الأخبار
بيانات، إعلانات، تصريحات، واجتماعيات
وادي النيل ,,وتطهير سائر الجسد من الارهاب



03-31-2014 04:58 PM
نحن نتابع باهتمام بالغ ما يجري في الشقيقة مصروهي تسعى لاستكمال خارطة الطريق نحو الحرية و الديمقراطية والعدالة الاجتماعية تلكم المبادئ السامية التي ارستها ثورة الخامس والعشرين من يناير المجيدة وأكدتها ثورة تصحيح المسار في الثلاثين من يونيو التي أعادت الثورة بارادة الشعب من براثن خاطفيها وايادي القتلة ومصاصي الدماء من أجل تحقيق تطلعات هذا الشعب العظيم في حياة حرة كريمة ومستقبل مشرق واعد وبناء دولة قوية وفاعلة بين الامم ورائدة في اطارها الاقليمي لتتبوأ مكانها الطبيعي ودورها الطليعي رغم الخونة الحاقدين المتربصين .
الآن وقد بدأ الإستحقاق الثاني من خارطة الطريق والخاص بالتسابق الرئاسي ، وبعد أن أعلن المشير القائد عبد الفتاح السيسي،استقالته كوزير للدفاع و أعلن اعتزامه الترشح للرئاسة، استجابة لمطالب الجماهير التي حملته هذه المسئولية الجسيمة ، في هذه المرحلة الدقيقة ، ومع اننا على مسافة واحدة من كل المرشحين ، ولا نملك الا أن نؤكد تأييدنا لما يرتضيه الشعب المصري وما يجمع عليه ، الا اننا نرى في سمات القيادة التي يتمتع بها هذا الرجل وكاريزما القادة التاريخيين العظماء التي لن تتكرر الا في هذا المرشح الرئاسي ، وخاصة هذا العزم المشدد للقضاء على الارهاب الاسود يبشر بخير كثير يعم وادي النيل كله ويعمل على ضبط الامور فيه .
إن مصر القوية هي سند للشعب السوداني في محنته ضد نظام الاخوان العدواني في الخرطوم ، وهو نظام يكيل العداء لمصر طوال تاريخه ، واذا كانت العلاقات بين اليلدان تبنى على أساس أن الحكومات زائلة وتبقى الشعوب ، فإن النظام المترنح في الخرطوم حان زواله ، والشعب السوداني يتطلع للحكومة الرشيدة القادمة في مصر بكثير من الآمال والطموحات ، وقد خزل نظام مبارك الشعب السوداني وأيد انقلاب الترابي الاخواني على الديمقراطية في السودان ، وقدمه لبقية الدول العربية للاعتراف به ، ولكن تأكيدا لطبيعته العدوانية سريعاً بدا في هجوم اعلامي عنيف على مصر وجمع الارهابيين من كل جدب وصوب وفي مقدمتهم المصريين كما الآن واستولى على جامعة القاهرة بالخرطوم ، وهدد بتدمير السد العالي ، وتسميم مياه النيل، وتوجها بمحاولة اغتيال مبارك بقصد الاساءه لكل المصريين حينها، وموقفه الحالي من سد النهضة ضار للسودانيين قبل المصريين ولكن من أجل الحاق الضرر البالغ الماحق بمصر فإن هذا النظام لأنه إخواني فإنه شر محض سيتعدانا نحن السودانيين اليكم أيها المصريون ولن يتغيرمهما اظهر بخلاف مايبطن وابدى من حسن النوايا ولن تكتمل الثورة المصرية ولن تستقر المنطقة الابسقوط النظام الارهابي العنصري في جنوب الوادي.
محمد عثمان تاج السر الميرغني
رئيس و مشرف سياسي الحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل-ولاية البحر الأحمر


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 491


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة