أبوزيد.. حراً


04-16-2014 11:44 PM
عثمان ميرغني

القرار الجمهوري الذي أعلنه وزير الإعلام في لقائه بقيادات الإعلام أمس الأول.. وردت فيه عبارة محيرة.. نصها:

(يجب أن ينحصر النقد الذي توجهه الأحزاب السياسية في سياق الحراك السياسي على السياسات والبرامج الحالية والمستقبلية على ألا يمس ذلك الجوانب الشخصية لقيادات الأحزاب أو رموزها بأي حال من الأحوال.)

أين الحرية هنا.. كيف يحدد القرار ما يجب أن تتحدث فيه الأحزاب في ندواتها.. فالقرار يقول بصورة واضحة لا تحتمل التأويل.. إن الندوات المفتوحة يجب أن لا تنظر للأوضاع في السودان (بأثر رجعي).. ممنوع (نبش) الماضي..

كيف يعالج المتحدثون في الندوات السياسية الحاضر والمستقبل دون النظر لعبر الماضي؟؟

ثم ما هي المشكلة في النظر للماضي.. هل يعني فتح الحريات إلغاء المحاسبة على ما فات.. هل يضع الحوار الوطني خطاً أحمر يرسم المساحة التاريحية المتاحة للندوات..

ولا تنحصر علامات الاستفهام هنا فحسب.. القرار منع التطرق للشؤون الشخصية لرموز الأحزاب!!.. هل يعني أن الخصوصيات الشخصية لغير الرموز الحزبية متاحة للقيل والقال السياسي في ندوات الأحزاب..

ما الحاجة من الأصل في ترسيم تفاصيل ما (لا) يجب أن يقال أو ما يجب أن يقال في ندوات الأحزاب.. هل هو استدراك لقرارات فتح الحريات ومحاولة لتحجيم المساحة المتاحة لهذه الحريات؟

أدرك جيداً أن المؤتمر الوطني يبتلع بصعوبة بالغة حكاية فتح الحريات السياسية والإعلامية.. لكنه بات في طريق واحد.. إما ابتلاع أقراص العلاج.. أو مواجهة خطر الفناء.. لا على يد المعارضة.. فهي أضعف من أن تقتل نملة... بل بسنة الحياة.. التي تحكم على ما لا يتجدد أن يتبدد..

صحيح مطلوب من الجميع الالتزام بمبدأ الحرية مقابل المسؤولية... والحريات يفتك بها الانفلات أكثر من قهر الديكتاتوريات.. لكن مثل هذا التحجيم لمساحة الحريات.. لن ينجب إلا مزيداً من التوتر السياسي.. بل ربما يدفع الكثيرين للإمعان في التشبث بالتي هي أخشن.. عوضاً عن التي هي أحسن.

وقريباً من قضية الحريات.. غداً الخميس ينال النقيب أبوزيد عبدالله حريته.. حيث يغادر أسوار سجن كوبر بعد انتهاء العقوبة التي طالته..

وكان أبوزيد تعرض لمحكمة نظامية عاقبته بأربع سنوات في السجن.. ولكن المحكمة العليا عدلت العقوبة إلى عام واحد ينتهي اليوم..

أبوزيد الشاب الغيور على وطنه رفع شكوى للسيد رئيس الجمهورية عن ممارسات محفوفة بالفساد الإداري والمالي.. لكن قيادة الشرطة رأت في ذلك تخطياً للتراتبية.. رغم أنه ظل يرفع المذكرة تراتبياً دون أن يلقى أذناً صاغية..

بكل المقاييس قصة أبوزيد لوحة شرف في عنق شاب كان أمامه طريق سهل مفروش بالورود لكنه اختار أن يعلن رأيه ويحكم ضميره.. فدفع الثمن باهظاً.. حيث فقد وظيفته بعد قرار طرده من الخدمة.. ثم دفع حريته عاماً كاملا خلف القضبان محروماً من دفء الأسرة والبيت..

لكن التاريخ أثبت.. أن الحق مهما تكدر.. ينتصر في آخر الأمر.

اليوم التالي


تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 2266

التعليقات
#976560 [وحيد]
0.00/5 (0 صوت)

04-17-2014 11:41 PM
أبو زيد حر حتى و هو في سجنه .... لكن ما بال من سجنوه ظلما و بهتانا و تغاضوا عن المفسدين؟ حديث الرسول صلى الله عليه و سلم " انما اهلك من كان قبلكم انهم اذا سرق فيهم الشريف تركوه و اذا سرق الضعيف اقاموا عليه الحد" او كما قال عليه افضل الصلاة و اتم التسليم ...ترك الشريف فقط اهلكت من كان قبلنا فما بالك بمن يترك السارق و يعاقب الصالح ؟؟! ذلك فساد شارك فيه جميع فاسدي النظام بما فيهم رئيسهم الابله الراقص الذي سمع و علم و سكت.
قاتلهم الله جميعا انى يؤفكون ، اللهم عليك بهم فانهم لا يعجزونك،اللهم شتت شملهم و اقتلهم و اجعل العاقبة عليهم اللهم اجعل كيدهم في نحرهم و تدميرهم في تدبيرهم، اللهم احصهم عددا و اقتلهم بددا و لا تغادر منهم احدا، اللهم انهم قد اضاعوا الحق و ذبحوا العدل و رفعوا الظلم و الباطل و جاهروا بالفساد و الاستبداد و الطغيان، اللهم ارنا فيهم عجائب قدرتك و ارنا فيهم يوما كيوم فرعون و جنوده


#976460 [awad]
0.00/5 (0 صوت)

04-17-2014 08:47 PM
نعم هو ابوزيد ..لم يرضي لنفسه ان يقتات من مال الحرام مثلك ياعثمان يا ملفق الاخبار الكاذبه..هل نسيت اتهامك لاحد بني وطني بتزوير اوراق في قضيه اراضي بالشماليه دون ان تتحقق من اصل الامر ..كله هذا حتي تحقق صحيفتك اراد مبيعات..ها انت اكلت لحم الناس بالباطل..قضيه نزاع في ارض حتي الطرف الخصم الفيها لم يتهم الرجل بالتزوير..نعم انت اتصلت واعتذرت..لكن حسابك عظيم عن رب العزه ياعثمان ميرغني..وجاي تحدثنا عن العفه والاخلاق..مشكلتنا ابتلينا بامثالك ..لك الله ياوطني..متين نتحل منك ومن البشير صاحبك


#976342 [Ayam]
5.00/5 (1 صوت)

04-17-2014 05:58 PM
علي الشعب السوداني أن تكرم إبنها أبوزيد تكريم يليق بعظمته ,,,, وأن نذهب جميعاً لأخده من السجن في كرنفال ,,,, كرموه كما كرم الراعي السوداني عندا قال كلمه حق !!!!!


#975653 [هدهد]
5.00/5 (1 صوت)

04-17-2014 07:04 AM
والله قمة التفاق وقمة الفساد عندما يقوم الرئيس بسجن النقيب ابوزيد عبدالله الرجل الذى قدم نماذج من الفساد والظلم لرئيس الجمهورية وبدل ان يقوم الرئيس باحالة الموضوع للجهات الشرعية المختصة والتحقيق من هذه الشكاوى وفى حالة اثباتها يكافأ هذا الرجل الامين قاموا بسجنه وحبسه عاما كاملا وتم طرده من الخدمة العسكرية !!!!! هل هنالك فساد وظلم وقهر اكثر من ذلك ؟؟؟


#975647 [A. Rahman]
0.00/5 (0 صوت)

04-17-2014 06:48 AM
ئهناك العديد من المسائل فيها شيء من موقف الشاب ابوزيد. لكن الفساد الذي انتشر له أبعاد مؤسسية و شخصية،مثلا مدفع الدلاقين و زوجاته و اخوانه لصوص محترفون، و الحقيقة ليس لهم نشاط غير السرقة، و قس على ذلك جميع قياداتهم دون استثناء متمسكون بالسلطة بغرض السرقة و السرقة فقط. كيف يعني الناس تسكت عن ذلك. ام يتحدث الناس بلغة المبني للمجهول، يعني نقول في أموال سرقت، و قانون انتهك،و جناية ارتكبت ، و هكذا؟


#975609 [حافظ حمد]
0.00/5 (0 صوت)

04-17-2014 04:37 AM
ارجو من الذين يصيغون القرارات الجمهورية ان يعلموا ان الرموز او الشخصيات السياسية ليس فوق النقد لاننا لم نطلب منهم ان يقفوا على راس الامور العامة وطالما هم على راسنا غصبا عنا فلن يسلموا من النقد بل ستنالهم الشتائم ان هم قاموا بسرقتنا والتحايل علينا وتحصين انفسهم فلا سمع ولا طاعة لك يا عمر


#975598 [اقبضو السفاح الهارب من العدالة الدولية]
0.00/5 (0 صوت)

04-17-2014 03:07 AM
النقيب ابو زيد عبد الله هذا الشباب الرائع لم يلوث يده بالمال الحرام بل ضرب بيده اوكار الفساد وقلعة اللصوص
التحية والتجلة للنقيب ابو زيد



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
10.00/10 (3 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة