الأخبار
أخبار السودان
رئيس الوزراء المصري يعلن استقالة حكومته
رئيس الوزراء المصري يعلن استقالة حكومته
رئيس الوزراء المصري يعلن استقالة حكومته


02-24-2014 02:32 PM
القاهرة (رويترز) - قال رئيس الوزراء المصري حازم الببلاوي إن حكومته قدمت استقالتها يوم الاثنين بعد تكهنات بإجراء تعديل وزاري محدود.

وقال في خطاب أذيع تلفزيونيا إن حكومته عملت على "إخراج مصر من النفق الضيق" في إشارة إلى العنف السياسي والتدهور الاقتصادي والانفلات الأمني الذي تمر به أكبر الدول العربية سكانا.

وعين الرئيس المؤقت عدلي منصور حكومة الببلاوي في يوليو تموز بعد عزل الرئيس محمد مرسي المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين عقب احتجاجات حاشدة على حكمه.

وقال الببلاوي في خطاب أذاعه التلفزيون الحكومي "اليوم مجلس الوزراء اتخذ قرارا بتقديم استقالته للسيد رئيس الجمهورية."

وأضاف "لا أكتفي بتقديم الاستقالة لرئيس الجمهورية وإنما أتحدث إليكم... نحن أمام وضع بالغ الاختلاط. أمام هذا البلد آفاق هائلة للتقدم وفي نفس الوقت أمامنا مخاطر."

وجاءت استقالة حكومة الببلاوي مفاجئة حيث كان متوقعا إجراء تعديل وزاري محدود يسمح بترشح المشير عبد الفتاح السيسي قائد الجيش للرئاسة لكن يبدو أن احتجاجات عمالية واسعة شكلت ضغوطا كبيرة على الحكومة.

يذكر أن زياد بهاء الدين نائب رئيس الوزراء تقدم باستقالته في آخر يناير كانون الثاني.

ومن المقرر أن تجرى الانتخابات رئاسية خلال شهور ويرجح أن يخوضها السيسي الذي يتعين عليه الاستقالة من منصبه الحكومي لكي يتسنى له ذلك






تعليقات 8 | إهداء 0 | زيارات 5914

التعليقات
#925447 [abugusi Ismail]
0.00/5 (0 صوت)

02-25-2014 12:43 AM
السلا م عليكم يا المعلاقاتي من السودان الحبيب ومن مصر.ما يدور في مصر شئ حتمي نتيجة لسياسات الخاطئة واخص العسكر هولاء اينما حلوا افسدواوافشلوا كل كل ماهو فيه خير للامم والشعوب.لذلك الحكم الديمقراطي الذي يشارك فيه الجميع بمختلق الوان طيفهم السياسي والديني والدستور الدائم هو الاساس المتين الذي يكفل لاي شعب علي وجه البسيطة بالتمتع بحياة كريمة لان حقوقه محفوطة بحكم القانون . انطروا الي العالم المتقدم هولاء القوم يعشون حياة افضل لان مسالة الحكم فيها حسمت منذ امد بعيد ولا يتجرا الحاكم فيها التسلط علي حقوق الشعب والا يجد نفسه مطرودا من الحكم .اما نحن العالم الثالث نعيش عيشة الذل المهانة لجور حكامنا وملوكنا شذاذ الافاق الذين لا صلة لهم بالسياسة لا من قريب ولا من بعيد.اما فيما يختص با ستقالة حكومة البيلاوي والازمة المصرية ككل فلحل الوحيد هو عودة العسكر الي ثكانتهم والتفرغ لحماية الوطن وترك السياسة للسياسيين المدنيين الخلص الذين بخدمون لمصلحة الشعب ولا يخدمون الاجنده الخارجية, فالعوده الي ضناديق الاقتراع الحر ونبذ سياسة الاقصاء السياسي لاسباب ايدولجية هو مفتاح الحل لازمتهم الراهنة .


#925381 [almahmom]
5.00/5 (1 صوت)

02-24-2014 10:36 PM
التاريخ يقول ان مصر ضد مصالح السودان وهي التي تأخذ من السودان الخير ولا تعطيه أي شيئ ومع ذلك تحتقر السودانيين لكن السودانيين يستاهلو لان حكام السودان منذو الاستقلال يضعو مصلحت مصر قبل مصلحت السودان أول موقف مشرف للسودان كان وقوفه الي جانب اثيوبيا في سد النهضة من جانب الحكومة والجمهور السوداني الي جانب الفريق الجزائري


#925192 [khalid mustafa]
3.00/5 (2 صوت)

02-24-2014 06:10 PM
ويبقي الخيار الوحيد لمصر هو ان تعود لحضن الدوله التركيه بدلا من الانهيار التام للدوله المصريه

اثبت الشعب المصري انه غير قادر علي حكم نفسه انظروا الي الدول التي نالت استقلالها مع مصر او بعدها مثل كوريا الجنوبيه,,ماليزيا,سنغافوره,,حتي الصين التي نالت استقلالها في عام 1949,,و البرازيل كل هذه الدول اصبحت قوه اقتصاديه لا يستهان بها في الوقت الذي ما زالت مصر تعتمد اعتمادا كليا علي معونات دول الخليج والسعوديه والهبات الامريكيه الاروبيه وعلي الرغم من ذلك ما زال اغلب سكان مصر يعيشون تحت خط الفقر وانتشار العطاله والمخدرات والجريمه وتعم الفوضي كل ارجاء مصرو
المشكله التي يعاني منها المصريون انهم يتخيلون وتعشعش في ادمغتهم ان مصر دوله كبري وانها تستطيع ان تتحكم في كل الدول العربيه ودول حوض النيل ولكن واقع الامر يقول ان نفوذ مصر لا يتعدي حكام الانقاذ ومحمد عثمان الميرغني والمعتوه الكاروري
ايام الحكم العثماني انتعشت مصر واستطاع الاتراك بقوة الباشبوزق والجندرمه ان يسيروا المصريين كيفما واينما شاءوا واعتبر الاتراك العثمانيون مصر جزء من تركيا وتناكحوا وتناسلوا مع المصريين وفرضوا ثقافتهم وحضارتهم عي كل المصريين وما زال اثر ذلك باقيا في مصر الي اليوم

تركيا اصبحت قوه اقتصاديه عالميه واتسع نفوذ الدوله التركيه في الشرق الاوسط من جديد واصبحت قوه سياسيه وعسكريه لا يستهان بها وفي استطاعت تركيا ان تنشل مصر من الهوه السحيقه التي تنزلق فيها خاصة وان شعب مصر لا يمكنه الانتظام الا والعصا فوق رؤوسهم


ردود على khalid mustafa
European Union [mohd] 02-24-2014 07:48 PM
مثل هذه التعليقات تجبر على عملاء مصر في السودان وفي غيره على الظهور

منحطين سفلة

United States [محمد نبيل] 02-24-2014 07:09 PM
ياه، دة انت حالتك صعبة قوى، معلش معلش، الحقد يعمل أكتر من كدة. اشرب ينسون كتير والبس شراب وانت نايم حتتحسن كتير...

United States [محمد نبيل] 02-24-2014 07:01 PM
ياه، دة انت حالتك صعبة قوى، معلش معلش، الحقد يعمل أكتر من كدة. اشرب ينسون كتير والبس شراب وانت نايم حتتحسن كتير...


#925130 [zico]
5.00/5 (1 صوت)

02-24-2014 05:01 PM
انا باكره مصر وشعب مصر
وهتش مصر وباقات مصر
اكرة مصر
واكره مصر
ثم اكره كل مصر

اكره مصر
وشعب مصر

واول من سيرفع السﻻح ضد مصر
دفاعا عن النوبة وحﻻيب


ردود على zico
[ادروب] 02-24-2014 07:02 PM
اتحداك يازيكو انا اكره مصر وشعبها وكل مافيها.ولو اتيحت فرصه لحمل سلاح اول من يحمل سلاح هو انا.


#925127 [ابن الشذاذ الأفاق]
5.00/5 (1 صوت)

02-24-2014 04:55 PM
السيسي وزيرا للدفاع ورئيسا للجهورية معا
استقالة حكومة الببلاوي في هذا التوقيت الحرج، وخلافا لما يدعيه من أنه أنهى فترة حرجة، أعتقد أنه يجعلنا نفكر بعمق في شيء واحد، اسمه لماذا استقال، بعيدا عن أي انتقادات لأداء حكومته، لأنه من البداية كان حكومة تصريف أعمال، لذا فإن السيناريو الدستوري والمنطقي لمصلحة مصر الدولة والأمة والشعب يقول أنه من الصعب على السيسي التخلي عن وزارة الدفاع في هذا التوقيت الحرج، في وقت يتطلب الترشح لرئاسة الجمهورية أن يكون مستقيلا، ومن البديهي أن ابتعاد السيسي عن منصبه لحين الانتخابات الرئاسية أمر في غير الصالح العام، ويضر بكل المكتسبات الوطنية أو حتى الخاصة لمن لازال يرى السيسي في موقف المنفرد بالحكم، لكن الشواهد تؤكد أن السيسي يستحيل أن يستقيل ليترشح للرئاسة ويبتعد عن المنصب طيلة هذه الفترة، لذا فالحل الأمثل أن تستقيل الحكومة في هذا التوقيت، وتتم التضحية برئيس الوزراء ويتقدم السيسي بترشيحه في نفس الوقت الذي استقالت فيه الحكومة، وبهذا يكون مقبول دستوريا ترشحه، لكنه يظل أيضا مكلفا وليس أصليا في وزارة الدفاع، ثم بعد الترشح، يعاد تكليفه وزيرا للدفاع أصليا ليبقى في منصبه لحين الانتخابات والتي يخوضها وهو في منصبه، وبهذا تضمن مصر الدولة الاستقرار لها من أي ذبذبة تضر بالصالح العام


#925071 [سودانى مهموم على الاخر]
0.00/5 (0 صوت)

02-24-2014 03:52 PM
.


ردود على سودانى مهموم على الاخر
European Union [حزب الراكوبة] 02-24-2014 05:08 PM
انت يا سوداني مهموم على الآخر لاتستحق الرد لأنك ماسوداني يامصري ياجبان وده واضح من تعبيرك عندما تؤنث كلمة السودان ونحن لانشير في كلامنا أو كتاباتنا للسودان الإ بالمذكر
بعدين برضه دنقلة لاتكتب هكذا
وأرجوا أن تحترم نفسك ولا تدخل على الراكوبة مرة أخرى ياأبن الرقــــــــــــــــــــــاصة

[Alihassan] 02-24-2014 05:06 PM
ما اعتقد أنك سوداني..نحن ضد الحكومة ..ولكن نسئ لأنفسنا ..هؤلاء المصريون هم الان يدارون بواسطة اسرائيل وأميركا ودول الخليج ....مصر تعيش أوضاعا أسوأمن هم يعيشون بالكامل بالمعونات ..ونحن رغم المقاطعة ومحاربة الأميريكان لنا وضغوط الكيزان علينا برضوا عايشين والحمد لله ...أنت غير سوداني أنت مندس اختشي ..نرجو من أصحاب الراكوبة لأا يسمحوا للتعليقات التي تسئ إلينا كشعب

European Union [كمبريس] 02-24-2014 05:04 PM
قبحك الله انت والمصريين الذين تستنجد بهم. واعلم ايها الخائب ان اهل الشمال لايستنجدون بمن اغرق ارضهم

وشرد اهلهم

United States [منشاااااااااات] 02-24-2014 04:27 PM
انت اول ماسودانى---لمن تكون سودانى تعال لتكلم عن السودان والسودانيين
اما قراء الراكوبه فهم افضل منك مليون مره--ولو داير تروح مصر روووووووووح ان شاء الله تروح فى ستين داهيه---ولو داير ينقزوك المصرين او حاجه خذ امك واختك وطقطق اصابع السيسى وتعال
نشوف ينقزك ولا
ولو مهموم بالاشياء دى الهم المايفكك كل عمرك لمن تلاقى ربنا ------امين


#925055 [nagisidahmad]
3.00/5 (2 صوت)

02-24-2014 03:36 PM
"الأخوان المسلمون" - "أخوان مصر " رقم لا يمكن تجاوزه في السياسة المصرية ,,, دعك من محاولة محاصرتهم وإذلالهم والتنكيل بهم .


ردود على nagisidahmad
United States [مواطن] 02-24-2014 03:51 PM
الاخوان المخربون لا يعرفون السياسة بل يعرفون التدمير والتخريب ...


#925015 [بت قضيم]
5.00/5 (1 صوت)

02-24-2014 02:51 PM
تحيا مصر



خدمات المحتوى


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة