الأخبار
منوعات
طريق التحدي وحصاد الأرواح
طريق التحدي وحصاد الأرواح



03-03-2014 09:45 PM
ابراهيم علي ساعد

مازالت حوادث البصات السفرية علي طريق التحدي توزع الأحزان في البيوت دون تروي أو معالجة للأسباب المعروفة للحوادث وعلي رأسها التخطي والسرعة الزائدة ..
وبالأمس فتح بص شركة التوحيد الجراح وجدد الأحزان في مدن الولاية وخارجها خاصة بمدينة عطبرة إثر حادث بشع للبص المتحرك من عطبرة نحو الخرطوم الذي اصطدم بشاحنة علي بعد 10 كلم جنوب الدامر مخلفا 18 من القتلي و30 من المصابين منهم 4 في حالة خطرة .. وأرجع العقيد سلمان محمد الطيب مدير المرور السريع بولاية نهر النيل الحادث للتخطي الخاطئ والسرعة الزائدة من سائق البص .
بكل سهولة ويسر إنتزع طريق التحدي إسم طريق الموت من رصيفه (طريق مدني) بعد عقود من تربع الثاني علي قمة حوادث المرور بالبلاد حيث توشحت الآلاف من البيوت والقري والمدن بالسواد وترملت نساء وتيتم أطفال وراح ضحية شارع مدني عرسان وشباب غض والان طريق التحدي يواصل حصاد الأرواح البريئة خاصة بعد تحويل مسار خط الخرطوم / بورتسودان عليه عقب إفتتاح قطاع هيا / عطبرة ولا يمضي يوم إلا وتطالعك الأخبار بنبأ حادث جديد ..
تتعدد الأسباب والموت واحد ولكن يجب أن تكون هناك وقفة قوية وعاجلة في هذا الامر لا سيما أن مدير أكاديمية المرور بعطبرة قد صرح قبل فترة لأجهزة الإعلام أن الحوادث في إزدياد علي هذا الطريق الحيوي المهم وهو مايتطلب أن تقوم الجهات المختصة من شرطة المرور ووزارة الطرق والجهات الاخري بالمراجعة الفورية لكل مامن شأنه خفض الحوادث بهذا الطريق حتي تصل أدني رقم أو تنعدم تماما وتتمثل في زيادة عدد الرادارت ونقاط التفتيش والوزن وأيضا لابد أن تكون هناك وحدات من الدفاع المدني في هذه النقاط والأهم من ذلك التشدد في معاقبة الشركات المخالفة ولو أدي لسحب تراخيص عملها بهذا الطريق ..
وهناك سؤال مهم جدا وهو ماذا تم في المشروع الذي تم التوقيع عليه قبل أعوام لتوسعة طريق التحدي بتكلفة 253 مليون دولار ؟
ولماذا لم يكتمل الطريق الغربي الباوقة المتمة أمدرمان حتي الان ؟ ..
ختاما لا بد من الإشارة للنقص الكبير في عربات الإسعاف بالولاية التي تزداد فيها يوميا عربات الدستوريين والنواب وكذلك لابد من وقفة لمعالجة الحالة المزرية لمشرحة مستشفي عطبرة .
أما التدافع العفوي من المواطنين بعرباتهم لنقل المتوفين والجرحي وكذلك الإستجابة السريعة لنداء التبرع بالدم خاصة من مستجدي شرطة الولاية وشباب شارع الحوادث عطبرة ومنظمة أنا عطبرة فهو ديدن أهل نهر النيل لا يرجون منه جزاءا ولا شكورا ولا ننسي كذلك وقفة إدارة المرور السريع وكل طاقم مستشفيات عطبرة والدامر ..








تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1774

التعليقات
#932790 [DORGA]
0.00/5 (0 صوت)

03-04-2014 05:31 PM
THIS IS AL TAWHEED BUSES. ALL ARE SECONFD HAND BUSES. OWNER DOESNOT CARE ALL THE ACCIDENT HAPPENED DUE TO THIS. STOP AL TAWHEED BUSSES NOWW.....


#932415 [ابو العلا المعري]
0.00/5 (0 صوت)

03-04-2014 10:05 AM
لهم الرحمة جميعا وان يتقبلهم الله بقبولا حسنا وان يلهم اهلهم وذويهم الصبر الجميل وعاجل الشفاء للجرحي والمصابين , ياجماعة الخير لو مافي امكانيات لتوسعة الشارع هناك عمل بسيط يمكن القيام به ويمنع الحوادث في طريق التحدي او شارع الموت مدني الخرطوم / (اعملوا ترتوار ) فاصل بعرض 30 سم وارتفاع 1/2 متر ونخلص من مشكلة التخطي والسرعة والرادارات والتفويج وتفتيش وشرطة مرور مهمتها الجبايات وتعطيل مصالح الناس صدقوني مانصرفه علي اجراءات شرطة المرور السريع يكفي وزيادة لعمل هذا الفاصل هذا هو الحل اذا كنا جادين لايقاف نزيف الدماء والموت .


#932175 [متى نعتبر]
3.00/5 (2 صوت)

03-04-2014 07:04 AM
انا من منطقة شمال بحري وقد فقدنا الكثير من اقاربنا بسبب هذا الطريق طريق التحدي وليته لم يكن تحدي انا هو طريق الموت.

الجهات المسئولة سواء أكانت المرور السريع او غيرهم ،، فاسألكم بالله ،،

لماذا تغضون الطرف عن الطرق عامة وانتم تعلمون تمام العلم بأنها تقتل اهلنا ، اتظنون انكم لستم مسؤلون أمام الله ...
اولا :
هناك اشياء بسيطة وغير مكلفة يجب القيام بها ، فوالله لو كان لدي المقدرة المالية لفعلتها من نفسي ولكن انتم اقدر على فعلها في كل بقاع السودان وليس في شارع التحدي او شارع مدني فقط .

اللافتات المرورية البسيطة التي تحذر وتوجه السائق مثلا :
شارع التحدي تم تصميمه بطريقة لا توجد فيها اي نوع من الأمان للمواطنين او السائقين فهناك توجد ما يسمى بالمزلقانات ،، هذه المزلقانات مصممة بطريقة بشعة ولا توجد فيها أي اشارات او علامات توجيهية فالشخص السائق بدون أن يشعر قد يجد نفسه يهوى في مزلقان وتهبط وترتفع احشائه كأن وقع في بئر وقد تغير السيارة اتجاهها إن لم يكن السائق منتبها تماما .. فيجب ان تكون هناك لافتتات تنبه بأنه على بعد كذا يوجد مزلقان ويجب تخفيض السرعة مثلا إلى 60 مثلا ... فهذا الشئ لا يوجد بالمرة على طول طريق التحدي .. وهذا تسبب في كثير من الحوادث والموت للناس.
ثانيا : هذه المزلقانات في فترة الخريف تمتلي بالماء والسيول الجارفة القوية .. فكثير من السائقين يحاولون قطع المزلقان دون اي علم بعمقه او المشاكل التي تواجههم داخل المزلقان وقد حدث ان رأيت بام عيني وشاهدت وساعدت شخص قذفهم السيل في المزلقان وغرقت ام السائق (متجه إلى شندي وهو رائد شرطة ) وزوجته وبنته واناس آخرين بسبب قوة السيل في المزلقان وبحثنا معهم عن الجثث بعضها وجد والبعض الآخر لم نجده وكان الحادث في مزلقان وادي الكمر بمنطقة قري ،،، فلماذا هكذا يا سلطات المرور .. الا تستحوا ..
الشئ الثالث ::: هذا الطريق لا يحتمل التعدي اطلاقا اطلاقا بسبب ان الشارع ضيق جدا وبسبب ان الشارع اصبح ممتلئ بالحفر والمفاجاءت الخطرة خاصة وأن بعض اجزاء الطريق مرتفعة عن الارض فلا يستطيع السائق ان يتفادى الموت .. ولا توجد اي لافتات تحذر او تمنع التعدي .. فهناك من دهس وهناك سيارات اصطدمت مع بعضها ومات الكثيرون الكثيرون وبحور من البشر تملأ جوانب هذا الطريق ..
الشئ الرابع ..... هناك مناطق توجد فيها نحرافات قوية هناك مناطق لدخول السيارات التي تأتي من القرى المجاورة للطريق وهناك الكثير الكثير من العيوب التي تظهر في هذا الطريق وتسببت في موت الكثيرين ،، فبالله عليكم يا سلطات المرور اتقوا الله في الناس الم تسمعوا قولة سيدنا عمر رضي الله عنه لو ان بغلة بارض العراق عثرت لسئلت عنها لماذا لم اوفر لها الماء ،، اعتقد ان لافتات على الطريق لن تكلف شئ حتى إن لجأتم لأهل الخير واصحاب المرؤات فسوف ينجز مثل هذا العمل وبذلك تجنبون الناس المؤت الزؤام .. متى تصحوا يا عالم اللون الابيض من الخارج والاسود من الداخل ......



خدمات المحتوى


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة