الأخبار
منوعات
مرض «النخالة المبرقشة» لدى الأطفال.. تشخيصه وعلاجه
مرض «النخالة المبرقشة» لدى الأطفال.. تشخيصه وعلاجه



02-12-2014 08:03 AM

القاهرة: د. هاني رمزي عوض
تعد النخالة المبرقشة أو التينيا الملونة (Tinea versicolor) من أشهر الأمراض الجلدية شيوعا بين الناس، وجرى تشخيص هذا المرض في بدايات القرن التاسع عشر كمرض مستقل بحد ذاته، وهو مرض فطري يصيب الجلد فقط بمعنى أنه لا يصيب الشعر أو الأظافر أو الأغشية المخاطية المبطنة مثل الشفتين، وينتشر أكثر في الفصول الحارة وفي البلدان الأوروبية ذات الحرارة المنخفضة، التي ظهر المرض فيها في الصيف والربيع، بينما يمكن أن يظهر في الدول الحارة في أي فصل من فصول العام.

* بقع جلدية يظهر المرض في شكل بقع تتسبب في تغيير لون الجلد سواء بزيادة الصبغة في الجلد أو قلتها، بمعنى أن هذه البقعة يمكن أن تكون مختلفة، سواء بدت أكثر شحوبا أو بدت أكثر كثافة في اللون، ولكن في أغلب الأحيان تصبح أكثر شحوبا من بقية لون الجلد، كما أنها تتركز في الصدر والظهر والبطن وأعلى الذراعين. وفي بعض الأحيان النادرة جدا، يمكن أن توجد هذه البقع تحت الإبطين أو في أعلى الفخذين أو حول الأعضاء التناسلية.

وفي البلاد الحارة، يمكن أن تمتد الإصابة إلى فروة الرأس أو الوجه، وتكون الإصابة أعنف وتظهر في أماكن غير مألوفة مثل الوجه في الأطفال ذوي المناعة المنخفضة. والبقع الصغيرة تأخذ شكلا دائريا أو بيضاويا، بينما البقع الكبيرة يمكن أن تكون من الحجم بحيث تغطي معظم الظهر والصدر، وهذه البقع لا ترتفع فوق سطح الجلد. ولكن في بعض الأحيان النادرة، يمكن أن تكون مرتفعة قليلا عن سطح الجلد. وهذه البقع يمكن أن تحتوي على شيء أشبه بالقشور الخفيفة جدا، التي في أغلب الأحيان لا تكون مرئية بالعين المجردة. وهي محددة بشكل واضح ولا تسبب أعراضا، ولكن في بعض المرضى يمكن حدوث حكة وتزيد هذه الحكة حينما يكون الطفل مرتديا ملابس ثقيلة أو عند اشتداد حرارة الجو.

ويأتي التغير في اللون من الفطر المسبب لمرض يعد من الميكروبات الطبيعية (normal flora) الموجودة على سطح الجلد، ولكن حينما يجري تغذية هذه الميكروبات بشكل غير طبيعي يحدث هذا التغيير. وتزداد الحالة سوءا عند التعرض للشمس لأن المناطق السليمة من الجلد تصبح داكنة أكثر بينما لا تتأثر الأماكن المصابة، وهو ما يجعل الفرق واضحا بين اللونين، وهو الأمر الذي يمكن أن يتسبب في سوء الحالة النفسية للطفل أو المراهق، خاصة أنه رغم أن التينيا مرض بسيط ويجري الشفاء منه بسهولة الآن، الإصابة المتكررة به مألوفة حتى في حالة تناول العلاج بشكل صحيح. ويمكن أن تستمر الإصابة بها لفترات تمتد إلى عدة أسابيع، ورغم أن المرض يظهر بوضوح أكثر في الأشخاص ذوي البشرة الداكنة، إلا أن الإصابة به متساوية بين كل الأجناس وبنفس النسبة في الجنسين.

* التشخيص في الأغلب، لا يحتاج تشخيص النخالة المبرقشة إلى فحوصات أو إجراء الأشعة، بل يعتمد بشكل أساسي على الحالة الإكلينيكية وتوزيع الطفح وشكله، ولكن من المفيد سؤال المراهق أو الأم عن أي إصابات بأمراض جلدية أخرى، أو تاريخ مرضي بوجود حساسية من الأدوية على شكل طفح، أو إذا كان الطفل يعاني تغيرا في لون الجلد عند تغيير الفصول، وأيضا يجري السؤال عن وجود أمراض مزمنة مثل مرض السكري أو أمراض الكبد أو الكلى أو الأمراض التي من شأنها أن تقلل المناعة مثل مرض الإيدز أو اللوكيميا التي تجعل الجلد أكثر عرضة للإصابة بالفطريات.

يجب الأخذ في الاعتبار الأمراض الأخرى التي يمكن أن تتشابه مع التينيا الملونة مثل التينيا الوردية أو البيضاء أو مرض السيلان أو طفح ما قبل الصدفية أو مرض البهاق (Vitiligo) الذي يتسبب في اختفاء صبغة الجسم من بعض المناطق. يمكن أن يجري التشخيص بسهولة عند أخذ عينة من القشور الموجودة (scales) على الجلد باستخدام الميكروسكوب ويجري خلطها مع هيدروكسيد البوتاسيوم الذي يظهر الفطر بوضوح، كما يمكن أيضا أن يجري فحص عينة من القشور باستخدام شريط لاصق يجري وضعه على المنطقة المصابة من الجلد.

* العلاج يجري الشفاء من النخالة المبرقشة بسهولة وبشكل كامل، ولا تترك أي ندبات أو تغير في لون الجسم ومعظم المرضى يستجيبون للعلاج بالكريمات الموضعية المضادة للفطريات مثل عقار الكيتوكونزول الذي يوقف نمو الفطر ويسبب موته، والاسم التجاري المتداول له «نيزورال» (nizoral) وهو على هيئة كريم أو شامبو في حالة امتداد الإصابة إلى فروة الرأس. ويجري استعماله مرتين يوميا لمدة أربعة أسابيع على الأقل بانتظام.

وفي حالات الإصابة الشديدة، يمكن استخدام أقراص مضادة للفطريات أيضا، ولكن ينبغي أن يجري استخدامها بحرص مع الأطفال وحساب الجرعة بدقة، نظرا لأعراضها الجانبية التي يمكن أن تؤثر على كفاءة الكبد. وفي حالة تكرار الإصابة يمكن استخدام العلاج بالكيفية نفسها.

* استشاري طب الأطفال
الشرق الاوسط


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 659


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة