الأخبار
أخبار إقليمية
المومس بالخرطوم كانت تصدر لها رخصة ممارسة ، وتستخرج شهادة صلاحية طبية وتدفع ضريبة..!!
المومس بالخرطوم كانت تصدر لها رخصة ممارسة ، وتستخرج شهادة صلاحية طبية وتدفع ضريبة..!!
المومس بالخرطوم كانت تصدر لها رخصة ممارسة ، وتستخرج شهادة صلاحية طبية وتدفع ضريبة..!!


اركزوا . . التقيل ورا
01-30-2014 03:18 PM
د.عبد اللطيف البوني

تذكرون فتاة اليوتيوب المجلودة (القدوقدو) كيف ملأت الدنيا وشغلت الناس يومها. فاليوم أطلت علينا فتاة الواتساب التي تناوب على اغتصابها عدد من الصبية وهذه ملأت الدنيا وشغلت الناس بصورة لم تحدثها صورة إسفيرية من قبل إذ جعلت الذين لايتعاطون تلك التقنية المتقدمة يسعون إليها. وقبل أن تفيق الناس من صدمتها أطلت عليهم صورة الشاب الجالس على حفرة الدخان وهذه الأخرى انتشرت انتشار النار في الهشيم ومعها صور تشير لما يسمى الجنس الثالث أو المثليين.

وبالأمس أصدرت المحكمة أحكاماً متفاوتة بشأن كل أصحاب الصور المنتشرة بالجلد والغرامة ولم يشفع لبتاع حفرة الدخان القول أنه يتعالج من الرطوبة وأصبح الناس في انتظار القادم الذي قد يكون أفظع إن كانت هناك فظاعة أكثر من الذي حدث.

هذه الصور جعلت الناس يضعون و بإلحاح الحالة الأخلاقية في البلاد على طاولة التشريح وبعد ذلك كل يكيف النتيجة على حسب هواه فمنهم من اعتبرها إفراز طبيعي لحالة الفقر، ومنهم من اعتبرها نتيجة التردي الاقتصادي بصورة عامة، ومنهم من حملها محملا سياسيا ومنهم من راى انها ناجمة عن مخالفة لااومر الدين ومنهم من اعتبرها نتيجة غزو ثقافي. فكل قد اقترب من الواقعة على حسب تخصصه واهتمامه ووضع لها العلاج الموجود في جرابه فإمام المسجد غير السياسي والسياسي غير المواطن العادي.

لن يكون هناك تشخيص متكامل يمكن على أثره وضع وصفة طبية ناجعة تعالج الظاهرة (الكمدة بالرمدة) ولكن مع ذلك لاشيء يمنع الناس من إبراز وجهات نظرهم لتفهم الظاهرة عسى ولعل أن يخرج من ثنايا وجهات النظر المتعددة ما يخفف أثر الصدمة التي يمكن أن تجتاح الناس وتجعلهم يحوقلون ويدعون المولى للإسراع بيوم القيامة لأن باطن الأرض أصبح أفضل من ظاهرها.
ولنبدأ هنا بأفظع تلك الصور الواتسابية وهي صورة حفرة الدخان والشباب المثليين فالمثلية ليست جديدة على المجتمعات السودانية. أكرر المجتمعات السودانية شأنها شأن بقية كل الدنيا. فالذين عاشوا في الخرطوم منذ نشأتها إلى منتصف سبعينات القرن الماضي شاهدوا من قبل قرارات مهدي مصطفى الهادي محافظ الخرطوم على أيام نميري القاضية بإغلاق بيوت الدعارة العلنية المشروعة ..نعم مشروعة بقانون الدولة فالمومس كانت تصدر لها رخصة ممارسة من السلطات المحلية، وتستخرج شهادة صلاحية طبية وتدفع ضريبة وتجدد الرخصة سنوياً.. شاهدوا طلاب تلك الخدمة يقفون صفوفاً يشاهدهم الغاشي والماشي ووسط تلك البيوتات كانت هناك بيوت مخصصة للمثليين تدار علناً وعلى عينك يا تاجر نسأل الله أن يجزي مهدي مصطفى الهادي والرئيس الأسبق جعفر نميري خير الجزاء لما قاما به من إزالة لذلك المنكر المقزز.

الذين درسوا تاريخ السودان الاجتماعي في التركية والمهدية والحكم الثنائي سيجدون العجب العجاب من تلك الظواهر المشار إليها، وإذا رجعنا لواقعنا الماثل فلن ينكر أحدنا وجود تلك الظواهر فإذن فهي تفلتات بشرية موجودة على مدى التاريخ البشري ومن ضمنه التاريخ السوداني وكل الذي استجد هو إزالة غطاء الستر عنه بواسطة التقنيات المتقدمة, عليه لن يكون على سبيل الكهانة والرجم بالغيب إذا قلنا إن هناك سيلاً منهمرًا من تلك الصور في الطريق إليكم لا بل يمكن أن نجزم أنه مع كل تطور تقني تزداد إزالة الغطاء عن الكثير من الممارسات المسكوت عنها رغم وجودها وبكثرة فقوا أعصابكم ولاتضيعوا وقتكم في محاربة طواحين الهواء، وحصنوا أسركم بعدم التوقف عند هذه الظواهر على بشاعتها فالاهمال هو العلاج المتاح الآن.
السوداني


تعليقات 52 | إهداء 0 | زيارات 57845

التعليقات
#902778 [ماسورة]
0.00/5 (0 صوت)

01-31-2014 07:50 PM
البلد مليانة حفر
حفر دخان وحفر كيزان

الوثبة فعلآ هى الحل
شكرآ يا ريس


#902755 [خضرعابدين]
5.00/5 (1 صوت)

01-31-2014 07:03 PM
الشقله يالبوني من زمن شارع كترينا واسئل العنبة الرامية فوق بيتنا ولا اسئل سيد البن الانصاري ابوتكة


#902726 [زينة]
5.00/5 (3 صوت)

01-31-2014 06:03 PM
الممنوع مرغوب والكبت يولد الانفجار اها من يوم قالو هى لله قبلو على اغتصاب الاطفال والبنات البلد كلها جنت بالجنس بيقوا يقابضوا ساى العجوز والصغير والكبير
طالما كلو شئ حرام ومافى متنفس ينفسوا غريزتهم وين ؟
جاوبوا السؤال دا اها حتى كان قلتوا يصوموا الصوم مع الجوع حرام ماهم صايمين كل السنة على موية الفول


#902558 [رانيا]
5.00/5 (12 صوت)

01-31-2014 12:09 PM
الرزيلة إنتشرت ليه ؟؟ لأنه في كبت .. يعني شاب تخرج من الجامعة عنده مشوار .. ما لقى شغل وقعد عاطل أو يداقش من هنا وهناك .. عنده حبيبة بدال ما تنتظره عرفت إنه المشوار حيطول وبما إنه الزواج أصبح (هاجس ) فهي ما إنتظرت برغم صغر سنها وإتزوجت واحد ذي حسبو نسوان .. ودولة المشروع الحضاري بدل ما تساعد الشباب برخاء العيش والوظيفة والسكن بقته هائم على وجهه يبحث عن اللقمة ..
كان يمكن إعطاء كل شاب مبلغ مقدر لمشروع صغير لتسهيل حياته لكنهم إختاروا النساء لنفسهم وكأن بقية الشباب معدومي الإحساس !! دي غرائز لو ما إتهذبت أكيد حتنفجر .. ما بقدر أنصح الشباب وأقولهم قول الحبيب المصطغى (ص) فمن لم يستطع الباءة فالصوم له وجاء .. ببساطة لأنهم حيسخروا مني ويقولوا
إحنا صايمين خلقة !! لكن اللـه يحميهم من عنده واللـه يجازي الكانوا السبب .


#902451 [شفقان]
5.00/5 (1 صوت)

01-31-2014 08:31 AM
الفلاسفة المعاصرون يرون أنه بقدر ماأتسعت دائرة المعلومات تضيق دائرة الغيبيات. وكلما كان بإمكان الإنسان التعرف على الظواهر البطيئة- طبيعية أو إجتماعية- والتي يستمر تطورها لأكثر من جيل كلما ضاقت دوائر الغيبيات.


#902414 [بدريتو]
5.00/5 (3 صوت)

01-31-2014 07:11 AM
خليك يا البونى فى حاطب ليل احسن أكل فتريتك واتعشى بشعيريتك وكورة اللبن


ردود على بدريتو
[رانيا] 01-31-2014 11:51 AM
هههههههه ضحكتني


#902396 [مالك]
5.00/5 (2 صوت)

01-31-2014 06:23 AM
حاطب ليل !! حاطب الطلح وللا شنو


الظواهر دى موجودة فى السودان منذ القديم ولكن ماكان فى واتساب يا حببببببببببة


هسة انت ما اخدت ليك بووووووووخة قبل كدة

شنو هى ىهىهىهىهىىههى بلا........................................


#902354 [ود مستورة]
3.00/5 (2 صوت)

01-31-2014 03:22 AM
الكاراكاتير بيقول :
الزبون : ناس على وله زول نافع جاكم بى هنا ده ؟؟؟؟

صاحبة المحل : برى برى ما شفناه !!!!1


#902296 [ود الامام]
4.00/5 (4 صوت)

01-31-2014 12:05 AM
ما أورده الدكتور عبد الطيف البوني صحيح وموجود في المجتمع السوداني من قديم ولا يخلو ربع من ربوع السودان من انداية . والانداية لم تكن مفتوحة لشرب الخمر ( المريسة) فقط بل كانت تمارس فيها كثير من المنكرات والفواحش وكانت لها شيخة تديرها ,وحرس يحروسونها وينكلون بمن يخالف قوانينها ويمكن للقارئ الرجوع الي كتاب ( الأنداية )
للكاتب والباحث في التراث الشعبي الاستاذ الطيب محمد الطيب رحمه اللــه حيث أورد فيه عن الفواتي او الفاتيات في صفحة 85 ضمن تفاصيل الفصل الثامن حول مريسة العرب تحت عنوان جانبي هو ربات المهنة ( هن طبقة من الجواري المولدات , لهن منازل خاصة تنصب في الاقامة والظعن خلف بيوت الحي يأوي اليها طلاب المتع وعابروا
الطريق وكن في عهد سابق يضعن رايات للتمييز وأول ما يلفت الانتباهـ لهؤلاء الجواري , الجمال والذوق والرقة ) انتهي الاقتباس . وهنا اختم بطرفة دارت احداثها في السبعينيات من القرن المنصرم ايام ازمات السكر التي كانت تحدث وكان الناس يصطفون صفوفا ويتزاحمون للحصول علي رطل أو رطلين وعندما يعز عليهم ولا يجدونه كانوا يشترون حلاوة الدربس وكانت تنتجها مصانع عباس ركس ويتم دق حلاوة الدربس في الفندق حتي تصير بدرة ثم تستخدم في صنع الشاي والقهوة بدلا عن السكر . تقول الطرفة : ان رجلا عجوزا وقد بلغ أرزل العمر كان يجوب الشوارع
طولا وعرضا عله يجد دكانا يشتري منه رطل من السكر الذي كان ( في ازمة) وقد دسه التجار وبينما وهو سائر وقد انهكه التعب صادف عدد من الاولاد الاشقياء أمام احد البيوت وقد اصطف الناس صفا طويلا علي بابه فسألهم مستفسرا
اذا كان ذلك الصف صف السكر , فأجابوه بنعم وهم يبتسمون في خبث ومكر . وقف الرجل العجوز في نهاية الصف ينتظر دورهـ وهو لا يعلم ان البيت بيت دعارة. وما لبثوا الا قليلا حتي داهمهم البوليس فهرب من هرب وتم القاء القبض علي الرجل العجوز فلما ابصره الضابط الشاب اخذهـ جانبا ووبخه قائلا : عليك الله بعد عمرك ده كلو يا حاج
تجي تقيف في الصف .فرد عليه العجوز : نسوي شنو ياولدي والله من شدة ما لا قينو والله تعبانين تعب شديد وبقينا
***** الحلاوة. فذهل الضابط وامر العساكر ان يرموه علي ظهر الكومر


ردود على ود الامام
[ما معقول] 01-31-2014 05:22 PM
انت خطير جدا ضحكتني بعد غضب الوثبه


#902248 [nagatabuzaid]
4.97/5 (6 صوت)

01-30-2014 10:02 PM
د البونى انت صحفى واكيد سمعت بالاثيوبية ذات الستة عشر ربيعا التى وجدت مشنوقة فى الحارة 13 الميدان غرب مدرسة نسيبة بنت كعب للبنات فى البيت الواقع فى الجهة الشمالية من الميدان ويطل على الميدان حيث منزل صديق ودعة القديم والتى ه مقتولة والبسوها ملابس بيضاء مكوية على ذمة من شاهدوها عن قرب واكيد تعلم بعلاقة صاحب البيت بالقصر وماذا كانت نتيجة التصريح ولماذا لم تتناولها الصحف وتلك الصحيفة المتخصصة يسالك الله ان لم تبحث عنها وتكتب بكل تجرد


#902244 [المهاجر]
4.75/5 (8 صوت)

01-30-2014 09:44 PM
قبل الانقاذ كان المتقدم لأى وظيفة حكومية أو خاصة يشترط به (شهادة فيش وتشبيه) خلو من الجرائم
الجنائية والأخلاقية... أما فى عهد الانقاذ نائب والى البحر الاحمر فى نهار رمضااااان دفع ربااااعى
وينقل لمنصب آخر ..اما صاحب العفو الرئاسى معتمد محلية يغتصب طالبة قاصر والمحكمة تحكم بعشرة سنوات ومساومات من كلاب الانقاذ لأسرة البنت لا يمكث فى السجن غير ايام وعفو رئاسى ويرقى الى نائب والى


ودقى يا مزيكة


#902242 [Rebel]
4.75/5 (10 صوت)

01-30-2014 09:40 PM
* ما فعله مهدى مصطفى الهادى لم يكن إلا نفاقا و كسبا سياسيأ. لأنه ببساطه لم يقدم حلولا لأصل مشكلة "الدعاره". و الذى حدث ان انتقلت "امكنة" و "اوكار الدعاره" من المواقع المعروفه، لأنحاء و احياء المدن و اطرافها!!

* و لكن دعنى اطرح عليك سؤالا وحدا، استند فيه لذات المنطق الذى تحدثت به: لا بد انك تعرف عن حقيقة انتشار "مواقع" صناعة الخمور البلديه و تسويقها فى كل احياء المدن و القرى والأرياف السودانيه إثر قرارات (امير المؤمنين و اصحابه البرره حتى اليوم) بقفل البارات. هل انتشار الخمور البلديه هذه بالصوره التى نعلمها جميعا، هو ايضا نتيجة الواتساب و التطور التقنى؟

* لن يتم حل اى مشكلة، صغيرة كانت ام كبيره، قبل الإقرار بها يا اخى ، و معرفة ابعادها و اطرافها و اسبابها و تحليلها، ثم وضع بدائل وسيناريوهات الحلول، و الإحتياط للسلبيات.

* و مشاكلنا منذ الإستقلال سببها النفاق و الهوس و ادعاء الإلمام بامور الدين بغرض المتاجره و الكسب السياسى، لا غير. و الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بانفسهم.

فيا اخى البونى، و كما قال لك احد ا"لمعلقين" محقا، خليك فى "حاطب ليلك"!! "فامراء المؤمنين و الصحابه و شيوخ الدين" الكذبه الذين فى الحكم، و من سبقهم لم يجسدوا يوما، القدوه الحسنه فى سلوكياتهم و امور دينهم و دنياهم. فاحبط الشباب ،و اصابتهم الصدمه جراء اكتشاف "حقيقة شيوخهم الأجلاء"، فتشابه البقر على الكثيرين منهم، بما فيهم جزء من الشباب الأقرب لهؤلاء الشيوخ الكذبه. و النتيجه هى ما نعايشه اليوم.


ردود على Rebel
United States [سرحان] 01-31-2014 08:55 PM
آه من العمى ، اقرأ : (وكتب المهدي لامين بيت ماله أحمد سليمان عن ثمن ثلاث جواري اشتراهن من بيت المال ودفع ثمنهن ذهبا - حتى ما يكون أخدهم حرام !! - التالي :" حبيبي قد ذكرت أن الذهب الذي أعطيتك لتمام ثمن الجواري الثلاثة وخلوصها من بيت المال بالثمن لخلوصي من دنس الغنايم
المرجع : محمد ابراهيم نقد - علاقات الرق في المجتمع السوداني - ص 210 ....وجاء في كتاب تاريخ السودان لنعوم شقير عن نساء المهدي : "ولكنه كان مولعا بالنساء وقد مات عن نحو 100 امرأة أربع شرعيات عرفن بأمهات المؤمنين والباقيات سراري وقد حبسن في منزله بأمدرمان ولم يسمح لهن بالزواج إلى ما بعد الفتح الأخير فأطلق سراحهن فتزوج بعضهن ولا يزال البعض الآخر بلا زواج.... أما سراريه فقد استقصيت أسماء 63 منهن وأشهرهن ..." و يذكرهن بالاسم ...وكتب منصور خالد عن المهدية والرق وعن استرقاق النساء المسلمات والتسري بهن التالي:" في سبيل اقامة دولتها اباحت المهدية ايضاً سبي المسلمين المتنكرين لدعوتها بعد ان قررت ان انكار المهدية والكفر سواء... ويروي شقير ان محمود ود احمد قد بعث للخليفة بـ 234 جارية من المتمة يمثلن خمس السبي الذي سباه من فتيات الجعليين.... في حين لم يتسر الرسول رغم كل حروبه الا بأربع، اثنتان منهن من سبايا الحرب: ريحانة بنت يزيد من سبي بني النضير وقعت في سهم ثابت بن يزيد فكاتبها على تسع اواق لم يؤدها فأداها عنه الرسول وتزوجها، وجويرية بنت الحارث (من سبي بن المصطلق)، واثنتان أُهديتا اليه (ماريا) ام ولده ابراهيم اهداها المقوقس عظيم القبط، واخرى اهدتها له (زينب بنت جحش). وفي حقيقة الأمر اهدى المقوقس الى رسول الله جاريتين تأمى بواحدة منهما هي ماريا، واهدى الثانية (سيرين) الى شاعره حسان بن ثابت، وكانت تجيد الغناء ونقر الدف، ولعل رسول الله اختار لها من يتغنى بشعره." ... من أين جاءتنا الفتاوى ؟ و هل نثق بذلك التاريخ ؟ اقرأ : (قال الشافعي]: رضي الله عنه: وإذا سبي النساء والرجال والولدان ثم أخرجوا إلى دار الإسلام فلا بأس ببيع الرجال من أهل الحرب وأهل الصلح .... قد باع رسول الله سبي بني قريظة من أهل الحرب والصلح فبعث بهم أثلاثا، ثلثا إلى نجد وثلثا إلى تهامة وهؤلاء مشركون أهل أوثان وثلثا إلى الشام وأولئك مشركون فيهم الوثني وغير الوثني وفيهم الولدان مع أمهاتهم ... وقد من على بعض أهل الكتابين فلم يقتل، وقتل أعمى من بني قريظة بعد الإسار وهذا يدل على قتل من لا يقاتل من الرجال البالغين إذا أبى الإسلام أو الجزية. قال: ويقتل الأسير بعد وضع الحرب أوزارها وقد قتل النبي بعد انقطاع الحرب بينه وبين من قتل في ذلك الأسر وكذلك يقتل كل مشرك بالغ إذا أبى الإسلام أو الجزية وإذا دعا الإمام الأسير إلى الإسلام فحسن وإن لم يدعه وقتله فلا بأس ..... "
العاهرة تبيع جسدها بأجر و غيرها يستباح جسدها بلا مقابل ... كم من سبايا المهدي تم انتهاك أجسادهن بلا مقابل في وقت كن يبكين موتاهن ؟ هل البغاء أن تمارس المرأة ما تمارس غالبا لظروف قاهرة من فقر و لجوء و فقدان الحماية ، أم أن تمارس مقهورة باكية مذلولة ؟ هل على العقول أقفالها ؟

United States [ود الحاجة] 01-31-2014 02:32 AM
يا ربل انت شكلك ما كنت عايش في الخرطوم الوقت داك اماكن الخمور البلدية كانت زي الهم في القلب عندما كانت البارات موجودة


#902240 [عمادالدين]
3.50/5 (2 صوت)

01-30-2014 09:35 PM
يا د/البونى ثبت لكل من رأى فيديو الواتساب أنه زنا وبرضاءتام (ولا مبالاة).لكن لماذا إعادة انتاج كل هذه الاخبار المقززة وتجميعها معا؟.من احترامنا لك يادكتور نرجوك ان تنأى بقلمك الرزين عن هكذااخبار.


#902233 [اوكامبو]
4.00/5 (6 صوت)

01-30-2014 09:17 PM
لا أستبعد أن تكون أجهزة النظام الأمنية وراء هذة الموجة من السعى بصور المنكر و الفضائح بين افراد المجتمع لإشغال الناس عن الأوضاع السياسية و الاقتصادية التى تزاد سواْ يوما بعد آخر و الدليل على ذلك توالى ظهور هذا المقاطع أو الافلام بصورة تؤكد أن هناك جهة ما وراء ذلك و الامر لم يحدث عفوا أو إعتباطا و إنما دبر بليل.


#902232 [الجنجويدي الضكر]
5.00/5 (1 صوت)

01-30-2014 09:16 PM
جوطه في الاونطه ساكت البوني كلامه صاح يقال ان سبب الثورة المهديه هي زواج شاب من شاب وايدته الحكومه لان قيل ان غردون مثلي . اذا لا جديد بل الجديد تقدم وسائل الاعلام


#902212 [one]
4.50/5 (5 صوت)

01-30-2014 08:37 PM
زمان الدعارة كانت فى أماكن معينة ومع أجنبيات,أما الآن فى مراكز الشرطة ,فى المدارس ,يعنى فى كل الاماكن الحساسة فى البلد,حصل زمان سمعت واحدة أغتصبوها فى مركز شرطة؟أو طلاب أغتصبهم سواق بص الترحيل أو الاستاذ؟ده كلو حاصل الآن يادكتور.


ردود على one
European Union [الحقيقة] 01-31-2014 08:26 AM
كلامط صاح ما سمعنا الا بقصة الوزير مقبول الأمين في حكومة عبود الذي مارس اللواط مع شاب وقتله ورمى بجثته في النيل الأزرق


#902203 [ود الحاجة]
4.75/5 (3 صوت)

01-30-2014 08:22 PM
يقول البعض ان اغلاق بيوت الدعارة الرسمية ادى الى وجود الدعارة السرية و هذا خطأ واضح و مجرد اتباع للهوى فالواقع يكذب ذلك
*نرى مثلا انه في الماضي و بالرغم من وجود بيوت الدعارة الرسمية كانت هناك بيوت دعارة سرية في احياء معروفة في الخرطوم و لا اريد ذكرها و ايضا انتشرت في تلك الفترة ظاهرة اتخاذ الخدينات في بعض المدن و كان اغلبهن من بعض دول الجوار

* لم يكن الوضع الاجتماعي حينها يسمح لشعاف النفوس باتخاذ الاوكار في الاحياء حيث لم توجد في ذلك الوقت شقق مفروشة و لا داخليات خارج السكن الجامعي و كان اهل الحي كلهم يعرف بعضهم بعضا

* ايضا عدم تطبيق القانون في السودان حيث تتدخل الوساطات و المجاملات و الاعفاءات الرئاسية غير المبررة مما يشجع بعض المستهترين على نشر غسيلهم القذر في وسائط التواصل غير عابئين بالمساءلات القانونية

* وجود الاباحية الجنسية في بعض دول العالم لم يمنع جرائم الاغتصاب و لم يحد من الشذوذ الجنسي بل زاد الطين بلة


ردود على ود الحاجة
United States [AburishA] 01-31-2014 12:32 AM
كلامك منطقي جدا اخ ود الحاجة ونحن عاصرنا تلك الفترة..


#902189 [د/ نادر]
4.69/5 (6 صوت)

01-30-2014 07:41 PM
انا كنت اتمني ان يطرح الاستاذ البوني هذا الموضوع الهام الذي يشغل الراي العام في مجتمعنا بموضوعية اكثر ولكن بدلا من ذلك حاول كعادة الانقاذيين لي عنق الحقيقة وذلك لمحاولته الواضحة لاعطاء نظام الانقاذ صك البراءة.
الاستاذ البوني انا معك ان هذه الظاهرة موجودة في جميع المجتمعات وبنسبة معينة تكاد تكون غير ملحوظة وانا اسالك عندما كانت الدعارة مرخصة كم كانت عدد تلك المنازل وعدد الداعرات في كل منزل وجنسياتهم والان لاحظ ذلك في اقرب حي سكني (كم من الفتيات ياتين اخر الليل بسيارات مجهولة سالمات غانمات).
الاستاذ البوني اعدد لك اسباب اتهامي الانقاذ
اولا الظروف الاقتصادية لديها تداعيات مباشرة (معروفة) وغير مباشرة منها هجرة الشباب بصورة غير مسبوقة في عهد الانقاذ والارقام غير معروفة وهنالك من يقول اكثر من ستة مليون شاب وايضا عزوف الشباب عن الزواج لسواد المستقبل والتفكك الاسري وازدياد الطلاق مما يؤدي الي جنوح الاطفال.
ثانيا الحروب والنزوح الداخلي في عهد الانقاذ لم يسبق لها مثيل مما ادي الي تفشي هذه الظاهرة وخاصة في الاحياء الطرفية لجميع مدن السودان.
ثالثا حدثت هجرة غير مسبوقة من الارياف الي العاصمة في عهد الانقاذ مما جعل السودان ثاني القائمة بعد البرازيل ( إعلان اسطنبول بشأن المستوطنات البشرية ) وحدث ذلك نتيجة للسياسات الخاطئة.
رابعا فتح جامعات بميزانيات لا تصلح لتسيير مدرسة اساس وبالتالي غياب السكن المريح للطالبات وعدم توفر الغذاء لهم وايضا الضعف الاكاديمي المروع لهذه الجامعات (الضغط الاكاديمي المناسب واللوائح الصارمة يجعل المنتسبين منهمكين ومنشغلين في اكادمياتهم ولكن عندما ينجح الطالب فقط بحضور عدد من المحاضرات لا يتجاوز اصابع اليد الواحدة ويعيش في فراغ غير عادي طيلة السنة الدراسية حتما سينشغل بامور اخري).
واستميحكم عذرا واسرد لكم حكاية لي مع احد اقاربي وهو من سائقي الشحنات حيث قال لي ان طالبة الجامعة الآن يركبها ( البنجوز) والبنجوز هو شخص في اسفل السلم الوظيفي من طاقم الشاحنة حيث كانت اللوراي في الماضي في طريق الشمالية يتكون من سائق ومساعد سائق ومساعد واحد عادي غالبا وهذا البنجوز والرجل قال لي هذا الكلام وهو يشير الي داخلية للطالبات بالقرب من موقف الشاحنات واضاف كنا في الماضي لا يمكننا النظر الي الاستاذة في المدارس اكثر من مرة من شدة احترامنا لها .
واخيرا دائما نظهر امتعاضنا من العلاقات بين شاب وشابة ولا نبالي بظواهر اجتماعية سالبة للغاية ومهمة جدا مثل الكذب ولا نبالي ابدا بهذه الظاهرة واصبح الصدق ربما الشاذ ونسمع نافع الهالك ودون استحي يقول وجه الله لم نقتل احدا في هبة سمبتمبر وربيع عبد العاطي يقول ان منسوبي الجبهة الثورية هم من قتلوا المتظاهرين وعمر البشير يقول لجانا الي الخطة (ب) والنيابات فتحت بلاغا ضد مجهول في اكثر من 150 جريمة قتل (الرقم المعترف من النظام) في وضح النهار وفي عاصمة البلاد وآلاف رجال الامن في الشوارع وفي حالة استنفار كيف يستقيم ذلك يا البوني.
وماذا تتوقعون من بلد يكذب قادتها البدريين بهذه الطريقة
قال (صلعم) عن أبي هريرة رضي الله عنه : ( آية المنافق ثلاث ، إذا حدث كذب ، وإذا وعد أخلف ، وإذا اؤتمن خان)


ردود على د/ نادر
[العازة] 01-31-2014 10:46 PM
شكرا لك يادكتور وهذه هي الحقيقة بعينها والتي لم تراها ( عين البوني ) وهل تمكنت مننا الإنقاذ الا بمثل هؤلاء الأدعيياء --ء أمثال البوني /الأبواق التي تطبل وتزمر لحومة الغش والتدليس

[مدني الحبيبة] 01-31-2014 09:01 AM
ياسلام على التحليل المنطقي والصادق خالي من اي نفاق واستبطان ، حقيقة البوني وكثير من الكتاب يظهرون في كتاباتهم النقد للواقع ولكن يحاولون بقدر الامكان اعطاء صك البراءة للاسلام السياسي ، لانهم يعلمون تماما بان فكرة الاسلام بشكلها الفضفاض فشلت تماما في حلحلة مشاكل المجتمع المعاصر بل سببت ازمات كبيرة وخطيرة ، لان هؤلاء الكتاب يتعاملون مع الاسلام بعاطفية دون الخوض في تساؤلات عن ماهو صالح لهذ الزمان وغير ذلك ،

[كمال ابو القاسم محمد] 01-30-2014 11:56 PM
كلامك في المليان....وبمثل هذا المنطق المعبأ) بالحقائق الدامغة...يمكننا هزم أراجيف المتأسلمة ووراقي النصوص...وفقهاء النواصى وأزقة الظلام....!!!
يا نادر....خطورة النظام ...أى جماعة البونى...انه نظام مشحون لحما وعظما بالتدين...والشعار...والنص...من آية أو حديث...ومسنود بالمرجعية الدينية التاريخية وظلال الاثر...إنه آيديولوجيا تدينية تطهرية بالكامل...ظهيرها الهتافية والدوغمائية وهو ماينخدع به البسطاء ...سيما وهو ينزل من منبر...وعبر لحية ممن عيار إثنين كيلو...وثفنات على الجباه...وحوقلة وبسملة وحمدلة....مختومة ب...هي لله هي لله ...ما للسلطة ولا للجاه...

لم يدعى إسماعيل الأزهرى ....إنه صاحب مشروع حضاري رسالي
لم يدعى عبدالله خليل وإبراهيم عبود أنهما صاحبا مشروع حضاري رسالي
لم يدعي سر الختم الخليفة انه صاحب مشروع حضاري رسالى
لم يدعى صادق المهدي أنه صاحب مشروع حضاري رسالي
نميرى حتى عام 1983 لم يدعى أنه صاحب مشروع حضارس رسالي

ثم إبتداءاً من تحالفه مع المخنثين واشباه الرجال امثال عوض الجيد محمد احمد..وحاج نور والمكاشفىطه الكباشي...والمكحل المكبرت النيل ابو قرون....وكبيرهم الترابي ود الشيخ الدجال النحلان....بدأ الإنهيار الأخلاقي المريع والكاسح تحت مسمى 0دولة العلم والإيمان...والقيادة الرشيدة)...وهاك يا محاكم عدالة ناجزة...وإشتغال بالقضايا الفارغة...فلان سكران....وعلانة شكشوكة....عبر اجهزة الإعلام.....
على البونى أن لا يمارس إستلواطه الفكرى علينا.....نظامه أشهر إنقلابه علنا بإسم الدين والشريعة الإسلامية....وتحت تصورهم الإسلامى ...وبقيادة قاضي النكاح لشهداء الجنة وعرسان الحور العين حسن عبد الله الترابي وأحمد عبد الرحمن والسنوسي..وعلي عثمان طه....وآيات الله الصغار التافهين من أمثال الأفندى ...طيب زين العابدين....حسين خوجلي...غازي صلاح الدين...البونى...عصام البشير...تيتاوى...محمد طه محمد أحمد...النجيب قمر الدين...حافظ الشيخ الزاكى...وهلم جر من أمثال هؤلاء التافهين والمنحطين....قادوا المجتمع السودانى عبر مشروعهم (المشروع الحضاري..ونشر قيم التدين في المجتمع )كما إدعوا...قادوه بإقتدار من إنحطاط إلى إنحطاط...ومن تسفل إلى تسفل....وهاهم الآن يستدعون اللغة في حالة (إستدعار وإستنكاح وإستلواط ) لا هث لتبرير وتفسير ما حاق بنا من دمار وإنهيار كامل منظومة القيم والخصائل التى كانن تميز المجتمع السودانى في الريف والحضر....وأقول للبونى التافه الحقير هنا تصدق عبارتك المستهلكة بعد تعديلها من قبلى (أنا مابفسر...وأنا متأكد إنك حتقصر)....و(على الطلاق)!!!.االشعب السودانى حيوريكم المفاجأة الحقيقية...وهى شطبكم بالتمام والكمال من روزنامة االتاريخ....حتى (لا يوسخ مزابل التاريخ بامثالكم)....وإذا أننتم إستسهلتم شطب المجتع السودانى...وإستسهلتم فصل جنوب السودان....ستكون الوثبة الحقيقية من قبل كافة فصائل الشعب السودانى وقواه الحية هى إستسهال كل ما سيطالكم أيها الأوغاد.
تسلم يا دكتور نادر....أعرف مقدار لطفك....غض النظر عن نفسي الحار....وواصل الطرقعة ما أمكن


#902179 [العلم نور]
4.94/5 (10 صوت)

01-30-2014 07:28 PM
للذين لايعلمون ان اقوى العتاله في الثمانينات المتخصصين في حمل الخزن الثقيلةبسوق ام رمان لابد لهم يوميا من عمل بوخة علي حفرة الطلح يخلي جسموا خالي من الرطوبة وتلقي الواحد زى السوط خزنة لايتسطيع حملها 5 من الفتوات صاحبنا ياخذها تحت اباطو زى جريدة الاخبار.. له في خلقة شئون .


#902177 [ابويحيى]
5.00/5 (2 صوت)

01-30-2014 07:26 PM
ياخ الولد بتاع حرفة الدخان برىء ما عارف اصول اللعبه كان يركب ليه دقن طويل بعدين يقول بتعالج من الرطوبه وعلى طول القاضى او وكيل النيابه ح يقول تهليل تكبير ولاشنو


#902168 [أنصاري]
4.00/5 (9 صوت)

01-30-2014 07:04 PM
وبعد قرار مهدي مصطفى الهادي محافظ مديرية الخرطوم حينها.. إنتشرت بيوت الدعارةالسرية في كل حارة وحي...وإخطلط الحابل بالنابل ويا (البوني) خليك في إحتطاب ليلك....."وفي نفس اللحظة كان التعليم بعافيتة ومجانيته...والعلاج مجان..والوظيفة ساترة الاسرة..والجنيه ساوي الشي الفلاني بالنسبة للدولار..والحال مستور الجامعة محتضنة طلابها.. وفي رفاهية متمتعين بالسكن والإعاشة.......الخ ولا ما كدي يابوني..(الكلام ذو شجون..والشيء بالشيء يذكر).


ردود على أنصاري
European Union [أنصاري] 01-31-2014 12:35 AM
الأستاذ [محسن فخري]...

تحياتي...
شكراً لمرورك...وشكراً لتعليقك..

ـ كان عدد سكان السودان حينها 15 مليون نسمة تقريباً (النسبة والتناسب إذا كنت ترتكز علي الرقم في تحليلك ولا آيه!! الآن حوالي 35 مليون نسمة..!!؟؟
ـ التعليم كان مجاني ـ وتصرف لك الكتب + الكراسات مجاناً..في بيئة مدرسية كاملة..وداخليات تقدم خدمة 5 نجوم..

_ نوعية التعليم كانت معيارية علي مستوي عالمي.. اليوم الخريج لا يستطيع أن يتكلم عن نفسة بالعربي ناهيك من الإنجليزي لمدة 3 دقائق بكلمات صحيحة.. أما الكتابة فحدث والحرج مرفوع!!؟
ـ كا حينئذ.. العلاج مجاني من المركز الطبي..إلي المستشفى في جميع التخصصات... وفي جميع المستشفيات حكومية..وحداث لكبار الأخصائيين في مستشفي أمدرمان مثلاً وحدة مستر موسى ـ وحدة سنهوري ـ وحدة قريش...وهم من كبار الجراحيين (النطاس) ,,( هامشية كيف يعني لم أفهم مفردة "صحة هامشية"!!؟

ـ مرض الفشل الكلوي نفسه كان شبه معدوم..لنقاء صحة البيئة السيئة بالتلوث الآن.. إذا أصبحت ماكينات غسيل الكلى بالآف فتلك مصيبة حيث أصبح المرض وباء مستفحل..!!؟؟

ـ الجامعات التي تسميها بالجديدة !!؟ عبارة عن مدارس ثانوية سابقة تم الإستيلاء عليها من التعليم العام وتحويلها كسر رقبة لما سموها جامعات ...فجامعة البحر الأحمر مثلاً ـ كانت مدرسة بوتسودان الثانوية الحكومية سابقاً.. ومدرسة نيالا الثانوية ـ جامعة جنوب دارفور ..ومدرسة الدلنج الثانوية جامعة الدلنج....وهلم جرا..

_ نوعية التعليم الحالي ورقة لا تسمن ولا تغني من جوع وجواز سفر يذهب بك إلي زمرة العطالة بجدارة.." علي فكرة حتي العطالة في تلك الايام الخوالي كانت تصرف لهم إعانات..تصدق!!؟؟

ـ أما الكم الجامعي.. (فمخرجاته).. أنصاف متعلمين.. في الغالب!!؟؟ بسبب ضعف المناهج وفطارة خبرة المدرسين..والسياسة التعليمة العقيمة.. والعشوائية..فقدت الشهادات السودانية الإعتراف في الكثير من دول العالم.. وأصبحت (فالصو)

- من أين للاسر هذه الرفاهية في ظل 95% من الفقراء في السودان !!! والمرتبات التي لا تكفي حق الفطور والمواصلات... اصبحت تكفي لشراء الكماليات من الموبايلات آخر صيحة.. يا سبحان الله.. هل هي "الرشوة" التي إستوطنت..؟ أم الفساد الذي عم البلاد من أين لهم هذا الرفاه..؟؟( أنظر تقاريرالمراجع العام حول الفساد

ـ يا سيدي..المستشفيات الموجودة تتم إزالتها..ناهيك من الزيادة.. مستشفى (الخرطوم)..مستشفي (أبنعوف) للأطفال

ـ ليس لهم أشياء حتي نبخسها...بل سرقوا أشيائنا ونهبونا ضحى..حتي 30 يوبيو كان كل هؤلاء لا يملكون من حطام هذه الفانيا شروى نقير..الآن تري.. إرم ذات العماد..التي أكثروا فيها الفساد...
ودي،،،،،

European Union [ود الامام] 01-30-2014 11:58 PM
.

European Union [محسن فخرى] 01-30-2014 09:45 PM
يالانصارى التعليم الان عشرات اضعاف التعليم الذى تتزكره وداخليات الطلاب والطالبات تجاوزت مائة ضعف الداخليات فى الثمانينات وطبعا نقصت الرفاهية وهذا طبيعى والوظيفة الكانت ساترة الاسرة لان الاسرة كانت تعيش على الكفاف ولا يملك كل ابنائها موبايلات واشتراك انترنت اما الصحة الكانت مجانا فكانت صحة هامشية يكفى ان اجهزة غسيل الكلى الكانت واحدة الان تقترب من الالف فى البلاد وان المستشفيات الكانت تعد على اصابع اليدين الان اصبحت مئات. صحيح الناس لا زالت ترجو المزيد ولكن شتان بين الزمنين ولا تبخسوا الناس اشياءهم

European Union [أنصاري] 01-30-2014 09:05 PM
آسف للخطأ الإملائي في كلمة إختلط" إختلط الحابل بالنابل"... والذي لا يغيب عن القراء المعلقين النابهين.. خالص شكري


#902167 [ساب البلد]
3.88/5 (5 صوت)

01-30-2014 07:03 PM
******** اختلاط الحابل بالنابل ******** في دولة المشروع الدعاري ****** الان ناكل مما نزرع ******** قطف ثمار المشروع ***** ليس هناك من اساء للاسلام منذ الجاهلية حتي الان **** بقدر اساءة بني كوز ****** عليهم اللعنة ******* لو كان ابا لهب حي لانحي اليهم اجلالا ********


#902166 [ساهر]
3.00/5 (2 صوت)

01-30-2014 07:02 PM
قد يكون تحليلك صحيحاً من ناحية التناسب الطردي بين تطور تقنية التصوير والبث وبين زيادة الصور الفاضحة وزيادة نقلها وانتقالها على نطاق واسع تماماً كما في حالة التناسب الطردي بين تطور تقنيات التشخيص وزيادة نسبة الإصابة بالسرطان والفشل الكلوي. لكن ما يتوجب التوقف عنده هو:
1- أنه في معظم حالات التصوير الجنسي المعروفة في العالم العربي كانت الأطراف الخاضعة للتصوير ضحية لطرف ثالث قام بالتصوير بغرض الابتزاز والتشهير، أي أن من قاموا بفعل فاحشة الزنا لم يكونوا على علم بأنهم خاضعون لعملية تصوير (كاندد كاميرا). أما في حالة (افلام الجنس) السودانية فهي حالة خاصة وفريدة ومتفردة تفرد الشخصية السودانية إذ أن هؤلاء الفتية وغيرهم من ما شاهدناهم قاموا بتصوير أنفسهم عامدين متعمدين؟؟ وهو أمر بحاجة إلى الوقوف عنده كثيراً.
2- لماذا لم يستغل هؤلاء الشباب هذه التقنيات المتطورة في تصوير الأماكن الجميلة من الخرطوم ومن السودان عموماً خصوصاً في ظل الهجمة التي يشنها البعض على العاصمة ووصفها بالتخلف والبدائية؟؟؟

3- لماذا ترسل فتاة أو إمرأة صورة (عورتها) على شخص ما على الفيس بوك، وهي تعلم تماماً أن اسمها واسم أبيها أو زوجها، وعنوانها ورقم منزلها ورقم هاتفها معروفة تماماً للشخص الذي أرسلت له تلك الصور المُهينة عن نفسها وعن أخص خصوصياتها؟

4- اعتقد أن كل المسألة تنم عن جهل المستخدم السوداني المريع بالنتائج الاستتباعية لكهذا أفعال، ولتصوره القاصر من أنها سوف تكون في حفظ وصون عدد محدود من الأشخاص.

5- يجب رفع مستوى الوعي لدى الشباب وإلقاء الضوء على خطورة التصوير الفاضح وانعكاساته السالبة على الشخص وعلى أسرته وعلى السودان عموماً.

5- يجب ربط الرجولة بالزهو والكبرياء الوطني. أي يجب أن نعمل جادين على أن نكون أمة خالية من المثليين وأن يفهم الشباب أن الأمة الخالية من المثليين هي أمة تستحق الحياة، وأن يفهم الشباب أن نشر أي صورة لمثلي قد يلتقطها شخص آخر من جنسية أخرى غير السودانية وتصبح مصدراً لتندره والانتقاص منا. أقول لكم هذا بعد أن أعطاني أحد الأخوة السعوديين مقطعاً لمخنث سوداني يتكلم بلغة الفتيات، والمقطع مصور بأحد مواقف العاصمة المثلثة. وأقول هذا وأنا استحضر فخر الأخوة الأرتريين من أن بلادهم خالية من المثليين كما يعايروننا بذلك، مع العلم بأنك أمام الأخوة الأرتريين لا تستطيع أن تتفوه بأي كلمة غير أن تلوذ الصمت لأن معظم عاش بالسودان ويعرفوننا تمام المعرفة. أربطوا الرجولة بالزهو والكبرياء الوطني، وأعلموا أن العالم أصبح قرية صغيرة، فما يفعله صغارنا يصبح وصمة في وجه كبارنا خصوصاً إذا كان كبارنا ينادون بمسروع حضاري.


ردود على ساهر
European Union [Jop] 01-30-2014 09:19 PM
يا جماعة الخير ركزوا في النقطه رقم واحد وامعنوا النظر فيها.....نريد رد احد الاخوة المتخصصين في علم النفس او علم النفس الاجتماعي.


#902148 [المشتهي النبق]
4.50/5 (4 صوت)

01-30-2014 06:40 PM
ليس الاهمال هو العلاج يا دكتور وانما الحريه . الجنس ليس خطرا كما نعتقد بل هو ممارسه الهيه وكل الاديان دعت الي ذلك . وكمان الجنس الثالث ليس هو المثلي . أنا وانت يمكن ان نكون مثليين . الجنس الثالث هو خممسي ضكر اي شخص جزء منه امراة وجزء رجل ولكن المثلي هو رجل كامل . نحن مضخمين الوضع شويه . لا فرق كبير بين الرجل والمراة والرجل الذي يحب المراة كثيرا قد يتحول بالجنس معها الى امراه والرجل بعد الستين قد يتحول بهرمونات محدده في الدماغ الى امراه ويطلب الجنس مع الرجال . حكايه رجل وامرأة دي خلوها بعيد . وبعدين الناس ديل كانوا بيقيفوا صفوف لقلة عدد البنات فمعظم البنات اجنبيات ويمكن زيادة عددهن وتمليكهن بيوت في اطراف المدن لممارسه هذا العمل النبيل . فكل اولادنا في الجامعات يمارسون العادة السريه ويدقون الحلاوه ولا يعرفون شي عن البنات مثل اولاد الاوربيين الذين لا يعرفون العاده السريه عشان كدا اولادنا بطلعوا ضعاف ذهنيا ولا يستطيعون البحث والدراسة والتفوق يجب ان نفتح تلك البيوت مره اخرى لانها الحل للجنس وللكبت والايدز واطفال المايقوما . فكر في الموضوع جيد وبحياديه وخليك من الدجل بتاع الحمدلله نحن ناس كويسين . نحن ما كويسين طالما نحن مكبوتين جنسيا وبنغتصب الشفع والقصر والنسوان الكبار والكبت الجنس بحول الراجل للوطي ؟؟


ردود على المشتهي النبق
United States [كركاب] 01-31-2014 06:45 PM
والله انت يا بتاع النبق
حيرتنا شتت فكرتك بين بيوت الدعاره ومثليه الانسان
اوافقك الراى فى بيوت الدعاره التى كانت صانيه المجتمع من التدهور الاخلاقى الحاصل الان
وكانت معروف مكانها والداير يمشى بيمشى ليها ، طالما اقتنع بالجنس غريزه وطاقه لابد من افراغها ويظل الزواج هو الحل ما عداه هو الشر البين
ام نظريتك فى مثليه الانسان هذة بكل امانه لم اسمع بها من قبل

United States [ودقلبا] 01-31-2014 12:52 AM
اذا كنت تقبل لحرماتك هذا ( افتتاح بيوت دعارة )فهذا شأنك وادعوك انت تفكر جيدا وبالحيادية التى طالبت الكاتب بها ولو كنت جادا سانتظر ردك بل واتحداك ان تتجراء بالرد على تعقبى الذى لا تستحقه وان عدت عدنا . خسئت وبالبلدى كده (انت راجل خايس )

European Union [دكتور طشا من السودان بسبب الكيزان] 01-30-2014 09:38 PM
اوافقك الراي قسما بالله كلامك كلووووووووووووو صح بس الناس بتدفن الدقون الحاصل دا كلو سببو العرم وسط الشباب الواحد ما لاقي يعرس لا يظعط تفكيرو كلو محدود ومركز في شي وااااحد الشي الذي ينعكس علي التحصيل الكاديمي والقدره علي التفكير السليم لكن الشباب يعرسو بي وين ويفكو عرمهم كيف اذ الكيزان اللوايطه بيعرسو 2 و3 و4 ناس احمد بلال عثمان وباقي القروش يستوردو بيها الفياغرا . الله غالب

[تمساح] 01-30-2014 08:16 PM
هل أنت مسلم؟؟

United States [ابكر] 01-30-2014 08:02 PM
اخجل يا هذا

بيوت الدعارة ليست حلا لاي مشكلة و ما يحدث اليوم هو نتيجة لاخطاء في التخطيط و كما انه في الماضي كان الكل يعرف الكل نظرا لقلة التنقل من مدينة الى اخرى و اليوم اذا ذهبت البنت من طرف المدينة الى طرفها الاخر فربما لا يعرفها احد

United States [مدني الحبيبة] 01-30-2014 07:56 PM
والله يا المشتهي النبق ، كلامك دا عين الحقيقة لكن بالتاكد حاتلقى نقد شديد من الذين يدعون المحافظة والطهر وباننا مجتمع نقي وشريف وهذا كلام دخيل على عادتنا وتقادنا ، علما بان الظعط حاليا اصبح المتنفس الوحيد للشعب السوداني

United States [yasir] 01-30-2014 07:33 PM
انت يا زول مشتهى النبق ولا مشتهى ليك حاجه تانية.. يا زول شد حيلك واتكلم كويس..


#902144 [عصمتووف]
5.00/5 (1 صوت)

01-30-2014 06:32 PM
لحالة الفقر، ومنهم من اعتبرها نتيجة التردي الاقتصادي بصورة عامة، ومنهم من حملها محملا سياسيا ومنهم من راى انها ناجمة عن مخالفة لااومر الدين ومنهم من اعتبرها نتيجة غزو ثقافي.

من اكبر اخطاء النميري ومهدي اغلاق تلك البيوت لانها تلقايا انتقلت للشارع لا اذكر ان كانوا وجدو البديل لهم ولهن حاليا الوضع العام سياسيا اقتصاديا وامنيا اضافة للكبت والضغط علي العاصمة من الوافدين من خارج البلاد زائد سكان الاقاليم للبحث عن عمل ووجدوا عاصمة بلادهم هي في حوجة لمن يزعفها م اصدطدموا بالواقع خاصة الطالبات للدراسة هو ما ادي لذلك الاحراف نحن شعب نعم محافظون كنا علي عادات وتقاليد الاسرة والمجتمع كانت كلمة ي عيب توقف شعر الراس لكن مندهش علي الجراة الحاصلة (بلد ما بلدك امشي فيها عريان ) هو الحاصل اما ان تكون شخص ملتزم وماشي دغري تصف بالعبيط وعدم التفتيحة والجبن اما انك بتاع 7 ورقات سفية ولص وعديم الحياء انت جدع وشاطر ومدردح هي مشكلتنا الاولي نستقبل ونضحك للغني وننبذ الفقير ولا نعرف من اين للغني تلك الاموال حليل تربية الاب والام والجد والجدة وباقي الاهل والشارع كنا ننبذ الصعلوك ونتحاشه خوفا من السمعة السيئة حاليا الاب لا يستطع التحكم ب اسرته لعجزه عن الصرف يصرف علي عطالة من الاولاد والبنات استثماره للمستقبل اذداد عليه العبء لا يعرف يسدها من وين والله مافي طريقة غير نقول يهديهم الله ولا سبيل اخر غير الانتحار للشباب


#902143 [alkinani]
5.00/5 (2 صوت)

01-30-2014 06:30 PM
المسالة قصور في التوعية الاعلامية والتربوية للتحذير من الثقافة الوافدة والتي لافكاك منها ان الذي يثير الدهشة ان ننظر الي قيمنا وعاداتنا افراحناواتراحنا بل حتي الزي اقومي بنظرة الازدراء والاحتقار ،والاحتفاء بالغريب من الثقافات والعادات بدءا من اللباس الي طريقة تصميم المباني .ان هذا الفعل حصاد سنوات عجاف غيب فيها المجتمع حتي صار
لا يدري ولا يدري انه لا يدري . اللهم لطفك.


#902142 [ودالشريف]
5.00/5 (2 صوت)

01-30-2014 06:29 PM
خاف ربك يا دكتور البونى هل كان ذاك الزمان كما هو الحال الان هل كانت الجامعات في ذاك الزمان كما هى الان بيوت دعارة لماذا لاتقولو الحقيقة ان هذا النظام افسد كل شي ولماذا تجعلون الامر في التكنلوجيا وكان الامر في السابق كما الان بس زمان مافى تقنية حديثة لا د البونى عولاء الفاسدين افسدو حياتنا لعنة الله عليهم ونسال الله ان يزيل عنا هذا البلاء وحسبنا الله ونعم الوكيل


#902138 [المهندس سلمان إسماعيل بخيت على]
5.00/5 (6 صوت)

01-30-2014 06:23 PM
أخى الدكتور عبد اللطيف البونى
لاتنزعجوا فالمجتمع السودانى بخير وهذه الإخبار التى ترد بين حين وآخر عن أمر سالب فى مجتمعنا تخصصت بعض الصحف فى إظهارها من أجل الكسب ، إلا أنى اقول السودان بألف خير مع ما أحدثه مشروعكم الحضارى يا بونى من خلخله فى المجتمع أضف الى ذلك أن الواتساب واليوتيوب ووسائل التقنية الحديثة جعلت أمر تداول أى حديث على نطاق واسع فى جزء من الثانية
فقد قدمت لمقالك بمايلى ( المومس بالخرطوم كانت تصدر لها رخصة ممارسة ، وتستخرج شهادة صلاحية طبية وتدفع ضريبة..!! ) مش المومسات وبس ففى بيت كل موسس كان يوجد أحد الشواذ جنسيا أو أكثر - ولكن المومسات والشواذ كانوا محصورين فى مناطق بعينها وبقية المجتمع معافى
النميرى كان فى حاجة لقرض سعودى ( 200 مليون دولار بتاعت مؤسسة التنمية ) وحين طلب منه ملك السعودية المغفور له الملك خالد أن يزيل بيوت الرزيلة ومحلات بيع الخمور ( البارات ) لأنها لا تشبه السودان والسودانين - وافق النميرى وتخلص من كل تلك السلبيات بطريقة العساكر - تعليمات وتدمير وتشتيت من بيوت الدعارة للأحياء فاختلطوا معنا مومسات وشواذ - عشان كده لا تستغرب لو شفت شاب سودانى فى حفرة دخان - فهذه المشكلة كان من المفترض أن يشكل لها النميرى لجنة برئاسة طه بعشر وأخرين من نفسانيين وإخصائيين إجتماعيين وترصد لها الملايين - نميرى عالجها كما عالج عبود ترحيل حلفا - فكك وأطرد وأرجى ربك فى الكريبة - ويعجبوك ضباط بوليس نميرى - ماصدقوا نميرى فككها من هنا وهم عملوا ليهم تأشيرات ووزعوهم فى دول الخليج
فى النصف الثانى من سبعينيات القرن الماضى وصل لعلمى من شخص باكستانى أن مجموعة من الشواذ السودانيين يعملون فى شركة كورية ويسكنون بالكامب حقها ويمارسوا نشاطهم مقابل 15 ريال - إتصلت بأخى المهندس عوض أرباب وذهبنا لعمنا عثمان إدريس رئيس الجالية الذى أغلق دكانه بسوق البطحاء بالرياض وذهب معنا للسفير فى بيته بحى الروضة ( نسيت إسمه ) ومنه لإمارة الرياض وصدر خطاب الترحيل وجئنا مع الشرطة ووضع الحديد فى ايدهم ورحلوا لمطار الرياض القديم وبعد إكمال الإجراءات داخل صالة المغادرة فك القيد من ايدهم وإستلمهم أمن المطار - عم عثمان عليه الرحمة بطيبته المعهودة - قال ليهم أها مع السلامة وشدوا حيلكم - إتلفت واحد وقال ليهو ( شطة فيكم وفى كوانينكم ) عم عثمان مافهمها لأنه عاش بعيدا عن السودان ومابه من لغة شوارعية عامية - إلتفت نحوى وقال : دا بيقول شنو ياسلمان ؟ قلت ليهو ياعم عثمان قال لينا شطة فيكم وفى كوانينيكم - يعنى شنو ؟ يعنى بالواضح كده ياعم عثمان الشطة الحاره دى يدخلوا لينا فى الدبر والباقى يضعوه فى الكوانين نتبخرها كما نتبخر الشب واللبان - عم عثمان - قال لى أعوذ بالله مالهم علينا - قلت ليه حاربناهم فى رزهم - قال لى وأهو دا بيسموه رزق - لمان مشينا جنب السيارات بره المطار - عم عثمان إدريس جانا ناحيتى وقال ياسلمان ياولدى الكلام دا أنت عرفته كيفن ؟ قلت ليهو ياعم عثمان أنا زمان كنت شغال معاهم - قال لا لى حاشاك راجل زيك مابسويها - ألا رحمة الله عليك أبى وعمى عثمان إدريس - أن السمعة الطيبة والتقدير الذى يلقاه كل سودانى اليوم فى دول الخليج - أنتم أساسه - عم عثمان وعم ساتى ورجال كالجبال أوتاد ثبتوا لينا ما نجنيه الأن وأنا ماعاوز السودانين لمان تجى قصة عن مؤسس أو شاذ يفقدوا الأمل فى السودانيين - فى ناس بتموت وتدخل الجنة وناس بتموت وتدخل الناس ولكن أنى كلى ثقة أن أهل الجنة من بنى جلدتى من سودانين كثر - تعالوا وكل من يقرأ تعليقى هذا يفتحه كفيه الأيمن والأيسر - ويستذكر كل أفراد اسرته من الدرجات الأولى والثانية والثالثة - الطيب الذى لا ضرر منه ضعه فى كفك الأيمن - وحتى السفيه ضعه فى كفك الأيمن لأن المثل السودانى يقول أرجا سفيه ما ترجا باطل - والباطل ضعه فى يدك اليسرى - ستجد أن كفك الأيمن إمتلأ ورجح وقد يكون كفك الايسر فارغا - نحن السودانين فينا السفيه لكن باطل مافينا إلا النذر القليل وزول حفرة الدخان دا باطل مو سفيه والبيغتصبو فتاة ديل بطل مش سفهاء
لأن السفيه حين يبتلى يستتر


ردود على المهندس سلمان إسماعيل بخيت على
[المهندس سلمان إسماعيل بخيت على] 02-01-2014 10:16 AM
عارف أخى أبوريشة أنا مش كاتب أنا راوى يوثق لأحداث شهدها مع بعض التصرف كأن لا أذكر أسمائهم ومن أى منطقة سودانية جاءوا ولكنهم ضحايا لأخطاء مجتمع حولهم لأطفال شوارع فكانت تلك نهايتهم وتجدنى سعيد جدا لأمرين حدثا حديثا : مرض الأيدز والكاميرات والواتساب واليوتيوب هذه من صنع الله لكشف كل من يخطىء - فالشباب الذى أجرموا فى حق مقيمة فى وطننا كل ما أتمناه لهم أن تكون هذه المعتدى عليها مريضة بالإيدز فينتقل لهم جميعا وشكرا لله أن سخر للبشر صناعة كاميرا فى الجوال تبث كل عمل خبيث ليعتبر الأخرون والشباب بتاعين حفرة الطلح وحاجات كثيرة مسيئة كانت فى مجتمعنا منذ عقود ولكن لم تكن لدينا كاميرات
بالمناسبة يا ابوريشة ديل كانوا عمال قانونيين فى شركة عالمية كبرى كانت تقوم ببناء المستشفى العسكرى بالرياض والكامب كان داخل منطقة العمل فقد تذكرت أننا ذهبنا وسلمنا الإقامات وختمنا لهم خروج نهائى على جوازاتهم والشرطة حين تمنحك الإقامة لا تجرى لك مقابلة ولم تكن هنالك بصمة أو معاينة شخصية ولا تدقيق وتفتيش كما جارى حاليا

United States [AburishA] 02-01-2014 01:17 AM
شكرا مجددا للباشمهندس سلمان وللمعلومات التوثيقية التي اتحفتنا بها..
** ان اشارتي لللعام 83 تحديدا اي عام تطبيق ما يسمى بقوانين سبتمبر... فمنذ ذلك التاريخ وما بعده بدأ توافد (الحماعة) زرافات ووحدانا الى السعوديه.. وكانوا يعملون في تجارة الخمور/العرقي (بالدس) طبعا واماكنهم معروفة للراغبين !! اما ماذكرته عن مثالب السودانيات فاتفق معك تماما فيه,,
** كمحطة من محطات المهاجر في بلاد الله الواسعة التي كتبت علينا خطى فمشيناها..اعرف جدة كمدينة بكافة تفاصيلها المكانية والزمانية اكثر مما اعرف شوارع الحي الذي اقطنه في الوطن!!
** ان نقطة استغرابي في موضوع ( جماعتنا) بتاعين الشركة الكورية.. فان هناك حلقة كانت مفقودة,, وقد اوضحتها مشكورا في تعقيبك اللاحق بعدم ضرورة (الاقامة) وقتها.. وه1ا صحيح.. علما بأن عدم الحصول على اقامة هو في حد ذاته مدعاة للترحيل منذ السبعينات !اعتقد هذا ماحدث..
وقد اشرت لذلك في نهاية تعليقي لك وقلت (أرجو ان اكون محقا فيما ذكرت..وان يكون تعليقك (فيه)اختصار للموضزع مما أدى لذلك الخلل غير المقصود).وفعلا كلمة واحدة مفقودة بت ياسلمان قد تشكل خللا في الموضوع.
** سعيد بكلمة (ابني) ويشرفني ان تكون (عمو) لكن بشرط ان يكون عمرك (من 85 سنة )وما فوق على اقل تقدير فحينها تصبح بالنسبة لي (عمو) بلا منازع...واكون لك بمثابة (الابن) بكل احترام والا فنحن الاثنان اخشي ان نكون ديناصورات في الراكوبة.. لك خالص الود والتقدير

United States [المهندس سلمان إسماعيل بخيت على] 01-31-2014 08:27 AM
إستقدام شمو يا سيد ابوريشة فى السبعينيات تجى بتأشيرة عمرة وفى ناس يهربوك للرياض وهناك تعمل وتراكمات تلك الفترة من مخالفات الإقامة تجاوزت المليوني مخالفة عولجت قبل شهرين فقط منهم مايزيد عن 200 ألف مخالف اثيوبى ولو عندك أحد معارفك كان يقيم فى جده لقال لك الكثير عن المومسات السودانيات اللائى دخلن للسعودية بغرض العمرة او الزيارة وبعض ضعاف النفوس تزوجوهن وجاءوا معهن كمحرم هن يمارسن الرزيلة وهو يأكل من مال الرزيلة القذر وهذه الأمراض ليست حصرا على السودان والسودانيات بل من كل الجنسيات واثيوبيات وأرتريات دخلن للسعودية عبر نافذة مطار الخرطوم وهذا ماكان ليحدث لولا وجود رجال أمر يعطون كل شىء مقابل المال
بعدين الظاهر عليك إبنى ابو ريشة أنت صغير فى السن فالعام 1983م دا عام تطبيق الشريعة وماعرف بقوانين سبتمبر وهذا هو نفس العام الذى توفى فيه عمنا عثمان إدريس حسبما أذكر وأنقطعت علاقتنا بالجالية والسودان والسودانين ومن تلك الفترة لو شفنا سودانى قاعد فى حفرة دخان نحط ليه عود طلح ونفوت لم تعد الشواق كما فى الماضى ومات فى نفسنا كل شىء يتعلق بالسودان وكل زول بيتصرف اليوم فى حدود أسرته الصغيرة وسودانيين متار زايغين حتى من زوجاتهم وأولادهم وقاعدين فى الغربة بالسنين
لعلك تتحدث عن تطبيق قوانين سبتمبر 1983م وليس إغلاق دور الدعارة ومحلات بيع الخمور المستوردة والتى تعرف بالبارات فتلك كانت فى العام 1976م أو 1977م حسبما أذكر ونميرى حين فعلها لم ينطلق من منطلق دينى والذين يعرفونه عن قرب يؤكدون لك انه كان يشرب الخمر جهارا نهارا ولا يختشى ولكنها كانت صفقة إرضاءً لجلالة المغفور له الملك خالد ملك السعودية الذى ربط بين تكملة إجراءات القرض الكبير وإغلاق دور الدعارة والبارات حيث تعثر تنفيذ هذا القرض فى عهد المغفور له الملك فيصل الذى ربط القرض بإغلاق دور الدعارة والبارات ويذكر أن ابو القاسم محمد إبراهيم إعتبر ذلك تدخلا فى شأن سودانى خالص وهاج وماج وضرب تربيزة الإجتماعات بيده فأخرجه النميرى ولم يشركه او يشاوره حتى إتخذ قراره للحصول على القرض ويقول خبثاء المدينة أن النميرى أودع القرض السعودى فى حساب خاص بسويسرا لعدة شهور وجنب أرباح القرض لحسابه الشخصى وأودع بخزينة الدولة القرض دون أرباحه فطلب من سكرتيره ( م.س. ) أن يشترى له شقتين فى كل القاهرة والأسكندرية وهو ذاهب فى رحلته العلاجية الأخيرة لأمريكا وحيث قامت الإنتفاضة وسقط نظام نميرى نفذ ( م.س. ) الوصية ولكن حول الشقتين لإسمه هو ، وكانت شقة القاهرة فى مصر الجديدة فى العمارة التى إنهارات بكاملها وتوفى ( م.س. ) هو وزوجته الجديدة ، فجاء نميرى من منفاه بالقاهرة لموقع العمارة وكانت عيناه تدمعان ، فسأله أحد السودانين ياريس أنت حزين على موته ونحن كنا نتوقع منك أن تشمت فيه ، فرد نميرى : ياولدى الموت فيهو شماته فخرج نميرى من هذه الدنيا بدون مسكن سوى مسكن اسرته بودنوباوى
أشكرك إبنى أبوريشه على عبارة ( لك الود ) فلك منى الود كله ولو كنت تعيش فى السودان أذهب وقابل المهندس عوض أرباب متقاعد حاليا ويسكن فى مدينة بحرى حى المغتربين الملاصق لحى المزاد فهو رجل مخلص محب للسودان والسودانين وهو من عرفنا بالعم عثمان

United States [AburishA] 01-30-2014 08:43 PM
مع التحية باشمهندس سلمان..ان اختلاف الرأي لايفسد للود قضية..اسمح ان اعلق بالاتي:
** هل الشركة الكورية استقدمت مجموعة شواذ في ذلك الوقت منتصف السبعينات.. علما بأن هجرة هؤلاء بدأت بعد العام 1983م
** هل من المعقول أن يتم الامر بهذه البساطة.. من كلام باكستاني..الى السفارة ..الى الامارة.. ثم كلباش وتسفير على طول (خروج نهائي) دون اثبات للوقائع..دون محاكمات..دون تحري.. ومعروف عن السعودية بانها حريصة جدا وأنها لا تأخذ الناس بالشبهات!!بل بالثابتة
** ايضا ان للكفيل رأي مادام الانسان نظامي ولم تكن هناك مخالفة او جريمة تم البت فيها وتستدعي الابعاد بعد قضاء المدة.. بل الكثير تم محالكتهم بالسجن وبعد انقضاء المدة رجعوا للمارسة اعمالهم.. (حسب نوع الحكم سجن ..ام سجن وابعاد).. (سبق ان خضت ترجمة التحريات لدى الشرطة السعودية لغير الناطقين بالعربية),,
ارجو ان اكون محقا فيما ذكرت..وان يكون تعليقك اختصارا للموضزع مما أدى لذلك الخلل غير المقصود. لك الود

European Union [أنس] 01-30-2014 08:03 PM
معليش ما فهمت البوني دا من ناس المشروع الحضاري يا هندسة ؟؟؟


#902132 [ساهر]
4.00/5 (3 صوت)

01-30-2014 06:07 PM
الله يستر.


#902120 [بي كرت]
5.00/5 (1 صوت)

01-30-2014 05:41 PM
( (فالذين عاشوا في الخرطوم منذ نشأتها إلى منتصف سبعينات القرن الماضي شاهدوا ....)


الحقيقه المنقوصه في موضوعك هذا ان بيوت الدعاره كانت موجوده في اغلب مدن السودان يا دكتور العوض .


#902115 [الحازمي]
4.00/5 (3 صوت)

01-30-2014 05:25 PM
خاف الله يا دكتور وبلاش تضليل للناس
انت ناسي أن هذه هي دولة المشروع الحضاري و القيم و المثل و اقامة شرع الله!!!!!!
ماذا فعلت الدولة لتحصين الناس يا هذا
أعوذ بالله


#902107 [صلاح نور الدين]
5.00/5 (1 صوت)

01-30-2014 05:13 PM
شكا ياود اللعوته عفارم اهو دا الكي البنجض البر


#902100 [محمد حسن أحمد]
4.72/5 (8 صوت)

01-30-2014 05:02 PM
لم نرى فسادا وانحرافا وشذوذا في كل عهود السودان منذ أن نال إستقلاله مثل ما رأيناه وسمعنا به فيء عهد أولئك الخنازير المخانيس فإن كانت الدعارة في عهد سابق محصورة في حي معين إلا أنها في هذا النظام إنتشرت في كل الأحياء بل أصبحت تمارس في أماكن العبادة فليس ببعيد عن الأذهان ما تناقلته صحف النظام عن جرائم إغتصاب التي إرتكبها أئمة النظام وشيوخ خلاوي تحفيظ القرآن ضد الأطفال من الجنسين في المساجد والخلاوي وليس ببعيد عن الأذهان جريمة الشيخ الأستاذ الجامعي الذي خدر طالبته واغتصبها وحظي بعفو من قائد القطيع
نعم أننا لا ننكر وجود الدعارة أو المثلية في كل المجتمعات بما فيها المجتمع السوداني ولكنها كانت محصورة وفي نطاق محدود شأننا شأن كل دول العالم الإسلامية ولكن منذ أن تربع نظام الخنازير على عرش السلطة في السودان إذداد الإنحراف والإنحطاط والشذوذ بفضل سياساته التشجيعية ورعايته لهؤلاء الشواذ والمفسدين وترفيعهم لأعلى مستويات والمناصب الوظيفية سواء التنفيذية منها أو الدستورية وحمايتهم والكل يعلم بوجود أمثلة وشواهد كثيرة على ذلك وفي ظل الدعم الذي يقدمه النظام لهؤلاء الشواذ صار الكل يتبارى من اجل تبوء أعلى المستويات في الشذوذ والإنحراف حتى يسعد برضاء قادة وشيوخ النظام ويجسد صور هذا الدعم المحاكمات الصورية والتعتيم الإعلامي على من ساقهم القدر لكشف شذوذهم فشلة الصافية ومن قبلها شلة قاعة الأفراح بأمدرمان وشلة الواتساب هذه لو أمعنا النظر وقارنا بين ردة فعل النظام ممثل في إعلامه وقضائه واجهزته الأمنية حيال ما أرتكبه هؤلاء من بشاعة وفظاعة يهتز من هولها عرش الرحمن مقارنة بردة فعله حيال زي بعض الفتيات ممن يعارضن النظام ومعاقبته لهن لمجرد ارتداءهن للمنطلون والتشهير بهن في صحفه وكأنهن أرتكبن جريمة على شاكلة جريمة خريجة كلية الشريعة والقانون التي تخصصت في فنون القوادة وتسويق الدعارة لأدركنا حجم الدعم الذي يقدمه النظام لهؤلاء الشواذ فهو المسؤول المباشر عن تفشي وازدياد ظاهرة المثليين وعن تفشي الرزيلة والمجاهرة بها وعن تفشي الفساد بكل ألوان طيفه وسط قطاعات الشباب فهذا هو نتاج وحصاد مشروع توجهه الحضاري أقصد الإنحطاطي فالنظام في واقع الحال مستنقع آسن من الرزيلة والإنحطاط يحفل بكل ألوان الشذوذ والإنحراف مخدرات زواج مثليين نصب واحتيال سرقة نهب رشوة إختلاس قوادة دعارة ولا نملك إلا أن نقول(إذا كان رب البيت بالدف ضارب فشيمة أهل البيت الرقص )


ردود على محمد حسن أحمد
United States [الحازمي] 01-30-2014 06:02 PM
صدقت يا محمد حسن
لكن الدكتور البوني لم يسمع بكل ممارسات النظام و الاغتصاب الممنهج في دارفور
انهم الكيزان يريدون تدمير كل جميل
ألم تسمع يا البوني بالعفو الرئاسي لمغتصب الطالبة الدويم
ألم تسمع بالافراج عن مغتصب الطفلة في الابيض و هو أحد قادة المؤتمر الوطني
ألم تسمع أو تقرأ بقصة الاستاذ الجامعي و الموظف الذي انتحر بعد قتله بعض أفراد
ألم تسمع بيوت الأشباج؟؟؟؟؟؟؟
ماذا فعلت الدولة مع الاعلان الفضيحة لجريدة الانتباهة؟؟؟؟؟؟
خاف الله يا دكتور


#902096 [ناصح]
3.00/5 (2 صوت)

01-30-2014 04:58 PM
ومالذي نستفيده من مقال البوني ناشر المنكر ؟ويشكر مهدي مصطفى ونميري ؟ فليستحي البوني على ما كتبه فهذا شر يعادل ويفوق صور حفر الدخان .هل يريد تأصيل البلاوي والتأريخ لها ؟


ردود على ناصح
European Union [fallati] 01-30-2014 06:11 PM
هذه هى الصراحة والشفافية التى تغضب المنحطون ،،،
يقول لكم ان مهدى مصطفى الهادى هو الذى اقدم على قفل هذه البيوت ، وهى واقعة تاريخية حدثت عام 79 ونحن شهود عليها ، فما المشكلة ؟؟؟
لم يخرج اللواط من السودان أبدا منذ المهدية وما قبلها مرورا بالانجليز والى اليوم ، ومنهم تخرج الإسلامويون ،، والتقنيات فقط هى التى تظهر هذه الاشياء ،،، سيبك من التقنيات ،،، أى شخص فى الخرطوم السودان يعرف هذه الحقائق بدون الواتساب ،،،
الصراحة ليست بعيب ،، والعيب الأكبر فى الخدعة والكذب والسرقة وأكل أموال الناس بالباطل والقتل الجماعى ،،، بالله عليكم هل يمكن ان يدعى أحدكم أن هؤلاء الذين تشهرون بهم هم من ارتكبوا المجازر فى جبال النوبة والنيل الازرق ودارفور ،،، أم أن أصحاب اللحى المخضبة بالحناء هو المسؤولون عن ذلك ،،،
هل هم من قتلوا 200 الطلبة فى هبة 23 سبتمبر ، ام أن الملائكة الذين خاطبهم البشير يوم الوثبة ، هم المسئولون عن ذك

مشاكلكم ايها السادة تكمن فى مكان آخر ،،، خلافاً لمن تشهرون بهم ،، والمؤكد أن المسألة مقصودة لشغلكم عن الضائقة المعيشية ،،، تعمل فيكم ،،، وتنجح ،،، يا لكم من أمة جاهلة جهولة ،،،

[mak] 01-30-2014 05:49 PM
ياراجل ازاح الغطاء فقط وبين الحقائق ٠


#902087 [عزة]
5.00/5 (3 صوت)

01-30-2014 04:43 PM
اندغام و احابيل


#902080 [المنجلك]
5.00/5 (3 صوت)

01-30-2014 04:34 PM
ربما المقارنة غير صحيحة فمسألة الدعارة فى الماضى كانت اكثر صلة بالحرمان الجنسى والثقافة الجنسية الشرقية. اما اليوم فهى تتعلق بالفقر والجهل و استغلال وضع المراة التى خرجت لتبحث عن تغطية احتيجاتها من مأكل وملبس وتعليم. ولعل من الامور الغريبة التى كانت تحدث فى الماضى ان اصدقاء العريس قبل يوم الدخلة قد يقوموا بأدخال العريس الى مموس لاكتساب الخبرة المفقودة حتى لا يحدث ما لا يحمد عقباه فى ليلة الدخلة.


#902078 [مصطفى حجازي]
4.00/5 (1 صوت)

01-30-2014 04:31 PM
صدقت .. روي عن الخليفة الراشد علي بن ابي طالب قوله: اميـتــــوا البتاطـل بعدم ذكره.


#902074 [AburishA]
5.00/5 (1 صوت)

01-30-2014 04:27 PM
لك التحية استاذ البوني..
مقال موضوعي.. وسرد لحقائق سادت ثم بادت لمن لم يحضرها... لقد رأينا ذلك عيانا نهارا..وتلك الصفوف (الواقفون المنتظرون كأن شيئا لم يكن ..كأنه أمر مباح).. والمناطق (الجغرافية/الاحياء) لتلك البيوت سواء في العاصمة أو في مدن الولايات المختلفة معروفة ان لم أقل على رأسها علم.. أعلام (راية) كشأن الانادي (مكان بيع الخمور البلدية عرفي/مريسة).. وأما بيوت المثليين فهي معروفة وهناك اسماء (المشاهير) منهم!!! نعم ان السودان ليس بدعا من الامم.. كل ما هو موجود في العالم من.... نجده موجود لدينا وان كان الاختلاف شيء نسبي!!!
عندما تم اقفال تلك المنازل كتب على أبوابها بالاحمر (منزل أحرار) مش كدا يابوني !!!!!!
المفارقة..والتنافض.. رغم ذلك.. الحياة كانت حلوة..


ردود على AburishA
United States [المنجلك] 01-31-2014 09:19 AM
المرجع التاريخى السليم لبيوت الاحرار يتمثل فى ان بيوت الدعارة لم تكن موجودة الا فى المناطق الطرفية للمدن وليست كثيرة. ومن ثم انتقلت الى داخل المدن قرب الاسواق وسط مساكن عدد قليل من العوائل الأمر الذى جعل هذه العوائل المغلوب على امرها كتابة بيت احرار حتى لاتطرق ابوابها بالخطاء.

ولابد ان نذكر ان هذه عادة دخيلة على السكان الاصليين. شاهد على العصر بين منتصف السبعينات الى منتصف الثمنينات. وقد يختلف الحال فى المهدية و عهد الانجليز والستينيات.

European Union [julgam] 01-31-2014 06:34 AM
عندما تم إقفال تلك المنازل تم الكتابه على أبوابها بالأحمر(منازل أحرار)..من هنا كان الكاريكاتير الشهير لعزالدين ..ففى الحقيقه عندما أغلقت تلك البيوت تحولت للأحياء الطرفيه مما إضطر الجيران للكتابه على ابواب بيوتهم منازل أحرار حتى لا يطرقها الزبائن الجايين بالوصف..فقام أصحاب بيوت الرزيله بكتابة(أحرار فى منازلهم)..كما جاء فى الكاريكاتير الشهير


#902070 [عبداللطيف]
5.00/5 (2 صوت)

01-30-2014 04:23 PM
مجرد وجه نظر شصيه قد تصيب او تخطئ : بدايه انهيار اخلاق المجتمع كانت من ثوره التعليم العالى التى اهتمت بالعدد ولم تهتم بالكيفيه والجوده فاصبح الاختلاط شى عادى وانتشرت العلاقات والصداقات بين الاولاد والبنات كم من بنت اتت من اسرتها محترمه ومهذبه وافسدتها الجامعات وذد على ذالك الحاله الاقتصاديه لولى الامر فكيف يصرف على ابنته وما يقابلها من صرف واحتياجاتها وكذلك لعب النت والفيس والفضائيات دورا كبيرا على اخلاقيات المجتمع السودانى وجاءت الطامه الكبرى الواتساب فكشف عوره المجتمع والذى هو تغير اصلا ولكن الواتساب هو ليس الا مراءه تعكس حاله مجتمعنا اللهم نسالك انت تحفظنا وتحفظ شبابنا و لائيانا واعراضنا


#902068 [عود عُشر]
0.00/5 (0 صوت)

01-30-2014 04:21 PM
هوي يا أخينا البدخنوا ولابسين الفرك في نظام الانقاذ كثيرون ما ليهم عد وكل الحالقين شواربهم ودقونهم وبالبشيلو أجسامهم بالحلاوه كتار وما تغشك دقون الضلال ديل كل رزيله فيهم مؤصله !! ومن وين جانا الكلام دا ما من ناس المشروع الخداعي آسف الحضاري هاهاي عجب يا ناس تعيش كثير تشوف كثير .


#902067 [أحمد التوم عبد الله]
4.00/5 (1 صوت)

01-30-2014 04:21 PM
إنك فعلاً حاطب ليل وظلام


ردود على أحمد التوم عبد الله
[محمدأحمد عطية] 01-30-2014 06:32 PM
نعم أخي أحمد -البوني إنحرف عن الجادة و بقي مطبلاتي كبير. نعم هو حاطب ليل و ظلام


#902066 [MAHMOUDJADEED]
5.00/5 (2 صوت)

01-30-2014 04:20 PM
فعلاً الكلام ده كلو موجود من زمان بس ما كانت بتصل للناس لعدم وجود هذه الوسائل الحديثة حينها من انترنت بكل استخداماته فيس بوك تويتر منتديات واتس اب الخ . ولو الحاجات دي موجودة من زمان كنتوا شفتوا العجب العجاب . المسأله مسألة تطور في وسائل الاتصال ونقل الشمارات فشمار السودان ينشر في أمريكا في ثواني .


ردود على MAHMOUDJADEED
[رانيا] 01-31-2014 12:10 PM
صحيح


#902063 [مورني]
5.00/5 (1 صوت)

01-30-2014 04:16 PM
هل هذه دولة يحكمها المسلمون
الا لعنة الله على الظالمين
.


#902058 [مراقب]
5.00/5 (1 صوت)

01-30-2014 04:11 PM
احييك دكتور البوني على مقالك الرصين وفعلا التقيل جاي ورا وسيصبح باطن الارض خيرا من ظاهرها مالم تحصن الاسر ابناءها بالوازع الديني والاخلاقي....وطبعا ابناء الجيل الحالي سيفغرون افواههم دهشة مما ذكرته فى مقالك بان الممومسات كن يتمتعن فى السودان برخص للمارسة الدعارة والبارات كانت على قفا من يشيل بل وان هناك دولا فى زماننا الحاضر هذا تمنح رخص البارات والدعارة وللاسف هى دولا عربية واسلامية التصنيف ونسال الله حسن الخاتمة.


#902057 [الحاج]
5.00/5 (2 صوت)

01-30-2014 04:10 PM
يا البوني بطل التبرير البايخ لنظام لا اخلاقي يدعي \ولة الخلافة الطاهرة النقية
اغلب الناس تعرف تاريخيا كيف كان الممجتع به سلبيات وكان بعضها مقنن
اما نظام الكيزان اتسم بالفساد والدعارة المقننة والمثلية في انفسهم(حاج نور)
انت خلاص تركت اهلك في الجزيرة والمشروع ال\ي دمره الكيزان
يا خي بطل التطبيل والتبرير التافه لعصابة اغتصبت النساء والرجال داخل السجون


#902055 [Abomajda]
3.00/5 (1 صوت)

01-30-2014 04:08 PM
كلما ذكرته يا بروف البوني يلامس جانب الصواب والحقيقة هذه الممارسات اكيد ستكون جنب الى جنب مع البشرية ما دام هناك خير وشر وجنة ونار وهناك قصص وعبر كثيرة ذكرها القران الكريم على لسان الانبياء كيف راينا قوم لوط الذين ياتون في ناديهم المنكر مع العلم انه دعاهم الى بناته (الجكس) الاان النفس البشرية عندما نطلق لها عنان الرسن وهوى الشغاف تعمل العمايل وكمان يا بروف الصدمة الحضارية (العولمة جات ) بكل ما هو جديد ودخيل على مجتمعاتنا الريفية والبدوية التى ترى مثل هذه الممارسات لاتمد لها باي صلة (ويلا يا ام ضفاير قودي الرسن) التحية ليك يا بروف مع الوسائط والوسائل التكنولوجية الحديثة (الفايبر والواتساب والتانقو)واين صديقنا (منقو اجاك )


#902054 [ابو شهاب]
4.50/5 (2 صوت)

01-30-2014 04:06 PM
يادكتور البونى كده كان زمان والحكايه معروفه للجميع بس حكايه الدخان والكبرته دى برضوا زمان كان فى والله دى من افرازات العصر الحديث غايتو البعرفوا زمان كان الواحد عنده رطوبه عقلت كرعينوا قالوا تعال اقعد فى حفره الدخان عليهوا الطلاق ما بقعد

هسع البيت فيهو حفرتين واحده للمرأه والثانيه للاولاد ( الذكور ) لانه البنات حسب العاده المامتزوجه ما بتدخن الحكايه قلبت اوعه بعد شويه يدخنوا العريس والعروسه تتفرج

اين هيئه كبار العلماء وليه ما يعملوا هيئه الامر بالمعروف والنهى عن المنكر ذى السعوديه قبل ان يتفشى المنكر ويبقى عاده


#902049 [محجبة]
5.00/5 (1 صوت)

01-30-2014 04:01 PM
من متين بقو المحجبات بيعملو مساج وكمان للرجال خاف ربك ياصاحب الكاريكاتير حسبي الله ونعم الوكيل في كل اعداء الحجاب والاسلام


#902047 [ابو شهاب]
5.00/5 (1 صوت)

01-30-2014 03:59 PM
يادكتور نسيت زمان كان كل شىء جميل بس نسيت اقول ليك حكايه الاولاد البدخنوا ديل كان زمان بعملوا ليهم حفره جماعيه للدخان والله ده سلوك طازج من تداعيات العصر الحجرى

ولسع ياحبيبى بكره الدكه والحنه وبعده العرس بمراسم وشويه كده تصحوا تلقوا الشمس طلعت من الغرب ووقت لاينفع الا من اتى الله بقلب سليم

وين هيئه علماء السودان وليه ما يحذوا حذوا المملكه العربيه السعوديه ويعملوا هيئه الامر بالمعروف والنهى عن المنكر ( المنكر البقى علنا )


#902045 [ابومشعل]
5.00/5 (1 صوت)

01-30-2014 03:56 PM
يعني يا دكتور البوني مافي مشكلة نعوس عوسنا ساكت ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
والله صحيح الاختشوا ماتوا


#902041 [ابو شهاب]
5.00/5 (1 صوت)

01-30-2014 03:50 PM
يادكتور البونى لك التحيه والله اختلط الحابل بالنابل ليه الحكومه ماتستغل وجود الصينيون فى السودان ويتعاقدوا معاهم لبناء سور اثيوبيا العظيم ( سور الصين العظيم ) او يعملوا حيطه طويله وبوابه واحده للدخول بس السور يكون على حدود السودان مع كل الدول المجاوره بس يعلوا شويه قصاد اثيوبيا

ويختوا فى البوابه مش ناس الامن الشيوخ الكبار بتاعين المؤتمر الوطنى ياخربوا مره واحده يا ضبطوا الشغالانه

حفاظا على اخلاق الشباب السودان لانه الشاعر قال وانتى ادرى

الامم الاخلاق مابقيت فان هم ذهبت اخلاقهم ذهبوا ( احمد شوقى )

وربنا يديك العافيه كدى شرح لينا الحاله وادينا خبر

ولك تحياتى


#902040 [جركان فاضى]
1.00/5 (1 صوت)

01-30-2014 03:48 PM
للبيوت حرمة...وانتهاك حرمة البيوت افظع من كل رذيلة ترتكب...لان انتهاك حرمة البيوت يزيد من حجم الرذائل...فكيف نضمن ان من يطارد الرذائل فى البيوت شخص لايتعاطى الرذائل نفسها؟..لذلك للشخص حرية ارتكاب ما يشاء فى بيته من رذائل او فضائل...اما الجريمة الفعلية فهى انتهاك حرمة البيوت بتصوير ما يجرى فيها وبثها عبر الوسائط لافراد المجتمع...فهؤلاء هم الذين يريدون ان تشيع الفاحشة فى الذين امنوا..فهم ليسوا زناة فحسب بل ان جريمتهم اخطر اضعاف المرات من ارتكاب الفواحش...وينبغى الا يحاكموا تحت ارتكاب فعل الفاحشة بل تحت اشاعة الفواحش بين المسلمين...اما من صور داخل بيته وهو يرتكب فاحشة فلاغبار عليه ان لم يكن طرفا فى تصوير هذه الفعلة الشنيعة



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
9.05/10 (8 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة