الأخبار
منوعات سودانية
أزهري محمد علي ..يا ذلك الضياء المتجدد ..!
أزهري محمد علي ..يا ذلك الضياء المتجدد ..!


03-17-2014 04:11 PM

محمد عبد الله برقاوي



الكثيرون من النجوم السابحون في فضاء الإبداع الواسع والمتنوع وهذا مايؤسف له تجدهم يحترقون في وهج تكرارهم فتصبح طلتهم مثل الرماد الحار في عيون المشاهد أو المخرز الذي يخترق طبلة آذانه أو هم يسبًحون بحمد من غلب او أعطى في ساحة الصراع السياسي دون وازع وطني ..فيبتعدون غير مأسوفٍ عليهم من قلوب مواطنيهم وربما معجبيهم !
وبعضهم كأقمار تسكب شعاعاً جذاباً يبهر الناظر اليهم ويسحر من يسمعهم من على البعد.. ولكن ما أن يصعد المتيم بهم على مدارج التقرب منهم ..فيصدم حينما يجد ذلك الألق إنما ينبعث خادعاً من كومة حجارة صماء وحفنة تراب منثورة تفتقر الى الجوانب الإنسانية أو ربما حتى الأخلاقية ، وليس ذلك بالطبع حكماً عاماً ولاهو بالضرورة من منطلق إنطباعات ذاتية محضة ، فجواري من قبيلة الإبداع بكل صنوفه جعلني أميز ما بين الذي فيه ضعف بائن في بعض الجوانب التي لو تضافرت فيه مع إبداعه العالي لصار إنساناً كاملا بمقاييس النظرة الإجتماعية ، فالكمال المطلق لله وحده عزّ وجلّ .

وهنالك وهذه الأغلبية ممن عرفت ،فيهم من التميز الإنساني العالي ما جعل منهم مشتهىً لعين المشاهد عبر الشاشات و توقاً لأذن من يسمعهم من خلال مايكرفونات الإذاعة, بل ويقطع الناس المسافات لحضور منتدياتهم التي تكون عامرة دائماً .
الصديق الأستاذ الشاعر الكبير أزهري محمد على هو من أولئك الذين يجمعون بين الإبداع والتهذيب الفطري .. وهو فوق ما إكتسب من شهرة فانه بتواضع الكبار يشدك اليه من أول كلمة تسمعها منه سواء كانت شعراً او نثراً أو خطابة..يلقيها في عفوية دون تكلف .. وحميمية من غير تصنع فتكامل في صدره الواسع نفس الإبداع ونبض الإنسان !
فكانت ثنائيته في صدق الكلمة والنغم مع الراحل مصطفى سيد أحمد ومن منطلق المدرسة التي جمعته مع الراحل حميد و المبدع القدال و الرائع محمد بادي وغيرهم من الذي أثروا الساحة بالخضرة المتجددة، أن قلبت مفهوم الشعرالتقليدي إذ لم يعد للتكسب ولا للغزل فقط ولا للمدح أو القدح وإنما بات رسالة تكتب بمداد الدماء على صفحات الموقف الجسور الرافض للذل والإنكسار والتغييب !
وإن الغناء ليس فقط نسمات ليلية تتثنى على أهوائها الأجساد للتخلص من فائض طاقة الإحباط التي تسكبها فيه كؤوس الغفلة لتغييبه عن سرقة الحريات وقتل طموحات الإنسان ليستسلم الى واقع يظن الظالمون أنه عاجز عن تبديله !
أزهري يشرف هذه الأيام منتديات الجالية السودانية بدولة الإمارات العربية المتحدة في زيارة قصيرة.. صدح بفنه الراقي وشدوه الواعي في دبي واليوم يلتقي بأهل ابوظبي وغداً الثلاثاء باذن الله يمرر مرواد حروفه الدافئة على عين الخليج ..فمرحباً به في كل القلوب..
وياله من ضياء متجدد يلهب النفوس ..ولا يلهو في مسارح العبث ..!

[email protected]


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 2334

التعليقات
#946549 [كمال دفع الله]
0.00/5 (0 صوت)

03-18-2014 08:44 PM
لك التحية الرائع الأستاذ أزهرى محمد على ..والتحية عبرك لكل مبدعى بلادى..فانتم ريحانة بلدنا وقيثارها وشدوها واملنا فيكم كبير ..رموزا للخير والحق والجمال.


#945558 [التقيل ورا]
5.00/5 (1 صوت)

03-18-2014 01:38 AM
الاستاذ الكبير ازهري أصدقاؤك ومحبوك والمعجبون بفنك وابداعك في مملكة البحرين يخترقون شوقا لزيارتك
عنهم : محمد عثمان محمود - النادي السوداني


#945554 [كندمر]
5.00/5 (4 صوت)

03-18-2014 01:16 AM
بسماعنا من (آفق) بعيد للياليكم بالخليج..نقريك السلام.. أيها المبدع .أزهرى.. لك وللمشاركين ..كتيابى.. وبادى.. وودالمهدى ..فقد أعادتم لمغتربى الوطن.. وجود (نقابة) لمشاعرالسودانين.. ونطال صناديده الراحلين .على عبد القيوم.. وحميد .رحمهم الله.. وليحفظ المولى حملة لوأءها محجوب شريف.. والقدال...ولتستمر (المسيرة) الى أن تتوج أنتفاضة الشعب بالنصر ..ويقبر جمبع الهؤلاء..بمعلقات على ستائر (كعبة) الشعر!..نحن رفاق الشهداء.صدورنا سراقة الكفاح* عيوننا طلائع الصباح* اكفنا الراية البيضاء والسلاح* نبايع السودان سيدا* نبايع الثورة والداً وولدا*.


#945503 [محجوب هجا]
0.00/5 (0 صوت)

03-17-2014 11:02 PM
و لا يعرف الفضل، الا أهل الفضل . فشكرا جزيلا أيها النبيل !


#945323 [مقداد الشيخ]
0.00/5 (0 صوت)

03-17-2014 06:47 PM
كم جميل وراقي هذا الازهري .....جميل في كل شئ ..مواقفه

... اشعاره ...رفاقه ... تواضعه ... انسانيته .... بكل بساطه


انه ملاك ... تيميز كثير عن الجنس الادمي...كم احب هذا الازهري


#945217 [اسامه التكينه]
0.00/5 (0 صوت)

03-17-2014 04:58 PM
لك التحية استاذنا برقاوي
هنيئا لكم وهنيئا لدولة الامارات العربية بقدوم الاستاذ ازهري
ليتني كنت معكم



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
9.00/10 (1 صوت)






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة