الأخبار
منوعات
الكارو سيد المشهد في الخرطوم جنوب والمواطنون يجأرون بالشكوى
الكارو سيد المشهد في الخرطوم جنوب والمواطنون يجأرون بالشكوى
الكارو سيد المشهد في الخرطوم جنوب والمواطنون يجأرون بالشكوى


03-01-2014 11:35 PM

الخرطوم - رباب محمود

تعاني مناطق واسعة من جنوبي الخرطوم في مدن الازهري والسلمة هذه الأيام من تجدد انقطاع المياه عن المواسير، ولا يمرّ أسبوع أو أسبوعان إلاّ تطلّ برأسها، تاركة المساحة واسعة للمئات من عربات الكارو التي تجرها الحمير ويعتلي كرسي قيادتها سائقون، جلهم من الصبيان. وهذه الأزمة تمضي بالتزامن مع أزمة متواصلة في غالب تلكم المناطق تتمثل في المستوى المرتفع من درجة ملوحة المياه وعدم صحيتها للآدميين. وهذا نفسه من الأسباب التي جعلت العشرات من المنازل تعتمد على صبيان الكارو لجلب مياه البئر (الحلوة)، الشيء الذي تعارض مع تصريح سابق لنائب والي الخرطوم أثناء احتفال هيئة مياه ولاية الخرطوم بافتتاح عدد من مشروعات المياه الجديدة بمحلية جبل أولياء، حيث قال في كلمته: "عهد استجلاب المياه بالكارو قد ولّى"، أما جودة الله عثمان مدير عام هيئة المياه فقد دعا المواطنين لترشيد المياه وعدم إهدارها! لسان حال المواطنين في تلك الجهات يتساءل وعينه على تلكم التصريحات: وأين هذه المياه بالأساس سيدي المدير العام؟ حسناً، المسألة كالآتي، وباختصار؛ مناطق السلمة والأزهري -وأنا من سكانها- تعاني الأمرّين من قلة المياه، ولا بد أن يزورها المسؤولون ليتأكدوا بأنفسهم؛ هل ولى عهد استجلاب المياه بالكارو؟ أم هي محض تصريحات اعتاد أن يطلقها المسؤولون بين الفينة والأخرى؟ ولا كبير عناء في اكتشاف حقيقتها من زيفها، وقد ظل أهالي السلمة والأزهري يشتكون ملوحة المياه، وتسببها في الكثير من الأمراض، وعلى الرغم من أنهم رضوا بالأمر، إلا أن هذه المياه المالحة تقطع بالأيّام فيضطرون لشراء المياه من أصحاب الكارو، ولكي تجد صاحب الكارو فأنت بحاجة للوقوف ربّما لساعات حتى تجده رغم كثرتهم، لكن الكل عطشى، وهي معاناة إضافية للكثير من السكان هناك، رغم الظروف المعيشية الصعبة، إذ أنهم يشترون الماء بمبلغ (25) جنيهاً في اليوم.

من أجل استجلاء الحقيقة الكاملة ذهبت إلى محطه مياه السلمة لمعرفة سبب القطع لم أجد بها، وهي عبارة عن غرفة مصنوعة من الزنك داخل سور من السلك الشائك، وبه عدد من المواسير الكبيرة، ولا يوجد سوى بعض (المواسير) الصدئة.. اتصلت بعامل التشغيل بالمحطة عبد الله نمر فقال: هذه المحطة عمرها عام إلا شهر، وكشف عن وجود عطل في موتور البئر الكبيرة، وقال: جاء مهندسون تابعون للهيئة وأخرجوا المواسير للبدء في أعمال الصيانة، وقال: شركة ابو حسنين التي تشارك الهيئة في أمر البئر لمدة عام بدأ بافتتاح البئر قبل أحد عشر شهراً لأنّهم مسؤولون عن الموتور، ووجودهم ضروري حتى تصان الأعطال.

سألت صاحب بقالة بالقرب منها فقال: أكثر من 30 كارو مياه تمر أمامه في اليوم، وفي أيام الأزمات قد تصل إلى 50 كارو.

سائق الكارو يوسف محمد قال: في اليوم يوزع 6 أدوار وقد تزيد، ويأتي بالمياه من بيارة الرازي لقربها من كلية الرازي، فضلاً عن وجود آبار أخرى، يملأ منها أصحاب الكاروهات خزانتهم. أما بدر الدين البشير فقال إنه يأتي بالمياه من شرقي محطة البقالة، وضحك عندما قلنا له: نائب والي الخرطوم قال: (إن عهد الكارو قد ولّى)، فقال: توجد مئات العربات، وهم يعرفون بحدوث الأعطال من خلال تلفونات الزبائن عندما يستنجدوهم بطلب الماء

اليوم التالي






تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1977

التعليقات
#931150 [ahmed//]
0.00/5 (0 صوت)

03-03-2014 12:17 AM
الحمار مازال وسيلة هامة فى عاصمة البلاد
.... وحى الأزهرى فيما اعتقد يجاور اكبر منارة علمية فى افريقيا .... جامعة افريقيا ... وتشكى الأحياء المجاورة لها من العطش ... يا جماعة انتم متأكدون نحن فى عاصمة المشروع الحضارى ؟


#930582 [h]d]]
0.00/5 (0 صوت)

03-02-2014 12:53 PM
"عهد استجلاب المياه بالكارو قد ولّى"

تعودنا على فهم تصريحات المسؤولين بالمعكوس ولذلك يصعب عليهم خداعنا... ولكن البعض يفهمها بسذاجة كما هى ويهرع للتصويت للصوص عند اقرب انتخابات والنتيجة الندم وعض الاصبع.


#930042 [ودالمهدي]
1.00/5 (1 صوت)

03-01-2014 11:58 PM
في العام 2003 قررت ان أكون من مؤيدي البشير اذا لم يخلف وعده لنا نحن سكان عد حسين!!! ذلك في افتتاح مستشفي بشائر حين اكتظ المكان بعربات كارو البرميل.. وقال سيادته مخاطبا إياهم ان ابحثوا لكم عن عمل آخر غير بيع المياه..سررت أيما سرور..وخاطبت نفسي بان هذه هي الإنقاذ الحقيقة ..تنقذ المحتاجين..ولكن..لم يتم دفع الخراطيم حتي العام 2008 وجرت المياه فيها بعد عام وحتي المياه مالحة وبعد هذا كله متذبذبة..لكم الله أهلي في عد حسين


ردود على ودالمهدي
United States [خالد] 03-02-2014 02:25 PM
ود المهدي في احد يصدق مسيلمه الكذاب يا دوب عرفت الحقيقة لمن وصلت للموية عندكم



خدمات المحتوى


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة