الأخبار
أخبار السودان
ما هيّ علاقة وزير الاستثمار بأمانة الراعي الطيب؟ !
ما هيّ علاقة وزير الاستثمار بأمانة الراعي الطيب؟ !
ما هيّ علاقة وزير الاستثمار بأمانة الراعي الطيب؟ !


02-19-2014 09:42 AM
كمال الهدي


• طلبت في مقال سابق حول أمانة الراعي السوداني الطيب يوسف الزين من كافة السودانيين وأولهم المقيمين بالمملكة العربية السعودية السعي لتكريم هذا الرجل العفيف الشريف.
• وقلت في ذلك المقال أن مطالبتي تقتصر على السودانيين الغبش العاديين وليس لها علاقة بالجهات الرسمية لأن حكومتنا عودتنا على الاحتفاء فقط باللصوص وآكلي مال السحت.
• لكن يبدو أن الجماعة أرادوا ركوب الموجة واستغلال الحادثة التي أفرحت الكثير من السودانيين لخدمة أغراض دنيئة.
• فقد طالعت صباح اليوم خبراً يقول أن عدداً كبيراً من أفراد الجالية السودانية التقوا بالراعي الطيب.
• وأضاف الخبر أن مبلغاً مالياً مقدراً سوف يُقدم للطيب في حضور وزير الاستثمار السوداني.
• وفي التو واللحظة قفز لذهني السؤال الذي عنونت به مقال اليوم: ما علاقة وزير الاستثمار السوداني بأمانة الراعي الطيب؟!
• لو كان في الأمر سرقة أو إهدار مال عام أو محاباة لأحد أصحاب الحظوة أو تنصل عن عهد لما استغربت لورود اسم أي وزير سوداني.
• أما أن يرتبط الموضوع بأمانة سوداني أصيل ود بلد يخاف الله وينأى بنفسه عن الحرام، فغريب والله أن يرد اسم أي وزير سوداني في حكومتنا الحالية.
• ولم يشأ سفير السودان بالمملكة بالطبع أن يفوت الفرصة التي يظن أنها جاءتهم على طبق من ذهب لصرف الأنظار عن مشاكل حكومته مع السعودية متوهماً أن أمانة الراعي الطيب يمكن أن تكون سبباً في رضا السعوديين عنهم، متناسياً أن ( الكيمان ) عند غالبية أخوتنا العرب صارت مفروزة تماماً.
• خرج سفير السودان على الجمع ليقول : " إن ما فعله الراعي ليس بمستغرب على أخلاق أي مسلم، وأن هذا الفعل نفخر به من الراعي وهذا ما يجسده في الشعب السوداني، وعلى الرغم من حاجته لكن إيمانه وخوفه من الله كان رادعاً بأن لا يخون الأمانة، وهذا ما يجب أن يتمسك به أي مسلم وأن كل شخص سيسأل عن ماله من أين اكتسبه وعن عمره في ما أفناه."
• قال سعادة السفير أن ما فعله الراعي ليس بمستغرب على أخلاق أي مسلم، وفات عليه هنا أن يسأل نفسه سؤالاً منطقياً: علام الاحتفال بالرجل إذاً طالما أن ما أتى به ليس بمستغرب على أخلاق المسلم؟!.
• الواقع يا سعادة السفير أننا كسودانيين فرحنا بهذا التصرف لأن عهدكم بدل أحوالنا كثيراً وجعل الكثير من مسلمي هذا البلد يفكرون فقط في حساباتهم المصرفية ضاربين بعرض الحائط أخلاق وتعاليم ديننا السمحة والسبب معلوم وهو ما ينطبق عليه قول الشعار " إذا كان رب البيت بالدف ضارباً فشيمة أهل البيت الرقص والطرب."
• قال السفير أن مخافة الراعي الطيب من ربه منعته من خيانة الأمانة، وهنا نسأل السفير: ما الذي يردع أهل حكومتك التي أرسلت مبعوثاً لها في السعودية عن ارتكاب كل قبيح؟!
• غريب والله يا سفير السودان لدى المملكة أن تكونوا على علم بأن المولى عز وجل سيسأل العبد عن ماله من أين اكتسبه وعن عمره في ما أفناه!!
• وبماذا يا تُرى سيجيب يومها وزير الاستثمار المدعو لتكريم الراعي الطيب وبقية الكوكبة من وزراء حكومتكم؟!
• هل سيتجرأ أحدهم بذكر مصدر أمواله أمام العالم ببواطن الأمور جل شأنه؟ وهل سيقولون أنهم أفنوا أعمارهم في إهدار ثروات هذا الشعب المسكين وتعذيبه وتشريده وقتله وإنهاكه بالجوع والمرض؟!
• مؤسف والله أن يتصرف راع بسيط بهذا النبل ويحسن صورتنا كثيراً أمام الآخرين، ثم تأتوا أنتم بهذه السرعة محاولين تشويه هذه الصورة الجميلة.
• حتى الفرح المعنوي تستكثرونه علينا يا سعادة السفير، بعد أن تركنا لكم الجمل بما حمل؟!
• لك الله يا الطيب الأمين وأنصحك بألا تقبل من هؤلاء أي هدية فقد اعتادوا أن يخربوا حتى بين المرء وخالقه.
• أي تبرع تقدمه لك أي جهة حكومية لن يختلف يا عزيزي الطيب عن المال الذي أراد ذلك الرجل أن يمنحك إياه في مقابل أحدى النعاج.
• وقد رفضت يومها بشدة أن تخون الأمانة وتستلم ما ليس لك فيه حق، فأرجو أن تقدم درساً جديداً وتقول لوزير الاستثمار الذي سيتكبد مشاق الحضور إلى هناك على نفقة الحكومة التي تصرف أموالاً عزيزة على أهل السودان فيما لا يجدي ولا ينفع.. أرجو أن تقول للوزير " الكثير من فقراء بلدي أحق به منى فأعيدوا الأمانة لأهلها واحتذوا بي عندما حافظت على أمانة كفيلي."
• أما أن تأتيك أي مبالغ أو تكريم من أهلك البسيطين المغلوب على أمرهم مثلك فهذا حلال طيب لأن كلاً منهم لا شك سيقدم قدر استطاعته ومن حر ماله.
• نقاط أخيرة:
• نفى مدرب الهلال النابي بالأمس التصريحات المنقولة عنه التي قلل فيها من شأن لاعبي الهلال، لكن فات على الرجل أنه أكثر من الثرثرة في الآونة الأخيرة.
• لعلمك يا النابي فإن أهم سمات صحافتنا الرياضية أنها تضيف الكثير جداً من التوابل على أي تصريح وفي بعض الأحيان ( يشتلون) التصريح كاملاً.
• وأن أردت يا نابي أن تتجنب كل هذا فعليك بالوصفة التي التزم به مدرب منتخبنا الأسبق الانجليزي قسطنطين وهي الكف عن التصريحات تماماً وعدم التحدث إلا عبر الأجهزة المرئية والمسموعة.
• ظني أن هذه الوصفة ستجنبك وفريقك الكثير من الآثار السلبية في هذه المرحلة والفريق مقبل على خوض أول لقاءاته الأفريقية.
• أخوتنا في المريخ يتخبطون، ويحاولون إيجاد أعذار واهية للخروج المبكر.
• فبعض كتابهم يعزون الخروج لعدم وجود ( مدلك) للفريق.
• ورئيس النادي ينسب الخروج جزئياً لبرمجة دورينا اللا ممتاز، وكأن ناديه يشارك لأول مرة في هذه البطولة.
• معلوم أن اتحادنا سيء في كل شيء، وأن توقيت بدء التنافس المحلي غير مناسب، لكن كل ذلك كان معلوماً بالنسبة لكم عندما كنتم تفرحون بعبارات من شاكلة "المريخ العالمي".
• مشكلة المريخ في رئيسه وجوقته وإعلامه المضلل.
• تركوا كل شيء الآن ويحاولون إيهام جماهير النادي بجدل بيزنطي حول بقاء كروجر أم ذهابه.
• ألم يذهب كروجر من قبل مرتين ثم أعدتموه من جديد! فهل يوجد تخبط أكثر من هذا؟!
• رئيسكم وإعلامكم هما حجر الزاوية في حل مشاكل النادي وأي شيء غير ذلك لن يكون أكثر من بيع للوهم.
• والخروج المبكر كان نتيجة طبيعية للأخطاء التي ظلت تتكرر كل عام.
• كرة القدم السودانية عموما تعاني، ونقاط ضعفها تفوق نقاط قوتها بمئات المرات، ولذلك لا أرى سبباً لكل هذه المحاولات المستميتة للتبرير، إلا إذا كان البعض يخافون على مصالحهم الخاصة.
• اقترب موعد لقاء الهلال بالملعب المالي وكل العشم في أن يتقدم الأزرق في المنافسة ولا يخرج باكراً أيضاً.
• ولتحقيق ذلك لابد من القيام بعمل كبير فكفاكم حديثاً يا النابي ومجلس الهلال وعليكم بالعمل الجاد، وإلا فستشربون من نفس الكأس التي شرب منها المريخ.

[email protected]






تعليقات 16 | إهداء 0 | زيارات 6119

التعليقات
#920484 [ابو البــــــــــــــــــنات]
0.00/5 (0 صوت)

02-19-2014 07:43 PM
لا ادرى لماذا كل هذه الاحتفاليه بهذا الراعى فماقام به هو الاصل ومادونه هو الاستثناء ولكن نحن كذلك دومآ نتحين الفرص لكى نكتب وكفى . فالشرع عاقب خائن الامانه ولم يكافى حافظها لان النفس البشريه الاصل فيها الخير وبالمناسبه قصة رحاب حصل فيها شنو ؟؟؟


#920424 [الجبلابي]
0.00/5 (0 صوت)

02-19-2014 06:24 PM
طبعاً عايزين يشلوا منه الفلوس هذه ويعتبره مستثمر ويجي بها السودان لكن النصحية هي أن يبقى هنا في السعودية فالسودان ليس بلد مستقبل ولا أي حاجة فيه ناس حرامية يأكلوا مال النبي ومال سيدنا صالح


#920407 [AburishA]
5.00/5 (1 صوت)

02-19-2014 05:58 PM
نناشد حكومة خادم الحرمين الشريفين بأن لا تمنح المدعو وزير الاستثمار تأشيرة دخول للمملكة...


#920272 [تينا]
5.00/5 (1 صوت)

02-19-2014 03:00 PM
صراحة مافى أيى داعى لحضور وزير الاستثمار والزيطة العاملاها السفارة دى الا بس نظام متاجرة بقضيته ... لماذا لم تعمل السفارة ولم تأتى وزيرة العمل ويعملوا هذه الزيطة أيام تصحيح الأوضاع والمشاكل الكثيرة الكانت عند الجالية ؟؟؟ انه فعلا استثمار فرصة اخونا الراعى الأمين المسكين لتحسين صورتهم ...


ردود على تينا
United States [AburishA] 02-19-2014 11:22 PM
كلام في الصميم..الزيطة دي كلها يا تينا (سرقة اضواء)..والله يستر على اخونا الراعي.. لأنو ناس الحكومة ديل (شوم) وعينهم حارة تكسر حجر المرحاكة.. وترمي الطيرة من السما..لك الود..


#920263 [kandimr]
5.00/5 (4 صوت)

02-19-2014 02:51 PM
يا جماعة وزير (الإستثمار!) شبع من توزيع الأراضى (للأجانب!).وترك شعار .*.حرام على بلابله الدوح...حلال على الطير من كل جنس*. وسيحضر للقاء راعى الغنم (الطيب)ويشكره على أمانته الأساسية وهى خيار الإغتراب عوضا عن الإرتزاق وأكل (السحت) والإستنكاح فى مظلةأجهزةالجباية
.والأمن.والأجهزةالشرطية.والحزبية والحكومية والى أخر القمل و(القراد)الماص لدم الشعب ومستحلب (ضرائبه!)..*(الضريبة)التأخذهم جميعا الى جهنم مثواهم..حيث صارت هى المورد الفريد لحكومة السودان!*..أوليس من المخجل أن يهاجر (الراعى) و(الزارع) من بلد فسيح وممتلئ بالأنعام.. فالنسقط النظم (الظلامية) التى أدت الى هذه النتيجة.المخزية.الوخيمة!..(الهؤلاء) من (المتأسلمين) و(العسكر) وسدنتهم من (الطائفيين) ونسلهم و(أجهزة) الجباية. والقمع .والتجسس ..ولنناضل لقبرهم وإرسالهم الى جهنم مثواهم..(كفارة) لهم !..بل نقتص منهم وليكون شعارنا (العقاب) أولا..والكنس ثانيا.وليس ما أسموه (الحوار!).والى (القصر) و(السراى) و(الجنينة) و(المنشية!)..ثورة حتى (النصر)..لنحقق شعار(زريبة) و(خيمة) و(بهائم) ..أو.. (حواشة) و(قطية) و(بقرة).. (حق) مجانى ومدعوم لكل راشد سودانى وسودانية فى موطنه..أنها أمانة فى أعناقنا فهيا (للكفاح)...وأشحذوا (السلاح)..أرفعوا الهتاف ..نحن رفاق الشهداء *.صدورنا سراقة الكفاح* عيوننا طلائع الصباح* اكفنا الراية البيضاء والسلاح* نبايع السودان سيدا* نبايع الثورة والداً وولدا*.و(لتعد) يأبننا(الراعى الصالح) لوطنك و(ليعد) وطنك اليك..وليلطف الله بنا جميعا..


#920234 [adil a omer]
0.00/5 (0 صوت)

02-19-2014 02:02 PM
عايز يستثمرها ليهو فى خط هيثرو


#920212 [دارفور بلدنا]
5.00/5 (1 صوت)

02-19-2014 01:36 PM
((أي تبرع تقدمه لك أي جهة حكومية لن يختلف يا عزيزي الطيب عن المال الذي أراد ذلك الرجل أن يمنحك إياه في مقابل أحدى النعاج.)))

جملة تصف مال الانقاذ بدقة واتزان بالجد تستحق عليها جائزة كما جائرة الرويعي السوداني الامين

تعيش يا كمال الهدي


#920160 [ناصح]
5.00/5 (1 صوت)

02-19-2014 12:39 PM
العلاقة واضحة الحكومة الكيزانية الشيطانية تريد ان تستثمر بقصة هذا الراعي الأمين لتحسين صورتها ، حيث انها سوف توفد وزير الإستثمار شخصيا من السودان لتكريم هذا الراعي .... نقول لحكومة السجم والرقاصين تجار الدين قدموا إستقالاتكم واقتلوا انفسكم إستحياء من هذا البطل البسيط ،،، فإن تنت وسخكم وفسادكم قد ازكم انوفنا ولنا في عوض الجاز وإبنه وفي جمال ووداد وفي الرقاص وإخوته وكل مجرم افاك من عصابة المؤتمر الوطني لنا فيهم نماذج يكن ان تطفيء وتزيل كل شيء جميل عن السودان .


#920144 [بت قضيم]
0.00/5 (0 صوت)

02-19-2014 12:26 PM
انهم يلوثون كل شئ يلمسونه اياديهم نجسه بكل الصفات بدماء اهلنا الطيبين في السودان. رائحة عرقهم نتنه باكل الحرام في بطونهم كلماتهم مزيفة اخي الراعي ابتعد عنهم تعرفهم بسيماهم لا يشبهون اهلنا واهلك بعزة الذي حماك من مال الحرام سيحميك من هؤلاء انهم اباليس الانس الذين غلبوا ابليس الجن في المكر والاغواء حماك الله منهم


#920102 [جاكوزي]
0.00/5 (0 صوت)

02-19-2014 11:34 AM
قولوا للراعي الله ليك من لصوص السفارة السودانية وضرائب وجبايات جهاز المغتربين وحرامية وزارة الإستثمار وعلى رأسهم الأهطل طبيب الأسنان وزير الإستثمار الذي كان أول ما فعله هو حجز أراضي الأهالي لبيعها للمستثمر الموعود والذي لن يأتي .


#920057 [hafiz]
0.00/5 (0 صوت)

02-19-2014 10:47 AM
من الغياء إذا سوها ظاهرة...
كنت أتمنى لو ارسلوا وزير الأوقاف والشئون الدينية حتى لا يفسدوا على الشعب السودانى لحظة أمانة فى هذا الراعى ...
إيه الإستغلال السىء والمكشوف هذا ، الحكومة هذه، متى ستحترم نفسها وتبطل اسلوب الشحدة واستخدام هذا الإسلوب الرخيص واسغلال قضايا الناس الذى سيضعف مكانتنا...


#920048 [google]
0.00/5 (0 صوت)

02-19-2014 10:36 AM
المقال طيب ولكن ختامة كرائحة ابوالعفين


#920023 [محمد حسن أحمد]
5.00/5 (1 صوت)

02-19-2014 10:14 AM
علاقته واحد نصاب حرامي سافل عايز يستثمر الموقف عشان ينصب على أ المستثمرين ورجال المال والأعمال السعوديين وربما ينسب الراعي المسكين لعضوية تنظيم الخنازير الوثني كلاب الإسلام السياسي


#920022 [عصمتووف]
5.00/5 (2 صوت)

02-19-2014 10:14 AM
سوف يطرح له عدة مشاريع ليستثمر فيها تلك الهبة الربانية او يبيع له القصر الجمهوري كل وارد في مجال المال والاعمال اكثر مما يحيرني محاولة احتواه وغدا نسمع بانة عضو اخواني مؤتمري الرجاء الكف بالعبث بعلاقة العبد وربة ف العبادات لا تحتاج لتشجيع خاصة من شخص يخاف ربه ممكن نشجع العصاة عن الاقلاع الموبقات وليس العكس والشخص الامين نجده في كل الديانات وليس حكرا علي الاسلام والله فضحتونا الاهتمام الزائد بهذا الرجل اعتبره ضارا له انه علي قدر حاله ولولا المال من كان يهتم به ويوجد ملاين الرعاة كل في مجاله طب حيوان معلمين مدارس ايه يعني


#920021 [سوداني حر]
5.00/5 (1 صوت)

02-19-2014 10:13 AM
رجل قامة مثل الطيب امين نضيف يرفض ضياع الامانة

يحضر الاحتفال به وزير حكومة الفساد والتيه والضلال والضحك على الله
اتقوا الله لا تلوثوا الطيب


#920014 [المتجهجه بسبب الانفصال]
5.00/5 (1 صوت)

02-19-2014 10:06 AM
لأن الانقاذ تعيش عالة على الشعب السوداني في كل شيء وهي الحكومة الوحيدة التي ينفق عليها الشعب منذ طوفان نوح وحتى قيام الدولة الحديثة،، ومن أسباب حضور وزير الاستثمار لهذه الفعالية الاحتفائية هي الاستفادة من موقف الراعي الامين الذي بلغت شهرته الآفاق الاسفيرية وشاهد موقفه على اليوتيوب ما يزيد عن 4 مليون مشاهد مع الوف اللايكات،،، ووزير الاستثمار الذي يواجه عقبة الفساد والرشاوي وسوء الادارة وعدم النزاهة التي بسببها هرب المستثمرون من الاستثمار في السودان يحاول اهتبال لا الاحتفاء بهذه الفرصة ليقول للمستثمرين الاجانب نحن الرسميون مثل الراعي الامين في الامانة فلا تخشوا على استثماراتكم في ظل أمانتنا التي لو عثرت بغلة في العراق لكنا مسئولين عنها كما الراعي الامين،،، ولما أصبح أهل الانقاذ يعلمون أن فسادهم عم البنادر والخلا وجدوا كعادتهم في الراعي الامين الفرصة ليسرقوا قيمة النزاهة منه وينسبوها لأنفسهم،،، ولمزيد من التفاصيل راجع التالي:


من أين جاء هؤلاء ،،،

هل السماء ما تزال صافية فوق أرض السودان أم أنّهم حجبوها بالأكاذيب ؟
هل مطار الخرطوم ما يزال يمتلئ بالنّازحين ؟
يريدون الهرب الى أيّ مكان ، فذلك البلد الواسع لم يعد يتّسع لهم . كأنّي بهم ينتظرون منذ تركتهم في ذلك اليوم عام ثمانية وثمانين .
يُعلَن عن قيام الطائرات ولا تقوم . لا أحد يكلّمهم .
لا أحد يهمّه أمرهم .
هل ما زالوا يتحدّثون عن الرخاء والناس جوعى ؟ وعن الأمن والناس في ذُعر ؟ وعن صلاح الأحوال والبلد خراب ؟
الخرطوم الجميلة مثل طفلة يُنِيمونها عُنوةً ويغلقون عليها الباب ، تنام منذ العاشرة ، تنام باكية في ثيابها البالية ، لا حركة في الطرقات . لا أضواء من نوافذ البيوت . لا فرحٌ في القلوب . لا ضحك في الحناجر . لا ماء ، لا خُبز ، لاسُكّر ، لا بنزين ، لا دواء . الأمن مستتب كما يهدأ الموتى .
نهر النيل الصبور يسير سيره الحكيم ، ويعزف لحنه القديم " السادة " الجدد لايسمعون ولا يفهمون .
يظنّون أنّهم وجدوا مفاتيح المستقبل . يعرفون الحلول . موقنون من كل شيئ .
يزحمون شاشات التلفزيون ومكرفونات الإذاعة .
يقولون كلاماً ميِّتاً في بلدٍ حيٍّ في حقيقته ولكنّهم يريدون قتله حتى يستتب الأم
مِن أين جاء هؤلاء النّاس ؟ أما أرضعتهم الأمّهات والعمّات والخالات ؟
أما أصغوا للرياح تهبُّ من الشمال والجنوب ؟
أما رأوا بروق الصعيد تشيل وتحط ؟
أما شافوا القمح ينمو في الحقول وسبائط التمر مثقلة فوق هامات النخيل؟
أما سمعوا مدائح حاج الماحي وود سعد ، وأغاني سرور وخليل فرح وحسن عطية والكابلي و المصطفى ؟
أما قرأوا شعر العباس والمجذوب ؟
أما سمعوا الأصوات القديمة وأحسُّوا الأشواق القديمة ، ألا يحبّون الوطن كما نحبّه ؟
إذاً لماذا يحبّونه وكأنّهم يكرهونه ويعملون على إعماره وكأنّهم مسخّرون لخرابه ؟
أجلس هنا بين قوم أحرار في بلد حرٍّ ، أحسّ البرد في عظامي واليوم ليس بارداً . أنتمي الى أمّة مقهورة ودولة تافهة . أنظر إليهم يكرِّمون رجالهم ونساءهم وهم أحياء ، ولو كان أمثال هؤلاء عندنا لقتلوهم أو سجنوهم أو شرّدوهم في الآفاق .
من الذي يبني لك المستقبل يا هداك الله وأنت تذبح الخيل وتُبقي العربات ، وتُميت الأرض وتُحيي الآفات ؟
هل حرائر النساء من " سودري " و " حمرة الوز " و " حمرة الشيخ " ما زلن يتسولنّ في شوارع الخرطوم ؟
هل ما زال أهل الجنوب ينزحون الى الشمال وأهل الشمال يهربون الى أي بلد يقبلهم ؟
هل أسعار الدولار ما تزال في صعود وأقدار الناس في هبوط ؟ أما زالوا يحلمون أن يُقيموا على جثّة السودان المسكين خلافة إسلامية سودانية يبايعها أهل مصر وبلاد الشام والمغرب واليمن والعراق وبلاد جزيرة العرب ؟
من أين جاء هؤلاء الناس ؟ بل - مَن هؤلاء الناس ؟



خدمات المحتوى


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة