الأخبار
أخبار إقليمية
تحالف مزارعي الجزيرة والمناقل وقضايا الراهن الآن في المشروع!!
تحالف مزارعي الجزيرة والمناقل وقضايا الراهن الآن في المشروع!!



04-01-2014 10:40 PM
تحالف مزارعي الجزيرة والمناقل وقضايا الراهن الآن في المشروع!!

()تقرير لجنة تاج السر حقق 80% من برنامج التحالف!!
() إلغاء قانون 2005 خطوة متقدمة نحو إصلاح المشروع !!
() ظاهرة المنابر باسم المشروع إخراج حكومي لتدمير المشروع !!

رصد / حسن وراق

[img]image[/img]
عقدت سكرتارية تحالف مزارعي الجزيرة و المناقل يوم أمس اجتماعا موسعا ضم عدد من قيادات أقسام المشروع نوقشت فيه عدد من البنود الهامة في مقدمتها ، تقرير لجنة تاج السر لتقييم الوضع في مشروع الجزيرة هذا وقد أمنت السكرتارية علي التقرير الذي جاء متضمنا 80% من رؤى و مطالب التحالف حيث تم تكليف لجنة الدراسات والمعلومات بتقديم دراسة لتقييم التقرير وحول قضايا الموسم الزراعي تم استعراض الأزمة المصاحبة للموسم وحول التقاوي الفاسدة تمت مناشدة المزارعين برفع دعوة قضائية ضد البنك الزراعي وشدد الاجتماع أيضا علي ضرورة إصدار بيان حول ارتفاع تكلفة زراعة القطن المحور وفضح ما يسبب من أمراض و علاقته ارتفاع حالات السرطان في الجزيرة إلي 160 ألف حالة . تناول الاجتماع ظاهرة قيام التنظيمات والمنابر باسم مشروع الجزيرة وقرر عدم الاعتراف بها و أن يتعامل مع عضويتها كأفراد وليس تنظيمات وعزي ذلك إلي إنها تدور في فلك الحكومة هدفها إضعاف و ضرب التحالف وبالتالي مزارعي المشروع الملتفين حول التحالف وحول القضايا التنظيمية الأخرى تم اعتماد الخطة التنشيطية لجميع الأقسام عبر جدول المؤتمرات التنشيطية التي تستهدف تطوير أساليب العمل في المرحلة القادمة .
تناول الاجتماع تقرير لجنة تاج السر بملخص اشتمل علي كل محاور التقرير واجتمعت الآراء علي أن التقرير يمثل حوالي 80 % من برنامج ومطالب التحالف وتقرر أن يؤكل إلي لجنة الدراسات والبحوث لتقييمه وفق برنامج التحالف وفي الوقت الراهن النزول إلي قواعد المزارعين لتنويرهم بما جاء فيه والذي يعتبر تقرير ايجابي يستحق أن يقف التحالف بجانبه .حول الموسم الزراعي استعرض الاجتماع تقارير الأقسام بالمشروع وتطرق إلي موسم العروة الشتوية بالتفصيل خاصة حول محصول القمح الذي سبب الكثير من الخسائر للمزارعين وللاقتصاد القومي بسبب التقاوي الفاسدة وأكد الاجتماع أن ما يشاع حول إنتاجية عالية للقمح ما هي إلا وسيلة ماكرة الغرض منها إخفاء التكلفة العالية لإنتاج القمح هذا الموسم وناشدت السكرتارية بفتح بلاغات ضد البنك الزراعي .حول إنتاج القطن المحور كشف الاجتماع عن عجز الحكومة في التمويل مما أضطر الغالبية من التمويل الذاتي ولم يسلموا الإنتاج للإدارة وتم بيعه للتجار والسماسرة والشركات الصينية التي تصدر مباشرة إلي الصين ومن ناحية أخري كشف الاجتماع عن وجود خلل كبير في نظام فرز الأقطان ووجود أوساخ و شوائب ونوعيات مختلفة لزيادة وزنه لم تمكن من حلجه . وحول الأضرار التي ارتبطت عالميا وعلمية بالقطن المحور شدد التحالف علي كشف مخاطر هذا القطن علي البيئة ورصد كل المتغيرات علي التربة والحيوان وعدم التعامل مع مخلفاته و مستخرجاته .
تطرق الاجتماع بالتفصيل ظاهرة قيام العديد من المنابر باسم مشروع الجزيرة ووصفها بأنها من إخراج الحكومة بهدف تعويق مسيرة التحالف وأن هذه التنظيمات لا قواعد لها وسط المزارعين وأن التحالف لا يتعامل معها كتنظيمات ولكنهم لا يمانعون من انضمام الأفراد إلي برنامج التحالف الذي يحتفظ بمعلومات وخارطة تلك التنظيمات و المنابر وأكد الاجتماع أن باب التحالف مفتوح لمشاركة الجميع حسب البرنامج المطروح وتناول الاجتماع بالتفصيل ما يسمي بمنبر الحراك لأبناء الجزيرة من الجل التغيير والتنمية والذي أهمل دور التحالف التاريخي منذ فكرة تكوينه عام 1999 عندما كانت الإنقاذ في أوج جبروتها و تمكينها استطاع التحالف أن يثبت وجوده وأصبحت له قواعد تدافع عنه . توصل الاجتماع إلي أن الحراك يستهدف الأرض في المشروع بعد أن تأكد أن بعض ملاك الأراضي من الداعين لهذا الحراك علي الرغم من أن هنالك لجنة من الملاك وتحالف المزارعين تمخضت عن مؤتمر طيبة رفعت شعار لا لبيع الأرض إلا أن بعض قيادات الملاك تنكرت وأهملت دعوة التحالف مما يؤكد أن هنالك مخطط أكثر خطورة يستهدف المشروع بدخول رأس المال الطفيلي المستهدف تدمير المشروع في تمويل ودعم مناشط الحراك .
في ختام الاجتماع أجازت السكرتارية الخطة التنظيمية للمرحلة القادمة بتفعيل المؤتمرات التداولية والتنشيطية في الأقسام والقري حسب البرنامج المطروح والذي يتضمن بشكل أساسي التنوير بتقرير لجنة تاج السر بالإضافة إلي البنود الأخرى المتعلقة بالإنتاج والموسم الزراعي.
[img]image[/img]
علي هامش الاجتماع التقينا عدد من قيادات التحالف لاستطلاع رأيهم حول تقرير لجنة تاج السر القضية المحورية الآن في مشروع الجزيرة فكان رأي الطيب الشوبلي مزارع بمكتب ري المسلمية بأن التقرير جدير بالتعرف عليه وقراءته لانه يحمل جزء كبير من برنامج التحالف وناشد المزارعين بالالتفاف حول التقرير وتشكيل وسيلة ضغط علي الحكومة لتنفيذه .
[img]image[/img]
المزارع جاد كريم حمد الرضي من القسم الشمالي مكتب الترابي يقول ، أن إلغاء قانون 2005 هو أهم جزئية تناولها التقرير الذي يجب أن نصعد المطالبة بتنفيذه وانتقد جادكريم تمثيل اتحاد المزارعين المنتهي الصلاحية و مندوب العاملين في تشكيلة مجلس الإدارة الأمر الذي يؤكد أن قانون 2005 ما يزال ساري المفعول وطال بالوقوف مع مجلس الإدارة لتنفيذ موجهات الإصلاح والرؤى المستقبلية .
[img]image[/img]
حول تقرير لجنة تاج السر تناول المزارع بقسم الهدي والناشط النقابي في حركة المزارعين الأستاذ حسبو إبراهيم المحاور الثمانية التي احتواها التقرير وأنه لا خلاف حولها وتمثل طموح المزارعين وتحالفهم وأضاف ان التوصية بإلغاء قانون 2005 قرار متقدم و شجاع لانه قانون معيب ومتسبب في كل الفساد بالمشروع وتطرق حسبو إلي نواقص التقرير ولخصها في التناول السطحي لقضية العمال الزراعيين وهم دعامة العمل بالمشروع وأصبحوا مواطنين أساسيين لابد من معالجة قضاياهم المتعلقة بالسكن والخدمات حتى لا يصبحوا قنبلة موقوتة الانفجار وتطرق أيضا إلي قضية الأرض وطالب بإنهاء الازدواجية علي أن تؤل إلي الحكومة وتعويض الملاك .التدمير الذي حدث في المشروع تم بفعل فاعل وبشكل ممنهج ومجموعة فاسدة تمثل اتحاد المزارعين فاقد الصلاحية والشرعية لأكثر من 5 أعوام ولم نشهد في تاريخ السودان بدعة التعيين في العمل النقابي.التقرير عندما وصل ليد النائب الأول لم يكشف عن فحواه إلا بعد عزله (قرابة العام) ويبدو أن التقرير لم يأت كما يرغب النائب الأول كي يضيفه إلي ما ارتكبه أخطاء جسيمة تتعلق بالمشاريع الفاشلة أو ما يسمي بالنفرة الخضراء والنهضة الزراعية بلا نتائج ملموسة سوي مزيد من الفساد ومزيد من الدمار للزراعة في السودان .
[img]image[/img]


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1041


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة