الأخبار
أخبار إقليمية
مُجدّعة" في "الخلاء" بين النيل وكردفان.. آثار تاريخية مهولة تنتظر الترويج منذ سبعة قرون
مُجدّعة" في "الخلاء" بين النيل وكردفان.. آثار تاريخية مهولة تنتظر الترويج منذ سبعة قرون



01-20-2014 10:47 PM

ريفي المتمة – محمد عبدالباقي
تظل الكثير من المناطق فى السودان تتمتع بالعديد من المزايا التاريخية والاقتصادية والثقافية، وإذا نظرنا لهذه المناطق بعين الإنصاف والمسؤولية نجد إن بعضها يستحق أن يُسجل في قائمة المناطق الأثرية العالمية بامتياز، وبعضها الآخر يستحق أن نضيفه إلى قائمة المناطق التي تتمتع بأهمية اقتصادية نادرة وجزء منها يمكن – بقليل من الجهد والرعاية - أن يكون من أفضل المناطق السياحية بالسودان.
ومن تلك المناطق التي تتمتع بجميع الصفات أعلاه، المنطقة المعروفة بدار الهواوير على طول امتدادها الذي يبدأ من ولاية نهر النيل مروراً بالشمالية وإلى شمال كردفان. المنطقة المذكورة تعتبر من المناطق التي يرجع تاريخها لأكثر من سبعمائة وستين عاماً، حيث ظلت على مدى هذه السنوات مأهولة بسكانها الذين لم يغادروها قط.
*النبع الذي شرب منه جيش الأتراك
ما يميز دار الهواوير دون غيرها من المناطق الأخرى نجد أنها ظلت مأهولة بالسكان على مدى مئات السنين بحسب (محمد صالح الهواري) الذي قال إن أجداده لم يغادروا مناطقهم منذ هجرة العرب الأولى للسودان، وإنهم – الهواوير- شهدوا في ديارهم تلك دخول الأتراك والإنجليز، ووقفوا بصلابة ضد الجيوش الغازية، وسعوا إقامة الدولة السودانية في ذلك الزمان من خلال بسط سيطرتهم على مناطقهم.
وأضاف (محمد صالح) أن بقاءهم فى تلك البقعة جعلهم يمثلون حلقة وصل بين وسط السودان وجزئه الشمالي من خلال حفرهم لمئات الآبار في مناطق متفرقة على طول مساحة دار الهواوير التي يقدر طولها بحوالي (900) كيلو، ففي منطقة الهمبوتي بولاية نهر النيل لديهم (100) بئر، وفي العريفي كذلك لديهم (50) بئراً تم حفرها قبل (400) عام، أي أن جيوش الأتراك والإنجليز عند غزوها السودان شربت من هذه الآبار التي تسمى في مجملها بــ(العِد)، وفي الشمالية هنالك مناطق شهيرة وآبار قديمة منها الحِزامية وعِد أم طويل وأم خمسين وأم مهنة وبئر أولاد البيه وعِد بيّن وأم بره العابداب ومهيلي، وغير هذا من المناطق التاريخية التي كانت تمثل حلقة تربط بين أجزاء السودان. وأضاف (الهواري): من خلال الامتداد الطبيعي لدار الهواوير نجد أنها تضم المحبس وأبو عروق وقمبر والصافية، وغيرها من المناطق ذات الأراضي التي تصلح للرعي والزراعة بشمال كردفان.
• لا هجرة ولا نزوح
كل الشواهد تبيّن أن الهواوير ظلوا في تلك المناطق منذ أكثر من سبعمائة عام ولم يهاجروا منها كغيرهم من الذين هاجروا إلى مناطق أخرى في شرق البلاد وغربها وآبارهم وآثارهم تؤكد هذه الحقيقة، ورغم هذا لم تنل مناطقهم أي تنمية تذكر غير طريق شريان الشمال الذي استفادوا منه فائدة عظيمة لم ينالوا مثلها من قبل قط، على حد وصف (محمد صالح) الذي أرجع الفضل فيما نالوه إلى المهندس (الحاج عطا المنان) الذي وصفه بأنه أكثر من قدم للهواوير على مدى تاريخهم، فهو الشخص الوحيد الذي أعطاهم دون مقابل وألمح (محمد صالح) إلى أنهم إذا أقاموا لـ(الحاج) تمثالاً لما أوفوه حقه، وهو المعروف عنه البذل والعطاء في كل مكان، وقد أنصفه الرئيس عمر البشير عندما منحه وسام الإنجاز.
*الخير في كل مكان!!
وأرض دار الهواوير التي تمتد مساحتها من نهر النيل مروراً بالشمالية وانتهاء بشمال كردفان تعد من الأراضي الخصبة بامتياز بسبب توفر المياه في باطنها كالحوض النوبي الذي يمر بها وعلى سطحها كمياه الأمطار في الكثير الأوقات كما أفاد (محمد صالح) الذي قال إنها تصلح للرعي والآن توجد بها الكثير من قطعان الماشية كالأبل والأغنام، وكذلك تصلح للزراعة بأنواعها التقليدية كافة التي كان يمارسها أجدادهم قبل مئات السنين والحديثة التي أصبحت تستخدم فيها الكهرباء والآلات الزراعية المتطورة.

اليوم التالي


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1670

التعليقات
#891804 [ابو العلاء الجديد]
0.00/5 (0 صوت)

01-21-2014 05:20 PM
شي موسف اول مرة اجد سارق يفتخر بالسرقة هذه ارض النوبه وليس للهوواير شبر واحد سوف نسترد ارض كوش


#891389 [omer]
0.00/5 (0 صوت)

01-21-2014 09:49 AM
التحية الخالصة لقبيلة الهواوير وهي معروفة منذ القدم وتحية خالصة للاستاذ عادل الهواري بالخرج


#891375 [محمد]
0.00/5 (0 صوت)

01-21-2014 09:40 AM
تراث منسي

أخر زيارة لي للسودان في بداية شهر يناير الحالي وفي الموردة بالتحديد على ضفاف النيل هناك اخبرني أحد الاخوة بأنه توجد تلة حجرية قيل تلكم التلة هي التي وردت في سورة الكهف التي انسيا فيها الحوت
وقال لي محدثي ذات مرة جاء عدد كبير من الزوار الافغان الى تلكم التلة وأقاموا فيها الصلاة وعند سؤال محدثي للافغان قالوا له هذه التي هي التي وردت في تفسير سورة الكهف وإيضا مجمع او مقرن النهر الحالي هو نفسه الذي ورد في الاية الكريمة بسورة الكهف فقلت لمحدثي تأكد لي من صحة تلكم الاقاويل وبإذن الله سوف نقوم بمجهود كافة الاخوة بالخارج لكي نبين للعالم هذا المكان وإيضا أخبرت محدثي اذا صح هذا الكلام سوف يكون او تكون تلكم مزار لكافة الشعوب وستسجل لدي اليونسكو كمعلم أثار تاريخي وسوف تدر على الدولة الكثير من المال بواسطة السواح او الزوار من كافة العالم ومحدثي ذكر بإن التلة كما هي مذكورة في القران أيضا مذكورة في الانجيل والتلمود واديان اخرى
عليه يا أخوتي من لديه علم بقصة تلكم التلة خاصة اهل ام درمان أن يدلى للحصف الداخلية والخارجية لكي يتم البحث والتوثيق لها ومن خصائص تلكم التلة مخضرة طيلة فصول السنة رايت فيها عشب لم أراه سابقا البته ورايت بنفسي شخص يصفي التربة حول التربة وقال لي محدثي هذا الشخص لا تسأله غنه يبحث عن الذهب وأيضا على طول ضفاف النهر حول التلة هناك زرع من الذرة قيل غنه ينبت لحالة وقال لي محدثي غن محلية ام درمان تبحث على صاحب الزرع ولم تجده إلا غني رايت أشخاص كثير خاصة من الشباب من الجنسين تجدهم مختبئين داخل الزرع الحول التلة



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة