الأخبار
أخبار السودان
جهاز أمن حزب البشير يوقف الاستاذ بكري خليفة عن الكتابة
جهاز أمن حزب البشير يوقف الاستاذ بكري خليفة عن الكتابة


01-08-2014 11:19 AM
علمت الراكوبة أن جهاز أمن حزب البشير أوقف الاستاذ بكري خليفة عن الكتابة في صحيفة السوداني - حتى إشعار آخر - على خلفية مقال بعنوان " جثث في الغربة" :

http://www.alrakoba.net/articles-act...w-id-43781.htm






تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 3196

التعليقات
#880591 [الجن الكلكى]
0.00/5 (0 صوت)

01-08-2014 04:30 PM
والله ياجماعة الناس ديل بقوا يخافوا من ضلهم


#880493 [السلمابي]
5.00/5 (2 صوت)

01-08-2014 02:31 PM
سبحان الله .. يحرم من الكتابة من يشيرون لمواقع التقصير بدلآ عن شكرهم .. بينما يكرم من يسيئون للجرحي و الشهداء كفاطمة شاش ومن يباركون تعدي المعتدي الأجنبي علي أرض بلادنا المنكوبة كالهندي عز الدين .. لا تندهش أخانا بكري فنحن نعاصر زمان الدهشة و العبث اللامعقول .


#880345 [Rio]
0.00/5 (0 صوت)

01-08-2014 12:25 PM
كنت اظن وبعض الظن إثم أن طاقم سفارتنا الموقر بالقاهرة سينصب (سرادق للعزاء) في فقيد الوطن الفنان الاديب الشاب محمد بهنس لتلقي العزاء وللتكفير عن الاهمال الذي مورس على الفقيد حتى فاضت روحه الطاهرة في احد ميادين القاهرة متجمدا من البرد والجوع لكن بدلا من ذلك تصدر سفارتنا بيانا هزيلا تنفي عن نفسها المسؤولية تجاه ما حدث للراحل وتقول إن الفقيد لم يمت بالجوع والبرد انما مات بضربة بواسطة آله حادة على رأسه لكن المكان الذي مات فيه يفضح هذه الرواية ولم يمت بالضربة في منزله في شقته الدافئة وتحت سريره الوثير بعد احتساء كوب من الشاي او وجبة ساخنة كلا مات في احد ميادين القاهرة ولم يعرف موته لقرابة الست ساعات بعد وفاته التي كانت ستكون امرا عاديا لولا انه أديب وشاعر ورسام معروف في حين يموت غيره الكثيرون ولا يدري أحد عنهم شيئا .
موت (بهنس) بهذه الطريقة شغل أحاديث المجتمع في الفترة الماضية خصوصا على مواقع التواصل الاجتماعي ما بين مستنكر للاهمال الذى وصل اليه الفقيد مرورا بالدور السلبي للسفارة التى انتقدها الكثيرون ودافع عنها البعض بقولهم (السفارة تعمل شنو وتخلي شنو؟!) وقطعا الدفاع لن يعفيهم من المسؤولية أمام الله عز وجل أولا وثانيا امام انفسهم وضمائرهم فقتل النفس أشد حرمة عند الله من زوال (الكعبة المشرفة) والآية الكريمة تقول (مَن قَتَلَ نَفْساً بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ في ٱلأرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ ٱلنَّاسَ جَمِيعاً وَمَنْ أَحْيَـٰهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعا)ً.
(موت بهنس) يجب الا يمر مرور الكرام وان يحاسب كل من قصر ويقصر في حق (السودانيين) المنتشرين في دول العالم وما اكثر القصص التى يرويها هؤلاء في الخارج عن المآسي التى تحدث لهم في غياب تمام لسفارتنا الموقرة كنت شاهدا على أحد مآسي السودانين في الخارج بدولة أندونيسيا والتي أصبحت من أهم الوجهات التى يقصدها طالبو الهجرة واللجوء الى أستراليا حكى لى رئيس الجالية هنالك عن مأساة حوالى (600) سوداني وصلوا الى هناك حكى لى عن غرق حوالى (5) من هؤلاء المهاجرين كان يستقلون مركبا للوصول الى استراليا بطريقة غير شرعية بعد انتشال جثثهم اتصل خفر السواحل بالسفارة لتأتي لتستلم جثث هؤلاء المنتسبين (وطنيا) لها لكن السفارة لم تأت فتم الاتصال برئيس الجالية فذهب برفقة بعض افراد الجالية وقاموا بالواجب ودفن (الشهداء) رحمهم الله تعالى وحمل متعلقاتهم وارسالها لاهلهم في السودان واخطارهم بموت فلذات اكبادهم. قطعا إن ما قاموا به عمل نابع من وطنيتهم مشكورين وهو عمل (السفارة) وهي ليست من مسؤولياتهم انما هي شهامة السودانيين اينما وجدوا وحلوا.
ودونكم ما يحدث للسودانيين في دولة يشكل السودانيون فيها وجودا مقدرا مثل المملكة العربية السعودية والامارات وليبيا ومصر وغيرها اضافة للوجهات التي يقصدها الطلاب مثل ماليزيا والهند واكرانيا قصص الطلاب ومآسيهم تستحق أن تفرد لها صفحات وليست أعمدة صغيرة .
من اجمل ما قرأت في الرثاء ما خطته أنامل الكاتبة الرائعة (أحلام مستغانمي) في الفقيد (بهنس) رثته بالرغم من عدم معرفتها السابقة به طلبت منه أن يسامحها وكان الاولى أن نطلب منه كسودانيين أن يسامحنا في تقصيرنا له ولكل مبدعي بلادي الذين لا نعرف قدرهم الا بعد (وفاتهم). أحلام سطرت في ختام مرثيتها بأبيات رائعة أبهرت كل من قرأها تقول فيها

في زمن مضى ، كانوا يكتبون على حائط في شارع " اخفض صوتك . هنا يسكن شاعر يكتب الآن " .
اليوم يعبر المارة أمام جسدِ شاعر مُتكوّم من البرد ، فيسرعون الخطى كي لا تقول لهم الجدران " أدركوه.. ثمّة شاعر يموت الآن. " .


ردود على Rio
United States [ahmed//] 01-08-2014 05:19 PM
الرجل ذكر حقائق ، ومادخل جهاز الأمن فى هذا الأمر ؟ ، المفترض هذا الأمر يعنى وزارة الخارجية هى المعنية بالأمر وليست جهاز الأمن ، لماذا جهاز الأمن يحاول يخلق لنفسه أعداء من لا شىء ويتدخل بهذا السفور ؟ فى أمور وطنية تخص مؤسسات فى الدولة لها القدرة على الدفاع عن نفسها، الوطن مترهل إلى حد بعيد حيث اصبح جهاز الأمن هو الخصم والمحامى والحكم امر عجيب
أنا انصح الأستاذ/بكرى خليفة أن يستمر فى الكتابة ودون توقف وإذا جهاز الأمن متضرر أو اى جهة كانت فليفتحوا بلاغ رسمى او رفع عريض امام القاضى / وإذا تكرر طلب توقفك عن الكتابة من جهاز الأمن ارفع انت عريضة للمدعى العام او كما فعل الأستاذشبونة ، حتى نعرف أن هذه البلد ماشة بقانون ام هى زريبة كل واحد يحكم فيها على كيفو ،
اين الشىء الذى يهدد امن البلاد فى هذا المقال ، بل هذا هو دور الإعلام لعكس قصور بعض اذرع الدولة ، كان من المفترض على جهاز الأمن أن يوقف السفراء الذين يمارسون التردى فى كل يوم تجاه المغتربين الذين تريدون منهم ان يحولوا لكم المدخرات والعملات الصعبة عبر بنوك الدولة ، كيف سيتعاون معك المغترب وهو فاقد لأدنى حقوق من قبل سفارته التى تعمل ضده وضد الدولة ،
الأولى أن نكرم هذا الصحفى صاحب الضمير الصاحى وواعى ونشكره على هذه الإلتفاته ، وتتخذون الإجراءات اللازمة فى التحقيق مع وزارة الخارجية والإيعاذ لها بتنشيط سفرائها والإلتزام التام والحدب على خدمة المغتربين والمهاجرين على قدم وساق وعدم إزدراء المواطنيين واهمالهم وضياع حقوقهم أمام نوافذهم التى لا تعرف إلا الجبايات والرسوم ، وعندما تدخل السفارة لأى خدمة تشعر كأنك داخل سفارة بلد آخر !!!!!!!!!!!!!!!!!!!



خدمات المحتوى


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة