الأخبار
أخبار إقليمية
بيان من حركةجيش تحرير السودان حول لقاءها برئيس البعثة المشتركة للإتحاد الأفريقى والأمم المتحدة لدارفور - يوناميد



02-10-2014 09:22 PM
إلتقى اليوم الإثنين الموافق 10 فبراير 2014م وفد من حركةجيش تحرير السودان بالسيد محمد بن شمباس رئيس البعثة المشتركة للإتحاد الأفريقى والأمم المتحدة لدارفور - يوناميد , بجانب ممثلى عن حركتى العدل والمساواة السودانية وحركة تحرير السودان (مناوى).
ضم وفد الحركة كل من:
1 الأستاذ عبد الواحد محمد أحمد النور – رئيس الحركة.
2 الأستاذ محمد زكريا يحى – نائب رئيس الحركة المكلف.
3 الأستاذ حافظ يوسف حمودة – الأمين السياسى.
4 الأستاذة عزيزة إبراهيم آدم – أمين الشئون الإجتماعية.
5 الأستاذ محمد عبد الرحمن الناير (بوتشا) – الناطق باسم مكتب رئيس الحركة.
6 الأستاذ مصطفى محمد أحمداى (روكو) – قيادى بالحركة.
بما أن اللقاء يأتى فى إطارسماع رؤية الحركات المسلحة للحل الشامل فى الدولة السودانية وليس التفاوض مع النظام , وإتساقاً مع منظور الحركة للحل الشامل الذى يفضى إلى سلام حقيقي , طرحت الحركة رؤيتها فى كيفية معالجة الأزمة وتحقيق السلام فى السودان والتى تمثلت فى النقاط التالية:
1 أكدت الحركة بان الحالة الإنسانية بدارفور فى تدهور مستمر , وإستنادا الى آخر تقرير للامم المتحدة أشار الى ان هنالك أكثر من 460 ألف حالة نزوح جديدة , وأيضا تقرير السيد محمد بن شمباس نفسه لمجلس الأمن الدولى أكد بان الوضع الإنسانى فى دارفور يزداد سوء أكثر من زى قبل.
2 إقترحت الحركة بان يكون هنالك مؤتمر دولى لمخاطبة الشأن الامنى والانسانى.
3 شددت الحركة بان اقليم دارفور يعيش فى حالة مجاعة حقيقية فى معسكرات النازحين وبعض المدن فلابد من عودة المنظمات الأجنبية التى طردتها حكومة الخرطوم لتقوم بواجبها الإنساني وتقديم الخدمات للنازحين حتى لا تحدث كارثة إنسانية جديدة تضاف للكوارث التى يعيشها المواطنين العزل.
4 أشارت الحركة إلى فشل إتفاقية سلام الدوحة كما فشلت كل الإتفاقيات التى سبقتها , وهذا ما يعضد موقف الحركة بان الإتفاقيات الثنائية والجزئية لا يمكن أن تحقق سلاماً.
5 أكدت الحركة على أن السلام فى السودان لابد أن يكون سلاماً شاملاً يفضى إلى تغيير النظام وليس للإستيعاب فيه , وذلك عبر بوابة الجبهة الثورية السودانية وليس تجزئة الحركات والقضايا.
6 طلبت الحركة من السيد محمد بن شمباس مقابلة قيادة الجبهة الثورية السودانية وتوحيد منابر التفاوض وأن يكون الحل شاملا.
7 أكدت الحركة بأن أي حديث عن سلام حقيقى لابد أن يمر بالمراحل الآتية:
المرحلة الأولى: تحقيق الأمن على الأرض أولاً, بالإضافة إلى:
أ إيقاف الإبادة والإغتصاب والتشريد وقصف الطيران ونزع سلاح المليشيات الحكومية.
ب إعادة النازحين واللاجئين الى مناطقهم وحواكيرهم الأصلية وتوفير الأمن والطعام والصحة والتعليم لهم , وطرد المستوطنين الجدد .
ج تعويض المتضررين فردياً وجماعياً وجبر الضرر.
د ضمان عدم الإفلات من العقاب ومحاكمة قادة النظام وأجهزته الأمنية لدى المحكمة الجنائية الدولية.

المرحلة الثانية: مخاطبة جزور الأزمة السودانية المتمثلة فى المواطنة المتساوية وبسط الحريات والسلام الشامل الذي يفضى إلى إزالة النظام.
المرحلة الثالثة: بناء السلام والحوار السوداني السودانى والدارفورى الدارفوري ومناقشة قضايا التنمية المتوازنة والقضايا الأخرى مع مراعاة الأقاليم المتأثرة بالحرب.
هذه هى رؤية حركةجيش تحرير السودان الثابتة والمبدئية التى قدمتها للسيد محمد بن شمباس فيما يختص بعملية السلام في السودان.


ودمتم

محمد عبد الرحمن الناير
الناطق الرسمى باسم مكتب رئيس الحركة
10 فبراير 2014م


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1677

التعليقات
#912604 [فتوح]
0.00/5 (0 صوت)

02-11-2014 02:09 PM
طرح لا يقنع حتى النملة ... طرح أنشائى تجازها الزمن ... نحن نريد أطروحات وطنية نزيهة عملية ... الشعب سئم الحكومة والجبهة الثورية والمعارضة ... الشعب السودانى أصبح يائس من أى حل


#912515 [alagbash]
0.00/5 (0 صوت)

02-11-2014 12:46 PM
يا اخوانا ماشايف تعليق على الكلام دة ؟؟؟؟


#912461 [gasim]
0.00/5 (0 صوت)

02-11-2014 11:49 AM
مع كامل احترامنا لحركة تحرير السوادن ونضالها وايمانها بقضيتها والتى هى قضيتنا وقضية شعب الا اننا نعيب عليها تمسكها بمواقف اكثر تعنتا من حكومة الموتمر البطنى وتكيل بنفس بمكيال الاقصاء يجب عدم اقصاء الموتمر الوطنى (حتى ولو مؤقتا ومن باب المناورة للكسب ) والدعوة الى الاسقاط فى منابر تفاوض كيف تفاوض شخص وتطالب باسقاطة ازدواجية المعايير ترفضة الحركة وتفرضة على الطرف الاخر يجب ان يكون هنالك تكتيت واخفاء لهجة المحاكمة والملاحقات كى تتم تنازلات حقيقية وبعد ان تتشكل حكومة قومية يمكن فى ظلها فتح ملفات الفساد وملاحقة المجرمين حتى ولو بصفة شخصية والتاريخ لايسقط الحقوق فكيف ان تطلب من شخص ان يضع الحبل حول عنقة وهو حتى الان ممسك بالتة الحربية ويؤمن بافكارة كما انت تؤمن بافكارك يجب على قيادتنا السياسية ان تتحلى بشى من الحنكة لتصل الى نتائج مرحلية بدلا من القفز فوق الحواجز معروف ان الموتمر الوطنى دمر السودان وبشهادة ما كانو ينتسبون اليه فهو لايحتاج الى ادانة ولكن السوال الى متى سيدفع المواطن المسكين تعنت الحكومة والحركات وهو يموت جوع واليس شى خير مما لاشى - ان ارى ان يتم التجاوز ولو مؤقتا وان يكون الحوار حول القضايا الاساسية التى يمكن ان ترسى لحكم ديمقراطى نزية ومبدا سيادة القانون ويمكن ان ننتقل مرحلة مرحلة نحو تاسيس دولة سودانية تاوى الجميع وبعدها رد الحقوق الى اهلها ومحاسبة المفسدين وملاحقتهم دوليا ومحليا والقبض عليهم اجمعين


مواطن تعب من تناول سموم السياسة



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة