الأخبار
أخبار إقليمية
تطهير إثني لمسلمي إفريقيا الوسطى وقوات السلام عاجزة
تطهير إثني لمسلمي إفريقيا الوسطى وقوات السلام عاجزة


02-12-2014 09:38 AM

ليبرفيل - فرانس برس

دعت منظمة العفو الدولية المجتمع الدولي للتحرك من أجل وقف "التطهير الإثني" الجاري بحق مسلمين في غرب جمهورية إفريقيا الوسطى، مؤكدة أن القوات الدولية المنتشرة في هذا البلد "عاجزة عن وقفه".

وقالت المنظمة في بيان لها نشر الثلاثاء، إن "جنود قوات حفظ السلام الدولية عاجزون عن وقف التطهير الإثني بحق مدنيين مسلمين في غرب جمهورية إفريقيا الوسطى"، مطالبة المجتمع الدولي "بوقف سيطرة ميليشيات انتي-بالاكا ونشر قوات بأعداد كافية في المدن التي يهدد فيها المسلمون".

يذكر أن الأوضاع الأمنية في جمهورية إفريقيا الوسطى تدهورت منذ الانقلاب الذي قاده ميشال دجوتوديا وائتلاف سيليكا المتمرد، الذي حمل السلاح في نهاية 2012 وأطاح بالرئيس فرنسوا بوزيزيه في مارس 2013.
عنف وانتقام

وفي مطلع يناير، تنحى دجوتوديا بضغط من رؤساء دول وسط إفريقيا. وخلال فترة حكمه وجهت اتهامات إلى حلفائه في ائتلاف سيليكا، الذي يطغى عليه المسلمون، بارتكاب فظائع بحق سكان مسيحيين، مما دفع بالقرويين المسيحيين إلى تشكيل ميليشيات للدفاع عرفت باسم "انتي-سيليكا". ومنذ تنحيه غرقت البلاد في دوامة من العنف الطائفي والأعمال الانتقامية التي تشنها هذه الميليشيات ضد مسلحي سيليكا، وكذلك أيضا ضد مدنيين مسلمين. وفي 29 يناير الفائت في بودا (شمال غرب) أدى انسحاب مسلحي سيليكا من المدينة نتيجة لتنحي دجوتوديا، إلى موجة عنف غير مسبوقة، أسفرت عن مقتل 84 شخصا، مسلمين ومسيحيين، بحسب الصليب الأحمر المحلي.

وأضافت منظمة العفو أن ميليشيات انتي-بالاكا شنت في 18 من الشهر نفسه هجوماً على مدينة بوسيمبتيليه (غرب) أسفر عن سقوط "أكثر من 100 قتيل بين السكان المسلمين".

وأدت أعمال العنف الطائفية إلى نزوح ربع سكان البلاد، البالغ عددهم 4.6 مليون نسمة، عن مناطقهم خوفا من الهجمات الانتقامية. ومنذ ديسمبر 2012 بلغ عدد الذين لجأوا إلى دول مجاورة لإفريقيا الوسطى ربع مليون.

كما أكدت منظمة العفو أن "ميليشيات انتي-بالاكا تشن هجمات عنيفة بهدف القيام بتطهير إثني بحق المسلمين في جمهورية إفريقيا الوسطى".

وكان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون حذر الثلاثاء من أن تقسيم جمهورية إفريقيا الوسطى بات أمراً ممكناً جراء أعمال العنف بين المسيحيين والمسلمين.


تعليقات 13 | إهداء 0 | زيارات 7166

التعليقات
#914120 [ساب البلد]
5.00/5 (1 صوت)

02-13-2014 01:00 AM
******** لو عايز تشوف انت حر ****** لو حصلت ليك حاجة علي مسؤوليتك *******





https://www.facebook.com/photo.php?v=742023142474399


#914092 [Ja]
5.00/5 (1 صوت)

02-12-2014 11:45 PM
يستحق لأنهم جنجويد ليس الا هل الان تتالمون المكم هو جرح مأزق فى كل الزورقة قتلتم المساكين جاء الرد من القوى العلو العظيم لانه حرم قتل النفس لكن الجن وجريد قتل الفور و الزغاوه و مسألتي و تلمه8


#913885 [samisuh]
0.00/5 (0 صوت)

02-12-2014 05:43 PM
أنظر لهذا القرد آكل لحوم البشر فى الصورة أعلاه وهو يهم بقتل الشيخ انه مجرد من الأحساس


ردود على samisuh
European Union [حسن سليمان] 02-13-2014 07:56 PM
أكيد هناك صورة اخرى لشاب مسلم يحاول قتل شيخ مسيحي ... انه الخلط بين السياسة والدين ونشر التعصب الديني والقبلي بواسطة تجار الدين من مسيحيين ومسلمين ويهود وهندوس وكل واحد منهم يدعي بانه صوت الله في الارض ووكيله الحصري

United States [لولاو] 02-12-2014 10:38 PM
هل هذه هي الحرية التي تنحر هذا الشيخ الاعزل العاري ،انظر لهذ الغر و هو يهم بذبح هذا الشيخ بدم بارد ، و الذين من خلفه يضحكون و الاصغر سنا مشدوهين ، و الاسوأ من هذا من يكتب هنا مؤيدا و مشجعا لهذا الفعل الشنيع .

European Union [Freedom fighter] 02-12-2014 07:46 PM
الذي قاد حامل السكين لافعاله الوحشية هو التعصب الديني الاعمي وعمله منبوذ لكل صاحب ضمير حي لكنك مثله في التعصب لوصفك له بالقرد....


#913807 [HAMID BARGO]
4.00/5 (3 صوت)

02-12-2014 03:48 PM
انظروا كيف ينظر المسكين الي الجزار الطائش ممسك بالسكين و ناس حوله يضحكون بفرح
يا له من الم و يا له من حزن اشعر به

هذا المشهد اكثر من مؤلم


--------------------------------------------------

المجرم عمر البشير و نظام الاخوان المسلمين في السودان ثم الحكومة القطرية وراء هذه الكارثة التي يتعرض له المسلمون في افريقيا الوسطى .
نعم ان النظام السوداني بالتضامن مع الحكومة القطرية هم من قام بتكوين مليشيات سيليكا و التي تتألف من الجنجويد السودانيين و بعض مقاتلي غرب افريقيا و أفراد من الأقلية المسلمة في افريقيا الوسطى بقيادة قائدهم المسلم مايكل جوتوديا.
المجرمون في الحكومة السودانية اوهموا الأقلية المسلمة للاستيلاء على السلطة و إقامة دولة إخوانية في بلد اكثر من 90٪ من سكانها من المسيحيين . عليها ارتكبت المليشيا المسلمة أخطا كبيرة مما أدى الي تكوين مليشيات مسيحية متشددة .
الان و قد تنازل مايكل و لجأ الي دولة بنين بينما هرب الجنجويد الي دارفور لتتحمل الأقلية المسلمة أخطا النظامين الاخوانيين في السودان و قطر .
كل القلاقل التي تشهدها منطقتي وسط و غرب افريقيا سببها النظام الإخواني في السودان و النظام القطري الذي يعاني من عقدة الصغير .
الفرنسيون لا يرغبون في حماية المسلمين ، الان يقتلون و يدمرون و يذبحون و العالم يتفرج
اما القادة في الخرطوم و الدوحة لزموا الصمت كأنهم لم يكونوا وراء كل ما جرى.

لا حول و لا قوة الا بالله


ردود على HAMID BARGO
European Union [كاكا] 02-12-2014 05:40 PM
لقد ظن المغفلين السودانين والقطريين ومن خلفهم تنظيهم العالمي المراهق ان افريفيا الوسطي بلد فقير ومهمل وبعيد عن الاضواء العالمية وبامكان خططهم التي تفشل في الدول العربيةان تنجح في هذا البلد الافريقي سيما وانها نجحت في السودان وباقل التكلفة وكادت ان تنجح في مالي واستغلو الفقر والتخلف والاوضاع الصعبة التي يعيشها السكان ولكن نسو ان اينما وجد التخلف والامية والفقر وجد التعصب والعنف والبربرية فقد بادلهم السكان المسيحيون عنف بعنف وجهادا بجهاد وجنجويدا بجنجويد ولم يسنكينو مثل مسيحيو الدول العربية الذين اكتفو بزرف الدموع وطلبات اللجو ... اخشي ان يسبب هذا التصرف الاخرق الكثير من المصائب للاقليات المسلمة التي تعيش في بعض الدول الافريقية


#913792 [محمد حسن أحمد]
0.00/5 (0 صوت)

02-12-2014 03:31 PM
المعلق أبو عبد الرحمن

يا أبو عبد الرحمن مئات الآلاف الذين ماتوا في دارفور وفي النيل الأزرق ألم يكونوا مسلمين هل كانوا من يهود إسرائيل يا اخي ربنا سبحانه وتعالى قال في محكم تنزيله (ومن اعتدى عليكم فاعتدوا عليه بمثل ما اعتدى عليكم ) وقال أيضا (ولكم في القصاص حياة يا أولي الألباب ) فيا ابو عبد الله لو كان عندك أهل من الذين ماتوا في دارفور حرقا أو الذين يعيشون في معسكرات النزوح واللجوء ما كان قلت كلامك ده واكيد إنت من عضوية هذا النبت الشيطاني أو من الموالين والمتملقين كومبارس التصفيق والتطبيل
هؤلاء الكلاب الضالة والله والله والله لو حرقوا أحياء أو صلبوا وسلخت جلودهم وهم أحياء لايساوي ذلك شيئا بالنسبة لما إرتكبوه من فظائع في حق هذا الشعب وسيبك من الذين ماتوا في أحراش الجنوب وفي فيافي دارفور وسهول كردفان وفي جبال الأنقسنا يكفيك بس مئات الشباب والطلاب الذين قتلهم النظام غدرا وخيانة وبكل قسوة في سبتمبر الماضي لمجرد إحتجاجهم على الغلاء والظلم والفساد الذي أذكمت رائحته أنوف الخنازير انفسهم فكان جزاؤهم القتل بالرصاص تطبيقا للخطة ب التي أفصح عنها الخنزير للإعلام وكشف امرها دون إستحياء ودون خجل فلو كان لديك تلميذ فيهم لماقلت مثل هذا الكلام ياأبو عبدالرحمن أهو نوعك ده نوع عفا الله عما سلف هو المضيع البلد ومشجع هؤلاء الكلاب الخنازير على التمادي في فسادهم وإجرامهم وفظائعهم التي يقشعر من هولها البدن ويشيب الولدان


#913713 [احمد هاشم]
0.00/5 (0 صوت)

02-12-2014 02:02 PM
انتو السبب و مافي غيركم نشرتو الفوضى في كل دول الجوار


#913514 [احمد هاشم]
0.00/5 (0 صوت)

02-12-2014 11:36 AM
انتو السبب


#913462 [محمد حسن أحمد]
0.00/5 (0 صوت)

02-12-2014 11:02 AM
إنشاء الله قريبا مثل هذا المشهد يكون في السودان لتطهير خنازير الجبهة بشقيها وثني وشغبي


ردود على محمد حسن أحمد
[ابو عبد الرحمن] 02-12-2014 04:53 PM
الله الذي رفع السماوات من غير عمد إن قلبي يتألم بما يحدث من قتل ودمار لإخواننا في دارفور وجنوب كردفان والنيل الأزرق .... أخي الحبيب ..... محمد حسن احمد .... جزاك الله خيراً فقد أشرت بآية كريمة قال الله تعالى ( فمَنِ اعْتَدَى عَلَيْكُمْ فَاعْتَدُوا عَلَيْهِ بِمِثْلِ مَا اعْتَدَى عَلَيْكُمْ) آية 194 سورة البقرة ... اﻻعتداء إما أن يكون من آحاد الناس ، أو من السلطان فإن كان من آحاد النـاس فﻼ خﻼف بين العلماء على مشروعية الدفاع عن النفس ، والمال، والعرض، سواء أكان المعتدي مكلفاً أو غير مكلف معصوماً ام غير معصوم والأصل في ذلكِ الكتاب والسنة.... وإن كان اﻻعتداء من السلطان وﻻ يمكن الدفع إﻻ باﳋروج عليـه وﳏاربتـه ،فـﻼ خﻼف بﲔ العلماء أنه ليس لﻺنسان أن يدافع وعليه أن يصﱪ على جور السلطان وﻻ يخرج ....حقناً للدماء التي سوف تسيل من الطرفين ... ليس معنى ذلك أن الحكومة على حق أو الحركات المسلحة على حق .... لا يجب على الحكومة وقف القتال فوراً والدخول في حوار جاد دون إستثناء من أجل السلام .

United States [محمد حسن أحمد] 02-12-2014 03:29 PM
يا أبو عبد الرحمن مئات الآلاف الذين ماتواا ف دارفور وفي النيل الأزرق ألم يكونوا مسلمين هل كانوا من يهود إسرائيل يا اخي ربنا سبحانه وتعالى قال في محكم تنزيه (ومن اعتدى عليكم فاعتدوا عليه بمثل ما اعتدى عليكم ) وقال أيضا (ولكم في القصاص حياة يا أولي الألباب ) فيا ابو عبد الله لو كان عندك أهل من الذين ماتوا في دارفور حرقا أو الذين يعيشون في معسكرات النزوح واللجوء ما كان قلت كلامك ده واكيد إنت من عضوية هذا النبت الشيطاني أو من الموالين والمتملقين كومبارس التصفيق والتطبيل
هؤلاء الكلاب الضالة والله والله والله لو حرقوا أحياء أو صلبوا وسلخت جلودهم وهم أحياء لايساوي ذلك شيئا بالنسبة لما إرتكبوه من فظائع في حق هذا الشعب وسيبك من الذين ماتوا في أحراش الجنوب وفي فيافي دارفور وسهول كردفان وفي جبال الأنقسنا يكفيك بس مئات الشباب والطلاب الذين قتلهم النظام غدرا وخيانة وبكل قسوة في سبتمبر الماضي لمجرد إحتجاجهم على الغلاء والظلم والفساد الذي أذكمت رائحته أنوف الخنازير انفسهم فكان جزاؤهم القتل بالرصاص تطبيقا للخطة ب التي أفصح عنها الخنزير للإعلام وكشف امرها دون إستحياء ودون خجل فلو كان لديك تلميذ فيهم لماقلت مثل هذا الكلام ياأبو عبدالرحمن أهو نوعك ده نوع عفا الله عما سلف هو المضيع البلد ومشجع هؤلاء الكلاب الخنازير على التمادي في فسادهم وإجرامهم وفظائعهم التي يقشعر من هولها البدن ويشيب الولدان

[ابو عبد الرحمن] 02-12-2014 02:37 PM
هذا الاسم يوحي بأنك مسلم .... إتق الله يا مسلم ... وتقول إن شاء الله مثل هذا المشهد في السودان .. إستغفر ربك وأرجع الى رشدك قبل أن تأتي ساعة لا ينفعك لا مالك ولا ولدك ... هدانا الله وإياكم فالأفضل كلمة طيبة أو الصمت ... مثل كلمة طيبة كشجرة طيبة أصلها ثابت وفرعها في السماء تؤتى أكلها كل حين بإذن ربها .


#913455 [سام]
0.00/5 (0 صوت)

02-12-2014 10:58 AM
حروب الصفوة من اجل السلطة والثروة يدفع ثمنها القطيع ذو التفكير الجمعي


#913432 [محمد حسن أحمد]
4.00/5 (3 صوت)

02-12-2014 10:49 AM
والله سواها فيهم خنزير السودان الخائب الرقاص وقطيعه من كلاب وخنازير الإسلام السياسي وخنزير تشاد دعموهم وكت الحارة جات شردوا خلوهم ديل باعوا أرضهم وعرضهم ما يبيعوا مسلمي افريقيا الوسطى


#913384 [ابراهيم كاوسة]
0.00/5 (0 صوت)

02-12-2014 10:28 AM
ماذا بعد هذا يا العالم الاسلامي ؟ من الذي يدعم مسيحين افريقيا الوسطي وهذا الجواب يعرفه كل من اطلع علي هذه الكليمات الحذينة .
الخوف من القوة الصليبية بانت الان . عندما قامت الفرنسيين والبورنديين بسحب كل ما لدي المسلمين من سلاح ودعم الانتي بلاكة بالسلاح والمال لمحاربة المسلمين في هاي المنطقة .
والقوات التشادية وحدها الان تدافع عن المسلمين ولا حس عن هذه الاخبار .


#913365 [الحبشى قذر]
1.00/5 (2 صوت)

02-12-2014 10:13 AM
اين السودان من هذا التطهير الاثنى اين جيش السودان واين رجال السودان اليس لديكم مرؤة وانتم ترون اخوانكم يذبحون وانتم على مرمى حجر منهم تبا لكم ولجيشكم ولحكومتكم ولشعبكم شعب وبلد السجم والرماد


#913364 [جاد الرب]
1.00/5 (1 صوت)

02-12-2014 10:13 AM
هنا مربط الفرس اين المتشدقون بالدين

قبل فترة كانت هنالك كارثة في مانيمار (الرهوهنغا ) المسلمين فقد قتل الالاف منهم بواسطة الهندوس ولم يتحرك المسلمين ولا منظمة التعاون الاسلامي ولا الدول التي تتباكا علي الوضع في سوريا وبالاخص تركيا ودول الخليج
هذا يدلل في الغالب الاعم ان الحرب التي تقام في سوريا هي حرب سياسية وامتياز برعاية امريكية ودعم خليجي



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
10.00/10 (1 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة