الأخبار
أخبار إقليمية
يوهانس موسيس : القوات الموالية لمشار أسيطرت على ملكال، دخلنا منطقة «عدرائيل»، ونتجه نحو مواقع الحقول الأخرى في ملوط وسيطرنا على كاكا التجارية وكدوك وفشودة.
  يوهانس موسيس :   القوات الموالية لمشار أسيطرت على ملكال،	دخلنا منطقة «عدرائيل»، ونتجه نحو مواقع الحقول الأخرى في ملوط  وسيطرنا على كاكا التجارية وكدوك وفشودة.


01-18-2014 08:06 AM


لندن: مصطفى سري
أكد المتمردون في جنوب السودان، بزعامة نائب الرئيس السابق رياك مشار، أمس سيطرتهم على ولاية أعالي النيل النفطية وعاصمتها ملكال بالكامل، وأعلنوا عن تقدمهم إلى جوبا من عدة محاور.. فيما اعترف جيش البلاد أنه فقد الاتصال بقيادة القوات في ثاني أكبر مدن الجنوب. ويأتي ذلك في وقت اتهمت فيه الأمم المتحدة طرفي النزاع في الدولة حديثة الاستقلال بارتكاب جرائم حرب، بينما يتخوف المراقبون من اتساع نطاق الحرب لتصبح إقليمية بعد دخول القوات الأوغندية في القتال لصالح حكومة الرئيس سلفا كير.

وقال المتحدث باسم المتمردين يوهانس موسيس فوك لـ«الشرق الأوسط» إن القوات الموالية لمشار أصبحت تسيطر على أغلب مناطق أعالي النيل، بما فيها عاصمتها ملكال، منذ أول من أمس، وأن قواته طردت الجيش الحكومي من أجزاء كبيرة من الولاية الغنية بالنفط. مؤكدا أن قواته دخلت منطقة «عدرائيل»، التي بها بعض حقول النفط، وتتجه نحو مواقع الحقول الأخرى في «ملوط»، إلى جانب مدينة «الرنك» الاستراتيجية التي تقع على الحدود مع دولة السودان، وأضاف: «سيطرنا أيضا على مدينة كاكا التجارية وكدوك وفشودة»، وعد النفي المتكرر للحكومة في جوبا على تقدم قوات التمرد بأنها محاولة لرفع معنويات قواتها.

وقال فوك إن القوات أصبحت تحاصر جوبا عاصمة البلاد من عدة محاور، وإنها اشتبكت مع القوات الحكومية مدعومة من القوات الأوغندية في بلدة «منقلا» على الشمال من جوبا، مجددا دعوة مجموعته بسحب القوات الأوغندية من بلاده. وقال: «ظللنا نكرر أن القوات الأوغندية تحارب في جنوب السودان ولم يهتم أحد. والآن اعترف (الرئيس الأوغندي يوري) موسيفيني بنفسه، وهذا تدخل في شؤون دولة لها سيادتها.. وموسيفيني سيعد واحدا من مرتكبي الجرائم في جنوب السودان».

من جانبه، أوضح الناطق باسم الجيش الحكومي فيليب أقوير أن قواته في ملكال فقدت الاتصال مع جوبا منذ أمس، لكنه أكد إمكانية إعادة تنظيم القوات واستعادة المدينة والأماكن التي دخلتها قوات التمرد.

من جهة أخرى، اتهم مساعد الأمين العام للأمم المتحدة لحقوق الإنسان، ايفان سيمونوفيتش، أطراف النزاع في جنوب السودان بارتكاب انتهاكات لحقوق الإنسان وما يشبه جرائم الحرب منذ اندلاع النزاع الدموي بين القوات الحكومية والمتمردين، مشيرا إلى أنه زار مدينتي بور عاصمة ولاية جونقلي وبانتيو عاصمة ولاية الوحدة النفطية.

وأفاد سيمونوفيتش من جوبا أمس، بأنه تحصل على تقارير من منظمات وطنية تفيد بأن هناك جرائم قتل جماعي مورست من قبل الطرفين، إلى جانب الاعتقال التعسفي وعلى أساس عرقي، وأن هناك استخداما للأطفال في الأعمال العسكرية من قبل الطرفين، وعمليات اغتصاب واختطاف وعنف جنسي، معلنا عن أن 92 محققا ينتشرون على الأرض، وقال: إن تقريرهم الأول سوف ينشر خلال أسبوعين.

وقال سيمونوفيتش إن مدينة بانتيو أصبحت مدينة أشباح، وإن أعمال الحريق والتدمير الكامل جعلت المواطنين يغادرون المدينة، وأضاف: «رأينا بين 15 و20 جثة متحللة في الشارع، وبدا أن المدنيين كانوا موثوقي الأيدي قبل قتلهم»، وعد أن تلك الجرائم ترتب عليها مآس إنسانية بالغة بفرار الآلاف من منازلهم واللجوء إلى مقار الأمم المتحدة في البلاد. وأوضح أن هناك أكثر من 70 ألف مواطن يطالبون الحماية في مقرات الأمم المتحدة، منهم 30 ألفا موجودون في معسكر البعثة الدولية في جوبا وحدها، وأن الأعداد متزايدة.

وأشار إلى أن الأزمة بدأت سياسية، في بادئ الأمر، لكنها سرعان ما أخذت البعد الإثني، داعيا إلى حل عاجل ومخاطبة المشكلة بأسرع ما يمكن، خاصة في ظل الاتهامات المتبادلة من طرفي النزاع، مناشدا القوى المدنية والدينية إلى تشكيل مفوضية تقوم بعملية المصالحة تضم مسؤولين حكوميين.

وقال المتحدث باسم المتمردين فوك إن الأمم المتحدة تريد أن تساوي بين الضحية والجلاد، وأضاف أن «ضحايا بور وبانتيو قتلوا برصاص الجيش الشعبي التابع لسلفا كير.. ولم يتحدث المسؤول الأممي عن ضحايا جوبا من المواطنين وصمت عن ذلك، في حين تحدثت عنها هيومان رايتس ووتش»، موضحا أن حركته لن ترد على الأمم المتحدة كتابة لأنها لم تخاطبهم رسميا. فيما لم يمكن الحصول أمس على رد من الحكومة على اتهامات البعثة الدولية.

الشرق الاوسط


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 6490

التعليقات
#888725 [ابن الشمال]
0.00/5 (0 صوت)

01-18-2014 12:16 PM
نتمني ان نري استقرار الجنوب من اجل شعبهم الذي تربطنا به علاقات انسانيه ووطن واحد والانفصال اساسا عمل سياسي اسهل حاجه ان تشحن مجموعه بصوره عرقيه وتستخدمها لاغراضك وتحمل السلاح وتجد الدعم ولكن الصعوبه ان تبني دوله وتديرها واتمني ان يتسلم حركات دارفور بترتيبات شامله لاداره دولتهم ويكونوا اتحاد مع الجنوب وجبال النوبه ودوله الانقسنا ودوله الشرق ويتركوا من يسمي بالجلابه في دولتهم باجرات طويله الامد يسحبون سكانهم من ارض الجلابه وسوف يكونون دوله عملاقه مثل نيجيريا ونتابع


#888674 [جنوبي]
0.00/5 (0 صوت)

01-18-2014 11:28 AM
الصدق والامان من الصفات الضرورية لشخص المسؤل وكمان ناطق الرسمي, لا اعرف اي عداريل يتحدث عنه هذا, انا الآن موجود في عداريل الحقل امارس عملي والوضع تحت سيطرة الجيش الشعبي ( الحكومة), مافي لزوم للكذب والنفاق لشخص مسؤل,كما قال المسيح ( قولوا الحق والحق يحرركم).اطلب سلام المسيح يسوع ان يسكن في قلوب الجوبيييييييين.


#888635 [كاسترو عبدالحميد]
4.00/5 (1 صوت)

01-18-2014 10:54 AM
الأميركان بالرغـم من تقـدمهم العلمى ووضعهم المميز دوليا لكنهم فاشـلين فى التعامل مع الدول الأخرى . يهمهم فى المقام الأول السيطرة عـلى الحكومات دون التعرف عـلى امكانيات شعـوبها من ناحية التعليم والأقتصاد والتحضر والمدنية الخ ... . لقد سعـت بكل جهل الى عملية انفصال الجنوب عـن الشمال ولم تدرس الأمر وما سوف يترتب عـليه . الآن تحصد ما جـنته اياديها نتيجة عـدم المعرفة بالجنوب وشعـوبه. الحـل هـو وضع الجنوب تحـت الوصايا الدولية وتكليف دولة أو دولتان بتسيير اموره واعـداده لكى يكون دولة . ويجب الا تقل الفترة عـن ( 10 ) سـنين . وليس هـناك حـلا سوى هـذا وسوف تثبت لكم الأيام والأحـداث ذلك .


ردود على كاسترو عبدالحميد
European Union [يحي] 01-18-2014 03:01 PM
هذا الذي ذكرته هو ما توصل اليه المستعمر الانجليزي ولكن الحركة الشعبية لو يكن فيها من يفكر او يقراء باستثناء دكتور قرنق الذي قتله هذا الهبل الذي اسمه وموسيفني لكي يلعب ببعض الوطاويط والان يريد ابعاد مشار لانه احد مفكري الجنوب رغم عيوبه .


#888562 [جركان فاضى]
5.00/5 (1 صوت)

01-18-2014 09:07 AM
لايوجد حل لمشكلة الجنوب الا بتنحى سلفا ومشار واختيار حكومة من الصف الثانى من السياسيين...لقد فشل الصف الاول من السياسيين فشلا ذريعا وعليهم ان يغادروا الحكم...والزمن ليس فى صالح الجنوبيين حيث ان الحرب تتجه نحو القبلية يوما بعد يوم...شيلوا سلفا وشيلوا مشار برة وشوفوا كان هناك مشكلة تانى



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
10.00/10 (1 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة