الأخبار
أخبار سياسية
علاقة هولاند مع ممثلة تشغل اوروبا والفرنسيون يصفونها بأنها "كارثية" للرئيس
علاقة هولاند مع ممثلة تشغل اوروبا والفرنسيون يصفونها بأنها


01-12-2014 09:04 AM

باريس - اعتبر كتاب الافتتاحيات في الصحف الفرنسية السبت ان الكشف عن العلاقة المفترضة بين فرنسوا هولاند والممثلة جولي غاييه قد جاء "في اسوأ وقت" بالنسبة للرئيس واصفين اياها بأنها "كارثية" او "مقلقة" على الاقل.

وعمدت صحافة المناطق الى نشر اعداد كبيرة من التعليقات، اما الصحف الوطنية فاختارت التطرق الى الموضوع من الناحية الاخبارية.

واعربت صحيفة ليبيراسيون اليسارية عن اسفها لان ما نشرته مجلة كلوسر "يمحو حدودا بين العام والخاص كان يفترض ان تبقى بعيدة عن الاعلام".

واعربت صحيفة لو باريزيان/اوجوردوي على صدر صفحتها الاولى عن "استيائها" "وعبرت عن الامل في ان يستفيد رجال السياسة من هذه المسألة ليتوقفوا عن افساح المجال لصحافة المشاهير" للخوض في تفاصيل حياتهم.

وعلى غرار جميع صحف المناطق، اشارت صحيفة لو ريبيبليكان لوران الى ان هذه المسألة "لطخت بداية السنة الجديدة لفرنسوا هولاند" وفي الدرجة الاولى مؤتمره الصحافي المرتقب في 14 كانون الثاني/يناير.
وذكرت صحيفة ليست ريبيبليكان بأن هذا المؤتمر "المنتظر جدا، سيرسخ تجددا سياسيا من خلال تأكيد التحول الاشتراكي الديموقراطي" للرئيس الذي عبر عنه في تمنياته في 31 كانون الاول/ديسمبر. لكن "سنرى اولا رد فعل رئيس اراد ان يكون +عاديا+ وهو يجد نفسه اليوم مضطرا الى حماية حياته الخاصة".
وحدها صحيفة لا نوفيل ريبيبليك قالت انه ليس من الاكيد ان ما قامت به المجلة الشعبية "سيسيء الى فرنسوا هولاند الذي وصلت نسبة تاييده الى ادنى المستويات. فان هذه المسالة يمكن ان تعطيه شيئا من البعد الانساني".
ورأت صحيفة الالزاس ان هذه المسألة هي "من كل الجوانب كارثية لفرنسوا هولاند". واضافت "كان يظنه الفرنسيون مأخوذا بمهماته ويكرس كل وقته لاصلاح شؤون البلاد. وبما ان النتائج ليست على قدر التوقعات، فهم يأخذون علما بان رئيس الجمهورية يجد الوقت لمغازلة ممثلة".
وقالت صحيفة لا شارانت ليبر "من خلال عدم نفيه رسميا علاقته مع جولي غاييه، يفتح رئيس الدولة المجال لمجموعة من الاسئلة المقلقة التي يستفيد منها بعض اطراف المعارضة".
وخلصت صحيفة جورنال دو لا هوت مارن الى القول "في الانتظار، يتعين على فرنسوا هولاند ان يتعامل مع هذا الملف الخاص الذي اصبح عاما. لقد وقع فعلا في الفخ".
وفي اوروبا ركزت وسائل الاعلام الاوروبية افتتاحياتها على علاقة فرنسوا هولاند مع الممثلة الفرنسية جولي غاييه التي كشفت عنها مجلة "كلوزر" الفرنسية الجمعة وطرحت تساؤلات حول تداعيات هذه القضية على الرئيس الفرنسي في تغطية واسعة لكن بدون ان تخلو من السخرية.
وبسبب عدم وجود تفاصيل حول هذه القضية، اكتفت غالبية وسائل الاعلام بالتذكير بوجود سوابق لدى الرؤساء الفرنسيين او عمدت، كما فعلت الصحافة الايطالية، الى وضع القضية في خانة اخبار المشاهير.
وفي لندن، تصدر عنوان علاقة الرئيس الفرنسي المفترضة بالممثلة اخبار الموقع الالكتروني لهيئة الاذاعة البريطانية "بي بي سي" لعدة ساعات.
وبرزت هذه القضية في مقدمة عناوين الصفحات الاولى للصحف البريطانية الصادرة السبت حتى في صحيفة "فايننشال تايمز" المعروفة برصانتها فيما نشرت "التايمز" افتتاحية حول هذه القضية ما يؤكد على اهمية ابعادها.
وركزت الصحافة البريطانية على ان هذه القضية تشكل "ازمة" للرئيس الفرنسي الذي يواجه تراجعا كبيرا في شعبيته ومصاعب اقتصادية.
ونشرت فايننشال تايمز صورة للممثلة الفرنسية على صفحتها الاولى وكتبت في افتتاحيتها "يجب ان يتمكن الرئيس من تناول الكرواسان بسلام!".
وكتبت "ديلي تلغراف" ان الرئيس الفرنسي "يواجه ازمة جديدة مع تراجع شعبيته الى مستوى قياسي، واخر ما يحتاجه الرئيس الاشتراكي هو فضيحة اخرى" مؤكدة في الوقت نفسه ان "اقامة علاقات ليس امرا جديدا في تاريخ الرؤساء الفرنسيين".
وصدرت عدة صحف المانية بعناوين ساخرة بالفرنسية فيما اكد موقع صحيفة بيلد الالكتروني ان "الفرنسيين معتادون على العلاقات الغرامية لرؤسائهم اثناء وجودهم في السلطة" مذكرة بان الرئيس السابق نيكولا ساركوزي بدأ علاقته مع كارلا بروني بعد بدء ولايته قبل ان يتزوجها لاحقا.
وركزت صحيفة هاندلسبلات الاقتصادية الالمانية على "رد الفعل المثير للاستغراب من السياسيين الفرنسيين الذين نددوا بانتهاك الحياة الخاصة لرئيس الدولة لكن بدون محاولة استغلال القضية سياسيا".
وفي بلجيكا حيث تطبع مجلة كلوزر طرحت الصحافة تساؤلات حول الممثلة الفرنسية غير المعروفة في الخارج وكتب موقع محطة التلفزيون "ار تي ال-تي في اي" الالكتروني "فرنسوا هولاند يقيم علاقة محتملة مع ممثلة: من هي جولي غاييه؟".
من جهتها نشرت غالبية الصحف الاسبانية الخبر على صفحاتها الاولى على مواقعها الالكترونية مساء الجمعة وعنونت ايل باييس (وسط-يسار) "الاعلان عن علاقة سرية يثير غضب هولاند" وربطت الخبر بمقالة سابقة تحمل عنوان "لا احد يحب فاليري تريفيلير" شريكة حياة هولاند.
ونشرت اكبر صحيفة ايطالية "ايل كورييرا ديلا سيرا" على صفحتها الاولى سلسلة صور تحت عنوان "هولاند لديه عشيقة".

هدهد


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 2065


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة