الأخبار
أخبار سياسية
موسم العمرة الجديد يفتح المجال أمام الشركات لتعويض انخفاض عوائد العام الماضي
موسم العمرة الجديد يفتح المجال أمام الشركات لتعويض انخفاض عوائد العام الماضي
موسم العمرة الجديد يفتح المجال أمام الشركات لتعويض انخفاض عوائد العام الماضي


01-14-2014 09:19 AM

أكد خبراء سعوديون في قطاع العمرة أن عدد المعتمرين القادمين من الخارج سجل ارتفاعا ملحوظا مع بداية العام الحالي، حيث بلغ خلال الشهر الماضي 750 ألفا، مرجعين هذه الزيادة إلى قرار وزارة الحج بدء الموسم قبل 15 يوما من الموعد المحدد له في الأعوام الماضية.

وقال سعد القرشي، رئيس لجنة الحج والعمرة في غرفة مكة سابقا، لـ«الشرق الأوسط»، إن أعداد المعتمرين سجلت تراجعا العام الماضي نتيجة الأحداث التي تعيشها بعض المناطق المجاورة، إلى جانب مشاريع التوسعة التي شهدها الحرم المكي، مشيرا إلى أن بداية هذا العام سجلت زيادة ملحوظة في توافد المعتمرين، وسجلت الحجوزات في فنادق المنطقة المركزية بمكة نسبة إشغال 100 في المائة.

وأكد أن هناك مشروعا معروضا للدراسة بين شركات العمرة وهيئة السياحة، ستربط من خلاله الشركات السياحية مع شركات العمرة، بحيث يمكن للمعتمرين عمل برنامج سياحي في السعودية لزيارة المناطق السياحية، خاصة الآثار، مثل مدائن صالح.

وتوقع الخبراء والمختصون في شؤون الحج والعمرة ارتفاع عدد المعتمرين للعام الهجري الجديد إلى أكثر من ستة ملايين معتمر، بما يسهم في تنمية الدخل الوطني بستة مليارات ريال، مؤكدين أن الخطوة التي شهدها موسم العمرة لأول مرة ستسهم في إحداث توازن بين أغلب شهور العام، بحيث يصبح المعدل الشهري أكثر من نصف مليون معتمر، مطالبين وزارة الحج بتثبيت الموعد الجديد كبداية للعمرة في كل عام بعد الانتعاشة الكبيرة التي شهدها القطاع خلال الشهر الماضي.

من جهته، بيّن أحمد بافقيه، خبير اقتصاديات الحج والعمرة، أن وزارة الحج نجحت في قرارها تعويض جميع دول العالم عن النقص الحاد في أعداد المعتمرين والحجاج للعام الماضي نتيجة توسعة الحرم المكي الشريف؛ لضمان سلامة ضيوف الرحمن، وعدم حصول تكدس يؤدي إلى اختناقات، وكذلك في موسم الحج الذي تم خفض العدد المقدر فيه لكل الدول بواقع 20 في المائة، مضيفا أن زيادة عدد المعتمرين ستسهم في تعويض شرائح المجتمع السعودي العاملة في هذا المجال، ووكلائهم المعتمدين.

وكانت وزارة الحج طبقت لأول مرة في موسم العمرة الحالي برنامج الاستقبال الإلكتروني، في إطار تسخيرها التقنية الإلكترونية لتحقيق معدلات أداء قياسية لخدمة ضيوف الرحمن، حيث أثبت البرنامج فاعليته في رصد المعتمرين إلكترونيا منذ شرائهم حزمة الخدمات ووصولهم إلى المنافذ السعودية بعد حصولهم على تذكرة السفر، وذلك بإرسال رسائل إلكترونية من المنفذ إلى كل العاملين في مكة المكرمة والمدينة المنورة لاستقبال المعتمرين وتوجيههم مباشرة إلى مساكنهم.

ويعمل البرنامج إلى جانب رصده حركة قدوم المعتمرين من مختلف دول العالم، على التنسيق بين شركات العمرة في الداخل والخارج والاستعداد الباكر للمعتمرين في الموانئ الجوية والبحرية قبل وصولهم، وتهيئة المساكن والحافلات الخاصة بنقلهم، إضافة إلى مراجعة العقود التي أبرموها للحصول على حزم الخدمات الخاصة بإقامتهم وتنقلاتهم وإعاشتهم، بهدف الاستقبال المميز لهم.

ويساعد البرنامج العاملين في المنافذ على معرفة أعداد المعتمرين القادمين يوميا والاستعداد لاستقبالهم بالتنسيق مع شركات العمرة الداخلية ومكاتب وشركات العمرة الخارجية، لمعرفة الأعداد وأرقام رحلاتهم، حيث يتلقى البرنامج المعلومات من المنظمين الخارجيين بالتنسيق مع المنظمين الداخليين لمعرفة أعداد المعتمرين القادمين إلى السعودية والرحلات التي سيقدمون عليها من مختلف شركات الطيران.

الشرق الاوسط


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 701


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة