الأخبار
أخبار إقليمية
إشتباكات متقطعة بين قوات حكومية ومتمردين وأكثر من 100 جثة متناثرة على الطريق في "ملكال" بجنوب السودان
إشتباكات متقطعة بين قوات حكومية ومتمردين وأكثر من 100 جثة متناثرة على الطريق في


02-25-2014 03:59 PM
جوبا
أفادت السلطات اليوم، عن إستمرار الإشتباكات بين قوات تابعة للحكومة، و"متمردين" موالين لريك مشار، النائب السابق للرئيس سلفاكير مياريت، داخل مدينة "ملكال" عاصمة ولاية أعالي النيل.

وقال وزير الإعلام في ولاية أعالي النيل فيليب جبين لوكالة الأناضول، أن "هناك معارك متقطعة دارت اليوم، بين قوات حكومية ومتمردين في مناطق "دنقر شوفو" في القطاع الجنوبي لمدينة ملكال".

في غضون ذلك، ذكر جبين أن عدداً من الطائرات التابعة لبرنامج الغذاء العالمي محملة بالإغاثة والمساعدات الإنسانية وصلت لإنقاذ أوضاع المواطنين الموجودين داخل مقر بعثة الأمم المتحدة وبعض الكنائس في ملكال، مشيراً إلى أن "الأمم المتحدة بدأت في نقل المرضى الموجودين في مستشفى مدينة ملكال إلي داخل مقرها الذي يبعد مسافة كيلومترين شمال شرقي المدينة، خشية تجدد المواجهات بين الطرفين"، لافتاً إلى وجود أكثر من 1500 مواطن داخل مقر الكنيسة الكاثوليكية والمستشفى الرئيسي.

وبخلاف ما يشهده القطاع الجنوبي للولاية، فإن المقاطعات الشمالية فيها، وخاصة مناطق "الرنك" ، و"ملوط"، و"فالوج" تشهد أوضاعاً مستقرة، بحسب وزير الإعلام الذي قائلاً "حاولت مجموعة من المتمردين مهاجمة منطقة قيلقوك شرقي الولاية، لكن قواتنا تصدت لهم وقتلت منهم ما يزيد عن 150 فرداً".

ووقّع طرفا الأزمة في جنوب السودان إتفاقاً في 23 كانون الثاني (يناير) الماضي، يقضي بوقف العدائيات بين الجانبين وإطلاق سراح المعتقلين.

وجاء الإتفاق بعد مواجهات دموية بدأت منتصف كانون الأول (ديسمبر) الماضي، بين القوات الحكومية ومسلحين مناوئين لها تابعين لمشار، الذي يتهمه سلفاكير ميارديت بمحاولة الانقلاب عليه عسكرياً، وهو الأمر الذي ينفيه مشار.

وكانت الوساطة الأفريقية برعاية الهيئة الحكومية للتنمية في شرق أفريقيا "الإيغاد" قد أرسلت فريقًا لمراقبة تنفيذ الإتفاق في المناطق الخاضعة لسيطرة القوات الحكومية والمجموعة التابعة لريك مشار، لكن هذه الجهود هي الأخرى تواجه العديد من العقبات التي جعلتها عرضة للاتهام بالقصور.

وفي السياق عينه، أعلنت البعثة التابعة للأمم المتحدة في جنوب السودان (يوناميس) أنها عثرت على أكثر من 100 جثة متناثرة على طول الطريق في "ملكال" عاصمة ولاية أعالي النيل الغنية بالنفط.

وفي بيان نشرته على موقعها الإلكتروني مساء أمس، قالت "يوناميس" إن مدينة "ملكال" أصبحت "مدينة مهجورة إثر تعرضها للنهب والحرق"، مشيرة إلى أن "قوات حفظ السلام التابعة لها عثرت على أكثر من 100 جثة متناثرة على طول الطريق".

وأفادت أنها أرسلت عدة دوريات خلال عطلة نهاية الأسبوع إلى المدينة المضطربة التي شهدت معارك ضارية الأسبوع الماضي، موضحة أنها زارت عدة مواقع مدنية في المدينة، من بينها الكنائس ومستشفى ملكال التعليمي، حيث لاحظت نحو 100 مريض، معظمهم من الجرحى أو المرضى.

ولفتت إلى أن أفراد البعثة نقلوا 13 مريضا "تستلزم حالاتهم عناية طبية عاجلة" إلى المستشفى في قاعدة الأمم المتحدة بملكال، حيث يحتمي ما يصل إلى 22 ألف نازح من المدنيين من بين إجمالي أكثر من 50 ألف آخرين لجأوا إلى قواعدها في جميع أنحاء البلاد إثر اندلاع العنف منتصف كانون الأول (ديسمبر) الماضي.

وكالات


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 4852

التعليقات
#927008 [جاهو .سنار]
0.00/5 (0 صوت)

02-26-2014 01:03 PM
مع مشار وليس مع سلفا مايعرف الا الحرب بلد بترول وسافنا غنيه وخيرات لاتحصى ولا تعد لماذا استبعد ابناء النوير من السلطه اليس هذا ظلم كان عريف فى الجيش ولكن ترقى من دون علم ولامعرفه كيف له ان يقوم بنهضة بلد وليد حروب متعدد الاعراق والديانات من اين يجد العلم وهو جاهل


#926620 [ود برميان]
0.00/5 (0 صوت)

02-26-2014 06:27 AM
ريك مشار و اعوانه اذا عفاكم الله عن افعالكم فإن شعب جنوب السودان لن يفعل و خصوصاً أهل بور و ملكال فضلاً عن بعض أبناء بحر الغزال الذين ذُبحوا بدم بارد لأنهم فقط من ذلك الإقليم...... التغيير مطلب حكيم و منطقي لكن بهذا الأسلوب لا اعتقد أنكم ستنجحون و تنجون أمام عدالة السماء ... النهب، الاغتصاب، التدمير و القتل أساليب انتهجتموه منذ بداية الصراع و للأمانة، عمليات القتل التي أُرتكبت في صبيحة الاثنين الموافق 16/12/2013 في حي 107 بالتحديد في جوبا، كانت البداية من نفس هؤلاء الناس و جاء ردة فعل بفضل الهواتف النقالة في نشر الخبر بسرعة كبيرة ناهيك عن مشاعر الاحتقان التي اكتنفت النفوس من تصرفات واضحة بشكل يومي من اتباع ريك بالإضافة إلى الوضع السياسي المشحون هو الآخرحينذاك.... و مهما قيل و ما سيقال فإنكم أثبتم لأبناء جنوب السودان أنكم بلا هدف سياسي واضح و كل المؤشرات تدل على ذلك اهمها عدم وجود أجندة تفاوضية تقنعون بها الشارع جنوب سوداني... اللعنة لكم في الدنيا و الآخرة


ردود على ود برميان
United States [salome] 02-26-2014 12:10 PM
مشار انتهازى ومجموعة من حاشيته هما يقودان الحرب القبلية فى الجنوب على ان ينسب نفسه ريئسا للبلاد وهذا هو احلام زلوط له ومن يشاركه فى المواطنيين

[ابن النوبة] 02-26-2014 10:45 AM
ود برميان - الله يرميك - أنت لا تفهم شيئاً عن هذا الصراع - مشار أفضل من سلفا كير هذا الإنتهازي القاتل هو من غدر بهم وبالجنوبيين وحتى الشمالين من يأوي آلآن قادة الحركة الشعبية شمال (عقار وياسر عرمان من الذي يأجج الحرب آلآن لكل السودان هو سلفا كير نفسه - من الذي جلب القوات اليوغندية التي حاربت الشمالين وتقتل آلآن في الجنوبيين - وموسوفيني العدو الأول للشماليين والجنوبيين - من هو الحاقد آلآن هل هو مشار أو سلفا كير .



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
10.00/10 (1 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة