الأخبار
أخبار إقليمية
في معركة الحريات سينتصر الشعب
في معركة الحريات سينتصر الشعب
في معركة الحريات سينتصر الشعب


02-04-2014 09:46 AM


إبراهيم ميرغني

منذ الثالث من مايو 2012 والعالم يحتفل باليوم العالمي لحرية الصحافة ، غابت (الميدان) قسراً عن قرائها بسبب قرار صادر عن جهاز الأمن والمخابرات بعدم طباعتها وتوزيعها في كل مطابع البلاد وشركات التوزيع.

ومن قبل ذلك كانت هنالك عشرات البلاغات أمام النيابة ضد الميدان الشاكي الوحيد هو جهاز الأمن والمخابرات. ونحن نفهم أن جهاز الأمن يفرض هذه العقوبة على(الميدان) لأنها رفضت رقابته على ما ينشر فيها ولا يزال هذا الرفض قائماً. والرفض ينطلق من حقيقة ساطعة وهي لا وجود لأي سند قانوني أو دستوري لهذه الرقابة القبلية للصحف. والأهم من هذا أن الصحافة وهي عين الناس لا تستطيع أن تمارس دورها المناط بها إلا اذا كانت حرة من أي قيود تمارسها عليها السلطة التنفيذية. ومع هذا الواقع فـ(الميدان) الالكترونية لها شعبيتها ولها قرائها الذين يفوقون(الورقية) عدداً.

(الميدان) وهي لسان حال الحزب الشيوعي لم تتوقف منذ صدورها عام 1954 ولن تتوقف مهما تكالب عليها أعداء الصحافة الشريفة.

المؤامرة على الصحافة الحرة ما زالت مستمرة فالصحف تصادر والصحفيون يلاحقون ويُستجوبون، وهناك قيد النظر في برلمان الحكومة قانون للصحافة أسوأ من كل القوانين السابقة.

ورغم الحديث عن الحوار وإتاحة الحريات فأن الخطاب الذي أرسل لصحيفة(رأي الشعب) حوى(16)تحذيراً يجب عدم الخوض فيها باعتبارها خطوط حمراء فرفضت إدارة الصحيفة الصدور وفق تلك التحذيرات؛ وما زال الحديث يدور عن الحريات، لكننا نقول معركة الصحافة ضد جهاز الأمن هي جزء لا يتجزأ من المعركة لاستعادة الحرية والديمقراطية والتخلص من الشمولية وهي معركة سينتصر فيها الشعب.

الميدان


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1023

التعليقات
#906086 [حميد]
0.00/5 (0 صوت)

02-04-2014 03:45 PM
جميع المسقفين من ابناء الشعب السوداني يتصفحونا علي الانترنت وهي صحف معارضة لهذا النظام الظالم الجاير وندعو جميع اطياف الشعب السوداني المعارض ان يتصفحو علي الانترنت وترك صحف النظام التي لا تجني منها شي مفيد وندعو الشباب للطلاع علي صحف المعارضه مثل الراكوبه والميدان لنها صحف تحمل علي طياطتها حقيقة النظام الدكتتوري وصحفيها شرفاء لا يهابون ولايدسون الحقيقه ونرجو من ابناء شعبنا ان ينتبهو للحقيقة التي لا تقيب عليهم وندعوكم لعدم قراءة الصحف الورقيه لنها من نظام امن السفاح (اكتبو كذا وكذا كتبنا ياسياتو اطبعو كذب في كذب والبادي اظلم )اخواني واخواتي قراء الصحف الورقية استميحكم عزرا ان تنظرو لهذة الحقيقه اوهي لا سلام ولا ويام لا بزوال هذا النظام هذا شعرنا الذي نتخلص من المجرمين القتلين الابرياء )


#905848 [كبسور]
5.00/5 (1 صوت)

02-04-2014 12:10 PM
قراء الصحف الالكترونية اكثر من الصحف الورقية ولسه الغريق قدام
تانى رقابه مافى فى عهد الواتساب والفيس بوك والصحافة الالكترونية
وقراء الراكوبه هذه اكثر من قراء اجعص صحيفه سودانية
دى جهاز متخلف ساكت
الناس عرفت الحقيقه لكن سهر الجداد ولا نومو بعد دا الجهاز حا يراقب صحف اهله الكيزان بس لانها هى البتصدر والناس انصرفت عنها ذاتو


#905713 [تميم عثمان الحاج]
5.00/5 (1 صوت)

02-04-2014 10:03 AM
ديل ناس أكل عليهم الدهر وشرب : إنتهى زمن الديكتاتوريات والحكومات الشموليه وحكومة الحزب الواحد . ناس منغلقه متخلفين يعتقدوا أن السودان ملكاً لهم لكن بيجي اليوم للحساب كل صغيره وكبيره
الشعب لا ينسى أبداً كل الممارسات والسرقات



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة