الأخبار
أخبار إقليمية
من يعطل قانون التبغ؟



01-28-2014 11:34 PM

إبراهيم ميرغني

انتقدت وزارة الداخلية عدم تفعيل قوانين مكافحة التبغ وتناقض الدولة في سياستها، وذلك لسماحها لدخول منتجات التبغ إلى البلاد، ومطالبتها بالردع والمحاربة في ذات الوقت. فيما كشفت دراسة حديثة بحسب وزارة الداخلية عن تسبب التدخين في تحويل الهرمونات الجنسية من ذكر إلى أنثى ومن انثى إلى ذكر واعتبرته مؤشراً خطيراً حسب خبر صحيفة(السوداني)27 يناير الجاري.

ولعمري أنه لإكتشاف العصر، وزارة الداخلية السودانية توصلت إلى أن التدخين يسبب تحويل الهرمونات الجنسية من ذكر إلى أنثى أو العكس، بينما نقول منظمة الصحة العالمية وكل الدول التي تدعو لمكافحة التدخين بما فيها دول الاتحاد الاوربى وامريكا وكندا واليابان أن التدخين بسبب السرطانات بأنواعها وكل أنواع مشاكل القلب والشيخوخة المبكرة وأمراض الجهاز التنفسي، لذا قامت وزارة الصحة في هذه الدول بمنع التدخين في الأماكن العامة، خوفاً من التدخين السلبي، ووضعت محاذير من عواقب تدخين النساء الحوامل، وأمرت شركات صناعة التبغ بكتابة تحذيرات في علب السجائر تُحذِّر من خطورة التدخين بلغت حد التحذير من أن التدخين يقتل Smoking kills ومنعت الدعاية للتبغ في الصحف والتلفزيون، لكننا لم نسمع أبداً بما ذهبت إليه وزارة الداخية السودانية، ويبدو واضحاً أن هناك صراعاً خفياً داخل أروقة سلطة المؤتمر الوطني حول قوانين تفعيل مكافحة التبغ، فهذا البزنس أي صناعة التبغ تُدِّرُ مليارات الجنيهات سنوياً سواء كانت السجائر أو التمباك والذي أصبح يوزن بميزان الذهب؛ بل أصبحت له غرفة تجارية تحدد أوزان ومكاييل أكيال التمباك بعد اشتعال الحروب في دارفور الوارد الرئيسي لـ(أبوعَمارِي) لذا لابد من ايجاد مبررات أخلاقية ودينية في معركة من يحاول الاستيلاء على صناعة التبغ وخصومه، كل هذا طبعاً بعد الإعلان عن بيع مصانع حجار لشركة اجنبية وتمت الصفقة بالفعل فالمشكلة إذن وزارة الداخلية تابعة للمؤتمر الوطني والبرلمان الباصم برلمان المؤتمر الوطني، فمن هو الذي يقف وراء تعطيل قانون مكافحة التبغ؟

الميدان


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 695


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة