الأخبار
ملحق المنوعات
تبادل الزوجات بين الأصدقاء.. من تقاليد ناميبيا
تبادل الزوجات بين الأصدقاء.. من تقاليد ناميبيا


04-01-2014 07:35 AM

وندهوك - فرانس برس

توارثت قبائل في شمال غرب ناميبيا تقليداً قديماً يقضي بتبادل الزوجات، وبات التقليد محل جدل كبير مع محاولات تطويقه في سبيل الحدّ من انتشار مرض نقص المناعة المكتسبة واستغلال النساء.

ويقول كازيونغير تجوندو، ممثل قبيلة أوفاهيمبا، "إنه تقليد يعزز الوحدة والصداقة بيننا"، وتجيبه الناشطة روزا ناميسيس بحسم: "إنه اغتصاب للنساء".

وتمكّنت قبيلتا أوفاهيمبا وأوفازيمبا من الصمود بوجه الحداثة، وهما تعيشان بسلام بمنأى عن الحياة المعاصرة، في أكواخ مصنوعة من الطين.

ويُعير الرجال في هاتين القبيلتين زوجاتهم للأصدقاء، لكن هذا التقليد يختلف عن تبادل الأزواج على الطريقة الغربية، فهنا يترك الرجل مع الزوجة المعارة له وحيدين، ويبقى زوجها في كوخ آخر.

ويقول كازيونغير تجوندو، وهو نائب رئيس اتحاد تورنهال الديمقراطي أحد أحزاب المعارضة: "يعود الأمر للرجل في اختيار صديقه الأقرب إليه ليعيره زوجته".

لكن النساء لا يستشرن في ذلك، وليس أمامهن سوى الخضوع وممارسة الجنس مع أصدقاء أزواجهن، وهو ما ترى فيه الناشطة روزا: "اغتصاباً غير مشروع في حقهن".

ويسمّى هذا التقليد باللغة المحلية "أوكوجيبيسا أوموكازيندو"، أي "إهداء الزوجة للضيف"، وهو منتشر في منطقة كوميني النائية، وقد بات أخيراً، محل انتقاد المدافعين عن حقوق الإنسان والناشطين لمكافحة انتشار الإيدز الذي يصيب 18% من الراشدين في هذا البلد القاحل ذي المليوني نسمة.

ويقول امون نغافيتيني، المسؤول عن برنامج الإيدز في مركز المساعدة القانونية: "إنه تقليد يضع حياة النساء في خطر، والغالبية العظمى من النساء يتمنين أن يندثر هذا التقليد".

غير أن بعض النساء لا يمانعن في ذلك، وتقول كامبابيرا موتوموبو (40 عاماً) إنها تحب ذلك، وأنها مارست الجنس مع عدد من أصدقاء زوجها.

لكن كلودينا فيناني، الباحثة في برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في ناميبيا، تؤكد بحزم أن النساء يخضعن لهذا التقليد خوفاً من أزواجهن.

في المقابل، يرى مناصرو هذا التقليد أنه لا ينتهك حقوق المرأة لأن لها الحق هي أيضاً أن تقترح على زوجها صديقات لها، لكن هذا الحق يبقى نظرياً في معظم الأحيان.

ويحاول بعض المدافعين عن التقليد أن يجدوا حلاً توفيقياً، على غرار زعيم السلطة المحلية لقبيلة أوتجيكاوكوس الذي يقترح مواصلة هذه الممارسات، ولكن بعد تقديم التوعية اللازمة حول مخاطر الإيدز.






تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 5090

التعليقات
#960177 [أبو أهل الكيزان]
4.00/5 (3 صوت)

04-01-2014 03:45 PM
هلموا يا كيزان السودان و معكم السفاح المزواج هلموا لناميبيا حيث يكمنكم أن تسرحوا و تمرحوا هنالك من دون تكلفة إركاب أصدقائكم "الطائرات" إياها.
هههههههههههه


#960153 [تاتاي في الخلا]
5.00/5 (1 صوت)

04-01-2014 03:09 PM
العرب كانت عندهم ممارسات شبيهة قبل رسالة الاسلام.

للعلم فقط.


#960139 [دجانقو]
0.00/5 (0 صوت)

04-01-2014 02:50 PM
والله ده كلام عجيب نمشي ناميبيا والا شنو ...........


#959923 [طه]
5.00/5 (1 صوت)

04-01-2014 11:32 AM
الحمد لله على نعمة الاسلام اعتز بدينى وافتخر بان منى الله على بنعمة الاسلام


#959870 [شجن]
0.00/5 (0 صوت)

04-01-2014 10:53 AM
الحمد لله على نعمة الاسلام ..


#959724 [محمود]
5.00/5 (1 صوت)

04-01-2014 09:20 AM
نطلب من الدعاة المسلمين وصول هذه البلاد لانقاذ اهلها


#959705 [Tahir Ali]
0.00/5 (0 صوت)

04-01-2014 09:00 AM
اصحاب العقول في نعمة . هذا هو الشر العظيم.يجب علينا ان نعوهم للدين الحق وبعدها ستندثر هذه العادات البالية.



خدمات المحتوى


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة