الأخبار
أخبار إقليمية
شائعات في الخرطوم وجوبا عن زيارة زعيم المتمردين الجنوبيين مشار العاصمة الخرطوم
شائعات في الخرطوم وجوبا عن زيارة زعيم المتمردين الجنوبيين مشار العاصمة الخرطوم
زوجة مشار تقدم الطعام


زوجة مشار ستصل إلى أديس أبابا للانضمام إلى وفد التفاوض - صورة -
02-23-2014 07:26 AM
لندن: مصطفى سري

تضاربت الأنباء حول صحة نبأ زيارة الرئيس الأوغندي يوري موسيفيني إلى جوبا، وإجراء مباحثات مع نظيره سلفا كير ميارديت، بينما ترددت شائعة قوية عن زيارة سرية قام بها زعيم التمرد في جنوب السودان رياك مشار إلى الخرطوم، وإجراء لقاءات مع مسؤولين في وزارة الدفاع السودانية، وتحفظت حكومة الجنوب من الرد حول تلك الزيارة، لكنها قالت إن السودان موقع اتفاق تعاون معها يمنع دعم الدولتين من دعم متمردي البلد ضد الآخر، مؤكدا أن أنجلينا تينج زوجة مشار ستنضم إلى وفده للمفاوضات الجارية في أديس أبابا، التي ما زالت تراوح مكانها الذي يفترض أن تنتهي الأسبوع المقبل حسب المواعيد التي حددتها الوساطة، في وقت نفى فيه مسؤول جنوبي شائعة مرض الرئيس سلفا كير، وعدّها من الأمنيات السيئة.

وقالت مصادر مطلعة من جوبا لـ«الشرق الأوسط» إن الرئيس الأوغندي يوري موسيفيني زار جنوب السودان «بسرية تامة ليومين؛ إذ التقى جنودا يعسكرون في مدينة بور عاصمة ولاية جونقلي النفطية، ومنها عاد إلى جوبا حيث أجرى محادثات مطولة مع نظيره سلفا كير ميارديت، وغادر بعدها إلى كمبالا».

من جانبه، رفض المتحدث الرسمي للرئاسة بجنوب السودان أتينج ويك أتينج لـ«الشرق الأوسط» تأكيد زيارة الرئيس الأوغندي موسيفيني إلى جوبا، غير أن إذاعة «مرايا إف إم» التابعة للأمم المتحدة، نقلت عن المتحدث الرئاسي أتينج ويك أتينج، في موقعها على شبكة الإنترنت، قوله إن موسيفيني التقى الرئيس سلفا كير في زيارته الخاطفة إلى جوبا، لكنه لم يفصح تفاصيل اللقاء بين الرئيسين.

ويتهم المتمردون بقيادة نائب الرئيس السابق رياك مشار القوات الأوغندية بالمشاركة في الحرب، وأن القوات الجوية الأوغندية نفذت عمليات قصف واسعة في عدد من مواقع التمرد، وتطالب مجموعة مشار في المفاوضات بسحب القوات الأجنبية من أراضي دولة جنوب السودان.

وفي سياق ذي صلة، سرت شائعة قوية في الخرطوم وجوبا عن زيارة سرية لزعيم المتمردين في جنوب السودان الدكتور رياك مشار إلى العاصمة السودانية الخميس الماضي، تضمنت اجتماعه مع مسؤولين في وزارة الدفاع.

بيد أن العضو في وفد المتمردين الدكتور ضيو مطوك نفى لـ«الشرق الأوسط» تلك الأنباء ووصفها بالكاذبة، وقال إن السودان لديه مندوب وهو محمد أحمد مصطفى الدابي يعمل ضمن الوساطة التي تقودها دول «الإيقاد»، وأضاف: «لا أعتقد أن الخرطوم التي تشارك في الوساطة مع دولتي إثيوبيا وكينيا، أن تقوم بدور آخر ضد التفويض الممنوح لها»، وقال إن أديس أبابا ونيروبي إذا قدمتا دعوة إلى مشار للزيارة بغرض مشاورات حول عملية التفاوض، فلن تجري الزيارة بسرية، وإنما سيعلن عنها.

وقال أتينج إن الخرطوم لديها التزامات مع بلاده وفق اتفاقية التعاون المشترك الموقعة قبل عامين بعدم إيواء أو دعم أي من متمردي البلدين ضد الآخر، وأضاف: «من جانبنا، فإننا ما زلنا نلتزم بتلك الاتفاقية، وحتى الرئيس السوداني عمر البشير، عندما زار جوبا عقب المحاولة الانقلابية الفاشلة عبر عن أسفه لدعمه السابق للمتمردين ضد بلادنا»، وزاد: «لن نرد في الوقت الراهن حول زيارة مزعومة لمشار إلى الخرطوم، ولكن إذا تمت بالفعل، فإننا سننظر في نتائجها».

إلى ذلك، أكد نائب رئيس جنوب السودان جيمس أن حكومته عازمة على الوصول إلى اتفاق سلام متفاوض عليه مع المتمردين، بقيادة ريك مشار من عبر الوساطة التي تقودها منظمة «الإيقاد»، في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، لكنه عاد وقال إن حكومته على يقظة تامة لأي مخططات تقوم بها حركة التمرد باستهداف المدنيين، وأضاف: «نحن ملتزمون بالسلام، لكن الدكتور مشار قام بشن هجوم على ملكال مما يعني أنه غير جاد في السلام، ويسعى إلى تنصيب نفسه عن طريق القوة، من دون انتخاب من الشعب»، مشددا على ضرورة إتاحة الفرصة أمام الرئيس الحالي سلفا كير المنتخب من قبل شعب جنوب السودان إلى حين انتهاء فترة رئاسته، وقال: «الانتخابات سيتم إجراؤها في العام المقبل، والباب مفتوح لكل من يرغب في ترشيح نفسه للرئاسة».

من جهته، قال عضو وفد التفاوض عن مجموعة مشار الدكتور ضيو مطوك إن وساطة «الإيقاد» قدمت مقترحات تتعلق بالمفاهيم العامة وآليات التفاوض والهياكل حول الحوار السياسي، وأضاف أن الوفدين يفترض أن يقدما ردودهما إلى الوساطة بحلول يوم غد (الاثنين)، وتابع: «هذه الجولة وبحسب وساطة (الإيقاد) ستنتهي يوم الـ28 من الشهر الحالي، ولم يصل إلينا إن كان سيتم تمديدها أم لا»، مشيرا إلى أن مجموعة السبعة من قيادات حزب الحركة الشعبية الحاكم، الذين أفرجت عنهم حكومة سلفا كير في يناير (كانون الثاني) الماضي ستدخل التفاوض كطرف ثالث.

من جهته، قال يوهانس موسيس فوك لـ«الشرق الأوسط» إن زوجة زعيم التمرد أنجلينا تينج ستتوجه من مقر قيادة التمرد في إحدى مناطق جنوب السودان، إلى العاصمة الإثيوبية أديس أبابا للمشاركة ضمن وفد المتمردين.

الشرق الاوسط


تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 18610

التعليقات
#924373 [nagatabuzaid]
4.00/5 (1 صوت)

02-23-2014 10:21 PM
ان ما كانت حكومتنا الكارث ليها دور فى الفتنة بين الجنوبييين تدهسنى جاموسة عمياء زى ما بقولوا المصريين ديل مخلوقات ما بتخاف الله سماسرة سلاح وتصدير الموت


#924262 [بت قضيم]
1.00/5 (1 صوت)

02-23-2014 07:52 PM
البزنس البزنس اتفاقية سرية وتبادل منافع الذهب الاسود


#923963 [المنذر]
3.75/5 (3 صوت)

02-23-2014 12:54 PM
لقد اثبتنا وبالراهين التي لا تقبل النقاش الي اي مدي نحن فاشلون فاشلون حتي الدولة الوليدة الغنية بمواردها الطبيعية التي حباها الله بها.... وااااا اسفاه عليك يا بلادي ولكن نرجع ونقول نحن الافارقة هذا هو حالنا المهم هو نفسك ثم اهلاك وعشيرتك والباقي الي الزوال بدون النظر الي الاطفال والارامل والشيوخ والجوع والمرض المتفشي والجهل لقد اصابني الدوار واشعر بحاجة الي الاستفراغ


#923950 [ابن السودان القديم]
1.00/5 (1 صوت)

02-23-2014 12:40 PM
يجب علي حكومة الكيزان الغبيه ان تصطاد في المياه العكرة ان كان لها عقل فهذه انسب فرصة للانتقام من الحركة الشعبية التي فصلت جنوب السودان وفعلت الافاعيل واشعلت حروب جبال النوبة ودارفور والنيل الازرق. الاذكياء هم من يضربون تحت الحزام في اللحظة التي لايتوقع فيها العدو الضرب!!!!!!!


#923843 [ودالباشا]
3.00/5 (1 صوت)

02-23-2014 11:23 AM
لستم مؤهلين لقيادة دول الحومتان شمالا وجنوبا ومعارضيهم لاتتمتعون بصفات القيادة جميعكم طالب للسلطة ونفوذ والمال والجاهكل ما تحملونه فى دواخلكم لا يمس الدولة او القيادة او الوطنية بالى صلة وقد كتب على اغلب الافارقة حياة الظلام


#923785 [salome]
4.00/5 (2 صوت)

02-23-2014 10:41 AM
تنقلوا من مخابئكم لكن ارواح المساكين العزل من قتل وشرد من العجزة والاطفال الله لا ينسوه فالحساب عسير يامشار وزمرتك الخونة


#923755 [وجدي محمد العوض]
4.25/5 (3 صوت)

02-23-2014 10:12 AM
السودان الحبيب



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
9.00/10 (1 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة