الأخبار
أخبار إقليمية
وزير الخارجية الصينى يوضح موقف بلاده بشأن جنوب السودان



01-10-2014 10:39 AM
(شينخوا) أوضح وزير الخارجية الصينى وانغ يى موقف بلاده المتمثل فى أربع نقاط بشأن الصراع فى جنوب السودان، قائلا إن الاستقرار والتنمية أمران هامان للدولة التى تأسست حديثا.

جاء هذا فى حديث أجراه مؤخرا مع قناة الجزيرة العربية ومقرها قطر، وفقا لأنباء نشرتها وزارة الخارجية الصينية اليوم (الخميس).

وحول موقف الصين المكون من اربع نقاط، قال وانغ ان الصين ترى انه اولا، ينبغى سريان وقف اطلاق النار ووقف العنف على الفور تمهيدا لمحادثات السلام والحفاظ على القانون والنظام فى البلاد.

ثانيا، إنه أمر ملح أن تبدأ عملية حوار سياسى شاملة فى أقرب وقت ممكن وإيجاد حل مقبول للطرفين،حسبما ذكر. ثالثا، يتعين على المجتمع الدولى تكثيف الجهود من أجل محادثات السلام، وحث الجانبين على الدخول فى حوار جاد. رابعا، من المهم تحسين الوضع الانسانى فى جنوب السودان، حيث ان اعدادا كبيرة من المدنيين محاصرون فى ظل تبادل اطلاق النار، وأصبحت أرواحهم وممتلكاتهم وسلامتهم الشخصية مهددة، ويتعين على المجتمع الدولى دعمهم ومساعدتهم بقدر الامكان، حسبما اضاف وزير الخارجية.

ووفقا لوانغ، " فإن الأمر الأهم لجنوب السودان، وهى دولة ولدت حديثا أمامها الكثير لبنائه، هو الاستقرار والتنمية، حيث إنه بدونهما ستقوض المصالح الرئيسية لجميع المجموعات العرقية فى البلاد". وقال ان " الصراع سيتسبب فى معاناة الجميع فى جنوب السودان فى النهاية ، وهو أمر ليس فى مصلحة جنوب السودان على الإطلاق".

واشار وانغ الى انه منذ اندلاع العنف، والصين تحث المجتمع الدولى على ارسال مبعوثين للمشاركة فى جهود الوساطة وتدعم بنشاط جهود الوساطة لدول هيئة التنمية الحكومية.

وقال " نحن نتابع عن كثب مايحدث فى جنوب السودان".

واعرب وانغ عن امله ان تتخذ حكومة جنوب السودان اجراءات ملموسة وفعالة لحماية ارواح وممتلكات المواطنين الصينيين فى البلاد.

وقد بدأ الصراع فى جنوب السودان فى 15 ديسمبر عندما ذكرت حكومة الرئيس سالفا كير ان جنود موالين لنائب الرئيس السابق ريك ماشار، الذى اقيل فى يوليو، قاموا بمحاولة انقلاب.


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1556

التعليقات
#882092 [مهدي إسماعيل]
5.00/5 (2 صوت)

01-10-2014 11:13 AM
ده كلام مايعلا يعني شيئاً، العقبة الرئيسية التي تواجه المفاوضات الآن هي "إطلاق أو إستمرار حبس المُعتقلين".
للعلم رفض الراحل مانديلا التفاوض مع جلاديه وهو في السجن محكوماً في قضية رآها النظام العنصري تآمراً بينما كان يراها هو والعالم أجمع نضالاً.لا يمكن أن تكون خصماً وحكماً في آن واحد.

البشير وموسفيني قوضا مصداقية الإيقاد.


ردود على مهدي إسماعيل
[m.saleem] 01-11-2014 08:27 PM
DEAR MAHDI WHY U MENTIONED ALBASHIR HERE DO U SEE HIM EVERYWHERE ?



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
5.25/10 (3 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة