الأخبار
أخبار إقليمية
(الواد) المرضي..!!!
(الواد) المرضي..!!!
 (الواد) المرضي..!!!


02-27-2014 06:34 AM
صلاح الدين عووضة

* وليس المقصود بالاسم أعلاه المرضي (بتاع) كنانة - بالطبع - بما أنه ليس (ولداً)..
* ولكن - بالمناسبة - لدينا كلمة قادمة عن كنانة (بتاعة) المرضي هذا بإذنه تعالى..
* ما نعنيه هنا هو العقلية الخاصة بحكاية (الود المرضي) التي حدثت لنا في مصلحة حكومية قبل أيام..
* فـ (مصالحنا) التي لدى (المصلحة) هذه كادت أن تُعطل بسبب أن الساعي المرضي - بسلامتو - قد لا يتمكن من إيصال أوراقنا إلى جهة (التنفيذ) في الموعد المحدد..
* وببراءة إنسان السودان (بتاع زمان!!) طلبت من الموظفة التي بطرفها (مصلحتنا) تسليمي الأوراق لتوصيلها بنفسي إختصاراً للزمن فكان جزائي نظرة استنكار أذابت - بحرارتها - (كُتل!!) الكحل الاصطناعي..
* ثم غمغمت قائلةً وهي تقلِّب أوراقاً أمامها تخص - ولا شك - (مساكين) آخرين في انتظار (الواد المرضي!!)..
* وبعقلية الولد (المهم جداً) المرضي هذه ذاتها هددت الهيئة القومية للإتصالات بوقف خدمات (واتساب) و(فايبر) و(تانغو)..
* ورغم سماعي لأول مرة بالخدمتين الأخيرتين هاتين إلا أن الذي علمته أنهما تُسهِّلان مهمة الإتصال (المجاني!!) تماماً كما الـ (الواتساب)..
* طيب أين المشكلة في أن يتمكن أصحاب الهواتف الذكية - من السودانيين - من التواصل بينهم (من غير فلوس)؟!..
* هنا تجيء نظرية (الواد المرضي!!) الذي لا تتم (مصالح) الناس إلا عبر (سيادته) كيما يحظى بـ (أجر التوصيل)..
* فقد قالت الهيئة أن شركات الإتصالات العامة في السودان (قلَّت أرباحها!!) جراء الإتصالات (المجانية) التي توفرها للناس خدمات الـ (واتساب وفايبر وتانغو)..
* (يعني) المعنى - بصريح العبارة - أن (راحة!!) الناس فيها (ضرر!!) على المنتسبين كافة لشركات الهواتف السيارة هذه ومن ورائهم (أمهم) هيئة الإتصالات.
* ثم من وراء (الأم) هذه (تكمن) جهات (جايبة!!) لديها مصالح - كذلك - في (عذابات) الناس..
* ومن وراء أولئك كلهم (تقنص) الحكومة - بـ (أنيابها ومخالبها!!) للذي (يُصفَّى) من نصيبها (عصراً!!) لجيوب المشتركين في خدمة شركات الإتصالات..
* ويشطح بنا الخيال - تبعاً لذلك - نحو ما يمكن أن يصيب السودانيين إن هم فكروا في الرجوع إلى عصر الرتائن والفوانيس إستغناءً عن شركات الكهرباء و(رهق) رسوم خدماتها مثلاً..
* فإما أن تفرض الحكومة على الناس - حسبما نظن - الإلتزام بالإنارة التي توصلها إليهم عبر (الواد المرضي بتاعها) المتمثل في شركاتها للكهرباء..
* وإما أن تفرض عليهم - إذا نجحوا هم في فرض موقفهم - القبول بقرار إحتكار (الولد المرضي) للجاز الخاص بالفوانيس نظير (جعل!!) معلوم..
* ثم ينسحب الأمر ذاته على أي مجال يحاول السودانيون التمتع بخدماته (مجاناً!!) - أو بفلوس (معقولة) - بعيداً عن الحكومة و(ولدها المرضي)..
* فلولا (المرضي) هذا لما (فُتحت بيوتٌ) - و(قصور!!) - تحت واجهة (هيئة الحج والعمرة) مثلاً..
* ولا تحت واجهة (جهاز تنظيم شؤون السودانيين بالخارج)..
* ولا تحت واجهة (نظافة وتجميل العاصمة)..
* بل ولا حتى تحت واجهة (هيئة شؤون الدرداقات!!)..
* ووراء باب كل (مصلحة حكومية) في زماننا هذا - أيها الناس - يكمن (مرضي!!) وإن لم يكن اسمه (المرضي)..
* فإما أن (ترضوا!!) بـ (الواد المرضي) هذا إذاً....
* وإما أن تهاجروا إلى بقاع (مرضيٍّ عنها!!!!!!).

الصحافة
[email protected]


تعليقات 15 | إهداء 0 | زيارات 7598

التعليقات
#928419 [أبو ذر الغفاري]
0.00/5 (0 صوت)

02-27-2014 05:33 PM
عليكم بالرجوع الي عهد الكسرة والعصيدة والابري والبطيخ والسمك


#928298 [حامد علي]
0.00/5 (0 صوت)

02-27-2014 03:05 PM
هذه هي العولمة المقننة والتسابق الكبير بين الشركات العملاقة لتسويق منتجاتهاعلى نطاق واسع يسع الثمانية مليار نسمه منتشرين حول كوكب الأرض ، أن خدمات الأتصال المجاني التي توفرها شركة البرمجيات الهاتفية العملاقة متمثلة في أجهزة الجلاكسي والآيفون لهي خدمة عصماء للبشرية في ظل نهم وجشع الشركات ، ويبدو ان تلك الشركات ستحصل على أرباحها مقدما من تزويد اجهزتها الذكية (أندرويد) بتطبيقات الاتصال المجاني عبر برامج (الفايبر) و(التانغو ومستقبلا الواتساب ، وعلى الصعيد الآخر يجب أن تقنع الشركات المشغلة للهواتف وشبكات الإتصال بمجاراة آلة التكنولوجيا ، فإنها أى هذه الشركات قد حققت أرباحا خرافية تقيها شر المسغبة لآلاف السنين , كذلك يجب على يفوت علينا أن تلك التطبيقات وإن كانت توفر الأتصال المجاني بين الشعوب فإنها ليست مجانية بإطلاقها وإنما تعمل على تخفيض نسب أرباحها ، فإننا إن أردنا أن نستخدم خدمة الفايبر أو التانغو فينبغي علينا تفعيل خدمة الإنترنت بمبلغ 16 جنيها للشهر لشركة الإتصالات المقدمة لخدمة الأنترنت ومن ثم سوف تسعى تلك الشركات إلي إحتكار إستيراد الأجهزة الذكية التي تقدم خدمة الإتصالات المجانية وسد فجوة أرباحها من تسويق الهواتف الذكية.


#928257 [وحيد]
0.00/5 (0 صوت)

02-27-2014 02:25 PM
هذا ما يحصل في زمن الاقطاع و حين تكون الجريمة المنظمة محمية بالسلطة .... نكرر ان الانقاذ ليست الا عصابة اجرامية كالمافيا تفرض على الناس سلطانها و جباياتها ببطش القوة و قوة السلاح و لا تبالي ان مات معظم الناس ما دام مصالح العصابة و مصادر دخلها موجودين ....
حتى بن لادن قال عن هؤلاء انها جريمة منظمة! شعبي و وطني


#928213 [كابينة التلفون]
5.00/5 (2 صوت)

02-27-2014 01:23 PM
ذكرتني الواد المرضي ( أمين عمر ) و هو يفرض علينا اشتراك القناة الفضائية و يهدد بكشات الاطباق الفضائية .. حتي صارت اليوم فوق كل راكوبة .. و منشار موبيتل الذي يآكل في كل مكالمة طالعة و داخلة .. حتي بتنا نتحدث مجانآ بالفايبر و التانقو .. فالفضاء مفتوح و من الغباء أن يظن جماعة المرضي أن عجلة الحضارة تكمن بيدهم للأبد .


ردود على كابينة التلفون
United States [مرقنا... وادسينا تاني] 02-27-2014 04:18 PM
أفهم ان القناة الفضائية اتلغي اشتراكها ؟؟؟
طيب نحن المغتربين بندفع مبلغ سنوي عند قدونا للإجازة اسمه خدمات وبعد سؤالنا علمنا انه للقناة الفضائية والتي نشهد الله اننا لا نفتحها خوف علي صغارنا من التلوث الفكري واكتساب العبط بالنظر
من وزراء الدفاع بالنظر والرقص الاشتر والضحكة البلهاء .. كفاية لانه لاحد لهم ولا عد
حسبنا الله ونعم الوكيل


#928117 [Adal]
0.00/5 (0 صوت)

02-27-2014 11:49 AM
ورغم سماعي لأول مرة بالخدمتين الأخيرتين هاتين إلا أن الذي علمته أنهما تُسهِّلان مهمة الإتصال (المجاني!!) تماماً كما الـ (الواتساب).

وعلى حسب علمى فان خدمة الاتصال لم تكن متوفرة على الاطلاق فى الواتساب , الا ان مالك فيسبوك وعد بتوفير هذة الخدمة فى المستقبل بعد ان قام بشراء الواتساب.


#928109 [عبد الله]
3.00/5 (1 صوت)

02-27-2014 11:48 AM
يستاهل الشعب السودانى الذل والمرمطه ، فكل كائن فرض عليه اتاوات دفعها وهو صاغر
ما بعرفو حاجة اسمها العصيان ابدا


#928102 [هجو نصر]
0.00/5 (0 صوت)

02-27-2014 11:43 AM
والاوترنت(outernet) المجاني الجايي شهر 6 السنة الجاية يعملوا معاه ايه ؟


#927902 [مجنون ليلى]
5.00/5 (2 صوت)

02-27-2014 09:19 AM
الله يرضى عنك يا استاذ صلاح .

انت نسيت اهم واكثر ولد مرضى عنه في السودان ، الولد داك الملقب بالمعجزة ، ياخ ده من كثرة ما هو هدي ورضي طفش ليك كل من اتانا غازيا للاستفادة من موارد السودان وخيراته ، زي ده كيف تنساهو؟ ولا عشان ( روماوي بكوري ) ؟؟؟

تحياتي لك ولاسرتك وعبرك نرسل تحياتنا للاخ الخلوق عماد واسرته الكريمة .

مجنون ليلى .. النرويج


#927899 [جنيقراي]
5.00/5 (2 صوت)

02-27-2014 09:19 AM
بئس(بيس) قرف عسولة شنو ... السودان به آلاف من الكفاءة والايدي المهرة خارج البلد ... بيد ان هولاء الفاقد التربوي يتربعون في الوزارات دون سابق خبرة سوي شهادة مضروبة من جامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا او العالمية ... الخ الله لا جاب عقابكم ياكيزان ياحرامية


#927868 [habbani]
0.00/5 (0 صوت)

02-27-2014 09:00 AM
خطير يا عووضة يا خطير .. إنت من شلة غادة السمان ؟


#927798 [الزول الكان سمح]
1.00/5 (1 صوت)

02-27-2014 08:14 AM
يا أستاذ

يا لغباء هؤلاء ( المرضيون) ...إذا هم قاموا بإيقاف تلك الخدمات سيتضضرون أكثر لأن مساهماتهم فى بيع الإنترنت سيقل مدخولها..بحكم أن تلك الخمات تدعمها خدمة المشتركين فى النت التى تتاجر فيها تلك الشركات..


#927744 [عادل]
3.00/5 (2 صوت)

02-27-2014 07:49 AM
والست الاولى دى بخصها شنو فى الواتساب؟؟؟

وتانى شى كل شركات الاتصلات فى العالم جقلبت من الخبر ده وهددو بقفل البلف عن الواتساب واخوانه

وتالت شى بعوضة تعضيك فى اضانك قول امين يا المرضى


#927678 [hafis]
0.00/5 (0 صوت)

02-27-2014 07:06 AM
يكفي انها عسولة دكتورة تهاني فهي تعمل لمصلحة البلاد وتسطر اسمها بحروف من ذهب وذلك لتقدم السودان وان لم تفعل ذلك فسوف تكون مع الشرزمة التي تذهب الى مزبلة التاريخ من قيادات الدولة أذكرها أياك وسفاسف الامور أعملي على تطوير موقعك والوزارة التي أنتي فيهالا يهمك أحد سوي مصلحة السودان و السودانين ولماذا الخوف من المواقع التي تكشف الحقائق للناس


#927669 [ابن آدم]
0.00/5 (0 صوت)

02-27-2014 06:59 AM
احسن لينا نهاجر إلى بلاد مرضي عنها يا استاذ عووضة


#927660 [hafis]
0.00/5 (0 صوت)

02-27-2014 06:53 AM
يكفي انها وزيرة عسولة دكتورة تهاني


ردود على hafis
European Union [نبض التعب] 02-27-2014 12:21 PM
حب الناس مذاهب يا أخي حسن .. ولولا إختلاف (الإتصالات) لبارت (الوزارات)!

[حسن محمود] 02-27-2014 08:17 AM
البعاتي دي عسولة سلامة نظرك
>>>>>>>>>>>>



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
10.00/10 (3 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة