الأخبار
أخبار السودان
لجنة طارئة لدراسة ظاهرة قتل التلاميذ لزملائهم
لجنة طارئة لدراسة ظاهرة قتل التلاميذ لزملائهم
لجنة طارئة لدراسة ظاهرة قتل التلاميذ لزملائهم


01-08-2014 09:54 AM
الخرطوم: ندى رمضان
كشفت مصادر مأذونة بوزارة التربية والتعليم الولائية عن تكوين لجنة لإعداد دارسة عاجلة لدراسة وإصدار توصيات فورية بشأن ظاهرة قتل بعض التلاميذ لزملائهم سواء بالمدارس أو داخل الأحياء.. بعد حادثة تلميذ الأساس الذي لفظ أنفاسه على يد زميليه بمحلية جبل الأولياء بسبب (صفارة) وأكدت المصادر أن الوزارة أبدت انزعاجها من تكرار هذه الظاهرة..

الجريدة






تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 2383

التعليقات
#880466 [امل]
0.00/5 (0 صوت)

01-08-2014 01:55 PM
كذلك في منطقة المسيكتاب ريفى شندى قام طالب ثانوى بقتل زميله في المدرسة اثناء عودتهم الى اهليهم وذلك بعد ان سدد له طعنة بسكين في قلبه امام اثنين من زملاءه وفر الى اهله وفى الحال فارق الطالب الحياة


#880459 [مجروس ق ش م]
5.00/5 (1 صوت)

01-08-2014 01:51 PM
الطفل ابن مجتمعه .اذا كان المجتمع اصبح عبارة عن قتلة و مقتلوين ماذا نتوقع ان يكون الاطفال شعراء و فنانين و علماء .شي طبيعي ان يشب اﻻطفال قتلة مثل اباءهم


#880375 [Amin]
5.00/5 (4 صوت)

01-08-2014 12:53 PM
أول حاجة تغيروا الزي المدرسي العسكري البغيض
وتعيدوا لهم روح المدنية والحرية والوئام

أعيدوا لهم طفولتهم المسلوبة


#880280 [Almo3lim]
4.88/5 (4 صوت)

01-08-2014 11:10 AM
سبحان الله (واهب الفهم) !!!!

و ما علاقة المدرسة (منفردة) بقضايا القتل بين الطلاب ..

هذا تسطيح و تغبيش للرؤية فمثل هذه القضايا تناقش في سياقها الموضوعي و يبحث فيها عبر منظار الأمن المجتمعي من هم هؤلاء الأطفال و من أي الاسر و ما هي المعلومات المتعلقة بظروف تربية هؤلاء الصغار في ضوء المتغيرات الأقتصادية و الأمنية و النزوح و العنف المنزلي و تغير المفاهيم و القيم المجتمعية و في خط موازي يأتي دور التربية و التعليم التي خلت مقرراتها من النذر اليسير الذي يقي أبناءنا من الجريمة و المخدرات و التحلل من القيم الدينية و المجتمعية ..

مثل هذه القضايا لا تناقش من قبل وزارة التربية و التعليم(الولائية) منفردة فهناك جهات عدة يجب أن تشترك في بحث أسباب مثل هذه الظواهر إلا أن كنتم تخشون أن يتم ربط هذه الجرائم مع سوء إدارة الحكومة للبلاد طيلة 24 عام إنهارت فيها كل القيم ..


ردود على Almo3lim
United States [الطريفي زول النصيحة] 01-08-2014 02:43 PM
اسم التربية يسبق التعليم لكن للاسف اين هم المربين اصلا ؟ !خليك من التربية هل هنالك تعليم اصلا و الله مستوى الطلبه الدراسي في الحضيض .ووزارة التربية و القائمين على امر التعليم مصرين على سياساتهم الخاطئة التي اودت بالتعليم و انتهت منه و قبل مده في بداية العام الماضي انعقد مؤتمر عن التعليم فماذا كانت النتيجة ؟ اصرار على الخطأ ليس الا! طحن بدون طحين ! انتم يا اهل التعليم كيف تعلمتم في الماضي حتى بلغتم ما بلغتوا من مستوى اكاديمي عالي و ما نلتم من الدرجات العلمية؟ اليس بينكم شخص رشيد ؟!

[دا كلام ما صاااااح] 01-08-2014 01:09 PM
اخى المعلم .. يمكن ان نضيف ان وزارة التربية والتعليم بقت اسماً .. بمعنى ان حذفت العملية التربوية وخلت المدارس من المناشط واصبحت اماكن للتلقين فقط

لكن من الملاحظات المهمة هى .. ان فى جميع الدول التى تهتم بالأنسان .. حيث يتم تصنيف الأفلام حسب السن .. فهناك ما هو لما فوق الثامنة .. وما فوق الثالثة عشر .. وثم ماهو لما فوق الثامنة عشر .. ففى سن مبكرة الطفل لا يعرف ما معنى الموت ولا يدرك عواقب ما يقوم به ..فالأسرة كل همها الا يرى ابناؤهم افلام اباحية ونسوا الطفل الذى يشاهد المشاهد العنيفة فى التلفزيون ..
حتى الألعاب مصنفة على حسب الأعمار ..فالألعاب الألكترونية التى تتضمن قتلا تكون بمثابة قنبلة موقوتة للأطفال .. اذ يمكن ان يقتل الطفل زميله وهو لا يعرف .. او حتى يتوقع ان يقوم ويواصل معه اللعب كما فى اللعبة ..
فبعد انتشار فديو اعدام صدام حسين .. انتحر اطفال كثيرين بنفس الطريقة وهم يلعبون من دون معرفة العواقب ..
فعلى الأسر مراقبة ماذا يشاهد اطفالهم فى التلفزيون وعليهم متابعة نوعية لعبهم

اما المدرسة فاصبحت مكان لتلقين الدروس فقط
ولك ودى


#880266 [سمهر]
5.00/5 (3 صوت)

01-08-2014 11:01 AM
وطيب الطلبة الاتقتلوا في انتفاضة سبتمبر كانوا بعوض ولا جراد ما شكلتو لجنة ليه يا رمم عشان تدرس ظاهره قتل المتظاهرين بالرصاص الحي


#880233 [صلاح علي الشيخ]
5.00/5 (3 صوت)

01-08-2014 10:40 AM
تذكرت الذين يحلون دم الحسين سبط رسول الله و يستفتون في دم البعوض خخخخخخخخ


ردود على صلاح علي الشيخ
United States [تمر الفكى] 01-08-2014 11:57 AM
الاخ صلاح اجزت واوفيت.
هذه الظاهرة برعم صغير من ازمة المجتمع السودانى المنحدر ولا تدرس الا فى الاطار العام الاجتماعى والاقتصادى وبلاش لجان فارغة.



خدمات المحتوى


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة