الأخبار
أخبار إقليمية
الاتحاد الاوروبي ،،بريطانيا ،، أمريكا يرحبون بوقف اطلاق النار بجنوب السودان
الاتحاد الاوروبي ،،بريطانيا ،، أمريكا يرحبون بوقف اطلاق النار بجنوب السودان


01-23-2014 11:57 PM


(د ب أ) - رحبت كاترين أشتون مسؤولة الشؤون الأمنية والخارجية بالاتحاد الأوروبي باتفاق وقف اطلاق النار الذي توصل إليه طرفا الأزمة في دولة جنوب السودان برعاية أفريقية.

وقالت أشتون مساء اليوم الخميس في بروكسل "لابد الآن من تحويل الاتفاق إلى حقيقة وعلى الأطراف جميعا أن تبدأ على الفور في تطبيقه بصورة صحيحة".

وأضافت أشتون أن "هذا يعني أن تتوقف الآن عمليات القتل".

ومن شأن الاتفاق الذي تم التوقيع عليه اليوم الخميس في العاصمة الأثيوبية أديس أبابا أن ينهي الصراع الذي اندلع في كانون أول/ديسمبر الماضي وكبد الطرفين خسائر فادحة.

كانت حكومة جنوب السودان وقعت مع المتمردين اتفاقا لوقف اطلاق النار تمهيدا لإنهاء صراع استمر خمسة اسابيع ، حسبما قال مسؤول حكومي .

وجرى التوقيع على الاتفاق بين الرئيس سلفاكير ونائبه السابق رياك مشار في العاصمة الاثيوبية اديس ابابا بعد محادثات سلام برعاية هيئة التنمية الحكومية لدول شرق افريقيا (إيجاد) مما انهى جمودا على مدار اسبوعين.

كانت المحادثات قد تعثرت في المقام الاول بسبب رفض سلفاكير الافراج عن 11 من أنصار مشار اتهمهم بالتأمر لتنفيذ انقلاب .

ومن بين المعتقلين ، شخصيات بارزة من حزب الحركة الشعبية لتحرير السودان الحاكم مثل امينه العام السابق باجان اموم والوزير السابق دينج الور.

وقال ممثلو المتمردين إن الافراج عن هؤلاء الاحد عشر شخصا سوف يحتل الاولوية بالنسبة لهم خلال وقف اطلاق النار .

وقال تابان دينج كبير مفاوضي المتمردين " نطالب بالإفراج عنهم للسماح لهم بالمشاركة في المرحلة المقبلة من الحوار السياسي ".

ولم يذكر اتفاق وقف اطلاق النار اي شئ محدد بشان المعتقلين.

وأشار المتمردون أيضا إلى رغبتهم في المشاركة في حكومة البلاد كحل للازمة داخل حزب الحركة الشعبية لتحرير السودان.

واضاف تابان دينج " نتطلع الى المرحلة القادمة لعلاج قضايا حزب الحركة الشعبية لتحرير السودان الحاكم ،وقضايا الحكومة السياسية الوطنية .

وسوف يتم وقف محادثات السلام في الفترة من 24كانون ثان/يناير إلى 7شباط/فبراير بينما سوف تضع الايجاد آلية مراقبة للإشراف على الهدنة.

وقال ممثل الاتحاد الاوروبي الخاص لمنطقة القرن الافريقي الكسندر روندوس انه سوف يتعين ان تستمر المفاوضات لتسوية النزاع السياسي .

وأضاف " هذه ليست مهمة سهلة، فاليوم ، تم تجاوز العقبة الاولى في اعادة السلام والحياة الطبيعية الى جنوب السودان، و سوف يكون هناك الكثير من العقبات".

وقال روندوس إن هناك حاجة لان تبدأ المفاوضات السياسية "قريبا جدا" و"يجب ان يشارك فيها كل اولئك الذين يمكنهم ان يقدموا اسهاما" في هذه المفاوضات.

وقالت إيجاد ايضا انها سوف تحاول اقناع الحكومة بالإفراج عن معتقلين حتى يمكنهم المشاركة في الجولة المقبلة للمحادثات .

كان الصراع على السلطة بين سلفا كير ومشاراندلع في تموز/يوليو الماضي عندما أقال سلفا كير نائبه سابقا مشار وحكومته بالكامل . وفي منتصف الشهر الماضي ، اندلع القتال في الحرس الرئاسي بين مجموعة كير العرقية ، الدينكا ، ومجموعة مشار النوير .

وذكرت منظمة مجموعة الأزمات الدولية وغيرها من المنظمات الدولية إن القتال أسفر عن مقتل أكثر من 10 آلاف شخص وتشريد حوالي 400 ألف آخرين بينما فر اكثر من 80 الف شخص الى الدول المجاورة.

ولجأ نحو 70الف شخص الى قواعد تابعة للامم المتحدة التي نتشر قوات حفظ سلام قوامها سبعة الاف جندي في جنوب السودان.

وقبل التوصل الى اتفاق وقف اطلاق النار ، قال سلفاكير انه سوف يجرى انتخابات عامة في عام2015 حسب الدستور.


بريطانيا ترحب بتوقيع اتفاق اطلاق النار في جنوب السودان

لندن (كونا) -- رحبت الحكومة البريطانية هنا الليلة بالتوقيع على اتفاق وقف اطلاق النار بين قوات حكومة جنوب السودان والمعارضة والذي تم التوصل اليه اليوم بعد ايام من المفاوضات في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا.
وأشاد وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ في بيان صحافي بدور وجهود الوسطاء الأفارقة في التوصل الى هذا الاتفاق داعيا قوات النظام والمعارضة الى احترام جميع بنود الاتفاق والشروع في تنفيذها فورا.
وشدد على أهمية مباشرة طرفي النزاع في ردم هوة الخلافات التي أدت الى موجة الاقتتال التي خلفت أعدادا هائلة من القتلى والجرحى والنازحين.
واشار الى ان دولة جنوب السودان باتت بحاجة الى مصالحة وطنية شاملة لا تقصي أي طرف او جهة مضيفا ان "شعب جنوب السودان اصبح بحاجة الى عودة الثقة اليه بأن مثل هذه الفظائع لن تتكرر في المستقبل أبدا".
واكد هيغ استعداد حكومة بلاده لتقديم الدعم اللازم لجهود إعادة الامن لدولة جنوب السودان معربا عن مساندته لقرار الاتحاد الأفريقي تشكيل لجنة تقص في الجرائم التي ارتكبت خلال فترة المواجهات المسلحة.
واوضح هيغ ان "تعاون طرفي النزاع مع لجنة التقصي سيكون مهما للغاية من اجل تقديم المسؤولين عن ارتكاب الجرائم الى العدالة".
وكان طرفا النزاع بدولة جنوب السودان وقعا في وقت سابق اليوم اتفاقا لوقف اطلاق النار يبدأ من ال25 من الشهر الجاري ويستمر حتي السابع من فبراير المقبل بعد ايام من المفاوضات بين الطرفين في العاصمة الاثيوبية تحت رعاية هيئة التنمية الحكومية لدول شرق افريقيا


واشنطن ترحب بوقف اطلاق في جنوب السودان وتعتبره "خطوة اولى مهمة"



(أ ف ب) - رحب البيت الابيض الخميس باتفاق وقف اطلاق النار الذي تم التوقيع عليه بين طرفي النزاع في جنوب السودان واصفا اياه بانه "خطوة اولى مهمة" على طريق تسوية هذه الازمة الدامية.

كذلك اعلن المتحدث باسم البيت الابيض جاي كارني ان الولايات المتحدة تامل في ان "يطبق الطرفان بسرعة وبشكل كامل" بنود هذا الاتفاق.

ووقعت حكومة جنوب السودان ومتمردو نائب الرئيس السابق رياك مشار مساء الخميس اتفاقا لوقف اطلاق النار ينبغي تنفيذه في غضون 24 ساعة.

ويرمي الاتفاق الى انهاء معارك دامية انطلقت قبل اكثر من شهر في الدولة الفتية، وتم التوقيع عليه بحضور دبلوماسيين اجانب وصحافيين في العاصمة الاثيوبية اديس ابابا.

واكد كارني ان بلاده "ترحب بوقف الهجمات (...) انها خطوة اولى مهمة لانهاء العنف".

وكثفت الولايات المتحدة الراعية لاستقلال جنوب السودان عام 2011، الضغوط في الاسابيع الفائتة في مسعى لتجنب انفجار الاوضاع فيها.

وتشهد البلاد منذ 15 كانون الاول/ديسمبر معارك بين القوات الحكومية الموالية للرئيس سلفا كير وميليشيات موالية لمشار.

ويتهم كير مشار بمحاولة تنفيذ انقلاب. وينفي الاخير متهما الرئيس بالسعي الى القضاء على خصومه السياسيين.

واسفرت المعارك عن الاف القتلى ونزوح حوالى نصف مليون شخص.


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 729


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة