الأخبار
أخبار إقليمية
فساد والي سنار وراء زراعة السكر مشروع السوكي الزراعي



03-03-2014 10:59 PM
علي ادم دفع الله



علمت مصادرنا ان والي سنار بصدد تحويل نشاط مؤسسة السوكي الزراعية من مؤسسة زراعية ناجحة بالمحصولات النقدية كالقطن وعباد الشمس والفول السوداني ومحصولات غذائية كالذرة والخضرات والقمح و المحاصيل البستانية وغيره ، هذا المشرع منذ انشائه في مطلع 1970 عمل توطين الاهالي الرحل وعمل على ترقية المنطقة تعليميا و ثقافيا وصحيا و جعل الاستقرار عنوان عريض للمواطنين وكل من اتى اليه فاصبح يضم مجموعات تمثل كافة فسيفساء الوطن بصورة جعلت السلم الاجتماعي محقق بين هذه المجموعات وهذا المشروع مع مؤسسة الرهد الزراعية مشروع الجزيرة كانوا اهم رافد اقتصادي للاقتصاد الوطني لسنينا عدد ونذكر ان هذا المشروع في عام 1984 كان له دور كبير في انقاذ بعض الاقاليم التي تضررت من تلكم المجاعة ، وحتى اليوم نجد ان الدخل الفردي للمزارع لا زال يغطي بشكل كبير احتياجات المزارع خاصة من محصولات الذرة الخضروات ،
ولكن يصر احمد عباس وطغمته الا ان تمتد يدهم الفاسدة لتحويل نشاط المشروع من المحاصيل الغذائية والنقدية الى زراعة السكر ونفيدكم علما بأن هذه الصفقة التي تمت مع شركات جزائرية فيها رائحة فساد وعمولات كبيرة ندلل عليها بالسرعة في التحويل ونعلم جيدا ان المواطن ليس له ادني مصلحة لا من قريب ولا بغيد بهذه الصفقة المشبوهة لغموض العلاقة بين المستثمر وملاك الاراضي و لا يفوتنا ان نذكر بأن احمد عباس وعبد العزيز البشير رئيس الاتحاد و مجموعتهم الفاسدة هم المستفيدين من هذه الشراكة ،

عليه نهيب بجميع المزارعين ان يقفوا سدا منيعا في وجه هذا الفساد الذي ان تحقق سيجعلهم عبيدا للمستثمر واحمد عباس وشركاؤة وايضا سوف تتعرض ثورتهم الحيوانية الى مشاكل كبيرة ومشروع السوكي الزراعي هو من المشاريع التي تؤمن المرعى بجانب المزرعة

واتمنى الانخراط في الدعوة للتوقيعات التي بدأت برفض هذا التغيير الذي سوف تكون نهايته فقر وجوع ومرض ونزوح





تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 3023

التعليقات
#932733 [ودالسوكي الحبيبه]
0.00/5 (0 صوت)

03-04-2014 04:51 PM
مايقدر ياناس نحن رجال ونحن الساس ونحن بالكلاش جاهزين الراجل من الحزايرين يفكر يقدم الي هذه المنطقه حتي نعيد لهم زكرياتهم مع الجبهة الاسلامية للانقاذ وقطع الرقاب والزبح دون خسارة رصاصة واحده فهل تسمعونني يااهل الاخضر بالريش وياريت تعرفنونا نحن اقسي منكم ونحن ليس كالمصرين وجيتونا ضيوف وكرمناكم وعجبتكم البلد جيتونا تسرقونا ابعدو عن الوالي وزمرته واحفظو روحكم ومالكم قبل ان يبقي سفركم بالصندوق صحبة راكب


ردود على ودالسوكي الحبيبه
United States [الرشيد] 03-05-2014 01:53 AM
راحة الحكماء فى وجود الحق وراحة السفهاء فى وجود الباطل


#932560 [ابومحمد]
0.00/5 (0 صوت)

03-04-2014 01:13 PM
الولوله والبكاء والنحيب لا تنفع في هذا الوقت هذا زمن القوة وما اخذ بالقوة لا يسترد الا بالقوة علي سكان السوكي ان ياخذوا موقف موحد اولا ثانيا ان يعمل الجميع علي التخطيط لقتل هذا المسخ الشيطاني الذي يسمي احمد عباس وقتل ليس فيه جرم بل دمه مهدور لانه من المفسدين في الارض وقتله جائز كما جاء في شرع الله


#932513 [aaboush]
0.00/5 (0 صوت)

03-04-2014 12:16 PM
ده اهبل ولا شنو ليك يوم


#932494 [alakrory]
0.00/5 (0 صوت)

03-04-2014 11:56 AM
هذا هو الوالى مغتصب اموال اليتامى بمدينة سنار ...الوالى الذى اغتصب سينما سنار ومحتوياتها واعطاها لمنسوبيه اولاد الدراش واخرين ..هذا هو شيطان الانس الذى اتى والحقد يملئ قلبه من سنار واهلها ليسرقها ويدمرها باسم الله


#932263 [دياب]
0.00/5 (0 صوت)

03-04-2014 09:13 AM
لقد كيبت فى هذا الموضوع الهام من قبل نحن داخل الصفقه اوداخل البيع فارجو ايقاف هذا العبث من قنل المزارع ومن ن الشباب نحن من قرية جاهالرسول قلب المشروع وملتقى طزق الولايه اين الطريق المسفلت الذى وعدتونا به ابان الانتخابات واين كل تلك الوعود وهى تشقىل الخريجين وغيره فارجو من الاخ معاويه بابكر الوقوف بشده معنا وصدقونى تحصل مشاكل الرعى


ردود على دياب
United States [الرشيد] 03-05-2014 02:02 AM
Alrasheed Ahmad بدأ التفكير في صناعة السكر في الثلاثينات من القرن الماضي حيث أوفدت شركة بوكسول الإنجليزية خبير إيطالي يدعى مالسوس إلى منطقة منقلا لدراسة إمكانية إنشاء مصنع سكر بها وكان في ذلك الوقت السودان تحت سيطرة الحكم الثنائي وكانت زراعة قصب السكر موجودة في كل من الجيلي ، مدني ، الكاملين ، سنجه وجبل مرة وغيرها من المناطق بالسودان الا انها لم تكن تكن لاغراض الصناعة التحويلية كما هو الحال الان كما كان هناك مصنع لعسل القصب في منطقة بحـري يتبع لشركة الشرق الأوسط الزراعية الحصرية. في مطلع عام 1959م تمت الإستعانه بالبروفسير فرديرك رون (خبير سويسرى الجنسية) لإعداد دراسة لقيام صناعة السكر في السودان وفي عام 1960م تم وضع حجر الأساس لمصنع سكر الجنيد على يد اللواء محمد أحمد عروة نيابه عن الرئيس عبود وبدأ الموسم التجريبي لمصنع سكر الجنيدفى مارس 1962م ما سبق يحقق وياكد ان هذه الصناعه اقدم بكثير من الصناعات في اليابان واقدم من صناعة المرسدس في المانيا واقدم بكثير من ثورة الصين الصناعيه والقائمه تتطول اين المكاسب التي تحققت من السكر وصناعته في السودان مقارنه مع الثوره الصناعيه في الغرب نجد ان لا وجه شب ولا حق لهذه المقارنه السودان يريد التوسع في صناعة السكر ومقامه علي ارضه مجموعة مصانع من تاريخ بعيد
1962
قيام مصنع سكر الجنيد في العام 1963
قيام مصنع سكر حلفا الجديدة في العام 1965
قيام مصنع سكر سنار . في العام 1976
قيام مصنع سكر عسلاية . في العام 1980 قيام مصنع سكر كنانه في العام 1979 رغم هذا العدد من مصانع السكر لا ان السودان يستور السكر حتي تاريخ الحظه بلد بها خمسة مصانع سكر وتستور السكر وان سعر السعر المستورد اقل بكثير من المنتج محليا !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! من اوائل الخطوات التي تتبعها شركات السكر خصوصا المصانع الجديده تقوم اولا بتهجير المجموعات البشريه التي تقطن حول هذه المصانع وبهذا تكون هذه المجموعات قد فقدت مناطقها التي تقطنها من زمن بعيد وقطعت وسائل كسبها و عيشها التقليدية من زراعة ورعى هل
هذه الصناعة وضعت اعتبار لهذة المشاكلالتي تواجه هذه الاقليات من الشر هل هنالك حلول لهذ المشاكل
هنالك اثار بيئية ناتجة من مخلفات السكر من مواد كيماوية وادخنة ومجارى مياة ملوثة
بالاسمدة والمبيدات الزراعية واصبحت لها تاثير بيئى خطير على المناطق حول هذة المصانع يعني ميته وخراب ديار صناعه كبيره مثل صناعة السكر تحتاج لخبرات وايدي عامله ومن المؤكد ان الشركات في مثل هذه الحلات تفكر اولا في جلب الأيدي العاملة والخبرات من خارج المنطقة استقرار المواطن يترتب علية استقرار للمشروع

United States [الرشيد] 03-05-2014 02:01 AM
Alrasheed Ahmad إن لأرض الزمن جهات ثلاثاً : ماض وحاضر ومستقبل انا هنا لست داعيا للبكاء علي الاطلال ولكن من باب المقارنه فقط مشروع السوكي في منصف الثمانينيات وفي ايامه الماسيه كانت من ضمن منتجاته البستانيه علي سبيل المثال الفراوله اشهد الله انني قطفتها وانا بن السباعه او اقل بقليل ارض انتجت الفراوله وكل انواع الفواكه والخضروات الاخري هي ارض بكر وحبلي بالخير الكثير والخصوبه التي لا تنضب وحتي نمني انفسنا بسترجاع ما سلب منا عنوه واهمال كل ما يتمناه مزارع وانسان المنطقه قياده رشيده مدربه مستنيره يكون انتمائها الاول للبلد وتجويد المهنه لا الانتمائات النفعيه الهدامه المجحفه والتي لها الفضل في نضوب الضرع وجفاف الزرع القطن سلعه عالميه مهمه ولن يكون الاستغناء عنها امر سهل في القرون القادمه لذلك هو تجاره لن تبور وثروه تساعدنا علي ارجاع امجادنا المضيعه رجوع مشروع السوكي لزراعة القطن والفول والذره هو امر هام للبلد والمنطقه بصوره عامه ويجب الوقوف عنده بعيد عن المشاحنات السياسيه والمخططات الوهميه التي داب عليها النظام لزمن طويل واليوم حلت الحسره والندمه علي المخططين والمنفذن معا اطلعنا الاعلام المري والمقرو علي التخطيط لقيام مصنع سكر النيل الازرق ومن ضمن المناطق التي ستدخل في هذا المخطط مشروع السوكي الزراعي او مؤسسة السوكي الزراعيه صناعة السكر صناعه كبير وعالميه وتدر دخلا عظيما في كل بلادان العالم الا السودان !!! كل شبر ارض في السودان يحتاج لااصلاح واستثمار وتنمية امر لا يختلف عليه اثنان لكن يجب ان يكون الاستثمار والتنميه مدروسه ومنطقيه بعيده عن دواعي تغطية الفشل الكائن هناك ان حكومة ولاية سنار من المؤكد جدا انها من افشل الحكومات ولن يسامحها الدهر ولا اهل الولاية ادركت جيدا في الفتره الاخيره فشلكها علي كل الاصعده وادركت جيدا دنو اجلها ونهاية حقبتها القابره المظلمه لذلك تبحث عن عما تداري به فشلها لذلك بدا التخطيط لانشاء مصنع سكر النيل الازرق ومن غير ادني شك انه امر غير مدروس وغير مخطط له علميا صناعة السكر من الصناعات عالية التكلفه وايضا من الصناعات التي توفر اضرارا اخطر علي البيئة والانسان اكثر مما يتسبب فيه دا العصر السرطان لا اريد ان اتحيز لمنطقة بعينه واعلم جيدا كما تعلمون ان سنار الولايه مسكونه بالمظالم والتهميش وسؤ الاداره السكر خيار فاشل وضار في ارض مشروع السوكي الزراعي ومرفوض لعدت اسباب نجاح السكر يعتمد كليا علي التوسع الافقي في الرقعه الزراعيه التي تنتج القصب وارض المؤسسه محصوره ومعروفه وحاطه بالانهار السكر من النباتات التي تحتاج للراي بكميات كبيره اي بمعد ان تكون ارضها دوما رطبه ولينه حتي ان لم تكن بها الماء والسؤكي تعاني من مشكلة الري منذعشرات السنين بصوره واضحه ومعروفه وما ينتج فيها من قطن وذره وغيره تتم عملية سقايته وريه بفضل الامطار ارض السوكي رعويه وبها اهم انواع المواشي كما اوردنا في مطلع المقال وما يعود علي المزراع من البقره لا يقارن بعائدات الحواشه في عهدنا هذا اما القصب عدو كل النباتات والحشائش التي تعتبر الكلاء الرئيسي للثروه الحيوانيه للحديث بقيه

United States [الرشيد] 03-05-2014 02:00 AM
Alrasheed Ahmad
طال الليل كثيرا ليس من باب المبالغة القول ان ابناء السودان ممثلي الحكومه الحاليه اصبحو معاول هدم للبلاد من النواحي الاقتصاديه والامنيه والسياسيه وهذا امر لاينكره عاقل ولا يختلف عليه اثنان المتتبع لاحوال ولاية سنار يجد فيها احداث غريبه وخزيه ومخيفه في انا واحد هذه الولاية التي اختارت نخبه من مواطنينها ليكون في ركب قيادة وهذا الاختيارات لم تكن موفقه لانها جاءت عن طريق فرض القوه والمكر بل اصبحو خطر يهدد امن واقتصاد سنار المنهكه مؤسسة السوكي الزراعيه وتعتبر من أوائل مشاريع التنمية الزراعية التي إنتظمت في البلاد في عقد السبعينيات من القرن الماضيدون لها التاريخ صولات وجولات في دعم الناتج القومي الاجمالي وساهمة بدور كبير في دعم صادرات السودان لاكثر من عشر سنوات حتي وصلت ان تكون الاولي علي مستوي افريقيا والسودان في انتاج القطن وتوجت ايام الرئيس الاسبق جعفر نميري وكان ذلك في العام 1976
من اهم الاهداف التي قام من اجلها المشروع اولا إستقرار العرب الرحل الذين يقطنون هذه المنطقة الواقعة بين نهر الدندر والنيل الأزرق وايضا تنمية وترقية الثروة الحيوانية التي تزخر بها المنطقة بل تتميز بانها عالية الجودة وغزارة الإنتاج مقارنه مع الثروه الحيوانيه مع اطراف السودان الاخري
تعتبر الأبقار من سلالة كنانةمن اميز انواع الابقار السودانيه
الضأن من سلالة الصحراوى ولاشك انه الافضل من تاحية لحومه ولبنه
اما الماعز من سلالة النوبى غزير الانتاج طيب اللحم يتحمل الاجواء المحيطه بالمنطقه
الإبل من سلالات كبيرة الحجم وهذا لا يوجد الا في هذه المنطقه كان من المتوقع ان يساهم ويطور المشروع المنطقه بصوره اوسع واكبر مما حدث ولكن الادارات علي كل الاصعده لم ترضي الا ان تكون سدا منيعا في وجه التنميه
المشروع ظل كما هو لم تتغير الجغرافيه وانسان المنطقه هو نفس الانسان الذي شهد ميلاد المشروع لم تتغير التربه نعم تغير بعض شي المزارع بسبب السياسات المفروضه هي وهجر الشباب المنطقه والمشروع ليعملو في مهن هامشيه وهذا بفضل سياسيات القائمين علي امر هذا الصرح التاريخي العظيم من الممكن جدا اعادة امجاد المشروع والمساهمه في الدخل القومي وتطوير وتنمية المنطقه هذا بعد تغير سياسات النظام في المنطقه وتحسين النظره لاهل المنطقه وتغير القيادات التي ساهمت في تردي الاوضاع بسبب الاهتمامات الخاصه والمكاسب الشخصيه مشروع السوكي الزراعي لا يصلح الا لزراعة القطن والفول والذره لعدة اسباب هذه المحاصيل تكون الاحتياجات الضروريه للمنطقة وما جاورها والامكانيات المتوفره من ري وتقنيات زراعيه لا تصلح الا لذلك المشروع خصوصا ان مشكلة الري قائمه وستظل قائمه هي المشكله التي كانت ومازالت منذ العام 1971 وهي البياره مصدر الري الرئيسي وهذه المشكله الاهم والتي لا حل لها في ظل هذا النظام الاقتصادي المتردي
للحديث بقيه


#932261 [عبدالرحيم عثمان]
0.00/5 (0 صوت)

03-04-2014 09:11 AM
الله يحفظك ياسوكينا


#932038 [فتح الرحمن علي]
0.00/5 (0 صوت)

03-04-2014 12:19 AM
الله لاكسبك يا احمد عباس اذا كنت داير تشاركنا في معيشتنا .



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة