وبالطبع لن يقبل اى عاقب شريف مثل ذلك التكريم العار المهين.. وإمامك هو أول من يشق الصف الوطني كعادته دائماً فهو حربائي متلون بلا مواقف ولامبدأ لايجيد إلاّ الثرثرة والتقلب في المواقف والتخذيل، نرجسسي حتى النخاع لاتهمه إلاّ مصلحته الشخصية ومصلحة آل بيته فقط، أصبح مضرب المثل في السوء و الفشل التردد والتقلب والتراجع وشق الصق.

United States [ابو احمد] 01-07-2014 12:13 PM
يكفى انه حافظ على السودان كاملا بجنوبه و بفشقته وحلائبه وشلاتينه وكان سعر الدولار 4.5 جنيه (الان الدولار ب 7500 جنيه)وكفل لك حرية الرأى والتظاهر وحافظ على مجانية تعليمك ومجانية علاجك ودعم لك السكر و الوقود والخ .
خارجيا العالم اجمع يحترم الامام الصادق المهدى ويعتبرونه من اشهر المفكرين دينيا وسياسيا واجتماعيا فيدعونه للشماركة فى المتديات العالمية وتم منحه كثيرا من الجوائز العالمية رفعت اسم السودان عاليا فى هذه المحاقل.
المصيبة الكبرى بأن البعض قد وقع فى فخ الانقاذ وأنشقلوا فى الهجوم على الصادق المهدى وأصبحوا يرددون ماذا أنجز الصادق المهدى خلال فترة حكمه الديمقراطى الحقيقى التى استمرت 3 سنوات مقارنة مع ما اجزته الانقاذ خلال ربع قرن من الزمان!!! مع الفارق الزمنى ووجود البترول.
يا ماهر!!! الصادق المهدى احسن من بشيرك بمليون مرة, بل لا يوجد بينهما مقارنة أصلا.


#878619 [اسكراب]
0.00/5 (0 صوت)

01-06-2014 08:48 PM
ومفكر سودانى؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


#878601 [ابو الخير]
0.00/5 (0 صوت)

01-06-2014 08:25 PM
وساطة شنو بعد شتيمة البرادعي
داير المصريين يقولواليك ياعبد مرة أخرى



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
1.00/10 (2 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة