في



برشلونة يسعى لاستعادة الانتصارات وميسي يبحث عن بصمة جديدة
برشلونة يسعى لاستعادة الانتصارات وميسي يبحث عن بصمة جديدة


01-21-2014 08:21 PM

DPA ©
وسط موجة من الجدل بشأن صفقة انتقال النجم البرازيلي الشاب نيما ردا سيلفا ، يحل برشلونة ضيفا على ليفانتي غدا الأربعاء في ذهاب دور الثمانية لبطولة كأس ملك أسبانيا لكرة القدم والتي قد تشهد بصمة جديدة للأرجنتيني ليونيل ميسي مهاجم برشلونة.

وفي غياب نيمار للإصابة ، يستطيع ميسي الوصول لمئويته الرابعة مع الفريق حيث يخوض المباراة رقم 400 له مع برشلونة في مختلف البطولات منذ أن شارك معه للمرة الأولى في 16 أكتوبر 2004 .

وما زال ميسي في السادسة والعشرين من عمره ولكنه سيكون أول لاعب في تاريخ النادي يشارك في هذا العدد من المباريات في هذه السن.

وخلال هذه السنوات الماضية ، أحرز ميسي مع الفريق 21 لقبا وحصل على جائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم في أربعة أعوام متتالية من 2009 إلى 2012 كما فاز بجائزة الحذاء الذهبي لأفضل هداف في أوروبا ثلاثة أعوام.

وعاد ميسي لتوه إلى الملاعب بعد التعافي من الإصابة العضلية في الفخذ والتي أبعدته عن الملاعب لشهرين.

ويحتاج ميسي للمشاركة في مباراة الغد حتى يؤكد على استعادة مسيرته الناجحة ومستواه العالي إضافة لاستعادة انتصارات الفريق بعد ثلاثة ايام من التعادل 1/1 مع نفس الفريق في الدوري الأسباني.

وخلال الأيام الفاصلة بين هاتين المواجهتين مع ليفانتي ، طفت على السطح قضية صفقة نيمار حيث أشارت صحيفة "إل موندو" الأسبانية أن برشلونة دفع 95 مليون يورو (5ر128 مليون دولار) لضم اللاعب بينما أكد برشلونة أنه دفع 1ر57 مليون يورو فقط ليكون نيمار هو الغائب الحاضر عن برشلونة في الفترة الحالية نظرا للإصابة التي تعرض لها ويغيب على اثرها عن صفوف الفريق لثلاثة أسابيع.

ويسعى برشلونة إلى تحقيق نتيجة جيدة في مباراة الغد للثأر من ليفانتي الذي أضاع عليه نقطتين ثمينتين في صراعه للدفاع عن لقبه في الدوري وأيضا ليعزز فرصه في التأهل للمربع الذهبي بالكأس قبل لقاء الإياب على ملعبه إضافة لرغبة الفريق في استعادة نغمة الانتصارات بعد تعادلين متتاليين في الدوري أمام أتلتيكو مدريد وليفانتي.

ولذلك ، ينتظر ألا يدخر الأرجنتيني خيراردو مارتينو أي من نجومه في هذه المباراة حيث ينتظر أن يعود اللاعب أندريس إنييستا للتشكيلة الاساسية بعد الراحة التي حصل عليها لشعوره بالإجهاد.

ويبدو أن مباراة الكأس غدا ستختلف عن مباراة الفريقين بالدوري حيث أراح المدرب خواكين كاباروس المدير الفني لليفانتي بعض لاعبيه الأساسيين مثل ديفيد نافاراو وبابا ديوب وأندرياس إيفانشيز وروبن جارسيا ومنحهم راحة استعدادا للمباراة المرتقبة للفريق يوم الأحد المقبل في الدوري وهي البطولة الأكثر أهمية للفريق.

وفي مباراة أخرى غدا ، يلتقي ريال سوسييداد مع ريسينج سانتاندر الممثل الوحيد الباقي من فرق دوري الدرجة الثالثة.






تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 607


خدمات المحتوى


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة