الأخبار
أخبار إقليمية
مأساة إنسانية في ملكال بجنوب السودان
 مأساة إنسانية في ملكال بجنوب السودان


02-13-2014 04:08 PM

أجوك عوض الله جابو-ملكال

كأن مدينة ملكال عاصمة ولاية أعالي النيل في دولة جنوب السودان قطعت على نفسها عهدا دائما مع الدم والدموع، يشهد بذلك واقع الحال في المدينة المدمرة بالكامل على أيدي رفاق الأمس فرقاء اليوم.

ربيكا نين فوك واحدة من أهالي المدينة النازحات اللائي لم يجدن ملاذا آمنا غير جدار مستشفى ملكال التعليمي المتهالك، ولا يختلف الحال بالداخل عما عليه بالخارج حيث يجد الزائر أواني منزلية ومفروشات مبعثرة محاطة بجيوش من الذباب، وأسراً أرهقها ثالوث الجوع والخوف والمرض.

أطفال هتك الفزع والرعب البادي على وجوههم ستر براءتهم، ونساء يتحركن من دون هدف بين جنبات السور بينما رهط ثالث منهن يطهون الطعام على مواقد "بلدية".

تحت إحدى الأشجار جلست ربيكا نين فوك حاملة رضيعا بين يديها وبعد أن ردت التحية قالت للجزيرة نت إن وضعهم غاية في البؤس وتكالبت عليهم كل أنواع المحن، مشيرة إلى أن هذه ليست المرة الأولى التي تتعرض فيها ملكال للقصف والنزوح لكن كل ما حدث سابقاً شيء وما حدث هذه المرة شيء آخر.
رائحة الموت

وتضيف أن روائح الجثث الملقاة تفوح في أرجاء المدينة بعد أن تحللت، ثم تواصل قائلة "فقدت ابني البالغ 13 عاما ولا أدري أين هو الآن.. اضطررنا للاحتماء بأسوار المستشفى إثر مشاهدتنا مذابح أسر بأكملها ودون استثناء داخل الأحياء".

أما الوضع داخل مستشفى ملكال فينذر بكارثة صحية وإنسانية قريبة لا سيما وأن عدد النازحين في تزايد في ظل غياب أي دور للحكومة، بحسب ربيكا.

وسط الإحباط العام الذي يخيم على مستشفى ملكال "تلوح في الأفق بوادر أمل في غد مختلف"، بحسب المنسقة العامة لمبادرة "شباب من أجل بلادي" الدكتورة استيللا قايتانو التي أوضحت للجزيرة نت أن الأيام الماضية شهدت تدشين المبادرة بمشاركة عدد من الفانين المشهورين في جنوب السودان.

وتقول قايتانو إن فكرة المبادرة "نبعت من استشعارنا لحقيقة أن البلاد ليست بخير ولعل دوي القنابل والرصاص خير مترجم لذلك فكان لا بد من أن يكون لنا دور إزاء ما تتعرض له دولتنا الوليدة".

وكانت تقارير المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة ذكرت أن عدد النازحين في دولة جنوب السودان منذ اندلاع العنف في البلاد بلغ حوالي مائتي ألف شخص فرّ نحو 57 ألفا منهم للاحتماء بقواعد تابعة للأمم المتحدة في المناطق التي تضررت من أحداث العنف.

وذكرت قايتانو أن المبادرة تجمع حاليا مواد غذائية وثيابا لكافة الأعمار، بعد أن سبق أن جمعت إعانات عينية سلمتها للصليب الأحمر بجنوب السودان لتوصيلها للمنكوبين في المناطق المأزومة، لكنها تشكو ضعف الإمكانيات وترى أن ذلك يعيق إيصال الإعانات، مشيرة أيضا إلى صعوبة الحركة في المناطق المنكوبة.

يذكر أن دولة جنوب السودان الوليدة شهدت مواجهات دموية في عدد من مدنها منتصف شهر ديسمبر/كانون الأول الماضي بين القوات الرسمية للدولة وأخرى مناوئة لها تابعة لـرياك مشار النائب السابق لرئيس جنوب السودان سلفاكير ميارديت الذي اتهم مشار بتدبير محاولة انقلاب عسكري ضده.
المصدر:الجزيرة


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 3769

التعليقات
#915129 [أركة]
5.00/5 (1 صوت)

02-13-2014 11:13 PM
اعانكم الله احسنوا النوايا توفقوا وتزول الضغائن بينكم


#915048 [ساري الليل]
5.00/5 (2 صوت)

02-13-2014 09:05 PM
ان المأساة الانسانية ليست في ملكال وحدها، انها مأساة تعم جميع انحاء جنوب السودان بلا إستثناء، حكومتكم همها الأوحد تثبيت أقدامها من خلال الجيش اليوغندي الذي تصرف على خدماته الملايين..
لقد اسمعت إذ ناديت حيا ولكن لا حياة لمن تنادي


#915005 [AburishA]
1.00/5 (1 صوت)

02-13-2014 07:41 PM
انها لمأساة تهز الضمير الانساني... نسأل الله أن يرفع البلاء ويعم السلام.


#914957 [عادل دقنة ودمدنى]
5.00/5 (3 صوت)

02-13-2014 06:51 PM
هـــذا كله من لآثار الإنفصال ... ولى سؤال للإخوة الجنوبيون : هل هذا التطاحن فيما بينكم كان سيحدث لو أن السودان لا يزال متحـــــدا ... وهل حدثت مثل هذه الحروب الشرسة من قبـــل ؟؟؟؟؟؟


ردود على عادل دقنة ودمدنى
United States [واقعى] 02-14-2014 01:46 PM
ياعادل الزول التحت دا قال ليك شط اب...ياخى الناس ديل خليهم فى حالهم الظاهر هم مبسوطيين كدا

[B. Nyoul] 02-14-2014 04:45 AM
Yes, during the fake and sad unity, worse had happened. People died in millions. We are now better off than before. So please shut up and look into your own backyard.



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة