الأخبار
أخبار إقليمية
"شقيق باقان"، جورج أموم في حوار صريح : كنت أشد الانفصاليين، ونادم على الخيار
"شقيق باقان"، جورج أموم في حوار صريح : كنت أشد الانفصاليين، ونادم على الخيار



03-02-2014 09:17 PM

كنت أشد الانفصاليين، ونادم على الخيار
مليشيات سلفا أخذت أموالنا وممتلكاتنا لأننا من أسرة باقان
اغتصبوا ابن أختي الكبرى أمام أعينها!
باقان يحب الخرطوم وهو أقرب الأقربين إلى الشمال
إن كان هناك سياسيون.. فبإمكانهم العمل على إعادة الوحدة
ماحدث في ملكال إبادة جماعية وفقدت تسعة من أقربائي

زيارته إلى الخرطوم في هذا التوقيت تكتسب أهمية خاصة، فشقيقه لا زال رهن الاعتقال لدى الأجهزة الأمنية، لم يفرج عنه سلفاكير رغم المحاولات التي يجريها الوسطاء الأفارقة لإطلاق سراحه.. هو وأفراد عائلته قرروا مغادرة الجنوب بعد مضايقات عديدة تعرضوا لها. ذهب بعضهم إلى نيروبي وآخرون إلى كمبالا، أما معظمهم فجاءوا إلى الخرطوم.
جورج أموم أوكيج، جاء في زيارة خاطفة إلى الخرطوم، بحث خلالها مع أشخاص في الحكومة -لم يكشف عنهم- وضع شقيقه باقان.. (السوداني) جلست إلى جورج وطرحت معه مواضيع مختلفة عن الوضع في الجنوب، وتقييمهم لخيار الانفصال، وعلاقة باقان مع الخرطوم والتحالفات السياسية والعسكرية المقبلة في جوبا.. فإلى التفاصيل:-

حوار: لينا يعقوب

*ماهو سر قدومك للخرطوم سيد جورج؟
قدومي لأسباب أسرية، ولبحث أشياء يمكن أن تساعد على حل المشكلة الموجودة في جنوب السودان.. اسمي جورج أموم أوكيج مدير شركة ملكال للتجارة والزراعة، كنت مورد معدات زراعية، وأنا الأخ الأصغر للمناضل باقان أموم.
* هل لديك أعمال تجارية هنا تود متابعتها؟
الزيارة لأسباب أسرية لكن نعم لدي أعمال تجارية.
* باقان كان أحد أهم أجندة الزيارة.. ما الذي حدث؟
باقان أخ قبل أن يكون عضوا في الحركة الشعبية، ويجب علي تقديم واجب الأخ لأخيه.
* إلى أي مدى وجدت تعاوناً مع حكومة الخرطوم فيما يتعلق باعتقال باقان؟
أشكر الله على كل الاتصالات التي تمت، وإلى كل أصدقاء باقان.. كان هناك قبول وتجاوب كبير وأعتقد أن زيارتي كانت موفقة جدا.
* كيف قرأت أنت وقرأ باقان ورفاقه موقف الحكومة السودانية في التعامل مع الحرب التي وقعت في جنوب السودان؟
هي فرصة جيدة كي أثمن موقف الحكومة الذي كان حياديا ولم يقف مع طرف، إنما تعامل كما يتعامل الأخ الكبير بشكل محايد وهو شيء جيد وهذا ما لاحظناه.. وأنا أشكر حكومة السودان بشدة لأنها لم تقف مع طرف إنما وقفت مع شعب دولة جنوب السودان.
*هل باقان مقتنع بذلك؟
أنا شخصيا في قناعة تامة أنها وقفت موقفاً حيادياً.. الرئيس حينما زار جوبا فتح الحدود وقال من حق الجنوبيين أن يرجعوا إلى شمال السودان.. لذا نحن الآن في الخرطوم، ومعظم الجنوبيين عادوا إلى الخرطوم، ولا أقول إن هذا واجب على الحكومة إنما هو حق.
*الوضع في جنوب السودان سيىء جدا من كل النواحي.. وأنت تسافر بين الدول المختلفة، هل ترى أن الوضع يعكس كما هو في الإعلام؟
قبل أن أسافر كنت موجودا في هذه الأحداث.. يوم 13/12 المنصرم سافرت من جوبا إلى فلج، والأحداث وقعت بعد يومين.. فقدت زوجة عمي، ورأيت أحداث ملكال.. ما حدث هناك كان إبادة جماعية، ودفع المواطن البسيط ثمناً كبيراً ومن كل الأطراف.. مع دخول الإخوة -ضد الحكومة- إلى ملكال قتل آلاف الأبرياء، وحينما جاءت القوات الحكومية لاسترداد ملكال، كان أيضا الوضع سيئاً.. لكي أخرج من ملكال واجهت وضعا صعبا، فأنا أسترالي الجنسية ذهبت إلى الصليب الأحمر الذي كتب إلى بعثة اليونميس وجود أجنبي في المنطقة فأرسلت يونميس دبابة لكي تخرجني من ملكال، من ليس لديه هذه الفرصة مات.. المدن الثلاث أصبحت مدن أشباح.
* المواطنون في ملكال، هل انقسموا بين سلفا ومشار، أم أنهم قتلوا فقط لوجودهم في المنطقة؟ وبصراحة من الذي قتلهم، سلفا أم مشار؟
هناك أسباب كثيرة جعلتهم يتعرضون إلى القتل، المشكلة التي وقعت في جوبا كانت في بدايتها مجرد خلاف سياسي، فخطاب الرئيس لم يكن موفقا، والطرف الآخر غضب وخرج من الاجتماع وفي الساعة السادسة مساء حصل ما عرفه الناس.. في اليوم الثاني لبس سلفا (كاكي) معلنا عن وجود انقلاب.. هذا المظهر أعطى الرخصة للموالين لسلفا بقتل إخواننا من النوير في جوبا لأن مشار وتعبان من النوير، وحينما قتل المواطنون في جوبا كان للنوير في المدن الثلاث (بور، ملكال، بانتيو) رد فعل حيث قاموا بقتل الدينكا، وقوات سلفا حينما جاءت واستولت على المدن جاءت بذات الفهم فقامت بقتل النوير.
* وماذا عن القبائل الأخرى.. مع من وقفت؟
كانت هناك قبائل أخرى في ملكال مثل الشلك، والشلك لديهم مليشيات وفي البداية لم يكونوا مع أي طرف وحينما دخلت قوات مشار ملكال، لم يكن هناك قصد بقتل الشلك، لكن هذه حرب، وهناك أبرياء ماتوا مع الذخيرة، فصائل الشلك الموجودة قالت إنها في الحالتين تقتل فذهب قائدهم إلى ملكال لبحث الأمر، فاعتقدت قوات مشار أنهم انضموا إلى سلفا وأصبحوا طرفا في الحرب، وفي سقوط ملكال الأخير، الشلك دفعوا ثمنا كبيرا.. أنا فقدت تسعة من أقربائي، ولأني أخ لباقان تعرضت لأشياء غريبة.
*ما هي المضايقات التي تعرضت لها؟
صادروا أموالنا وممتلكاتنا، لدي زراعة في فلج، وكنا في فترة حصاد، كل الأملاك و(التركترات) أخذوها، لدي (14) ألف شوال أخذوه لأني أخ باقان.. ذهبوا إلى ملكال، واعتدوا علينا وهاجموا بيتي وفي نفس اليوم هاجموا بيت أختي وأيضا أختي الكبرى واغتصبوا ولدها أمامها.. أسلوب كعادتنا وتقاليدنا كجنوبيين لم يكن موجودا، أشياء غير أخلاقية حدثت فقط لأنها عائلة باقان.
* وماذا عن أهلكم في جوبا والمناطق الأخرى؟ هل تعرضوا لذات المضايقات؟
لدينا أهل في جوبا، لكنهم خرجوا، فلا يوجد أمن بجوبا.
* سمعنا عبر مصادر عن حالات قتل واغتيالات وقعت في الفنادق؟ هل الأمر صحيح؟
هناك اغتيالات حدثت في فنادق جوبا وكان مقصود منها قبائل النوير، في الفنادق قتل عدد كبير منهم، ما أريد قوله أني أرجو أن يكون ما حدث لخير.
* كيف؟
هناك حقائق ثابتة لا يمكن لأحد أن ينكرها.. لا النوير بإمكانهم إبادة الدينكا ولا العكس، ولا سلفا يستطيع إخراج مشار ولا العكس، أمامهم خيار واحد أن يقبلوا الجلوس ويتحاوروا كحركة شعبية ويروا أين الخلاف.
* هل كانت هناك جهات جادة حاولت بصدق التوسط بين سلفا ومشار؟
لكي أكون أميناً.. الحكومة حكومة، من يكون تحت رحمة الحكومة لا تتوقع منه إنصافاً.. هناك أناس من قبيلة الدينكا غير راضين بالحاصل، سلفاكير وأتباعه هم المسئولون مما حدث، هناك دينكا ضد سلفا.
* هل بدأت الحرب قبلية، لكنها أصبحت بعد ذلك سياسية؟
العكس.. إلى الآن الحرب لازالت قبلية.. الحكومة تقول إنها تدافع عن الدستور والحكومة، لكن الحقيقة ليست كذلك.
* هل هناك تعتيم إعلامي.. أم أنه لا يوجد إعلام ليعكس مايحدث؟
الإعلام الموجود في الجنوب هو إعلام يتبع للحكومة.. أما فيما يخص الإعلام الخارجي موجود في جوبا، لأن المناطق الأخرى لا يوجد فيها أحد.. المنظمات الإنسانية موجودة في ملكال، وهم يعكسون الصورة الحقيقية للأحداث التي تقع في تلك المناطق.. مثلا لا يمكن لأحد أن يذهب إلى ملكال.
* جميع أقارب باقان غادروا جوبا.. هل ذهبوا على نفقتهم الخاصة؟ أم أن لديهم علاقات وأجروا اتصالات مع بعض الدول لاستضافتهم؟
كل الأقارب والإخوان الذي سافروا خرجوا بطريقتهم الخاصة، أنا خرجت بدعم من السفارة الأمريكية بحكم أني حامل جواز استرالي وكان من واجب السفارة الأمريكية أن تخرجني لأنها كانت مسئولة من إخراج الأجانب.
* كم جملة خسائرك المادية في الحرب التي وقعت؟
خسرنا الكثير.. خسرت أملاكي في جوبا وأملاك في ملكال، لكن في ناس خسرت أرواح، وبالتأكيد أي مبلغ أخسره ليس كمثل أحد فقد روحه.. لا يوجد تاجر في ملكال أصبح لديه شيئاً.. الشماليون والجنوبيون فقدوا مليارات الجنيهات.
* تحالف باقان ومشار تحالف مرحلي سينتهي بتوقف الحرب، ويبدأ أي منهم بتكوين حزب جديد؟
أنا لست سياسياً، لكن باقان ومشار سياسيان غير مختلفين، فهم جميعا من حزب الحركة الشعبية.
* (مقاطعة) عفوا ولكن خلافاتهم واضحة على السطح لا يمكن إنكارها لدرجة أنها وصلت لقتل آلاف المواطنين؟
سأقول لك شيئا.. في أحد الأيام كنت مع باقان في منزله نناقش الخلافات، فضرب لي مثلا لنبينا سليمان، حينما تشاجرت امرأتان في طفل وكل منهما تدعي أن الطفل ابنها، فاقترح سليمان أن يقسم الطفل لنصفين، فسارعت أم الطفل الحقيقية بالقول لسليمان، أعط الطفل للأم الثانية، وهنا عرف سيدنا سليمان من هي الأم الحقيقية.. باقان يرى أن جنوب السودان إن كان سيصل مثل هذه المرحلة من الاقتتال، لكان مستعدا للبقاء في المنزل.. باقان ضد الحرب تماما.
* باقان حينما يخرج هل سيمارس عمله السياسي ويكون تحالفاته أم أن ما حدث كاف بأن يجعل باقان يبتعد عن المشهد السياسي؟
باقان هو الجدير بالإجابة على السؤال، ولكن بمعرفتي به، هو سياسي مرموق ومعروف للكل، وفي اعتقادي أنه إن خرج سيلعب دورا كبيرا في لم شمل الطرفين، فباقان ليس مع الحرب.
* وكيف ترى أنت مستقبله السياسي بعد خروجه؟
أتمنى أولا أن يخرج بالسلامة، أنا أؤمن أنه لا مستحيل وباقان قادر أن يفعل أي شيء، ليس كشخص إنما كسياسي معروف.
* سلفا كير قال لا بد من تقديم باقان لمحاكمة؟
هذه تكنهات واتهامات سياسية، في البدء قالوا إن باقان متورط في الانقلاب ولكنه اعتقل في منزله.. ما حدث هو اختلاف سياسي ولم يكن انقلاباً.. هذه فرصة لنطلب من حكومة السودان والمجتمع الدولي بأن يلعبوا دورا في إخراج الأربعة المحتجزين، جنرال أوياي، دكتور مجان أقوك، إيزيكل لول، نتمنى أن يخرجوا ويلعبوا دورا إيجابيا.
* لماذا برأيك أخرج سلفا أولئك السبعة وأبقى على هؤلاء الأربعة؟
هناك ضغوطات دولية حدثت على سلفا. في اعتقادي أن تأثير الأربعة في المسرح السياسي هو الذي جعل سلفا يحتفظ بهم.
* قبل بدء الحرب، نهبت واختلست أموال الجنوب التي ذهبت إلى الأفراد بدلا عن الدولة.. أليس أعضاء وقيادات الحركة هم المسئولون؟
بلا شك.. أي راع مسئول عن رعيته، هناك قضايا سياسية والسؤال لماذا ظهرت في وقت المشاكل فقط؟ ماحدث كان تصفية حسابات.. اتهم دينق بالاختلاس المالي، فماذا عن البقية؟
* هل صوتَّ للانفصال؟
نعم.. أنا من الانفصاليين، قدمنا كل ما لدينا لكي ننفصل، والسؤال، لما صوت للانفصال؟ لأن الانفصال كان الأمل للجنوبيين لكن للأسف كل ما كنا نحلم به راح، إن سألني أحد لأي خيار ستصوت، ستكون الإجابة معروفة.
* هل مواطنو الجنوب نادمون على الانفصال؟
نعم فلا أحد يتمنى الموت، من تأثر بالحرب ندمانين لأنهم انفصلوا كي يعيشوا.
* هل هناك إمكانية وحدة؟
إن كان هناك سياسيون في السودان وبإمكانهم أن يروا شعور المواطنين ممكن يشتغلوا على هذه النقطة.. لا يوجد مستحيل ولكن مهم أن تعرف الناس الحقيقة، أتمنى أن تتوقف الحرب ليحدث العكس.
* وكيف ترى مستقبل الشمال والجنوب بعد الحرب؟
الانفصال الذي تم يمكن أن أسميه انفصال سياسي، لكن الشعب نفسه لازال كما هو.. لدينا شماليين في الجنوب من الصعب أن يعودوا إلى السودان، وهناك جنوبيون لازالوا مقيمين هنا.. جورج الآن في الخرطوم للمرة الثانية، ولا أحس أني غريب رغم أني أحمل الجواز الأجنبي.
* أين تقيم.. هل أنت مستقر في بلد خارج الجنوب؟
بصراحة أقولها.. أنا لاجيء بين الدول لأن بلدي فيها حرب ولا يمكن أن أعود إليها.. ولكن اللجوء أنواع، أنا في السودان أشعر بشعور مختلف.
* أين أقاربك وأهلك؟
معظمهم مستقرون في الخرطوم لأسباب كثيرة، أنا من ملكال وأقرب ناس للشمال، نحن في منطقة تماس ومعظم الناس من ملكال هم أهلي في الخرطوم.
* بأي مسئولين التقيت وماذا وعدوك بشأن شقيقك باقان؟
أنا في الخرطوم لأؤدي واجب الأخ لأخيه.. التقيت بأشخاص كثر وأتمنى أن تؤدي اللقاءات إلى نتيجة.
* هل باقان على علم بلقاءاتك مع المسئولين في الخرطوم؟ فلباقان حساسية وعدم ود مع الحكومة القائمة!
على العكس، باقان من أقرب الأقربين إلى الشمال، لكن الإعلام، وموقع باقان في عمله، جعله معروفا بهذه الصورة.. حينما أذهب إلى مكان وأقول إني أخو باقان، تحدث مشاكل كثيرة، لكن باقان من المحبين للشمال وأقرب إليهم.
* ربما أنه يحب أشخاصاً من الشمال ولكن ليس له ود تجاه الحكومة.. بل لازال البعض يتذكر عبارته الشهيرة حينما حدث الانفصال "باي باي وسخ الخرطوم".. فهل الحرب غيرت في مشاعره؟
بالحرب أو بدون الحرب.. الإعلام عكس الأشياء بصورة سلبية، لكنه إنسان محب ومن الذين دعوا إلى الوحدة في البداية، وليس له غضاضات، كما أن زوجته أصولها من الشمال فكيف يكون له عداوات.
* كلمة أخيرة؟
أشكر الحكومة السودانية على ما قدمته وأطلب منها أن تقدم المزيد للطرفين لحل المشكلة، فالنار تحرق الجميع، وإن استمرت الحرب سيتضرر الشمال والجنوب، فالآن هناك حقل نفط واحد هو الذي يعمل

السوداني


تعليقات 25 | إهداء 0 | زيارات 14788

التعليقات
#932200 [admed]
0.00/5 (0 صوت)

03-04-2014 08:28 AM
هذا الرجل واجهة لفساد اخية من اين له بالشركات في الجنوب و في الشمال الحركة الشعبية درسة منهج جماعة الانقاذ و تطبق فبهو الان ، بقان كان يحب الشمال !!!!!! شي عجيب جدا بقان في لحظة الانفصال بدل م يودع الشمال شتم أهل الشمال بالكامل .

باقان من أسباب انفصال الجنوب أصلا هو الداعم و المخطط مع ياسر عرمان و مشار لالنفراد بجنوب و الثروة


#932019 [من البداوة إلى الحضور]
0.00/5 (0 صوت)

03-03-2014 11:42 PM
01- يا سلام عليك ... يا أيّها الرائع ...( جورج أموم أوكيج ) ... والله إن لم تقل في هذا اللقاء الصادق ... غير قولك الصادق ... (إن كان هناك سياسيّون... فبإمكانهم العمل على إعادة الوحدة ) ... لكان ذلك القول ... كافياً وشافياً ... للذين ضاع منهم بلد كان ومازال ... بالنسبة لهم ... هويّة ... وقبلة ... ومأوى ... وقاعدة عمرانيّة راسخة ... إسمها ... دولة أجيال السودان ... ؟؟؟

02- هذه القاعدة العمرانيّة الراسخة من زمان ... قد شيّد عليها الآن ... الشيوعيّون وشركاؤهم الإخوان ... ومازالوا يُشيّدون ... دويلات آيديولوجيّة ... عنقوديّة سرطانيّة ... ليست لها عمدان ... والدليل على ذلك ... هو إنهيارها على رؤوس ... الشيوعيّين هناك في جنوب السودان ... وهنا في الشمال على رؤوس الإخوان ... ؟؟؟

03- لقد سجّل التأريخ ... يا أيّها الرائع ... ( جورج أموم أوكيج ) ... أنّ سلفا كير الأكثر منك روعةً ... لأنّه صاحب ملكيّة ... قد وقّع مع صاحبه البشير ... إتّفاقيّة حُريّة إنسان السودان ... وحرّية ماشية السودان ... وحرّية لواري السودان ... تمهيداً لإعادة توحيد السودان ... وإستعداداً لتوحيد واي النيل ... وتمهيدا لوحدة الشرق الأوسط الكبير ... وأنّ ذلك التغيير الكبير ... قد إقتضى ... تجميد نشاط الحركة الشعبيّة ... الماركسيّة اللينينيّة ... وحلّ أجهزتها التشريعيّة والتنفيذيّة والقضائيّة ... لكيما يقف سلفاكير ... كحاكم عسكري محايد ... على مسافات مُتساويات ... من كلّ كيانات وشخصيّات الجنوبيّين والجنوبيّات ... ويتيح لهم المشاركة في هذا التغيير الكبير ... ثمّ أعلن أنّ ذلك ... كان مطلباً شعبيّاً ... ؟؟؟

04- وقد سجّل التأريخ ... أنّ قيادات الحركة الشعبيّة لم تتقبّل ذلك التغيير ... وأنّها قد بطبطت ... ثمّ خرخرت ... ثمّ تمرّدت على سلفاكير ... فحارب سلفاكير الماردين عليه ... فتدمّر الجنوب ... من جرّاء ذلك التمرّد ... الذي تمخّض عنه قولك ... بأنّك ( كنت أشدّ الانفصاليّين ... وأنّك الآن نادم على خيار الإنفصال ... لأنّ مليشيات سلفا ... الحراميّة الماركسيّة اللينينيّة المصادراتيّة ... قد أخذت أموالكم وممتلكاتكم بالرغم من أنّكم ... من أسرة باقان ... الماركسي اللينيني ... كما أنّ مليشيات سلفا ... الماركسيّة اللينينيّة التلويطيّة قد اغتصبوا ... ابن أختك الكبرى أمام أعينها ... بالرغم من أنّ خاله ... هو باقان ... الماركسي اللينيني ... وأنّ ما أحدثته الحركة الماركسيّة اللينينيّة في ملكال ... إبادة جماعية ... لعناصر الحركة الشعبيّة الماركسيّة اللينينيّة ... ولإنسان الجنوب ... ولماشية الجنوب ... وأنّك فقدت هناك ... تسعة من أقربائك ... نسأل الله أن يُحسن عزاءكم ... وأن يُفرّج كربة شقيقكم ... وأن يُصلح بين رفاقكم ... وبين قبائلكم ... وأن يعيدكم ... إلى هويّتكم الراسخة مُنذ القِدم ... دولة أجيال السودان ... التي بعزقها الإخوان ... عندما فرضوا على أرضها ... مشروع دولة قاعدة الإخوان ... ؟؟؟


05- ولقد سجّل التأريخ ... يا أيّها الرائع ... ( جورج أموم أوكيج ) ... أنّ عمر البشير الأكثر روعةً من صاحبه سلفاكير ... قد وقّع مع صاحبه سلفاكير ... إتّفاقيّة حُريّة إنسان السودان ... وحرّية ماشية السودان ... وحرّية لواري السودان ... تمهيداً لإعادة توحيد السودان ... وإستعداداً لتوحيد واي النيل ... وتمهيدا لوحدة الشرق الأوسط الكبير ... وأنّ ذلك التغيير الكبير ... قد إقتضى ... تجميد نشاط حركة القاعدة الإخوانيّة ... وإبعاد قياداتها ... عن أجهزته التشريعيّة والتنفيذيّة والقضائيّة ... لكيما يقف البشير ... كقائد عسكري مُحايد ... على مسافات مُتساويات ... من كلّ كيانات وشخصيّات السودانيّين والسودانيّان ... بمن في ذلك كوادر الحركات المُتسلّحات ... وقياداتها الماركسيّات اللينينيّات ... ثمّ يتيح البشير العسكري المحايد ... للجميع ... المشاركة في هذا التغيير الكبير ... ثمّ أعلن أنّ ذلك ... كان مطلباً شعبيّاً ... وأنّه قد جسّ نبض الشعب السوداني ... في الشمال وفي الجنوب ... وقد تأكّد له أنّ رياك مشار سوف يتصرّف كإخواني ... قبل أن يشرع ... البشير ... في إدارة ذلك التغيير ...؟؟؟

06- وقد سجّل التأريخ ... أنّ قيادات حركة القاعدة الإخوانيّة ... التي قطعت رأس التور ... ثمّ كسّرت الزير ... قد فهمت وتقبّلت ذلك التغيير الكبير ... وأنّها لم تبطبط ... ثمّ أنّها لم تخرخر ... كما أنّها لم تتمرّد ... تمرّداً مُسلّحاً ... على البشير ... ولكنّ المُتخلّفين ... بتاعين الحركة الشعبيّة الماركسيّة اللينينيّة ... جناح الشمال ... وأخواتها في الجبهة الثوريّة ... بتاعين العلمانيّة ... والعنتريّات والأوهام والأحلام والهلوسات الشخصيّة ... مازالوا يحاربون نظام البشير ... العسكري المُحايد ... ويحاربون الأحزاب السودانيّة التي تفهّمت وصدّقت العسكري البشير ... فتدمّر الشمال إقتصاديّاً ... وتدمّرت دارفور وكردفان وجنوب النيل الأزرق وجنوب النيل الأبيض ومشروع الجزيرة المرويّة إنسيانيّاً ... وضاعت الديون التي كان ينبغي أن يقوم بها مشروع سد مروي الزراعي الإنسيابي ... المُقام على الشلاّل الرابع ... من جرّاء ذلك التمرّد ... ثمّ حرّض الشيوعيّون ... الأهالي ... فرفضوا ... أن يقوم مشروع سدّ الشريك ... على الشلاّل الخامس ... ومشروع سد كجبار ... على الشلاّل الثالث ... ومشروع دال ... على الشلاّل الثاني ... وأن تقام هناك ... تجمعات حضريّة إنتاجيّة ذكيّة ...مربوطة بالأسواق العالميّة ... ولولا الإنفصال ... لقامت تجمّعات حضريّة إنتاجيّة ... هناك ... على جانبي أربعة شلاّلات نيليّة ... تقع جنوب مدينه جوبا ... كان ينبغي تمويلها ... بعائدات البترول ... عوضاً عن إقتسامها ... وبالديون التي كانت مرصودة لها ... والتي أكلتها الحروب ... هي وعائدات البترول ... وحاز على ما تبقّى منها ... القياديّون المُتأدلجون ... في البنوك الأميريكيّة والآسيويّة والأوروبيّة كما كشف حالهم أوباما ... وزوجة إبن إبراهيم أحمد عمر ... وشنطة دولارات إبن عوض الجاز ... في مطار دبي ... والشاهقات المتأدلجات يميناً ويساراً ... السافران للعيان ... الملموسات للعُميان ... الموصوفات للطُرشان ... داخل السودان وخارج السودان ... ؟؟؟

07- ولكنّ إمبراطوريّة قاعدة الإخوان ... يا شيخنا ياسر ود عمّنا العرمان ... ورفاقة العُميان الطُرشان ... قد آلت إلى السقوط ... مُنذ أن تخلّص الأميريكان ... من قائدها أسامة بن لدنان ... و مُنذ أن جمّد المصريّون الشُّجعان ... نشاط الإخوان ... ومُنذ أن جمّد بشير السودان ... نشاط مُعظم قيادات الإخوان ... والباقين سايق بعضهم ... من إضنينهم سواقة الماعز ... ورافع بعضهم من كرعينهم الورّانيّات ... رفعة الضأن ... ؟؟؟

08- وعلى كُلّ ذلك ... ولكيما نحقن دماء أجيال السودان ... يا شيخنا ياسر عرمان ... ويا حبيبنا شقيق صديقنا باغان ... نحن الخرّيجون السودانيّون والخصوصيّات الإداريّة السودانيّة ... وغيرنا من الكيانات الحُرّة الذكيّة العبقريّة الأبيّة ... الذين صنعنا دولة أجيال السودان ... التي تمرّد عليها الشيوعيّون والجمهوريّون والإخوان ... وغيرهم من العُميان الطُرشان ... نرى أنّ إعادة توحيد دولة أجيال السودان ... لا تحتاج إلى أكثر من إجتماع ... بين العسكري البشير وصاحبه العسكري سلفاكير ... يتمخّض عن إعلان ... إعادة توحيد السودان ... (بدون قيدٍ من الشيوعيّين ... وبدون شرطٍ من شركائهم الإخوان ... الذين إقتسموا أطيان وثروات وديون ... أجيال السودان وبعزقوها وهرّبوها إلى خارج السودان ) ... وعلى أن ينبثق عن ذلك الإعلان ... إعادة أموال السودان ... من خزائن الشيوعيّين والإخوان ... إلى خزينة دولة أجيال السودان ... ثمّ يستقيلان ... ومن ثمّ يشرفان على تكوين حكومة إنتقاليّة ... من أذكياء وخبراء وحكماء السودان ... المدنيّين والعسكريّين ... ويفوّضانها بإدارة شئون دولة أجيال السودان ... وصناعة نهضة دولة أجيال السودان ... السياسيّة والإقتصاديّة والإجتماعيّة والبيئويّة ... بكلّ عقول ... وكلّ سواعد ... وكلّ أموال ... دولة أجيال السودان ... ؟؟؟

09- ونرجوا من الأخ ياسر عرمان ... ورفاقه الكرام ... في شمال السودان ... وفي جنوب السودان ... أن يرحموا إنسان السودان ... وأن يحترموا كيان ... دولة أجيال السودان ... هويّة وجنسيّة وملجأ إنسان السودان ... ؟؟؟

10- التحيّة للجميع ... مع إحترامنا للجميع ... ؟؟؟


#931965 [د/يوسف الطيب/المحامى]
0.00/5 (0 صوت)

03-03-2014 10:07 PM
People must learn not to judge others but learn to accept them as they are.Then understanding between cultures can be better and misunderstanding can be avoided


#931945 [سايمون دينق]
0.00/5 (0 صوت)

03-03-2014 09:29 PM
اولا انا شاكر جدا لكل الذين وقفوا معي مدافعين عن وجه نظري فيما كتبت ، وايضا كل الشكر للذين اختلفوا معي فانا اتفهم وج نظرهم ايمانا مني ان اختلاف الراي لا يفسد للود قضية
تحياتي وامتناني للجميع

ثانيا : في مسالة الوحدة الثانية لان مسالة الانفصال هنا غير مطروح
انا رائي هو انا لست نادما علي الانفصال كما هو الحال مع شقيق باقان الاسترالي هذا فرق بيني وبينه
الفرق الثاني انني لا املك حتي الجنسية الجنوبية ناهيك عن جنسية دولة اخري وعليه فانا كرست جلي ايامي اعمل للوحدة عكس باقان واخوه واطررت اطرارا ان اصوت للانفصال لان حزب البشير لم يترك لي خيارا اخر ،، انا صوت للانفصال بملء ارادتي ولست نادما عليه ، وهذا لا يعني انني ضد الوحدة، فالوحدة ستظل غاية استراتيجي وحلم كل جنوبي مومنا بمشروع وفلسفة السودان الجديد ، وحتي هذه اللحظة لازال يربطني برفاقي الذين عملت معهم في مدني والكاملين علاقات اخوية لم تفصله الانفصال ، واكن كل الحب والتقدير لكل الاهل الذين عشت وسطهم من بني الشمال
ولكن
وحدة باقان واخوه عبارة عن وحدة مضروب

يعني لو مصالحهم تضرر بكونوا مع الوحدة ونادمين علي الانفصال
طيب لو صنحت ليهم فرصة وحكموا الجنوب حيحصل شنو ؟؟ برضوا ندمانيين ؟؟


#931920 [سودانية]
5.00/5 (1 صوت)

03-03-2014 08:39 PM
انا من شمال السودان ... و الله لو كنت جنوبية كنت صوت مع الانفصال .. ليه ارضى اعيش مواطن درجة تانية فى بلدى ؟ و ليه ااعيش مهمشة و ما عندى حقوق؟ و ليه يكون مطلوب منى احترم دين و ثقافة الآخر من غير ما يحترم دينى و ثقافتى؟؟؟ مين قال انو افريقيتى تقلل من قيمتى فى بلد افريقى شاء ذلك او ابى .... نحن شعب عنصري و العنصرية البغيضة جزء من ثقافتنا و تربيتنا و كلمة (عب و خادم ) القبييييييحة على لسانا... و برضو عايزين الجنوبيين يصوتو للوحدة بشروطنا احنا بالرغم انو نحن الكنا عايشين من خيرهم و بترولهم و الدليل الضيق و الانهيار الاقتصادى الحصل لينا بعد انفصالهم... ربنا لا يقبل الظلم .... و نحن ذاتنا لو دايرين الوحدة مع الجنوبيين ماكان قدرنا عليها لاننا شعب جبان حاكمننا مرتزقة ما لاقين رجال يقيفو فى وشهم ... بس فلاحتهم فى الجنوبيين............................. ارحمونا ....... قوموا بنا لاسقاط النظام برحمكم الله


#931807 [محمد عبد اللة]
5.00/5 (2 صوت)

03-03-2014 08:36 PM
أول شئ أنا انسان واضح وهذا موقفى أكرة أى جنوبى ولاأحبهم مافى داعى للشعارات الزائفة التى تقول أحنا شعب واحد ودولة واحدة كل هذة الشعارات لاتعكس الشعور الداخلى فى أى احد من هذا الشعب السودانى والاغلبية لايحبون الجنوبين وأنا أول لا احب هؤلاء الجنوبين الحد اللة أننا خلصنا منهم وبعدين الجنوبين هم الذين طلبوا الانفصال وصوتوا جميعا على الانفصال علشان يذهبوا الى الجنوب جنة عدن وبعدين أنا كنت فى سلاح الاشارة وكنت فى العمليات فى توريت وأعلم جيدا من هم الجنوبين ولن يأتى أحد يعلمى عنهم شئ وبعدين لم يطردهم أحد هم الذين طلبوا الانفصال شكرا لكم


#931726 [الكجور الأسود]
5.00/5 (1 صوت)

03-03-2014 04:09 PM
غداً ستفاجئنا الوحدة ونحن نشتم باقان أموم مثلما فاجأنا الإنفصال ونحن ونحن نبكي جون قرنق.لكن أجمل ما في الوحدة إن لم يرى البعض فيها جمال ،هو عودة خريطة السودان التي لم نرسم أجمل منها حتى الآن.


#931659 [m.rashid]
5.00/5 (3 صوت)

03-03-2014 03:13 PM
بمزيد مركز من السذاجة والغباء نفغر أفواهنا إعجاباً لهذه السفاسف ، فقد إستخدم المصريون هذا الأسلوب وإستغلونا أبشع إستغلال حتى إطمأنوا بأن هذه الأرض التي تقع جنوبهم والمسمى بالخطأ دولة السودان إنما هي أرض فلاة بلا بشر وأعتبروه الحوش الخلفي لبلدهم ـ يكيلوا لنا المدح والشكر الزائف بطيبة أهل السودان وشهامتهم ويطعنوا في الظهر بسهامهم التي تقطر غيلة وغدراً ، ومن عجب فإن هذا السلوك يتكرر ويتكرر ورغم أن المؤمن لايلدغ من جحر مرتين إلا أننا لدغنا مراراً وتكراراً حتى أننا لم نعد نشعر باللدغ ولا بالسم الذي يسري في أبدانناـ إبنطحنا كبيرنا قبل صغيرنا وصدقنا كل حدوتة حتى نمنا قريري العين بأن مصر والسودان حتة واحدة ـ وبمجرد أن نال الجنوبيون إستقلالهم بالتصويت بقوة للإنفصال حتى بدأوا يكيدوا لنا كيداً وبقيادة أموم حيث كان يبدو منتشياً ويتمطى وينفش كالطاووس وهو في أروقة القصر الجمهوري ويوزع إبتسامات عريضة مليئة بخبث ودهاء الثعالب وما إن يصعد في الجو عائداً إلى بلاده حتى يشرع في وضع سيناريوهات الطعن في الظهر وتجهيز أدواته ويفعل كما فعل أشقاؤنا المصريون ، ثم يأتي مرة أخرى ويتكرر المشهد كما تكرر من قبل وإعلامنا الولهان بهذا التطريب والتغييب يهرول نحوهم للظفر بإستغفال جديد .


ردود على m.rashid
United States [MAHMOUDJADEED] 03-03-2014 07:27 PM
الجنوبي مصري مع اختلاف اللون ونحن سُذّج وبسطاء كلمة تودينا وكلمة تجيبنا . كفاية حسن نيّة وعباطة دعونا نفكر في أنفسنا بعيداً عن مصر والجنوبيين ربما ينصلح الحال .


#931520 [SESE]
2.50/5 (2 صوت)

03-03-2014 12:23 PM
الشعب السوداني شمال وجنوب عبارة شعب عاطفي وانفعالي يأتي رد فعله على الاحداث بصورة تلقائية ان كان خير فخير وان كان شر فشر ومن هذا المنطلق كان باقان اموم عبارة عن بالونة في يد الطيب مصطفى ينفخ فيها كلماأحس بشئ من التقارب يقودالى وحدة السودان وكان باقان بدوره ينقل شعوره السلبي وانفعال الشر لديه للناخب الجنوبي حتى عبأه بنسبة 99% لناحية الانفصال ولم يكن الامر مدروسا للشعب الجنوب ولم يكن للشعب الشمالي في الامر خيار ولم يكن هناك قانون صارم يحمي المصالح العليا للدولة يعاقب كل من ينتهك حرماتها ولم تكن هناك حكومة تدري ماذا تفعل حتى تحافظ على كيان الدولة فكان كل يغني على ليلاه ويرقص كيف شاء له الهوى فبعض يحملهم الشوق الى دولة الخلافة الاسلامية التي لم تعد ممكنة إلا في الخيال وبعضهم يرى في وجه الجنوبيين شؤم ونحس يجب ان ينقشع لأنه فقد عزيز لديه في حرب الجنوب اما الجنوبيين انفسهم فكان همهم شفاء غليلهم وتحقيق الانفصال بأي ثمن لما لحقهم من تهديد واهانات انهالت عليهم حتى من منابر الدولة المهم لديهم كان الانفصال وليأتي مع بعده ولو السقوط في الجحيم وجاء الانفصال لعنة على البشر في الجانبين ولعنة مباشرة على دولتي السودان ففقدتا اثر ذلك الامل في المستقبل فنهار الشطر الجنوبي وتردي في ما تردي فيه محيطة الاقليمي المجاور من فساد ومشاكل وحروب عرقية لا اتنتهي اودت بحياة الملايين كما حدث في رواندا والكونغو وافريقيا الوسطى......

يحدونا الامل في الوحدة من جديد ولكن لطالما ان البشر الذين تسببوا في الكارثة ومنهم باقان والطيب مصطفى طالما هم موجودين على وجه الدنيا فستستمر المعاناة حتى تصل لأسوأ المراحل اكثر مما وصلت اليه الآن في الجنوب وليس بالشمال معصوم عن مشاكل مشابهة طالما ان الدولة يحكمها الفساد وتتحكم فيها الاهواء وشئ مشابه لاحلام ظلوط.......


ردود على SESE
United States [زول قلبو يوجعوا من الدماء] 03-03-2014 07:37 PM
أحييك على هذا التحليل العميق والتعليق الموضوعي

European Union [المعلم] 03-03-2014 03:06 PM
اتفق معك فيما ذهبت إليه وإن لم تكن هذه كل الاسباب -وأنت تدري بالطبع- ولكن ما ذكرته مهم النظر إليه. أرى أن المشكلة ليست في بقاء مصطفى أو غيره -أي الأفراد- بل المشكلة في بقاء أفكارهم والنظام الذي أتى بهم. لنتفاءل وندعم هذا التفاؤل بعمل حقيقي من أجل كافة الشعوب السودانية شمالاً، جنوباً، شرقاً، غرباً ووسطاً.


#931463 [لؤي الصادق]
3.50/5 (2 صوت)

03-03-2014 11:16 AM
لم يكن حديث شقيق باقان موفق عن تندم شعب الجنوب عن خيار الانفصال ، لان نسبة التصويت تقول غير ذلك ، وان كان فيها شي من التضخيم .
راهن الشعب الجنوبي على الحركة الشعبية ، وقدم الكثير لاجلها ، ولكن القادة السياسية وكعادتها لم تسع لردالجميل لتلك الشعوب ، وظهر سرطان السلطة ، الذى قاد الجنوب ليطالب بالانفصال .
نار الخلاف اشتعلت ، ومخالب الصراعات ، من تزيد حطبها ، فلا اظن سوف تتوقف قريباً ، ولذلك لافتقاد القيادة الجنوبية للرجل القائد ، فالبون شاسع بين قرنق ورفاقه في الحركة .
مسكين شعب الجنوب في الحالتين هو ضائع .
ولكن هل من مصحلة حكومة الخرطوم عودة باقان للمشهد السياسي وهو من اكبر الداعمين لفكر واهداف الجبهة الثورية .


#931459 [ماسورة]
2.72/5 (6 صوت)

03-03-2014 11:14 AM
(نادم على الخيار) كلو
ولا خيراراااااااية واحدة



(14 الف شوال) انت اخو باقان
ولا اخو وداد !

جنوبى استرالى سودانى
ايه فايدانى
غير خلت سلفا العوير عادانى
شمت فينا
البعيد والدانى
ولو ما بت اختي
ما كان خلانى


#931423 [الزول المنسي]
0.00/5 (0 صوت)

03-03-2014 10:45 AM
مقولة تاريخية
غالبيةمن يقود الثورات إنتهازيين و نفعييييين
شوفو كترت حركات دارفور إذا كان الهدف واحد لماذا بهذا العدد
لكن كل واحد يريد أهله في المستقبلفي السلطة
حتى أحزابنا تشرزمت
يا أخو باقان وغيره من الجنوبيين هذه طيبة السودانيين وإلا لحصل لكم ما حصل في أفريقيا الوسطي و بانمار
بس المطلوب منك وأمثالك في لقاءتكم بالقنوات العالمية التفريق بين شعب السودان و شرزمة الإنقاذ


ردود على الزول المنسي
European Union [عمدة] 03-03-2014 09:34 PM
الثورات يصنعها العظماء ويقودها الغوغاء ويختطفها الإنتهازيون!


#931410 [صديق الكشيمبو]
4.50/5 (2 صوت)

03-03-2014 10:36 AM
باقان أكثر من أذى الشمال والسودان ،، باقان عندما كان وزيرا كل يوم حردان، باقان كان يفقع مرارة الناس وهو يتحدث بلهجته المتعالية عن (التحول الديمقراطي) يعني الواد أمريكاني خالص، وعلى كل حال الجنوبيون كانوا سودانيين، مثل بقية أهل البلد الواحد، الآن هم رعاي دولة مستقلة،والسودان في موروثه الثقافي لا يطرد من استجار به، ومثل هذا الأخ رجل الأعمال الأسترالي الذي فقد 14 ألف شوال ذرة أو فول مصري لا ندري، هو مثال آخر على استغلال النفوذ،ووظيفة وموقع أخيه صاحب الدعوة إلى (التحول الديمقراطي) ومقاطعة جلسات مجلس الوزراء التي ذكرتنا ببرلمان الشجرة الذي عقده الصادق المهدي في الستينيات لو تتذكرون.، وهو البرلمان الذي كان هناك كاركاتير شهير (لعز الدين) فيه الصادق المهدي يدق نوبة ويقول : أبو الزهور( الرئيس الأزهري) خرق الدستور .
اللهم لا شماتة، والشعب السوداني طيب، لكنه يجب أن ينتبه حتى لا يلدغ من أمثال باقان الذي هو الآن في حالة أو موقف لا يحسد عليه،خاصة أن المساجين في العالم الثالث يتعرضون للتكفت والركل والشتائم، ويسقون من كأس مرة مذاقتها كطعم العلقم ، لا أذاقكم الله إياها، كما أن السلطة في العالم الثالث معركة البقاء فيها للأكثر شراسة وعدة وعدد، وهي لا تتأتى بالتحول الديمقراطي، الذي فقع به باقان مرارة الناس..فالسلطة في العالم الثالث (يا كاتل يا مكتول)، والأيام حبلى بالعجائب ، والليالي مكتنزة بالغرائب والمصائب.. أجاركم الله...........!


#931378 [مدحت عروة]
5.00/5 (3 صوت)

03-03-2014 10:04 AM
السودان كله شمال وجنوب محكوم بالبندقية والراى الآحادى!!!
اكيد فى ظل وضع كهذا ان تتضرر البلاد والعباد!!!
اذا كان الوضع ديمقراطى والمدنيين هم الحاكمين والقانون هو السيد وليس فلان اوعلان السودان شماله وجنوبه ما وصل لهذا الوضع المؤسف!!!
ما تشوفوا الهند التى لم تحكم بانقلاب او حكم عسكرى او عقائدى وهى دولة تتبنى النظام البرلمانى والعلمانية السياسية مثل بريطانيا ولكن بنكهة هندية لان كل دولة لها ثقافتها وخصائصها ماشية فى الطريق الصحيح وهى مستقرة سياسيا ودستوريا مش زى السودان 58 سنة مستقل ولال يوجد استقرار سياسى ودستورى ودولة الحرية والقانون وكل هذا بفضل حكم العسكر والعقائديين المتحالفين مع العسكر!!!
اى وضع غير ديمقراطى مدنى ودولة القانون والحريات لا تنتظروا منه ان يقود البلد الى بر الامان والاستقرار والتنمية المستدامة واقل من دورة للحكم الديمقراطى غير كافية لنجاح الحكم المدنى الديمقراطى!!!
الف مليون تفوووووا على اى انقلاب عسكرى او عقائدى عطل التطور الديمقراطى فى السودان!!!
كل ما تحصل انتفاضة العسكر او العقائديين يعيدوا انتاج الازمة ولا يحلوا اى مشكلة وكانهم ما بيقرأوا تاريخ السودان او الامم من حولهم!!!
بلد عملاق لكن قادته وسياسييه من الاقزام والله على ما اقول شهيد!!!!
اما السودانيين البيقولوا مافى احسن من حكم العسكر فهل الجهل والغباء يمشى على قدمين!!


#931376 [المعلم]
5.00/5 (4 صوت)

03-03-2014 10:02 AM
هذا التعليق كتبته أمس تحت خبر جورج أموم في غير هذا المكان من الراكوبة ربما ما يزال ملائماً هنا:

اندهشت جداً لهذا السيل الجارف من رفض فكرة الوحدة (حتى على مستوى الأحلام) وواضح غياب كثير من متابعي "الراكوبة" الذين يؤيدون هذا الطرح! الذين يتحدثون عن تأييد الجنوبيين للانفصال بنسبة 99% ينسون إن ما يقل قليلاً عن هذه النسبة هي نسبة الأمية وسط المواطنين في الجنوب إذن بحسبة بسيطة يمكن أن نصل إلى أن المصوتين -فعلاً- للانفصال -وبوعي- لا يتعدون الـ 10 أو 20 بالمائة هم نسبة المتعلمين الذين كانوا مؤثرين في ترجيح خيار الانفصال. وماذا يضير الشعوب السودانية كلها إذا توحدت جميعها في سودان واحد قوي بشعبه وموارده ومساحته؟ لماذا كل هذه البغضاء وإثارة قضايا عنصرية واستدعاء التاريخ البغيض من مراقده بدلاً من النظر للمستقبل؟ ألم يقل كثير من السياسيين والمفكرين -من الجنوب والشمال- فلنجرب خيار الانفصال عسى تأتي بعده وحدة عن قناعة أكثر؟ ما الضير لو أن قسماً من الجنوبيين اقتنع أن الانفصال كان خطأ -مثلاً؟ لماذا يحاول بعض الجنوبيين هنا مصادرة آراء مثل هؤلاء ونعتهم بالخيانة؟ هل ذهب كل الجنوبيين في ذلك اليوليو المشؤوم بكامل إرادتهم للتصويت بنعم للانفصال؟ ولماذا يتحدث بعض الشماليين هنا كأنهم يتحدثون باسم كل الشمال وغالباً يستخدمون ضمير الجماعة للمتكلم وليس ضمير الفرد؟ مسائل مثل هذه لا يمكن أن تناقش على اساس العاطفة -سلبية كانت أم إيجابية- ولا بالحساسيات والمواقف اللحظية الاستفزازية مثل عاطفة الطيب مصطفى السلبية أو عواطف غيره من الطرف الآخر. هذه مصالح شعوب وأوطان إما أن تبنى أو تصير -جميعها- إلى مزبلة التاريخ وإلى التمزق أكثر وأكثر وإلى ضياعها -جميعاً- وضياع شعوبها. ونحن نتحدث عن "إمكانية" عودة وحدة طوعية مع الجنوب الذي انفصل بالأمس، يظهر -من هنا- من يدعو حتى لفصل دارفور! ويعتقد أنه بعد ذلك سيكون له وطن صغير اسمه السودان -أو أياً كان اسمه- ليس موعوداً بانفصالات جديدة! يا عزيزي لو فكرنا بمثل هذه الطريقة فسيأتي يوم على السودان تطالب فيه كل قبيلة بتقرير المصير هذا لو لم تطالب كل "عائلة" كبيرة! اقترح أن نرتفع بمستوى نقاشنا لمثل هذه المواضيع ولنتذكر دائماً إن الكلمة مسؤولية ومسؤولية كبيرة جداً!

ما لفت نظري في المقال


ردود على المعلم
European Union [SESE] 03-03-2014 11:45 PM
المؤسف يا معلم ان نفس الافكار البائرة التي تدعو الى المزيد من الانفصالات حتى يرتاح السودان (ولا ادري اي سودان يقصدون) هي نفس الافكار التي خرجت من اناس في مركز اتخاذ القرار لذلك تبنتها الدهماء والجهلاء وانصاف المتعلمين وسوقها في المواقع كما نرى وقد وجدت اراض خصبة في غياب الدولة بمفهوم الدولة المعروف لأن الدولة نفسها اصبحت مجموعة افراد بزي موحد وان كانت فعلا هناك دولة بالمعنى المفهوم تهتم بمصالحها وتهتم بالمحافظة على كيانها وتقتل بالحق في سبيل بقائها لكان هناك إناس كثر تم تعليقهم على الحبال وكتمت انفاس كل من يدلي برأي يمس سلامة الدولة حتى ولو كان ذلك خال الرئيس ولكن للأسف اذا تفرق المراح غزته العنز الجرباء وصار الحال كما نرى.....

European Union [عمدة] 03-03-2014 05:01 PM
طرحك منطقي فقط إذا كانت اتحادا(وليس وحدة)يقوم علي اُسُس وقوانين ومفاهيم تعالج كل السلبيات،ولا تترك بندا معلقا فيصير نهبا للتفسيرات المختلفة عندها نقول نعم،فالعالم لايقيم وزنا للكيانات الصغيرة.الآن اُصوت بنعم لهكذا إتحاد كونفدرالي.

United States [ودالباشا] 03-03-2014 01:36 PM
اشكرك يا معلم ريحتنا من الكتابة


#931293 [كنجر]
1.00/5 (1 صوت)

03-03-2014 08:44 AM
أولا بلدة باقان اموم سودانية والبشير المغفل ختاها في البيعة (ترضيات )
ثانيا : باقان مهرج وليس رجل دولة ولم يحترم رأس دولة السودان في احتفال الإنفصال (اتلم المتعوس علي خايب الرجاء )
3/ صوت الجنوبيون بنسبة 110% تصويت صوري سيطرة خلاله الحركة علي صناديق الإقتراع ولم تكن هنالك أي ديقراطية وكثير من المرشحين خارج الحركة لم يستطيعوا ان يترشحوا
4/ لا نرغب اطلاقا في عودة الأفارقة الجنوبيون للسودان (بلي وانجلي ) وهم يسموننا العرب المسلمون وهكذا حصلوا علي الدعم واذاقوا الشعب السوداني الويلات وهذا هو الحصاد
5/ نأسف لمن مات منكم لأن الأبرياء يحصلون علي الموت وانتم تحصلون علي الكراسي والباقي عيالكم في الشمال سيقطع دابرهم عندما يسقط البشير
ما ابوك لكن بربيك


#931216 [اب زرد]
5.00/5 (1 صوت)

03-03-2014 05:39 AM
ماقلنا ليك (الانفصال) طريق قاسى وصعيب ماتقربو ماتقربو ---مارضيت كلامنا وجيت براك اهوده العذاب اتحملو اتحملو
يديك العافبة ياود مرغنى ومع الاعتذار ليك فى تغيير بعض مفردات الاغنية --الانفصال بدل الحب--- فنرجو قبول الاعتذار انت والمؤلف


#931213 [سايمون دينق]
4.88/5 (9 صوت)

03-03-2014 04:38 AM
هذا زمانك يا مهازل فامرحي
يا اخوي انت كترت المحلبية ، كلامك ده وخاصة حكاية باقان اقرب واحد للشمال ومحب للوحدة دي بالغت فيهو شديد يا مان
انا جنوبي مثلك ما قدرت استوعبه فكيف لبني الشمال ان يستوعبه ؟
باقان لم ولن يعمل للوحدة ولا لمرة واحدة بشهادة الشماليين قبل الجنوبيين فكيف بالله عليك ان تدعي وتنسب لباقان ماليس فيه ؟
انا لست ضد باقان لكني ضد الرخصة ( من كلمة رخيص ) التي تسوقون به الجنوبيين بين الشماليين وبالطبع لا اكره الشماليين ولكن لا اقبل ان تكون الوحدة لو حدثت ان تتم بالطريقة التي تسوقونها لانها ببساطة يضعنا في الموقف الاضعف ولا سيما السودان لازال في قبضة الاسلاميين وبينهم وبينا بون شاسع
وايضا يعتبر خيانة وطعن من الخلف للجبهة الثورية الحليف الاستراتيجي لنا فلماذا نغامر بوحدة تذلنا ؟
ياخ انت ارجع استراليا والا ايطاليا مش قلت عندك جواز استرالي ؟ طيب ما ترجع بلدك بدل تدخلك السافر في ما لا يعنيك


ردود على سايمون دينق
[عبدالرازق] 03-03-2014 12:56 PM
اين تقطن انت الان في جوبا ملكال ؟ ام جلهاك واتمني ان لا تكون ذليل وعزيز جدا في بلد العزة والاثم من كان يقدم لك كل شيئ ؟ هل وجدت حقوقك كاملة الان ؟ ثم ما دخلك والجبهة الثورية ؟ يعني انت عدو للحكومة الشمالية " وانت في مرمي هدف مشروع غريبة هذه الدنيا تاكلون في الماعون وتملئونه تراب بئس القوم انتم قال وحدة يعني نحن الساعيين وراءكم " يا من اراد الانفصال والذهاب بعيدا زد بعدا فانت غير مرغوب فيك من كل الشمال واذا اردتم وحدة لا بد من ان نصوت نحن اولا

European Union [المعلم] 03-03-2014 12:28 PM
إذا قرأت سايمون جيداً فهو لم يقل إنه ضد الوحدة ولكن قال: "ولكن لا أقبل ان تكون الوحدة لو حدثت ان تتم بالطريقة التي تسوقونها" فهو -فيما فهمت- يرفض الوحدة على أساس يضع الجنوب في موقف الضعيف بل ربما قصد أن تكون وحدة على اساس الندية والمساواة الكاملة في الحقوق والواجبات أي الوحدة على أسس جديدة وهي نفس الأسس التي كان يدعو لها ويبشر بها الراحل الدكتور جون قرنق في فكرة السودان الجديد والتي نتمنى أن لا ترحل برحيله الفاجع والفادح.

United States [bullet ant] 03-03-2014 09:27 AM
صدقت و الله
الدول مصالح و الوحدة تبنى على اسس الواقع و ليس التمنى
لقد خذل اكيزان السودان فاصبحت الوحدة ضربا من المحال
كنا نتمنى ان ينهض الجنوب ليلبى امال كل السودان و لكن ورث الابن خطيئة الاب
نتمنى ان ينهض السودان من الجهل و التخلف و التحزب و التعصب و ان يكون حنونا لابنائة
نتمتى الحرية و السلام لكل السودان

United States [برعي] 03-03-2014 08:55 AM
لم الدور يا سايمون ، مالو لو الناس اخطات واعترفت بالخطا ، انا شمالي واحيانا كثيره بحس بكره شديد لي جماعات شمالية بعينها ، لكن ما ممكن افكر في فكرة الانفصال ، انتو شعب له خصوصيته ، كما للكثير من شعوب السودان ودي ميزة البلد ده انو متعدد الثقافات والاعراق لكن اللمة سمحة والفرقة شتات وصدقني في شماليين كثيرن جدا بحبو الجنوبين محبه صادقة.
وما في شيئ لو الزول اعترف بخطاه في فكرة الانفصال ، واهو انتو جربتوها واثبتت فشلها سريعا ، فلماذا لا ندعو مرة اخري للاتحاد حول اسس جديده لنا جميعا شماليين وجنوبين .
وخلي قلبك كبير ( ما المقصود خواف اي يستوعب الاخرين)انسي واغفر والحياة ظروف ومواقف
ولا شنو يا فرده.


#931198 [ودعمر]
5.00/5 (1 صوت)

03-03-2014 02:48 AM
من المعروف ان باقان اموم وحدوي لكن كرهه للكيزان وعجزه عن مقارعة الانفصاليين لكثرتهم داخل الحركة الشعبيه جعله يتماشي مع الانفصال لكي ينال من كيكة السلطة في الجنوب ومثله كثيرين امثال دينق اللور وغيره. لكن تاتي الرياح بما لاتشتهي السفن !!!
في رايي لو كان صبرت الحركة الشعبيه في ظل الوحدة ولو عن طريق حكم كونفدرالي ورغم مكر الكيزان لاستطاعت الحركة الاستحواذ علي السلطة ولو بعد حين لان كثير جداُ من الشماليين خصوصاُ في ظل الفشل المسمتر للكيزان كانوا قد بدأوا الاختناع بفكر الحركة الشعبية وفكرة السودان الجديد لكن الطمع والاستعجال للسلطة اعمي بصيرتهم.


ردود على ودعمر
United States [Abouzid Musa] 03-04-2014 12:12 AM
أيها / المعلق الرهيب . فعلاً / رهيب / لك التحيه والاحترام .

European Union [رهييب] 03-03-2014 10:17 AM
يالمحللاتي شوف تعليق سايمون دينق وراجع تشخيصك يادكتور


#931192 [نغم الدنيا]
0.00/5 (0 صوت)

03-03-2014 02:27 AM
لأ سمعنا بيه لأ شفناهو الأسترالي دأ !! إلا بعد ما أنقذوهو الأميريكان بحكم إنو عندو جنسيه أستراليه وقامو بعد الإستغاثه والكواريك أنقذوهو!!أظنو جبان وبي دبابه كمان!! والما عندي جنسيه أجنبيه راح في الكرعين !!وجانا هنا يشكي ويبكي وقال أخوهو باقان زول مسكين وبيحب الشمال و الشماليين!! والجرسه والجقلبه !! قايل كلامو دأ خلاص بنرضي بالحريات الأربعه أقلأها وهو ما يطمح له !! لن تجده يا جورجي حتي لو البشير وقع عليها هو وناس غندور الغندور!! لن يحدث تأكد من ذالك تمتما ً!!! وودأختك كان سو ليهو شنو ولأ شنو برضو ما عندنا معاكم شغله ولن نتتدخل في شؤن دوله أخري فاهم يا جورجي ووجودك وأعمالك في الخرطوم لن تستمر !!!!


#931129 [58]
5.00/5 (1 صوت)

03-02-2014 11:31 PM
ما شماتا والله تابو مملح تكوسو قروض


#931082 [NAHLA]
5.00/5 (3 صوت)

03-02-2014 10:22 PM
منقو قل لا عاش من يفصلنا، تابي الرماح اذا اجتمعن تكسرا واذا افترقن تكسرت احادا.


#931076 [سودانية]
5.00/5 (1 صوت)

03-02-2014 10:13 PM
ربنا ينصر مواطن الجنوب المظلوم على الدوام.


#931074 [gigantic]
3.00/5 (3 صوت)

03-02-2014 10:13 PM
Don't think that those northerners are fool George, you brother one day started that if it rains fire the referendum of South Sudan wil take place on the day agree upon. 2-you are a former soldier, where did you get the money you are fooling with those northerners that you are a business man.3- the people of South Sudan voted 99.7% for their independent, who are you to said No.


ردود على gigantic
United States [المنجلك] 03-03-2014 06:10 AM
South Sudan voted 99.7%
We respect that
I may argue it was not an inform vote
We have feeling the people of Sudan punish us because the history of our bad governments while the majority of Sudanese fit the definition of second citizens


#931058 [د/يوسف الطيب/المحامى]
3.38/5 (5 صوت)

03-02-2014 09:47 PM
I hope our countries(north&south) be one unit again&all the people of two countries must work very hard for this value purpose and i think if we use wisdom and pacient moreover we must understand eash other and respect also eashother then the unity will come quickly.
Alla willing


ردود على د/يوسف الطيب/المحامى
European Union [أبو مونتي.] 03-04-2014 04:04 AM
تعرف أنا مفرووووض أديك كف صاموتي
وأقووووول لييييييييييييك إنته لو،،،بتعرف إنغليزي زي ده
المقعدك مع الطير ديل شنوووووووووووووووووووووووووووووو؟

[ابو العباس] 03-03-2014 03:11 PM
تانى تجى الاشلاق؟؟ دكتور ومحامى والله شايفها كتيرة

European Union [المعلم] 03-03-2014 12:21 PM
لا يمكن بسبب خطأ بسيط ننسى "محتوى" و "لب" الموضوع ونهاجم الكاتب كأنه ارتكب جريمة كبرى! المهم كما كتب Glory of Jesus Christ أن رأيه مفهوم وهو نجح في إيصاله وهذه مهمة اللغة! لو جلسنا هنا نحصي أخطاء بعضنا اللغوية (إملائية كانت أو نحوية أو متعلقة بالمعاني والتعبير وغيره) لما أسعفنا الوقت ولوجدنا أنفسنا نهمل الآراء وننغمس في مجادلات أخرى (هامشية) لا تفيدنا كثيراً. وهذا ربما يدفع البعض (الأكثر حساسية) للتوقف حتى عن الكتابة، وهذا طبعاً ما لا نرجوه ولا اعتقد أن أحداً هنا يرجوه! الطريف إن بعض الذين يعلقون على الخطأ يرتكبون الأخطاء وهم يعلقون على أخطاء! ربما المسألة محتاجة لبحث: لماذا نحن دائماً ميالون للانتقاد ولتتبع عثرات الغير؟ لماذا "يطفح" هذا الموقع ومواقع أخرى كثيرة "سودانية" بكم هائل من الشتائم والإساءات الشخصية و الحدة في الرد وأحياناً "المساخة"؟ من أين أتينا بمثل هذا السلوك؟ والحالة هذه يجب أن لا نندهش من كون قضايانا "الكبرى والصغرى" ظلت بلا حل وحواراتنا لا نكاد نسمع فيها بعضنا ناهيك عن أن نصل بها إلى نهايات إيجابية!

[عباس] 03-03-2014 10:36 AM
each other

[البرجو] 03-03-2014 10:36 AM
الدولة ضع "شولة" - فخامة الرئيس سلفا كير أنتم مع مطلوب العدالة الدولية، مقال سابق:علينا تجسير الهوة بين فرق أحزاب المعارضة السياسية والمثقفين والثورية في توحيد الأهداف وقبول الآخر وزرع الثقة وترسيخ مفهوم القيادة الجماعية وإثراء الدور التوعوي والقيادي التكاملي نحو التغيير الإيجابي تجاه العمل الوطني ومعالجة الهوية الثقافية ونظام الحكم المدني الديمقراطي الفيدرالي بإزالة دولة الطغيان بإنتفاضة محمية.
دولة الهوية المدنية الديمقراطية الفيدرالية وعاء الحرية والكرامة والانعتاق التي تجمع ولا تفرق وتصون الكرامات ولا تسيء للدين والعرق والقبيلة

United States [عتمنى] 03-03-2014 10:03 AM
يا دكتور يوسف أنت رددت كلمة(and) خمسه مرات هذا مؤشر لضعف اللغه الانجليزيه...ومبروك الدكتوراه يا دكتور.

United States [ابوعديلة] 03-03-2014 09:18 AM
pacient بيكتبوها كده ياشيخنا ؟
سيادتك دكتور فى شنو بالضبط كده؟
بغض النظر عن اخطآءك الأملائية وبالرغم من الكلام العقلانى الذى كتبته,إلا أننا تعلمنا ألا نثق فى الكيزان .

[عادل] 03-03-2014 08:29 AM
كتابتك بالانجليزيه زى ترجمة جوجل

United States [الزمان] 03-03-2014 08:06 AM
دي مرتو الكتبت الكلام ده ما د. يوسف الطيب خريج جامعة ام درمان الاسلامية المعروف والصديق المقرب لدفع الله نسوان وهم اساتذة مرموقين بجامعة القرآن الكريم!!

[ود العمدة] 03-03-2014 07:23 AM
يا دكتور يوسف انت خريج معهد شروني لو لوحة مفاتيحك ما فيها عربي شغل المصحح اللغوي في جهازك each كتبت مرتين خطاً احي أنا علي طلبه الإنقاذ . لكن ما تتمناه قد يصبح حقيقة لو النفوس طابت .

European Union [حسن جحا من كوستى] 03-03-2014 05:56 AM
وايه اللي جابرك علي الانجليزيى يا ابنى؟؟ اما شقيق باقان الحاقد, فما هو الجديد طالما كنت انفصالي

United States [Glory of JesusChrist] 03-03-2014 03:11 AM
Good Job DR you don,t have any problem to be understood. Secondly you made a valid point , Jesus Christ love the way you are.

[سودانى طافش] 03-03-2014 12:38 AM
يازول متأكد إنك محامى وكمان دكتور فيها ... بئس اللغة الأنجليزية التى تكتبها الظاهر عليك خريج القاهرة أو مخرجات الأنقاذ .. ياخى أول مرة أشوف زول بكتب (eash other) بالطريقة دى أحرجتنى مع طفلى فى الصف الخامس ( Each).. .. أرحمونا يرحمكم الله إنجليزية ركيكة ..!

[bumbai] 03-02-2014 10:56 PM
عليك الله يا يوسف اكتب بالعربي....بصراحة, انجليزك تعبان.



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
7.00/10 (2 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة