الأخبار
أخبار إقليمية
إرتفاع الوفيات بسبب تلوث الهواء والبيئة
إرتفاع الوفيات بسبب تلوث الهواء والبيئة



01-23-2014 09:24 AM
الجريدة: الخرطوم: ندى رمضان
أقرت وزارة الصحة الاتحادية بارتفاع معدلات الوفيات بسبب تلوث الهواء وصحة البيئة وقالت الوزارة إن السودان يحتل المراكز الأولى والصومال في وفيات صحة البيئة وتلوث الهواء وكشفت عن إشكالات كبيرة في تلوث مياه الشرب وأعلن مدير صحة البيئة صلاح الدين المبارك بالاجتماع التقييمي لمشروع التغطية الأساسية عن انطلاق مصادقة صحة البيئة بين الولايات وأشار الى أن وزارته تعمل لأن يكون العام الجاري عام لصحة البيئة وأكد وجود إشكالات حقيقية تواجه البلاد في تلوث التربة والسلامة المهنية وإصحاح البيئة والمسح الغذائي وسلامة المياه وتوقع المبارك أن تؤدي المنافسة إلى إلزام متخذي القرار لوضع صحة البيئة ضمن الأولويات ورفع نسبة التغطية بالمياه السليمة والكروت الصحية وتطبيق اللوائح والضوابط بأماكن بيع الأطعمة والمشروبات وبناء نظم فاعلة لرصد معدلات التلوث وإجازة قوانين وتشريعات لمعالجة الإشكاليات البيئية وبناء قدرات الكوادر العاملة في المجال بالولايات وفي السياق أكد مدير إدارة النواقل حمودة تيوك جاجة البلاد لإيجاد نظام تقصي حشري لمنع انتشار الوبائيات المنقولة بواسطة الحشرات التي تمثل 50% من الأمراض بالبلاد.


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1649

التعليقات
#893904 [قنقليس]
5.00/5 (1 صوت)

01-23-2014 04:13 PM
لا تعليق علي مثل هذه القرارات ، فأي قرار يتم نشره يكون قد تم طبخه قبل فترة طويلة وعلم به من ارادوا له ان يعلم وسيجهل به من ارادوا له ان يجهل. فلمسألة اتخاذ أي قرار يمس الاقتصاد والتجارة له تراكيب وحدود كما علمتنا التجربة في حكم الانقاذ هذا، فالجاهلون أقسام إما هم عامة التجار غير الموالين، او اولئك الموالون الذين ارادوا لهم الا يعرفوا الا بعد فوات الاوان، حتي يزيدهم ذلك حسرة علي حسرة وحيرة فوق حيرة، وهذه الفئة منها من عملت علي شراء ماكينات ومواد خام واقاموا مصانع في الصين لتوريد بضاعة بخسة تتاجر بصحة التلاميذ وعليهم ان يبلو هذه الماكينات وخام القماش في بعض مياه من نهر الجانج ويشربوها، هم و الموالون الذين ما ربحت تجارتهم وصاروا ورقة خاسرة، ومن ناحية اخري فان اصحاب الحظوة هم الذين (من بدري) عرفوا بهذا القرار ومن مصدر موثوق به او ربما رؤوا فرمانه ممهورا ومعتمدا بصورة بدت عليها السرية من الخارج والاباحة من الداخل، ولذلك قاموا بالتحضير لهذا الامر علي انقاض مفلسي دولة الصين عامة من التجار خارج الدائرة ومن المغضوب عليهم كذلك، والقادمون الجدد هم اهل الحظوة الذين سينالو هذا الشرف في صفقة كبيرة ربما ولكنها مؤقته فهي واحدة من اوراق الضغط وجزء من لعبة العصا والجزرة، أما القول باعادة الحياة لمصانع النسيج بعد أن شهدت كل ذلك الخراب فذاك قول مردود، ذلك ببساطة كم من الوقت تحتاج مصانع النسيج التي دمرت لتعود اليها الحياة مرة اخري، اللهم الا ما كينات خياطة وزي جديد بالوان مختلفة وبنفس تلك المواد الخام المستوردة هذه المرة من الصين ايضا و التي ستزيد التلاميذ مرضا وتزيد قلوب هذه الفئة الجديدة مرضا علي مرض


#893773 [الهمباتى البطحانى]
5.00/5 (1 صوت)

01-23-2014 01:52 PM
انتو حكايتنا شنو مع الصومال دي!!! دائما نحن الاول والتانية الصومال !!
في الفقر في الجوع في الفساد في تفشى الرشوة في عدم الشفافية الحكاية
شنو الصومال دي دولة مافيها حكومة كيف نكون في الصف سوي !!!!


#893553 [داوودي]
5.00/5 (1 صوت)

01-23-2014 11:12 AM
الله على كل ظالم عاش علي قوت الشعب .



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة